مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         المنتدى المغربي للحق في التربية والتعليم يدعو للحد من ظاهرة الجنس مقابل النقط             هالو... قتلتُ زوجتي             جثثا وبقع دماء بين الأنقاض .. جريمة حرب بحق نزلاء سجن صعدة             ملف الجنس مقابل النقط بسطات.. إعادة طالبتين لكرسي الدراسة             العثور على رضيع متخلى عنه بتطوان             مساعدة بسيطة لمن يرغب في اجتياز مباراة الملحقين القضائيين، و الالتحاق بالقضاء.             مسيرات احتفالية في مدينة الداخلة بفوز منتخب ساحل العاج             قتل مواطنين موريتانيين من طرف قوة تابعة للحكومة بمالي             الصحة العالمية : انخفاض كبير في حالات كورونا بأفريقيا             مغالطات شائعة عن اللغة العربية! / محمد الأمين ولد الفاضل             تفسير سورة القصص             ما هي البصمة الرقمية ؟ عبده حقي             الآيات التي ذكر فيها نبي الله موسى             تيك توك            بلاغة الخطاب السياسي .. توقيع كتاب للكاتب محمد الصديقي            مظاهرات متجددة ضد التلقيح الاجباري و غلاء المعيشة            الشركة المصرية بائعة الأوهام .. مشروع الشبيكة السياحي            الانتخابات ليست للتجديد وانما للتغيير            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

الآيات التي ذكر فيها نبي الله موسى


تيك توك


بلاغة الخطاب السياسي .. توقيع كتاب للكاتب محمد الصديقي


مظاهرات متجددة ضد التلقيح الاجباري و غلاء المعيشة


الشركة المصرية بائعة الأوهام .. مشروع الشبيكة السياحي


فاطمة البحرية تطالب من رئيس الحكومة الوفاء بوعوده


احتجاجات بمدن مغربية ضد جواز التلقيح وغلاء الاسعار

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

مذكرات طالب جامعي

 
التنمية البشرية

الحسيمة: تقديم حصيلة برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

ملف الجنس مقابل النقط بسطات.. إعادة طالبتين لكرسي الدراسة


العثور على رضيع متخلى عنه بتطوان


سفيان البحري يغادر السجن بعفو ملكي


العثور على جثة شخص يعيش في وضعية تشرد بوادي زم


وقفة احتجاجية بعدما تم تفريت أرض سلالية تخص ساكنة أولاد النومر

 
بيانات وتقارير

المنتدى المغربي للحق في التربية والتعليم يدعو للحد من ظاهرة الجنس مقابل النقط


المنظمة الديمقراطية للشغل .. حول تقييم حصيلة 100


أبلاضي تدعو وزير التربية الوطنية إلى إنصاف أساتذة التعليم الابتدائي الذين تم حرمانهم من الترقية


بـــــــلاغ : مستجدات مطالب ناشري الصحف الخاصة بالإعلانات القانونية والإدارية


بيان مشترك عن اجتماع الهيأت الممثلة للقطاع بوزير النقل

 
كاريكاتير و صورة

الانتخابات ليست للتجديد وانما للتغيير
 
شخصيات صحراوية

مطالب بتخليد أسماء الشخصيات والرجالات بطنطان

 
جالية

الزلزولي يختار حمل قميص المنتخب الإسباني

 
رسالة صحراوية

كرامي يكتب: انتخابات التعاضدية بين حراس المعبد وجيل التغيير..

