مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         بلاغ اعلامي : الإتحاد الوطني للمقاول الذاتي و التتبع             مواطنة مغربية ضحية زلزال تركيا             مستجدات محاكمة الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز             لماذا كان زلزال تركيا وسوريا مدمرا إلى هذا الحد؟             موريتانيا والسنغال ومالي.. خطة جديدة لتأمين الحدود المشتركة             روسيا : الغرب بتبني نهج استعماري تجاه مالي             رسالة من لاجئ فلسطيني الى د . طلال ابو غزاله : اصلك من ذهب             الإرهاب ونطاقات الحركة في إفريقيا             الحملة التطوعية لتنظيف مقبرة الشيخ الفضيل الكبرى بالطنطان             ماذا تريد إيران المتمددة من موريتانيا "المسالمة"؟             فتاة تربح 48 مليون دولار بأول بطاقة يانصيب في حياتها             البرازيل تغرق حاملة الطائرات في المحيط الأطلسي             طرد الفرنسيين في إفريقيا لأجل الروس            من اللقاءات مع المرحوم الحاج بشر ولد بكار ولد بيروك            للقصة بقية- ثروات موريتانيا من يملكها؟            امرأة تفضح شبكة اتهام السلطات بالكوامل و الفساد            ناشط يرد على متهم السلطات و الامن بخيانة الامانة             لحظة توقف الرئيس الموريتاني ملتفتا نحو النشطاء خلال مظاهرة ضد نظامه بواشنطن             ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
إعلانات
 
