مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         رقم قياسي جديد لعدد عمليات الهجرة السرية نحو ايطاليا             إشعاعات التجارب النووية الفرنسية بالجزائر وصلت موريتانيا             المغرب وأسبانيا يوقعان 19 اتفاقية تعاون             بوركينا فاسو تقترح على مالي إقامة اتحاد يجمعهما             سكان الصحراء يتذمرون من غلاء الأسعار..             الحرب على الفساد.. الثورة الصامتة             لجنة صندوق دعم الصحافة الموريتانية تصدر تقريرها             كينشاسا : الفاتيكان يرأس قداسا بحضور مليون شخص             رسالة الى السيدة وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني             ما أصعب على الفؤاد أن تفقد عزيزا أو عزيزة !             عراقية تقتل شبيهتها الجزائرية لإيهام عائلتها بموتها             وزير الخارجية الأمريكي يشيد بالتزام المغرب لفائدة السلم والأمن في الشرق الأوسط             من اللقاءات مع المرحوم الحاج بشر ولد بكار ولد بيروك            للقصة بقية- ثروات موريتانيا من يملكها؟            امرأة تفضح شبكة اتهام السلطات بالكوامل و الفساد            ناشط يرد على متهم السلطات و الامن بخيانة الامانة             تنديد باتهام الأجهزة الترابيةو الأمنية من قبل مرتزق فسبوكي            لحظة توقف الرئيس الموريتاني ملتفتا نحو النشطاء خلال مظاهرة ضد نظامه بواشنطن             ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
إعلانات
 