 
صورة بيئية خاصة

خرجة بيئية لصالح الأطفال و النساء بالطنطان

 
جماعات قروية

زاكورة : هل ستدخل طريق تازرين ضمن اهتمامات الرئيس الجديد؟

 
أنشطة الجمعيات

تجديد الثقة في الحبيب الطلاب رئيسا للجمعية المستقلة للصحافة والإعلام


5 خطوات تمكن جمعيتكم من الحصول على تمويل لمشاريعها


بلاغ للفيدرالية المغربية لناشري الصحف تأسيس سابع فرع جهوي بسوس ماسة

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

قتل مواطنين موريتانيين من طرف قوة تابعة للحكومة بمالي

 
تهاني ومناسبات

مؤسسة محمد السادس بجمهورية مالي تمنح درع السلام والتسامح لسنة 2022

 
وظائف ومباريات

وزارة الأوقاف القطرية تفتح فرص عمل للإمامة والأذان

 
الصحية

الصحة العالمية : انخفاض كبير في حالات كورونا بأفريقيا

 
تعزية

تعزية في وفاة أقدم صانع الأسنان بالمغرب

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

"لمياء لعمال" مهندسة مغربية ناجحة تطمح للعالمية


رابطة نواعم المغرب في ميدان التأليف تفتح باب الانخراط

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

الجراد ينضم إلى قائمة الطعام في دول الاتحاد الأوروبي

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

هيثم الهلالي يطرح كليب أغنيته الجديدة


باب القفص ..الفنانة المغربية وسيمة تحقق نجاحا كبيرا


العشران.. أول إصدارات زكرياء الغفولي في سنة 2022


فهد الهاشمي يلتقي سميرة سعيد في دبي

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

نحتاج ّلإرادة استباقية .. تخريب يطال مواقع أثرية ثمينة بإقليم طانطان

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

كيفية صلاة المغرب | تعليم الصلاة للاطفال بطريقة سهلة


شرشبيل الكريم - السنافر


شمل يحلو - اناشيد أطفال

 
عين على الوطية

احتجاج بجماعة الوطية ضد لاقط هوائي لشبكة الهاتف


حراك حقوقي : مستجدات ملف قذف سوائل بجانب شاطئ الوطية


لهذا السبب الدرك الملكي يستدعي ناشط حقوقي بالوطية


تلوث الهواء يقض مضجع الوطية .. و تنظيم حقوقي يستنكر

 
طانطان 24

الانعاش الوطني بالطانطان : محاولة انتحار بتسلق عمود كهربائي


إسدال الستار على الدورة السادسة للكوميديا الحسانية بالسمارة


طانطان .. محنة حامل في قسم ولادة

 
 

تقديم الحكومة الإسبانية اعتذار عن استخدام الأسلحة الكيماوية
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 نونبر 2021 الساعة 23 : 16


الحزب معا من أجل كتالونيا والحزب اليسار الجمهوري الكتلوني تستجيب لمطالب التجمع العالمي الأمازيغي بخصوص تقديم الحكومة الإسبانية اعتذار عن استخدام الأسلحة الكيماوي

استجاب الحزب معا من أجل كتالونيا والحزب اليسار الجمهوري الكتلوني لمطالب وفد التجمع العالمي الأمازيغي تحت رئاسة رشيد الراخا بخصوص تعويض ضحايا الغازات السامة بالريف، وطالب الحزبين الحكومة الإسبانية بتقديم اعتذار عن استعمال الغازات الكيماوية خلال حرب الريف 1921-1926.

لتحقيق هذا الهدف، قام التشكيلان الكتالونيان المؤيدان لمقترح التجمع العالمي الأمازيغي والراغبين في المصالحة التاريخية، بتسجيل مقترح غير قانوني لتتم مناقشته من طرف لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب.

بالإضافة إلى إدانة استخدام غاز الخردل ضد السكان المدنيين، طالب الحزبين الحكومة الإسبانية بالتعهد فيما يخص التحقيق والاختبار “بطريقة مستقلة وكريمة وصارمة وتجريبية”، وذلك بالتعاون مع السلطات المغربية والمجتمع المدني الريفي، لتقصي عواقب تلك الهجمات الكيماوية “المنهجية” التي يعود تاريخها إلى الفترة الممتدة ما بين 1921 و1926.

ووفقًا للتقرير الذي صاغته أوروبا برس حول الموضوع، ضم الملف جانب أثر استخدام هذا النوع من الأسلحة على “ارتفاع حالات الإصابة بالسرطان في المناطق التي تم قصفها” منذ ذلك التاريخ إلى اليوم.

يطالب التشكيلان اللذان يشكلان الحكومة الائتلافية الكتالونية رئيس الحكومة بيدرو سانشيز بالاعتذار عن فظائع الحرب، خاصة لاستخدام هذا النوع من الأسلحة وتكريم ضحايا الريف وذويهم ، كما يطالبون ببناء جسور تجعل من الممكن في المستقبل تدريبات في الذاكرة التاريخية تؤدي إلى سرد مشترك مسؤول وصادق للفظائع والأحداث والعواقب لذلك الصراع، الأمر الذي لن يتم إلا بالتعاون الدولي في هذا المجال.

كما طلبوا من الحكومة العمل في إطار التعاون الإنمائي الدولي لتعويض منطقة الريف عن الأضرار المحتملة الناجمة عن تلك الهجمات.