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
tv الصحراء نيوز

طرد الفرنسيين في إفريقيا لأجل الروس


من اللقاءات مع المرحوم الحاج بشر ولد بكار ولد بيروك


للقصة بقية- ثروات موريتانيا من يملكها؟


امرأة تفضح شبكة اتهام السلطات بالكوامل و الفساد


ناشط يرد على متهم السلطات و الامن بخيانة الامانة


تنديد باتهام الأجهزة الترابيةو الأمنية من قبل مرتزق فسبوكي


اعيان و رموز الطنطان : الشيخ بسمير محمد لمين ولد السيد الرحمة و الجنة

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

السلامة : بقعة رخيصة للبيع بجانب ثانوية القدس

 
التنمية البشرية

تدشين مركز معالجة الإدمان بمدينة العرائش

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

مواطنة مغربية ضحية زلزال تركيا


عراقية تقتل شبيهتها الجزائرية لإيهام عائلتها بموتها


كواليس قتل طالب سعودي في الولايات المتحدة


اعتقال مغربي يشتبه في تنفيذه هجوما على كنيسة


السنغال: إيقاف قارب يحمل قرابة طن من الكوكايين

 
بيانات وتقارير

بلاغ اعلامي : الإتحاد الوطني للمقاول الذاتي و التتبع


قمة دكار الثانية حول تمويل البنيات التحتية في إفريقيا


ميتا تختبر علامة التوثيق المدفوعة لفيسبوك و إنستاجرام


لجنة صندوق دعم الصحافة الموريتانية تصدر تقريرها


رسالة الى السيدة وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني

 
كاريكاتير و صورة

لحظة توقف الرئيس الموريتاني ملتفتا نحو النشطاء خلال مظاهرة ضد نظامه بواشنطن
 
شخصيات صحراوية

الكولونيل بابيا ولد لحبيب ولد محمد الخرشي في ذمة الله


صفية منت احماد امبارك : الكرم الحاتمي لطنطان في مونديال قطر

 
جالية

الحديث عن مشروع النفق البحري بين إسبانيا والمغرب

 
رسالة صحراوية

بُومْدَيْدْ :مَشْهَديةُ إنْقاذٍ مُعجِزة

 
صورة بيئية خاصة

البرازيل تغرق حاملة الطائرات في المحيط الأطلسي

 
جماعات قروية

سيدي افني :ادانة رئيس جماعة سيدي عبدالله اوبلعيد بسبب بناء مكتبه

 
أنشطة الجمعيات

ندوة فكرية عن محتوى وسائل التواصل الاجتماعي ما بين حرية التعبير و التفاهة


الدورة الخامسة للمهرجان الدولي ظلال أركان


اسا .. مؤسسة شعاع المعرفة الخصوصيىة تعقد اتفاقية شراكة

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

مستجدات محاكمة الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز

 
تهاني ومناسبات

رسالة من لاجئ فلسطيني الى د . طلال ابو غزاله : اصلك من ذهب

 
وظائف ومباريات

شركة مغربية تهدد عرش عملاق السيارات تسلا الامريكية

 
الصحية

اليوم العالمي للسرطان : الاسر الفقيرة الصحراوية تتحمل أعباء الإصابة

 
تعزية

ما أصعب على الفؤاد أن تفقد عزيزا أو عزيزة !

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

وزيرة موريتانية تلتقي ملكة إسبانيا


الحضور الذهني لمايسة سلامة الناجي والأجوبة المباشرة للفساد

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أصول الشباكية سلطانة المائدة الرمضانية في المغرب

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

الفنانة ليلى زاهر تقتحم الساحة الغنائية بأغنية كلمة أخيرة


شاهد .. بالفيديو - صابرينة بلفقيه تطرح "حبيبي انتا"


بمناسبة السنة الجديدة 2973 : أغنية أمازيغ أدكيغ


بأغنية عراقية .. النجمة اللبنانية رولا قادري تعود من جديد

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

اعتداء يطال صحفيا وحقوقيا بسبب الفرقة الوطنية


الصحافي اوس رشيد يتلقى تهديدات بالقتل


اقليم طانطان : AMDH بلاغ حول الخروقات والاختلالات التي تشوب برنامج أوراش


اعتقال مهدد ملك اللايف بالقتل .. تزايد التهديدات ضد النشطاء بالطنطان

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

تعليم الصلاة للأطفال ممتع جدا


الكابتن ماجد.. أحلام الطفولة و المونديال


اماطة الاذى عن الطريق | قصة و عبرة

 
عين على الوطية

الوطية : نشاط خيري بمناسبة عيد الأضحى المبارك


جمعية الصفوة تدشن أنشطتها بجماعة الوطية


لحظة توديع فاعل جمعوي بالوطية


احتجاج بجماعة الوطية ضد لاقط هوائي لشبكة الهاتف

 
طانطان 24

مطالب بتفعيل مسطرة العزل في حق المنتخبين بالطنطان


كرسي متحرك يدفع إلى خوض اعتصام مفتوح في الطنطان


أطفال طانطان يستفيدون من إعذار جماعي

 
 

الإحتفال بسايس أبريل : هل هو القاسم المشترك مابين إفني وتمبكتو؟
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 أبريل 2013 الساعة 06 : 18


الصحراء نيوز - بقلم : عمر إفضن

أول أمس أطفأت عاصمة الصحراء سيدي افني  شمعتها  التاسعة والسبعون ، واحتفلت بيوم عيد تأسيسها ، وتذكرت الأحداث  السعيدة ، والحزينة التي مرت من فوق مجالها الجغرافي من حروب واحتفالات ، تسعة وسبعون سنة كرمز للتمدن ، وللقرار السياسي بالصحراء ، وهي مدة طويلة في عمر السياسية ، إذا ماقرننا ذالك بالمغرب المنتفع ، لكن بالمقابل مدة قاسية ومتعبة على الإنسان الباعمراني ، وسط مناخ سياسي  غائم في بلد  يفقرفيه الفقير ويغتني فيه الغني.