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
tv الصحراء نيوز

من اللقاءات مع المرحوم الحاج بشر ولد بكار ولد بيروك


للقصة بقية- ثروات موريتانيا من يملكها؟


امرأة تفضح شبكة اتهام السلطات بالكوامل و الفساد


ناشط يرد على متهم السلطات و الامن بخيانة الامانة


تنديد باتهام الأجهزة الترابيةو الأمنية من قبل مرتزق فسبوكي


اعيان و رموز الطنطان : الشيخ بسمير محمد لمين ولد السيد الرحمة و الجنة


الهاء و تفقير السكان عبر الفاعل السياسي و الفعل الاجتماعي

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

السلامة : بقعة رخيصة للبيع بجانب ثانوية القدس

 
التنمية البشرية

تدشين مركز معالجة الإدمان بمدينة العرائش

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

عراقية تقتل شبيهتها الجزائرية لإيهام عائلتها بموتها


كواليس قتل طالب سعودي في الولايات المتحدة


اعتقال مغربي يشتبه في تنفيذه هجوما على كنيسة


السنغال: إيقاف قارب يحمل قرابة طن من الكوكايين


امحاميد الغزلان : عصابة إجرامية تعتدي على شاب و ترسله لغرفة الانعاش بمراكش

 
بيانات وتقارير

لجنة صندوق دعم الصحافة الموريتانية تصدر تقريرها


رسالة الى السيدة وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني


نقابة أوديتي : بيان للرأي العام


المجلس الوطني لهيئة الموثقين يستنكر بدوره التدخل السافر للبرلمان الأوروبي


شروط الإعفاء من أداء الضريبة على السيارات التي يفوق عمرها 10 سنوات

 
كاريكاتير و صورة

لحظة توقف الرئيس الموريتاني ملتفتا نحو النشطاء خلال مظاهرة ضد نظامه بواشنطن
 
شخصيات صحراوية

الكولونيل بابيا ولد لحبيب ولد محمد الخرشي في ذمة الله


صفية منت احماد امبارك : الكرم الحاتمي لطنطان في مونديال قطر

 
جالية

رقم قياسي جديد لعدد عمليات الهجرة السرية نحو ايطاليا

 
رسالة صحراوية

بُومْدَيْدْ :مَشْهَديةُ إنْقاذٍ مُعجِزة

 
صورة بيئية خاصة

الجيولوجيا الهندسية - الحل الممكن لتغير المناخ

 
جماعات قروية

سيدي افني :ادانة رئيس جماعة سيدي عبدالله اوبلعيد بسبب بناء مكتبه

 
أنشطة الجمعيات

ندوة فكرية عن محتوى وسائل التواصل الاجتماعي ما بين حرية التعبير و التفاهة


الدورة الخامسة للمهرجان الدولي ظلال أركان


اسا .. مؤسسة شعاع المعرفة الخصوصيىة تعقد اتفاقية شراكة

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

إشعاعات التجارب النووية الفرنسية بالجزائر وصلت موريتانيا

 
تهاني ومناسبات

الفيدرالية تهنئ جمعية ظلال أركان على نجاح المهرجان الدولي الخامس

 
وظائف ومباريات

شركة مغربية تهدد عرش عملاق السيارات تسلا الامريكية

 
الصحية

الأمم المتحدة تحذر من انتشار الأدوية المزورة في غرب أفريقيا

 
تعزية

ما أصعب على الفؤاد أن تفقد عزيزا أو عزيزة !

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

وزيرة موريتانية تلتقي ملكة إسبانيا


الحضور الذهني لمايسة سلامة الناجي والأجوبة المباشرة للفساد

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أصول الشباكية سلطانة المائدة الرمضانية في المغرب

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

شاهد .. بالفيديو - صابرينة بلفقيه تطرح "حبيبي انتا"


بمناسبة السنة الجديدة 2973 : أغنية أمازيغ أدكيغ


بأغنية عراقية .. النجمة اللبنانية رولا قادري تعود من جديد


أغنية المنتخب المغربي بالمونديال

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

اعتداء يطال صحفيا وحقوقيا بسبب الفرقة الوطنية


الصحافي اوس رشيد يتلقى تهديدات بالقتل


اقليم طانطان : AMDH بلاغ حول الخروقات والاختلالات التي تشوب برنامج أوراش


اعتقال مهدد ملك اللايف بالقتل .. تزايد التهديدات ضد النشطاء بالطنطان

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

تعليم الصلاة للأطفال ممتع جدا


الكابتن ماجد.. أحلام الطفولة و المونديال


اماطة الاذى عن الطريق | قصة و عبرة

 
عين على الوطية

الوطية : نشاط خيري بمناسبة عيد الأضحى المبارك


جمعية الصفوة تدشن أنشطتها بجماعة الوطية


لحظة توديع فاعل جمعوي بالوطية


احتجاج بجماعة الوطية ضد لاقط هوائي لشبكة الهاتف

 
طانطان 24

مطالب بتفعيل مسطرة العزل في حق المنتخبين بالطنطان


كرسي متحرك يدفع إلى خوض اعتصام مفتوح في الطنطان


أطفال طانطان يستفيدون من إعذار جماعي

 
 

الإستراتيجية التواصلية لجمعيات المجتمع المدني ( الجزء الاول)
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 غشت 2013 الساعة 30 : 11


الصحراء نيوز - بقلم :  محمد مرغوبي *


الملف الأول:

1)    أهمية التواصل بالنسبة للجمعيات

    ينبغي عدم تجاهل البعد التواصلي في العمل الجمعوي لأسباب عديدة نذكر منها:

1 ) تسهيل العمل داخل الجمعية.

2 ) تطوير الاستشارة والتشاور والحوار بخصوص برنامج العمل والتدخلات التي تستجيب لحاجيات السكان.
3 )  تعريف باقي الفاعلين (السكان، المنتخبون، الإدارة، القطاع الخاص) بأنشطة الجمعية وبرامجها مما يسمح لها بتلقي الدعم الفعلي حين طلبه.
4 )  إسماع صوت السكان والمساهمة في بناء آليات الاعتراف به من طرف السلطات العمومية.
5 ) تسهيل التفاوض مع الفاعلين، وضمان نجاعته.
6 )  تقويم أنشطة الجمعية وتكييفها تدريجيا لتلائم حاجيات السكان.
7 ) توضيح صورة الجمعية والحرص على بناء شرعيتها على أساس واضح وقابل للفحص، لاسيما عندما تقوم هذه الصور على انجازات ملموسة وعلى إرادة حقيقية

