مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         المنتدى المغربي للحق في التربية والتعليم يدعو للحد من ظاهرة الجنس مقابل النقط             هالو... قتلتُ زوجتي             جثثا وبقع دماء بين الأنقاض .. جريمة حرب بحق نزلاء سجن صعدة             ملف الجنس مقابل النقط بسطات.. إعادة طالبتين لكرسي الدراسة             العثور على رضيع متخلى عنه بتطوان             مساعدة بسيطة لمن يرغب في اجتياز مباراة الملحقين القضائيين، و الالتحاق بالقضاء.             مسيرات احتفالية في مدينة الداخلة بفوز منتخب ساحل العاج             قتل مواطنين موريتانيين من طرف قوة تابعة للحكومة بمالي             الصحة العالمية : انخفاض كبير في حالات كورونا بأفريقيا             مغالطات شائعة عن اللغة العربية! / محمد الأمين ولد الفاضل             تفسير سورة القصص             ما هي البصمة الرقمية ؟ عبده حقي             الآيات التي ذكر فيها نبي الله موسى             تيك توك            بلاغة الخطاب السياسي .. توقيع كتاب للكاتب محمد الصديقي            مظاهرات متجددة ضد التلقيح الاجباري و غلاء المعيشة            الشركة المصرية بائعة الأوهام .. مشروع الشبيكة السياحي            الانتخابات ليست للتجديد وانما للتغيير            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

الآيات التي ذكر فيها نبي الله موسى


تيك توك


بلاغة الخطاب السياسي .. توقيع كتاب للكاتب محمد الصديقي


مظاهرات متجددة ضد التلقيح الاجباري و غلاء المعيشة


الشركة المصرية بائعة الأوهام .. مشروع الشبيكة السياحي


فاطمة البحرية تطالب من رئيس الحكومة الوفاء بوعوده


احتجاجات بمدن مغربية ضد جواز التلقيح وغلاء الاسعار

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

مذكرات طالب جامعي

 
التنمية البشرية

الحسيمة: تقديم حصيلة برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

ملف الجنس مقابل النقط بسطات.. إعادة طالبتين لكرسي الدراسة


العثور على رضيع متخلى عنه بتطوان


سفيان البحري يغادر السجن بعفو ملكي


العثور على جثة شخص يعيش في وضعية تشرد بوادي زم


وقفة احتجاجية بعدما تم تفريت أرض سلالية تخص ساكنة أولاد النومر

 
بيانات وتقارير

المنتدى المغربي للحق في التربية والتعليم يدعو للحد من ظاهرة الجنس مقابل النقط


المنظمة الديمقراطية للشغل .. حول تقييم حصيلة 100


أبلاضي تدعو وزير التربية الوطنية إلى إنصاف أساتذة التعليم الابتدائي الذين تم حرمانهم من الترقية


بـــــــلاغ : مستجدات مطالب ناشري الصحف الخاصة بالإعلانات القانونية والإدارية


بيان مشترك عن اجتماع الهيأت الممثلة للقطاع بوزير النقل

 
كاريكاتير و صورة

الانتخابات ليست للتجديد وانما للتغيير
 
شخصيات صحراوية

مطالب بتخليد أسماء الشخصيات والرجالات بطنطان

 
جالية

الزلزولي يختار حمل قميص المنتخب الإسباني

 
رسالة صحراوية

كرامي يكتب: انتخابات التعاضدية بين حراس المعبد وجيل التغيير..

 
صورة بيئية خاصة

خرجة بيئية لصالح الأطفال و النساء بالطنطان

 
جماعات قروية

زاكورة : هل ستدخل طريق تازرين ضمن اهتمامات الرئيس الجديد؟

 
أنشطة الجمعيات

تجديد الثقة في الحبيب الطلاب رئيسا للجمعية المستقلة للصحافة والإعلام


5 خطوات تمكن جمعيتكم من الحصول على تمويل لمشاريعها


بلاغ للفيدرالية المغربية لناشري الصحف تأسيس سابع فرع جهوي بسوس ماسة

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

قتل مواطنين موريتانيين من طرف قوة تابعة للحكومة بمالي

 
تهاني ومناسبات

مؤسسة محمد السادس بجمهورية مالي تمنح درع السلام والتسامح لسنة 2022

 
وظائف ومباريات

وزارة الأوقاف القطرية تفتح فرص عمل للإمامة والأذان

 
الصحية

الصحة العالمية : انخفاض كبير في حالات كورونا بأفريقيا

 
تعزية

تعزية في وفاة أقدم صانع الأسنان بالمغرب

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

"لمياء لعمال" مهندسة مغربية ناجحة تطمح للعالمية


رابطة نواعم المغرب في ميدان التأليف تفتح باب الانخراط

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

الجراد ينضم إلى قائمة الطعام في دول الاتحاد الأوروبي

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

هيثم الهلالي يطرح كليب أغنيته الجديدة


باب القفص ..الفنانة المغربية وسيمة تحقق نجاحا كبيرا


العشران.. أول إصدارات زكرياء الغفولي في سنة 2022


فهد الهاشمي يلتقي سميرة سعيد في دبي

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

نحتاج ّلإرادة استباقية .. تخريب يطال مواقع أثرية ثمينة بإقليم طانطان

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

كيفية صلاة المغرب | تعليم الصلاة للاطفال بطريقة سهلة


شرشبيل الكريم - السنافر


شمل يحلو - اناشيد أطفال

 
عين على الوطية

احتجاج بجماعة الوطية ضد لاقط هوائي لشبكة الهاتف


حراك حقوقي : مستجدات ملف قذف سوائل بجانب شاطئ الوطية


لهذا السبب الدرك الملكي يستدعي ناشط حقوقي بالوطية


تلوث الهواء يقض مضجع الوطية .. و تنظيم حقوقي يستنكر

 
طانطان 24

الانعاش الوطني بالطانطان : محاولة انتحار بتسلق عمود كهربائي


إسدال الستار على الدورة السادسة للكوميديا الحسانية بالسمارة


طانطان .. محنة حامل في قسم ولادة

 
 