 وشكل يوم 6 ابريل  2013  في  سيدي  افني عاصمة الصحراء، حدثا استثنائيا هذه السنة من حيث توالي الأحداث محليا ودوليا ،  فهو موازي من جهة باحتفالات شعبية لإطلاق سراح المعتقلين  القابعين في السجون المغربية بسبب مطالبتهم بحقهم في ما يستخلص من الثروة السمكية بميناء المدينة، والدين اعتقلوا أيضا تزامنا، مع زيارة ، رئيس الحكومة الإسبانية ماريانو راخوي، الأربعاء 18 يناير2013، وجرت العادة أن يزور رئيس الحكومة الإسبانية المغرب كمحطة أولى بعد انتخابه ـ على غرار فرانسو هولند رئيس الجمهورية الفرنسيةـ ، علما أن المغرب يعتبر من ضمن أولويات السياسة الخارجية الإسبانية إلى جانب أوروبا وأمريكا اللاتينية ،ومن بين القضايا التي ناقشها راخوي في الرباط التفاوض بشكل سريع على اتفاق جديد للصيد البحري، بعد أن رفض البرلمان الأوروبي تمديده بين الاتحاد الأوروبي والمغرب. وفي سياق ذاته إجتمع بعد ذالك  يوم الجمعة 25 يناير  2013 وزراء داخلية المغرب والمستعمرين الأوروبيين لشمال إفريقيا إسبانيا وفرنسا والبرتغال ، حيث تم التوافق على الضربة العسكرية الفرنسية لمعاقل أنصار القاعدة "السحر الوهابي" الذي خلقته الامبريالية الكولونيلية  لغزو شمال  مالي ووصفها مانويل فالس وزير الداخلية الفرنسي بالحرب ضد الإرهاب.  من جانب أخر لمح وزير الداخلية الإسباني خورخي فرنانديث دياث على أن الأمر لا خوف منه في ظهور أفغانستان جديدة في منطقة الساحل الأفريقية، و  رغم ذالك يؤكد على  سعي إسبانيا في الانخراط في التوجه الإقليمي ضد التشدد والمجموعات المسلحة المهددة للأمن والإستقرار ،  ومن جهة  أخرى دلالة الحدث مرتبطة أيضا ، بوقائع حادثة لانزاروتي بجزر الكناري حول حادث اصطدام سفينة تابعة للحرس الإسباني المدني بقارب يحمل مهاجرين من سيدي افني  قرب لانزاروتي، وهـو الحــادث الذي وقع يــوم 13 دجنبر 2012، ، وما تلاها بعد ذالك  من وقفات احتجاجية في افني ، وجزر الكناري نددت بالفاجعة هذا وكشف شريط فيديو نشره موقع إذاعة إسبانية عن تورط عناصر الإنقاذ البحري الإسباني في انقلاب القارب. وأظهر الشريط الذي مدته 3 دقائق و48 ثانية تعرض القارب لإصطدام لانزاروتي" متعمد من طرف بارجة تابعة لخفر الشواطئ الإسبانية قبالة جزيرة "لانزاروتي" ما أدى إلى إحداث ثقب في القارب الذي غرق على الفور بجميع ركابه البالغ عددهم 24 ومن بينهم أطفال.  و استدعت بعد ذالك  وزارة الشؤون الخارجية والتعاون المغربية ، السفير الإسباني بالرباط، ألبيرتو نافارو، مطالبة إياه بتقديم كافة المعلومات على إثر نشر الشريط. مشيرة  في نفس الوقت"أن الجهات الأمنية المغربية في اتصال مستمر مع الجهات الإسبانية لتجلية حقيقة الحادث، ولتحديد المسؤوليات،  و  في سياق ذاته ذكرت  جريدة الصباح المغربية أن وزير الداخلية الإسباني خورخي فيرنانديث دياث، قال في مجلس الشيوخ أن السلطات المغربية إقتنعت بالتفسيرات التي وصلت إليها بهذا الخصوص، و ذلك بعد سؤال لأحد النواب حول حادثة إصطدام سفينة للحرس الإسباني المدني بقارب على متنه مهاجرون كانوا متوجهين إلى إسبانيا.".،  وجاءت  هذه الأحداث ايضا موازاة  مع زيارة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة والدبلوماسي الأمريكي السابق بالجزائر كريستوفر روس جولته الثانية بمنطقة شمال أفريقيا تداولت مصادر  اخر مفادها  أن المبعوث الأممي إلى الصحراء كريستوفر روس نفى أثناء اجتماعه بنشطاء حقوقيين صحراويين  بمقر المينورسو بالعيون وجود أي مقترح جديد لحل قضية الصحراء واصفا ما تناولته بعض وسائل الاعلام بخصوص مقترح حل مبني على كونفدرالية بين المغرب و الصحراء  مجرد شائعات صحفية ، هذا التسلسل في الأحداث لايمكن فصله عما يحدث  من غليان شعبي في عاصمة الصحراء وعما قريب وليس بعيدا   ابناء المنطقة استنهضوا الهمم ، قبل غيرهم من الشعوب الخاضعة لإرادة الاستبداد في" العالم العربي"رغم ما خلفه ذلك من عقد نفسية مازالت عائقا أمام التنمية نتيجة خروقات سافرة لحقوق الإنسان تغاضت عنها الدولة المغربية ، تحت مسميات تقارير لجان مفبركة ، إلى وسائل ديماغوجية  مازال يستعملها المخزن القروسطاوي للإفلات من عقاب المسوؤلين عن أحداث السبت الأليمة