     وتتواصل الجمعيات  مع نوعين من الفاعلين الفاعلون الداخليون والفاعـــــــــــلون الخارجيون.  يتكون الفاعلون الداخليون من الأعضاء النشيطين والمنخرطين. ويتكـــــــــون الفاعلون الخارجيون من السكان(غير المنخرطين)والمنتخبين والإدارات والقطاع الخاص وباقي الجمعيات ووسائل الاتصال ومراكز الأبحاث......

     ونظرا لأهمية التواصل  الجمعوي وفعاليته ، سنناقش كل واحد من الفاعلين المذكورين أعــلاه  لمعرفة كيف تبني الجمعيات  إستراتيجيتها التواصلية ؟ مع الإشارة إلى أسس ومبادئ العلاقات العامة في العمل الجمعوي.

/. التواصل بين الأعضاء النشيطين:

   يسمح التواصل الداخلي الجيد بين أعضاء الجمعية بما يلي:
-   توفير مناخ جيد للعمل،
-   تجنب عوامل الإعاقة والفشل أو تهميش الأعضاء النشيطين،
-   الرفع من مستوى التنسيق بين مختلف الخبرات والكفاءات المتوفرة داخل الجمعية،
-    تحسين فعالية العمل وإشراك مجموعة أعضاء المكتب في العمل،
-   عقد الاجتماعات الداخلية الدورية بشكل منتظم حيث يتبادل أعضاء المكتب المعلومات بينهم.
-   ينصح بكتابة التقارير حول سير الأعمال والمشاريع (بوضوح واختصار) بالنسبة لكل مشروع وتوزيعها على الأعضاء.
-   اعتماد العمل بسبورة الإعلانات داخل الجمعية،
-   التنظيم الموضوعاتي للنقاشات: نقاش محدد لموضوع محدد،
-   اعتماد المرونة وسرعة التصرف في الحالات الداعية إلى ذلك.
-    الدعوة إلى اجتماع استثنائي كلما دعت الضرورة إلى ذلك

-    التشجيع والتحفيز  المعنوي والمادي لجميع الأعضاء.

             وينبغي الحرص ما أمكن، على أن يكون الأعضاء هم أول من يعلموا بالخبر بحيث لا يمكن قبول واقع  تلقيهم لخبر أو معلومة تعنيهم وتتعلق بالجمعية،  من خارج إطار الجمعية. إذ يجب التنبيه إلى أن عقد اجتماعات قبلية وجانبية  (عادة ما يتلقى بعض أعضاء المكتب في المقهى لمناقشة قضية أو أمر، وقد يأخذون قرارات يسعون فيما بعد إلى تمريرها)  يمكنه أن يهمش بعض الأعضاء ويسبب حالة صراع،  لهذا يستحسن أن تستغل هذه الاجتماعات في تطوير وتعميق التفكير في عمل الجمعية مع العمل على إخبار أعضائها بذلك.

/ التواصل بين المنخرطين:

      إذا كان العمل الإداري لجمعيات المجتمع المدني، يتطلب استعدادا كبيرا، فان التواصل الجيد يسمح لأعضائها تجاوز مرحلة الاستفادة فقط،  والانتقال مرحلة  الانخراط السلبي إلى مرحلة الانخراط  الايجابي  والملتزم في جميع  أنشطة الجمعية،  ويضمن هذا الفعل الجمعوي استمرارية أدائهم لمستحقاتهم ولواجبات الانخراط وان تشجع تعبئتهم وانخراطهم في كل المشاريع  التي تبرمجها الجمعية وفق المقاربة التشاركية.

    ـ أي مضمون يجب تبليغه ؟

1 ـ  المعلومات العامة:

            وهي المعلومات التي تسمح بتدعيم اختيارات وتوجهات الجمعية وبالتالي أنشطة الجمعية.