وفيما يلي اقتراح غير قانوني لإدانة استخدام الأسلحة الكيماوية من قبل الدولة الإسبانية في حرب الريف، كما جاء في مقترح الحزب معا من أجل كتلونيا والحزب اليسار الجمهوري الكتلوني :

كانت الحكومة الإسبانية هي الأولى في التاريخ التي استخدمت غاز الخردل ضد السكان المدنيين[1]، في محاولة منها لـ"إبادة" متمردي الريف (على حد تعبير ألفونسو الثالث عشر[2]) بعد هزيمة القوات الإسبانية في معركة أنوال وتفكيك السلاسل العسكرية التي أقامها الإسبان سنة 1921 وذلك بقيادة الأمير محمد بن عبد الكريم الخطابي، وكرد فعل استخدمت إسبانيا الغازات الكيماوية ضد المقاومين والسكان المدنيين بالريف بين عامي 1921 و1926.

 

على الرغم من أن هذه الأحداث كانت محل نزاع لسنوات، ويرجع ذلك جزئيًا إلى عدم اهتمام الحكومات الإسبانية السابقة بالأمر، إلا أن اليوم هناك إجماع أكاديمي قوي يدعم التحقيق في هذا الأمر وتعويض ضحايا حرب الغازات السامة [3].

 

نستحضر على سبيل المثال رش جيش إسبانيا غاز الخردل من الطائرات على السكان المدنيين بمنطقة الريف خلال هجوم 1924، حدث هذا بعد أن حظرت معاهدة فرساي بالفعل الاستخدام العسكري للغازات الكيماوية (خلال عام 1919)؛ ورغم الحظر الصريح الذي صادقت عيه إسبانيا في العديد من الاتفاقيات الدولية اللاحقة، بما في ذلك تلك الموقعة في سان جيرمان ونيفيلي وتريانون وسيفر وواشنطن... بعد مرور عام على تلك الهجمات وبالضبط في عام 1925، ورغم تعزيز بروتوكول جنيف لهذا الحظر.

 

تم شراء الأسلحة الكيماوية من ألمانيا التي سبق وأن استخدمتها في الحرب العالمية الأولى، ثم بدأت الدولة الإسبانية في إنتاج الأسلحة كيماوية للاستخدام العسكري، ومن ضمنها غاز الخردل المستخدم في هجمات عام 1924، والذي تم تصنيعه في مصنع الغازات الكيماوية للاستخدام العسكري المتخصص في الإبيريت (غاز الخردل) والفوسجين، والذي أنشأه الكيميائي الألماني هوغو غوستاف أدولف ستولتزنبرج (1883-1974) في لامارانيوسا (مدريد) والحائز بفضله على جائزة نوبل في الكيمياء سنة (1918)، بمعية والد الحرب الكيماوية فريتز هابر (1868-1934) [4].

 

تسبب القصف المستمر للريف بغاز الخردل ومواد كيماوية أخرى مثل الكلوروبكرين والفوسجين في سقوط العديد من الضحايا في صفوف المقاتلين والسكان المدنيين، وظهرت بسببها تأثيرات وأعراض أخرى منها العمى وأمراض الجهاز التنفسي، كما تسببت في خسائر كبيرة على مستوى الثروة الحيوانية، وأثرت بشكل كبير على الإنتاج الزراعي للإقليم على المدى الطويل. قُتلت المقاومة الريفية أو أُجبرت المدنيين على الإخلاء؛ ودمرت الغازات جانب إنساني كبير، بما في ذلك أكثر من 60 ألف ضحية في الرتب الإسبانية والفرنسية، وأكثر من 30 ألف ضحية في الطرف المدافع بين الجرحى والقتلى.

ظلت بعض آثار هذه الهجمات الكيماوية كامنة ومستمرة على السكان والمنطقة لعقود، ووفقًا لدراسات مختلفة ومنظمات غير حكومية في المنطقة، فقد أثرت حتى على أحفاد ضحايا تلك الهجمات، ووفق ما جاء به الأستاذ ميمون اشرقي في كتابه "Armes chimiques de destruction massive sur le RIF" (2014) فإن 80٪ من البالغين و 50٪ من الأطفال المصابين بالسرطان الذين تم علاجهم في مستشفى الأورام الخبيثة بالرباط يأتون من الريف، باعتبارها المنطقة التي تأذت بقصف طيران الجيش الإسباني، والتي تعرضت لهجوم منهجي بغاز الخردل، وتستحق هذه الاحصائيات دراسة أعمق، كما أنه من مسؤولية الدولة تقصي الحقيقة والعمل لإصلاح الضرر الذي لحق بآلاف المدنيين وذويهم.