بسيدي افني ، مسؤولية المتورطين  حاولت الدولة الإجابة عنها تحت مخرج  يقنع الغرب  بالحفاظ على مصالحه مقابل بقاء بعض المتورطين على كراسي جامدة لاتسعى إلا لحب الظهور، والبعض منهم    برتبة الجنرال تعرض  لحادث سير عندما كان متوجها صوب الرباط من أجل المشاركة، إلى جوار عدد من الشخصيات المدنية والعسكرية، ضمن جنازة الأميرة الراحلة للاّعائشة، عمّة الملك محمّد السادس ، وأخر تولى منصبا بباريس وهو وزير الداخلية الأسبق ،  حيث أكد أثناء جلسة الاستماع إليه من طرف اللجنة البرلمانية لتقصي الحقائق في أحداث سيدي إفني، بمسؤولية وزارته في إعطاء الأمر باستعمال القوة والرصاص المطاطي في هذه الأحداث التي شهدتها المدينة في الـ7 من يونيو . وقد  تكون  إشارة إلى إنتهاء  مساره على غرار وزراء الذين تقلدوا مناصب الداخلية، وانتهى بهم الأمر  إلى حالات يرثى لها ولعل العبرة في وزير الداخلية الأسبق إدريس البصري ، الرجل الذي قضى أكثر من ثلاثين سنة في سدة الحكم بالمغرب وخير السياسة والتحكم في مصير المغاربة أكثر من ثلاثة عقود وهو الذي ملأ الدنيا وشغل الناس أيام كان في أوجه وجبروته وأصدر فتاوي للقضاء  على وجود قبائل ايت بعمران،  وكل ماله صلة بلفوف المناطق الجنوبية ، انتهى إلى درجة الصفر في “العدم السياسي” وتبين أنه  لم يكن سوى رجل تمت صناعته داخل نسق السلطة.
“الحديث عن التغيير والحراك السياسي في سيدي افني  مازال مستمرا حيث لاتخلوا جنبات أحياء عاصمة الصحراء إلى اليوم  ، من تجمعات  للشباب  في الأحياء الشعبية ، بعد قيامهم بنصب  خيام ممنوعة في أجندة السلطة ـ إثر ضجة اكديم ازيك  المفبركة ، التي أستغلها البعض من أجل الركوب على أحداث السبت الأسود بسيدي افني ـ ،  يطالبون السلطات المغربية بتقسيم الثروة رافعين شعارا  جديرا للتأمل من قبيل "ترواثنا كفيلة بتشغيلنا"، وفي قيادة ايت بعمران التاريخية  اعتصم آخرون بجماعة مستي  يطالبون برد الإعتبار لمنطقتهم، وهم المهمشون والمقصيون في ابسط الضروريات رغم توفر المنطقة على إمكانيات مهمة للإستثمار،  هذا الحراك  الذي تغاضت عنه وسائل الإعلام المركزية  لايخلوا من مفارقات فريدة من نوعها لم تشهدها المنطقة إبان الحماية الاسبانية  ،  و يتعلق الأمر، بسابقة من نوعها ، وهو  حل   مجلس جماعة قروية  " تيوغزة"  إثر قرار صادر من وزير الداخلية،  في حين أن مجلس مدينة افني العاصمة ، هو الأخر أصيب بعطب وللمرة الثالثة ،  رفض أعضائه التصويت على الحساب الإداري بما فيهم الرئيس  ،بدعوى أن الميزانية لاترقى إلى مستوى الثروة التي تستفيد منها جهات  أخرى غير ساكنة المنطقة، أما السلطة في شخص عامل الإقليم  ظلت في موقع المتفرج رغم أن القرائن تذل أنها هي الوصية  والقابضة على مالية الجماعات المحلية والبلدية. ،  ويتهمها البعض على أنها المتسببة في التشويش على المجلس بهدف إفشال تجربة السكرتارية المحلية ، في الوقت الذي يرى فيها البعض الأخر أن الأمر لايعدو أن يكون سوى املاْت الدولة القاضية بالتعامل بالحذر وفرض  المقاربة الأمنية ، وهو ما عرقل التنمية وجعل أباطرة العقار يستحوذون على ساحل النعالة ، وفي مضاربات مكشوفة ، وغير ذالك من الاساليب التي يتم اعتمادها في خرق سافر للقوانين وتهم جميع مناحي الحياة بالمنطقة......  ، لكن الغير العادي في كل هذا السلوك عندما قامت بعض المنابر الإعلامية المحسوبة على المخزن التقليدي والتي عاصرت الملوك الثلاث ، على نشر بيانات بإسم ساكنة افني تؤكد فيها مطالبتها بعودة الإستعمار كما نشرتها  جريدة الأسبوع الصحفي، وقبلها بأيام جريدة "العلم" لسان حزب الاستقلال دون أن يكون ما نشر في هذه الجرائد له أدنى شروط مصداقية العمل الصحفي حيث لم تتحمل هذه الجرائد أي عناء في نشر الخبر بإسم ساكنة افني كأنها وصية عليهم ، وهذا التشويش ألفاه الإفناويون ولم يعد يحرك شعرة في رؤوسهم ، لأنهم يعرفون من يغذيه ويحركه  حتى يتم الخلط بين الأشياء ،  ونحن نجزم أننا لانتقن البيع والشراء في الذمم ، كما كانت فئات محسوبة على المغرب النافع تعمل ، إلى درجة  أنها فككت قيم المجتمع ، وجعلت المغربي يعيش السكيزوفرنيا ، حيث جعلت هويته  في مزاد علني ولحساب مصالح ضيقة .