2 ـ    المعلومات المالية:

       إن الإخبار المنتظم بالوضعية المالية، يجنب سوء الفهم والإشاعات التي يمكنها أن تمس مصداقية الجمعية. كما ينبغي توضيح المراقبة المالية المتبناة من طرف الجمعية (خلق لجنة المتابعة) ونشر البيانات كلما دعت الضرورة إلى ذلك.

/    الإنصات لوجهات نظر الأعضاء:

        ينبغي للجمعية أن تنصت، ما أمكن لوجهات نظر أعضائها بخصوص مختلف الجوانب المذكورة أعلاه (التسيير المالي، البرمجة، الإستراتيجية العامة..) .
   كما ينبغي تشجيعهم على اقتراح المشاريع والأفكار الكفيلة بتحسين النشاط الجمعوي، ويجب أن    تقودهم في ذلك أسئلة موجهة لهم من قبل:

·        كيف يريدون تطوير الجمعية؟

·         ماهي المشاريع التي يريدون انجازها؟

·        هل لديهم أفكار لتحسين أنشطة الجمعية ؟

·        عبر أية قناة؟

·         تقارير الأنشطة،

·         نشرة اتصال فعلية، تخبر عن سير عمل الجمعية،

·         اجتماعات إخبارية حول تطوير الأعمال، سواء في حال تقدمها أو حال تأخرها،

·        تشجيع أعضاء الجمعية على المشاركة في الاجتماعات.ويستحسن على هذا المستوى الإخبار بذلك قبليا،

·         اعتماد مبدأ الإخبار المعمم داخل الجمعية وتسهيل ذلك،

·        فتح صندوق لتلقي الأفكار والاقتراحات،

·       عقد اجتماعات تهييئية حول أنشطة الجمعية والبرامج المستقبلية

    لايمكن لإستراتيجية الجمعية أن تكون مرنة ، إلا إذا تم إرساؤها مع جميع أعضــــاء المكتب والمنخرطين . وتقتضي مرونة التواصل مراعاة الجوانب العديدة لمضمون المشروع. وتتغير الإستراتيجية التواصلية من مشروع لآخر وفق أهمية المشاريع وحجمها ومدى انخراط السكان فيها.  

     فعندما يتعلق الأمر بمشروع هام كتجهيز الحي بالتجهيزات الأساسية، لابد من تبني إستراتيجية تواصلية تعتمد على دعم الإخبار المحلي بسير العمل.  واعتمــــاد  التخطيط الاستراتيجي التشاركي كعملية ديناميكية وتفاعلية ومستمرة في الزمن والمكان .

/  التواصل مع السكان:

     ينبغي أن ترسي الجمعية إستراتيجية جيدة للتواصل مع السكان وذلك لتحقيق الأهداف التالية:
-   شرح عمل الجمعية شرحا دقيقا وواضحا،
 ـ   ضمان نجاح التدخلات والمشاريع،
 ـ    ضمان مشروعية ومصداقية الجمعية،
-     تعبئة السكان وتوفير شروط تلقي دعمهم،
-    الرفع من عدد المنخرطين.

         وينبغي أن لا تغيب عن ذهننا الأهمية القصوى للتواصل في سياق يتميز بكون الظاهرة الجمعوية ظاهرة حديثة نسبيا، لازال بعض السكان في حاجة ماسة لفهم طبيعتها ووظيفتهـــــــا لاسيما ، وأنهم مازالوا  يدركون أن الجمعية كآلية للعمل المربح أو وسيلة لأشخاص يمتطونها لأسباب سياسية قصيرة أو متوسطة المدى. إذ ينبغي للمجهود التواصلي أن يوضح هذه القضايا حتى لا يكون هناك سوء فهم يخلق صعوبات للجمعيات.