 

من أجل كل ما سبق، فإن رؤية القومية الإسبانية التي تختزل الرواية الرسمية لحرب الريف في الضربات التي تلقتها القوات الاستعمارية الإسبانية (والفرنسية) في محاولتها للسيطرة على المتمردين والقضاء عليهم، وبشكل بارز التركيز على ما أطلقت عليه "كارثة أنوال" سنة 1921، وجب عليها أن تنظر في الخسائر المترتبة عن استعمال الغازات المحرمة دوليا، ويجب على الدولة الإسبانية إدانة استخدامها للأسلحة الكيماوية في حرب الريف، بما يتفق مع القانون الدولي الساري الآن وفي ذلك الوقت، وتوجيه جزء من عملها الحكومي لتعويض السكان المتضررين وجبر أضرار وندوب ذاكرة أسلافهم، بسبب الآثار المترتبة على الاستخدام العسكري للغازات الكيماوية.

 

في هذا الاتجاه قدم حزب معا من أجل كتالونيا الاقتراح غير القانوني التالي:

"يدين مجلس النواب الاستخدام العسكري للمواد الكيماوية بما في ذلك غاز الخردل، ما يجعلها أمام ضرورة الاعتراف بالتجاوز الذي ارتكبته الدولة الإسبانية ضد السكان المدنيين خلال حرب الريف، وحث الحزب الحكومة على ما يلي:

1.     إدانة الاستخدام العسكري من طرف الدولة الإسبانية للمواد الكيماوية ضد السكان المدنيين خلال حرب الريف.

2.     التعهد بالتحقيق والمقارنة بشكل مستقل وصارم وتجريبي في الموضوع، وذلك بالتنسيق مع السلطات المغربية من أجل فتح حوار مع المجتمع المدني الريفي، والتوصل لصحة التصريحات الواردة من قبل الوكلاء المحليين المعنيين الذين يعتبرون أن الاستخدام المنهجي للمواد الكيماوية وقصف الريف بالأسلحة المحذورة كان سببا رئيسيا في ارتفاع عدد حالات الإصابة بمرض السرطان بالمنطقة.

3.      الاعتذار عن فظائع الحرب ولا سيما استخدام الأسلحة الكيميائية المذكورة، تخليدا لذكرى ضحايا الريف وذويهم، وبناء جسور الحوار الذي سيتيح في المستقبل تنظيم دورات (مشتركة) في التاريخ والذاكرة التي ستخلق حساب مشترك مسؤول وصادق سيمكن من مواجهة الفظائع والأحداث القاسية وعواقب حرب الريف.

4.     العمل في مجال التعاون الدولي من أجل التنمية، والتمكن من تعويض المنطقة عن الأضرار المحتملة الناجمة عن هذه الهجمات ".





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



المستحيلات الخمسة

الفنان الصحراوي الناجم علال يغني ضد الفساد

إلقاء القبض على نصاب يدعي قربه من القصر الملكي

الملك يدعو إلى تدشين مرحلة تاريخية في مسار التطور الديمقراطي

إلقاء القبض على نصاب يدعي قربه من القصر الملكي ( الحلقة الاولى)

البرلمان المقبل بالعيون بين طموح الشباب والحرس القديم

تدخل أمني استفزازي في حق الأطر العليا الصحراوية

عصابة أغصانها في الطانطان و جذورها في الرباط ( شكاية )

الداخلة : توضيح في بيان للاتحاد المحلي المنضوي تحت ال ك,د,ش

إلقاء القبض على نصاب يدعي قربه من القصر الملكي ( الحلقة الثانية)

الملك يدعو إلى تدشين مرحلة تاريخية في مسار التطور الديمقراطي

مراسلة اخبارية خاصة من تونس لصحراء نيوز

تدخل أمني استفزازي في حق الأطر العليا الصحراوية

مقتل معمر القذافي على أيدي الثوار الليبيين في سرت

هل يمنح المغرب الصحراويين الديمقراطية عشية الانتخابات البرلمانية

انطلاق الحملة الانتخابية و تضارب حول نسبة المشاركة المتوقعة

وزير الداخلية يقول : نسبة المشاركة في اقتراع 25 نونبر تُناهز 45 في المائة

الملك محمد السادس يعين بنكيران رئيساً للحكومة الجديدة

النظام المغربي يلعب آخر أورقه

هل ينجح بنكيران في تشكيل الحكومة؟





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

اسا : تنقذ مهاجرين قبالة شواطئ طانطان


بحار يطالب من الإدارة المركزية لشركة أومنيوم المغربي للصيد..؟


إنقاذ مهاجرين سريّين بالطنطان


بسبب عيد الأضحى المبارك..سوق السمك بالطانطان يتوقف عن العمل إلى غاية فاتح غشت المقبل