ذكرى سايس ابريل لم يكن يتحدث عنها أحد ، بكل بساطة  المسوؤلون المغاربة يخافون العفاريت والتماسيح ، ودعونا ألان ندخل إلى موضوع طالما وقع عليه الطمس والنسيان ، فهو اكثر حساسية وعلاقته بالمحيط الإقليمي ، فكل صحف فرنسا واسبانيا ، وأمريكا ، تعرف سيدي افني وقيمتها التاريخية ، لها عشرات المقالات حول حرب الصحراء التي خسرها فرنكو ، ومع ذالك لااحد من الجرائد المغربية  تناولت  هده القيمة ، إن تاريخ المنطقة لايمكن فصله عن أطراف العملية السياسية التي تتم ألان بتوافقات بجنوب الصحراء ودول الساحل ، وللأسف الشديد  أن كل الرهانات المقبلة والممكنة تعني الحكومات المتعاقبة على المغرب ، ولا تعني  ساكنة افني ، لدى فإن قناعتي بالخبر المنشور في الجريدتين " الأسبوع " والعلم ، مع الأخذ " برسالة لعدم صحتها" خاصة وأن الأسبوع  ذكرت أن أصحاب الرسالة بلغوا أوج حلمهم عندما تحدثوا عن سيدي افني كدولة مستقلة عن المغرب " كلام الأسبوع العدد 734 ص 6 الخميس 28 مارس 2013، ربما كلاما  فضفاضا ،   والصحيح أن كونفدراليات ايت بعمران وقعت اتفاقية الحماية مع الإسبان في سايس ابريل 1934 وقامت فرنسا  بخرقها في الأزواض في 6 ابريل 2013، ،  الذي نحتفل به اليوم في ذاكرتنا الجماعية ، لكن ما ليس صحيح بالنسبة لصاحب الأسبوع ، هو تأويله بأكثر مما يحتمل ، وجرت  فبركت رسالة وقرأتها بعيون مريبة كانت تتصيد في الماء العكر ، ثم أن كلاما كثيرا قاله المؤرخون عن  رجالات ايت بعمران حول اللحظات الأخيرة التي غادر فيها الجنرال فرانكوا عاصمة الصحراء ، دون الإستفتاء ، ووضعت فيه وثيقة سميت بوثيقة التسليم سنة 1969،وسيأتي يوم يكتب فيه تاريخ وضع هذه الوثيقة ، كما سيأتي يوم  تنشر فيه ملابسات ما جرى ودار . لهذا فعوض نشر الأضاليل كان من الأجدر إعادة كتابة تاريخ المغرب ،  بقرأة متأنية  للمشترك بين  سايس ابريل افني ، وعلاقته بسايس أبريل  الأزواض ، وبالأحرى بين العاصمتين ، افني وتمبكتو. ربما نحتاج أكثر من أي وقت مضى إلى قراءة الأحداث من زوايا عدة لعلنا نصل إلى مطمح تسامح الشعوب و بناء ذاكرة مشتركة من أجل عالم يسوده السلم و المحبة، ولن يتأتى ذلك في نظري إلا بفتح كل الملفات العالقة بين بلدان الجوار، فإسبانيا ملزمة اليوم، قبل أي وقت مضى ، بإعادة الإعتبار للباعمرانيين الذين قدموا دماءهم و أرواحهم من أجل إسبانيا، و ملزمة بالمساهمة في تنمية المنطقة بعدما ساهمت هذه المنطقة في تنمية إسبانيا عبر توفير اليد العاملة و المواد الخام واستنزاف الثروة السمكية...، و ملزمة كذالك بفتح أرشيفها للمؤرخين لكتابة صفحات مجد أجدادهم.