الإنصات إلى وجهات نظر السكان:

       لا يتعلق الأمر بإخبار السكان فقط بل أيضا بالإنصات إليهم تماما كالأعضاء واستشارتهم وإدماجهم في أنشطة الجمعية، بحيث يصبحون شركاء كاملين العضوية ، يمكن أن تقام معهم علاقات متينة تضمن دوام الجمعية ومصداقيتها.  والواقع أن الإنصات إلى السكان ودمجهـــم يسمحان بتكييف الإجابات والتدخلات التي تقترحها الجمعية لحل المشاكل التـــي تواجههـــــا والمطبوعة بمميزات السياق الزماني والمكاني.

/ التواصل مع المنتخبين:

           يعتبر التواصـــــــل بين الجمعية وأعضاء المجلس الجماعي من الأهميـــــــة بماكان، خصوصا عندما تكون أهداف الجمعية معروفة. كما يكون من الضروري ربط قنوات الاتصال مع موظفي الجماعات. ويساهم هذا التواصل على المستوى المحلي في:

-    تحسيس المسؤولين المحليين بأنشطة الجمعية،
-     شرح أهداف وأهمية عمل الجمعية،
-     الحصول على دعمهم أثناء انجاز المشروع،
 -    تحسين التنسيق بين أنشطة الجماعة المحلية  والجمعية.

 /   التواصل مع باقي الفاعلين:

      إن وسائل التواصل و القطاع الخاص و مركز الأبحاث والممولون وهيئات أخرى.....
يمكن لهم  أن يدعموا الجمعية، كل واحد حسب مستوى تدخله، شريطة أن تزويدهم الجمعية بالمعطيات الضرورية،  وفي الوقت المناسب كما  يمكن للصحافة ووسائل الإعلام أن تساهم في تعريف عامة الناس  بأنشطة الجمعية، خصوصا حين الشروع في انجاز المشاريع. و يمكن للقطاع الخاص أن يساهم في تمويل بعض الأنشطة. و يمكن لمراكز الأبحاث أن تكون شريكا حقيقيا للجمعية من خلال البحث العلمي الذي يقوم به الطلبة والباحثون. كما يمكن للممولين أن يمولوا الجمعية إذا كانوا يعرفون أهدافها و أنشطتها.

-     العلاقات العامة والعمل الجمعوي :

          العلاقات العامة هي الجهود المستمرة المخططة التي تقوم بها  إدارة المؤسسة ؛ والتي تهدف إلى الوصول إلى تفاهم متبادل؛ وتوعية هادفة؛ وعلاقة سليمة بين المؤسسة وبين الجماهير التي تتعامل معها في (داخلها) وفي (خارجها)؛ عن طريق النشر والإعلام؛ والاتصال الشخصي بحيث يتحقق في النهاية التوافق بين  االجمعية  والرأي العام.

  مبادئ وأسس العلاقات العامة في العمل الجمعوي :

     في إطار تفاعلها مع المحيط الخارجي،  تحتاج الجمعيات في إستراتيجيتها التواصلية  إلى تقنية خاصة بالعلاقات العامة،  و يمكننا إيجاز أسس ومبادئ التي يرتكز عليها مجهودات العلاقات العامة بخمسة أسس وهي :

1.     البدء من داخل الجمعية :

 

       إن القاعدة لنجاح مجهودات تقنية العلاقات العامة هي إيجاد التفاهم بين جميع الأعضاء العاملين والمنخرطين داخل  الجمعية والمحيط الخارجي.

 

2.     إظهار الحقائق ومراعاة الأمانة والصدق:

 

       إن الجمعية الناجحة التي تريد بقاء الثقة مع جمهورها وتدعيم رضائه والاستمرار الطويل بذلك، تحتاج إلى أسلوب صادق صريح، وواضح وثابت، في نشر البيانات والمعلومات عن خدماتها. وان إخفاء الحقائق يؤدي إلى ظهور المنافسين والأعداء.