 
كاميرا الصحراء نيوز

طانطان : مواطنون يشيدون بالملحقة الإدارية الرابعة


اليوم الاول من اعتصام المعطلين بالطنطان


الطليعة .. ملفات مُهمة على طاولة الرئيس لمزوكي ؟


كلمة عميد الصحفيين أوس رشيد بخصوص تنمية طانطان


جماعة طانطان لا تحترم قانون السير و تعطل الإشارات الضوئية..صور

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

طانطان.. المنظمة الديمقراطية للشغل تتدارس مع المدير الإقليمي للتعليم قضايا القطاع


ماستر المنظومة الجنائية والحكامة الامنية بجامعة ابن زهر تكرم الصحفي عبد الله جداد من العيون


بسب الفقر احتجاجات نساء أشبال الحسن الثاني تعود من جديد


تأهيل مطار الحسن الأول بالعيون


مستجدات قضية الإمام سعيد أبوعلين

 
مقالات

هالو... قتلتُ زوجتي


مغالطات شائعة عن اللغة العربية! / محمد الأمين ولد الفاضل


فقهاء البؤس وعقدة الأمازيغية


الحوثي : جريمة إرهابية لن تمر


هل ستنجح عملية تنوفا في القضاء على المقاومة في غزة؟


محاربة الفساد ( القطاع العقاري نموذجا )

 
تغطيات الصحراء نيوز

مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم باقليم طانطان تجدد هياكلها


متحف البستان يجر قافلة تضامنية من العيون لجماعة بني شيكر


عاجل : بطانطان اجتماع حزبي في قضية شيك بدون رصيد


لقاء هام للفيدرالية المغربية لناشري الصحف


طنجة : افتتاح متحف القصبة فضاء الفن المعاصر

 
jihatpress

البيان الختامي للجمع العام التأسيسي لفرع جهة فاس مكناس الفيدرالي


المصادقة على النقاط المدرجة بجدول أعمال الدورة الاستثنائية لجماعة تمارة


المسؤولية الاجتماعية للقطاع الخاص و الواقع المتردي للأشخاص في وضعية إعاقة

 
حوار

لقاء خاص مع صانعة تقليدية

 
الدولية

جثثا وبقع دماء بين الأنقاض .. جريمة حرب بحق نزلاء سجن صعدة


الكويت تنسحب من مهرجان تطبيعي مع الاحتلال الإسرائيلي


الإمارات تكشف عن نوعية الأسلحة المستخدمة في هجوم أبو ظبي

 
بكل لغات العالم

كلمات إسبانية مسروقة من الإنجليزية

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

مسيرات احتفالية في مدينة الداخلة بفوز منتخب ساحل العاج

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

مهنيو القطاع السياحي ينتفضون ضد إعلانات رئيس المجلس البلدي لورززات


رياض المهدية تكرم الركاكنة في ملتقى سينما الشباب الأول


الفنادق المملوكة لشركة كاسادا تحصد شهادة إدج


عائدات السياحة تسجل ارتفاعا في الفصل الثالث من 2021

 
فنون و ثقافة

كتاب الذاهبين .. رحلة التحوّل إلى حجر

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة القصص

 
لا تقرأ هذا الخبر

حوار بين إنعاشية مضطهدة و منتخب جديد

 
تحقيقات

أقوال وأمثال المغاربة في منازل فصل الشتاء

 
شؤون قانونية

مساعدة بسيطة لمن يرغب في اجتياز مباراة الملحقين القضائيين، و الالتحاق بالقضاء.


مبرّرات سحب مشروع تعديل القانون الجنائي.. واقعية أم محاولة لتهدئة الضجة؟

 
ملف الصحراء

مباحثات بين بوريطة ودي ميستورا بالرباط

 
sahara News Agency

كلميم.. ملتقى جمعية الأوراش للإعلام والاتصال يحتفي بالبرلمانية منينة مودن شخصية لسنة 2020


بوصبيع: لاديمقراطية بدون أحزاب سياسية وإعلام مهني حر موضوعي ونزيه


السباك: هذه هي التدابير والآليات الكفيلة بمواجهة الجريمة الإلكترونية

 
ابداعات

ما هي البصمة الرقمية ؟ عبده حقي

 
قلم رصاص

قِصَّة العربة المَفقُودَةُ في الوحل

 
 شركة وصلة