 





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الرباط : تظاهرة طلابية تضامنا مع الطلبة المعتقلين على خلفية احداث العرفان

1544 لائحة حزبية ولائحتان لغير منتمين تنافس في اقتراع 25 نونبر

الطانطان : النتائج النهائية اوبركا : 6356 بولون : 6236 ، الأصوات الملغاة :2845 ،الغائبين 17502

طانطان : مخزني يطالب من الديوان الملكي تعويضه عن حقه في بقعته التي أصبحت مفترق الطرق

مداهمة منزل و اعتداء جسدي و لفظي على عائلة صحراوي

تنسيقية الكفاح : نحمل الجهات المعنية المسؤولية على الإبادة الجماعية التي تعرض لها الأطر العليا

لمحة مختصرة عن سيرة النبي صلى الله عليه وسلم

ثقافة النفاق ونفاق الثقافة.... وأدب الغرام

المرأة الصحراوية تحتفل بنفسها بشكل يومي و لا تنظر 8 مارس

كاتبة عراقية ترد على كاتب رأي بجريدة دعوة الحرية " يكفي الصراخ فقد حان وقت التغيير"

1544 لائحة حزبية ولائحتان لغير منتمين تنافس في اقتراع 25 نونبر

تنسيقية الكفاح : نحمل الجهات المعنية المسؤولية على الإبادة الجماعية التي تعرض لها الأطر العليا

المرأة الصحراوية تحتفل بنفسها بشكل يومي و لا تنظر 8 مارس

كاتبة عراقية ترد على كاتب رأي بجريدة دعوة الحرية " يكفي الصراخ فقد حان وقت التغيير"

طانطان : الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الانسان يصدر بيانا تضامنيا مع "حمودي إيكيليد"

كليميم : جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان تدين سياسة الاقصاء و التمييز ( بيان )

طانطان : جمعية رابطة شباب السلام للتربية والتنمية تنظم حملة تحسيسية خيرية و تظاهرة رياضية بالوطية

التنسيقية المحلية لأعوان السلطة بطانطان تتضامن مع "عالي ايوب "

حكومة بنكيران تطيل عمر المفسدين : مدير أكاديمية العيون نمودجا

جمعيـــة الدفاع عـــــن حقوق الإنسان بيان بشان خروقات سلطات كليميم





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلانات تجارية

السوق المفتوح أكبر موقع إعلانات مبوبة في قطر


السوق المفتوح أكبر موقع بيع وشراء في الإمارات


بيع واشتري أي سيارة في سلطنة عُمان عبر موقع السوق المفتوح


السوق المفتوح أضخم موقع إلكتروني للبيع والشراء في البحرين

 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

اتفاق موريتاني مغربي في مجال الصيد


عشرات البحارة الموريتانيين يفقدون عملهم جماعيا ..