 

3.     التمسك بأسلوب العمل الجمعوي الجاد والابتعاد عن الأسلوب الدفاعي :

 

     إن الجمعيات المسؤولة والملتزمة بأهدافها ينطبق فيها القول مع العمل، وتستوحي في جميع تصرفاتها الأخلاق الايجابية ، وتتحاشى تغطية المساوئ والتضليل وردود الأفعال الدفاعية التي تحجب الحقيقة وتؤثر على وضوح إستراتيجيتها.


4.     التعاون مع كافة المؤسسات :

 

       إن الجمعية لا يمكن لها من أداء رسالتها حين تنعزل بمفردها، وان فكرة بناء جسور التعاون والتضامن الجمعوي يضاعف من نتائج أعمالها، وان العلاقات العامة في أي جمعية  يجب أن يشعر الأعضاء دوما،  أن الكسب ليس كسبا ماديا فقط، وإنما هناك تحقيق الرفاهية والخدمات الاجتماعية المتبادلة نوعا وكيفا، وهذا ما يساعد مزيدا  من التأييد والحضور الفعلي والدائم  داخل الجمعية وخارجها.

 

5.     إتباع مناهج البحث العلمي:

 

        إن العلاقات العامة في أي مؤسس تحتاج  دوما أن تتبع أحدث الوسائل العلمية والتقنية في التواصل؛  من نظريات ووسائل ومناهج وبحوث معاصرة لتطوير برامج الجمعية والاستجابة إلى  انتظارات المنخرطين  التي لا تتخذ صورة الجمود.

* باحث جامعي


[email protected]





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



طانطان: منع تلاميذ مؤسسة تعلمية من التضامن مع المعطلين

دراسة استشرافية عن حظوظ موريتانيا من الثورة العربية

شركة للنقل تخلق ازمة اجتماعية باقليم سيدي افني

نتائج الانتخابات البرلمانية : افني ، طاطا ، أسا الزاك

الصحراء نيوز تنشر النتائج النهائية للانتخابات بالأرقام بجهة سوس

الاتحاد الأوروبي واتفاقية الصيد البحري مع المغرب

حصيلة ندوة الحسانية بين الواقع الشفهي والبحث العلمي بمدينة أسا

الوساطة التي خشيها بنكيران و تحملها الصحراويون 35 سنة

الإشتراكي الموحد: البرنامج الحكومي يُعيد إنتاج نفس الأوضاع القائمة

وزير الخارجية الموريتاني : يؤكد ان مطالب الطوارق عادلة وشرعية فى ازواد

الاتحاد الأوروبي واتفاقية الصيد البحري مع المغرب

الصحراء.. سوء الفهم الكبير

الرد رقم 2 " رائحة الغبار والبارود وانوزلا الجديد "

جمعية مساندة الاشخاص المعاقين تمنح مساعدات لمجموعة من الجمعيات بجهة العيون -بوجدور

وزير الخارجية الموريتاني : يؤكد ان مطالب الطوارق عادلة وشرعية فى ازواد

مخطط التواصل للجماعة الحضرية لآسفي : الأهداف والسياق

الميزانية الهوياتية و قضية "الهوية الوطنية الموحدة"

الرميد يحدد 9 مداخل لإصلاح منظومة العدالة

الإصلاح بين الحقيقة والوهم : الحق في الإعلام نموذجا.

كل الحقيقة عن حل قضية الصحراء الغربية - الجزء الثاني -





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلانات تجارية

السوق المفتوح أكبر موقع إعلانات مبوبة في قطر


السوق المفتوح أكبر موقع بيع وشراء في الإمارات


بيع واشتري أي سيارة في سلطنة عُمان عبر موقع السوق المفتوح


السوق المفتوح أضخم موقع إلكتروني للبيع والشراء في البحرين

 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

عشرات البحارة الموريتانيين يفقدون عملهم جماعيا ..