الداخلة: حجز شحنات من الأخطبوط المهرب


نواذييو : وفاة بحارة بعد غرق زورقهم

 
كاميرا الصحراء نيوز

ترتيبات أمنية مكثفة ليلة رأس السنة بطانطان


الرّحماني المقهور باقليم طانطان


طانطان : مواطنون يشيدون بالملحقة الإدارية الرابعة


اليوم الاول من اعتصام المعطلين بالطنطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»   إعلانات تجارية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

سكان الصحراء يتذمرون من غلاء الأسعار..


شراكة بين الداخلة وبلدية فيبو فالنتيا الإيطالية


جهة كلميم وادنون في انتظار إخراج برنامج فرصة من غرفة الإنعاش


مظاهرات ضد ارتفاع تكلفة المعيشة وغلاء الأسعار


تغييرات جديدة في امتحان السياقة تنتظر المغاربة في 2023

 
مقالات

الإرهاب ونطاقات الحركة في إفريقيا


ماذا تريد إيران المتمددة من موريتانيا "المسالمة"؟


الحرب على الفساد.. الثورة الصامتة


نهاية صناعة النفط الصخري في الولايات المتحدة


الاعلام والانبطاح..


حدثوا المواطنين بلغتهم الرسمية!

 
تغطيات الصحراء نيوز

مطالبات بفتح تحقيق في مزاعم تلقي الأجهزة الأمنية الرشاوى بطانطان


المجلس الإقليمي لآسا الزاگ يعقد دورته العادية


هجرة سرية : تفاصيل جديدة حول فاجعة ميرلفت اقليم سيدي افني


قطاع الإنعاش الوطني : تفاصيل محاولة انتحار بطانطان

 
jihatpress

موجة البرد .. مؤسسة محمد الخامس توزع المساعدات بالحسيمة


موعد استفادة الأسر المعوزة من الدعم المالي المباشر


تقرير رسمي : استمرار تدهور مستوى المعيشة بالمغرب

 
حوار

الكوا: احتجاج قبائل أيتوسى رسالة ضد السطو على الأراضي تحت غطاء التحفيظ

 
الدولية

لماذا كان زلزال تركيا وسوريا مدمرا إلى هذا الحد؟


موريتانيا والسنغال ومالي.. خطة جديدة لتأمين الحدود المشتركة


روسيا : الغرب بتبني نهج استعماري تجاه مالي

 
بكل لغات العالم

Maroc : la liberté d’expression bâillonnée

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

السنغال تتوج ببطولة أمم إفريقيا للاعبين المحليين

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

معلومات عن الارجنتين


محاميد الغزلان : مهرجان الرحل الدولي يستقطب نجوم الموسيقى والفن


الدورة 17 لمهرجان موسم الثمور ..واحات الجنوب مدخل لإنجاح الرهان التنموي


إشادة عربية بجهود لصناعة السينما في الأردن

 
تربية و ثقافة دينية

دول إسلامية تندد بحرق المتطرفين في السويد للمصحف الشريف !

 
فنون و ثقافة

مايا رواية جديدة للكاتب المغربي عبده حقي

 
لا تقرأ هذا الخبر

فتاة تربح 48 مليون دولار بأول بطاقة يانصيب في حياتها

 
تحقيقات

مدينة طانطان تحت رحمة اللوبي العقاري

 
شؤون قانونية

قانون مكافحة الفساد في موريتانيا


المادة 2 من مدونة الحقوق العينية و أهم الاشكالات التي تطرحها

 
ملف الصحراء

العلاقات المغربية الاسبانية : الصحراء في قمة الرباط

 
sahara News Agency

الحملة التطوعية لتنظيف مقبرة الشيخ الفضيل الكبرى بالطنطان


"صحراء نيوز " تتفاعل مع منتخبين


أنشطة ترفيهية و صحية توعوية بمدينة طانطان

 
ابداعات

عبده حقي ..الصحافة من السلطة الرابعة إلى الصحافة التشاركية

 
قلم رصاص

الطفل ريان

 
 شركة وصلة