الداخلة: حجز شحنات من الأخطبوط المهرب


نواذييو : وفاة بحارة بعد غرق زورقهم


الصيد البحري : ارتفاع الكميات المفرغة بنسبة 19 بالمائة

 
كاميرا الصحراء نيوز

ترتيبات أمنية مكثفة ليلة رأس السنة بطانطان


الرّحماني المقهور باقليم طانطان


طانطان : مواطنون يشيدون بالملحقة الإدارية الرابعة


اليوم الاول من اعتصام المعطلين بالطنطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»   إعلانات تجارية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

سكان الصحراء يتذمرون من غلاء الأسعار..


شراكة بين الداخلة وبلدية فيبو فالنتيا الإيطالية


جهة كلميم وادنون في انتظار إخراج برنامج فرصة من غرفة الإنعاش


مظاهرات ضد ارتفاع تكلفة المعيشة وغلاء الأسعار


تغييرات جديدة في امتحان السياقة تنتظر المغاربة في 2023

 
مقالات

الحرب على الفساد.. الثورة الصامتة


نهاية صناعة النفط الصخري في الولايات المتحدة


الاعلام والانبطاح..


حدثوا المواطنين بلغتهم الرسمية!


فرنسا غير مرغوب فيها بالساحل الإفريقي


الحسنية ….تمزيرت إخلا إفيس ….!

 
تغطيات الصحراء نيوز

مطالبات بفتح تحقيق في مزاعم تلقي الأجهزة الأمنية الرشاوى بطانطان


المجلس الإقليمي لآسا الزاگ يعقد دورته العادية


هجرة سرية : تفاصيل جديدة حول فاجعة ميرلفت اقليم سيدي افني


قطاع الإنعاش الوطني : تفاصيل محاولة انتحار بطانطان

 
jihatpress

موعد استفادة الأسر المعوزة من الدعم المالي المباشر


تقرير رسمي : استمرار تدهور مستوى المعيشة بالمغرب


هل يتدخل الوالي مهيدية لوقف خروقات السكن الاجتماعي

 
حوار

الكوا: احتجاج قبائل أيتوسى رسالة ضد السطو على الأراضي تحت غطاء التحفيظ

 
الدولية

المغرب وأسبانيا يوقعان 19 اتفاقية تعاون


بوركينا فاسو تقترح على مالي إقامة اتحاد يجمعهما


كينشاسا : الفاتيكان يرأس قداسا بحضور مليون شخص

 
بكل لغات العالم

Maroc : la liberté d’expression bâillonnée

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

الجزائر والسينغال الى نهائي أمم افريقيا للمحليين

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

معلومات عن الارجنتين


محاميد الغزلان : مهرجان الرحل الدولي يستقطب نجوم الموسيقى والفن


الدورة 17 لمهرجان موسم الثمور ..واحات الجنوب مدخل لإنجاح الرهان التنموي


إشادة عربية بجهود لصناعة السينما في الأردن

 
تربية و ثقافة دينية

دول إسلامية تندد بحرق المتطرفين في السويد للمصحف الشريف !

 
فنون و ثقافة

مايا رواية جديدة للكاتب المغربي عبده حقي

 
لا تقرأ هذا الخبر

فتاة تتزوج من رجلين في ليلة واحدة..!

 
تحقيقات

مدينة طانطان تحت رحمة اللوبي العقاري

 
شؤون قانونية

قانون مكافحة الفساد في موريتانيا


المادة 2 من مدونة الحقوق العينية و أهم الاشكالات التي تطرحها

 
ملف الصحراء

العلاقات المغربية الاسبانية : الصحراء في قمة الرباط

 
sahara News Agency

"صحراء نيوز " تتفاعل مع منتخبين


أنشطة ترفيهية و صحية توعوية بمدينة طانطان


كلميم.. ملتقى جمعية الأوراش للإعلام والاتصال يحتفي بالبرلمانية منينة مودن شخصية لسنة 2020

 
ابداعات

عبده حقي ..الصحافة من السلطة الرابعة إلى الصحافة التشاركية

 
قلم رصاص

الطفل ريان

 
 شركة وصلة