الحرس الثوري الإيراني يفرض معادلات جديدة في المنطقة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 نونبر 2021 الساعة 16 : 22


 

شكلت عملية التصدي التي قامت بها زوارق حربية تابعة للحرس الثوري الإيراني في خليج عدن القريب من باب المندب، للمحاولة التي قامت بها   القوات الأمريكية لقرصنة ناقلة نفط إيرانية كانت في منطقة بحر عمان، حيث قامت القوات الأمريكية البحرية بمصادرة تلك الناقلة التي كانت تحمل مشتقات نفطية وحوّلت كل شحنتها إلى ناقلة أخرى، وقامت بتوجيهها لوجهة مجهولة، ولكن طيران الجيش التابع للحرس الثوري الإيراني قام بعملية معاكسة ونفّذ عملية إنزال على الناقلة آنفة الذكر وتم الاستيلاء عليها وتوجيهها إلى المياه الإقليمية الإيرانية، ولكن بادرت القوات الأمريكية لملاحقة ناقلة النفط باستخدام عدّة مروحيات وبوارج حربية، ولكن كل هذه المحاولات باءت بالفشل بالرغم من إقحام البحرية الأمريكية في المنطقة لعدّة بوارج حربية أخرى، لقطع الطريق على حاملة النفط الإيرانية، إلاّ أن تلك المحاولات كلها باءت بالفشل، وعادت ناقلة النفط إلى إيران دون أن تصاب بأذى. مثلما ذكر موقعCNNعربي بتاريخ 3أكتوبر/ تشرين الأول 2021م، في مقال بعنوان "قناة العالم الإيرانية:إحباط محاولة قرصنة أمريكية لسرقة النفط الإيراني ببحر عمان".

هذه العملية النوعية التي نفذتها قوات الحرس الثوري الإيراني في عرض البحر، والتي كانت ستؤدي لإشعال فتيل حرب إيرانية أمريكية كبرى في المنطقة، ولكن بالرغم من ذلك برهنت قوات الحرس الثوري الإيراني بأنها لن تسمح لأيّة دولة معادية وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية بأن تملي عليها شروطها أو تضغط عليها بسرقة ناقلة نفط، وفي وضح النهار، وهذه ليستالعملية الأولى من نوعها التي تتصدى فيها قوات البحرية الإيرانية لقوات البحرية الأمريكية التي لها تواجد دائم في المنطقة عن طريق قوات الأسطول السادس.

فعملية تحرير ناقلة النفط الإيرانية تعتبر ضربة موجعة للجيش الأمريكي الذي لطالما تباهى بأنه الجيش الذي يستطيع الوصول إلى أيّ مكان في العالم، وإخضاع كل الدول التي تصنف ضمن دول محور الشر كما وصفها الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الابن، والتي من ضمنها إيران أو تتحدى الهيمنة والغطرسة الأمريكية التي لا تزال تعتبر نفسها قوة عظمى، بالرغم من هزائمها المتكررة.

فالولايات المتحدة الأمريكية  قامت بإجراء مناورات بحرية كبيرة في بحر العرب وخليج عمان، مع كل من البحرية البلجيكية واليابانية والفرنسية على خلفية التوترات التي خلفها برنامج إيران النووي، مثلما ذكر موقع RT الروسي بتاريخ 21مارس/ آذار2021م في مقال حمل عنوان " وكالة: الولايات المتحدة الأمريكية وثلاث دول أخرى تجري مناورات كبيرة في الشرق الأوسط".

فهذه المناورات البحرية الضخمة والتي أعقبها قيام أمريكا بتنفيذ مناورات بحرية بالذخيرة الحية مع باكستان شمالي بحر العرب، تضمنت تدريبات مختلفة على الملاحة البحرية والحربية، وذلك خلال زيارة قوات البحرية الأمريكية لباكستان على متن سفينة يو أس أس مونتيري (سي جي 61)، وهي السفينة التي استقبلتها البحرية الباكستانية بحرارة كبيرة لدى وصولها لميناء كراتشي الواقع على ساحل بحر العرب، كما ذكر موقع وكالة الأناضول بتاريخ 10 جوان/ يونيو 2021م في مقال بعنوان " الولايات المتحدة وباكستان تجريان مناورات بحرية مشتركة".

وبالرغم من تأكيد البنتاغون بأن إجراء هذه المناورات البحرية بالقرب من المياه الإقليمية الإيرانية لا يعني بأن أمريكا وحلفائها يخططون للقيام بأعمال عدائية ضد طهران، إلاّ أن كل المؤشرات والمعطيات المتوفرة تشير إلى أنّ الولايات المتحدة الأمريكية تتبع استراتيجية عسكرية بحرية تهدف إلى الهيمنة والسيطرة على المجال الحيوي البحري لطهران والتأثير على البحرية الإيرانية، من خلال الاستفزازات المستمرة والمتكررة والتي تريد أمريكا من ورائها دفع إيران للقيام بعمل عسكري ضد السفن والبوارج الأمريكية في بحر العرب أو مضيق هرمز، لتجعل من ذلك ذريعة لفرض حصار بحري بموافقة المجتمع الدولي على إيران، لمنعها من تصدير نفطها عن طريق البحر للأسواق العالمية.

فقوات الحرس الثوري الإيراني التي أشرفت بالكامل على عملية نقل شحنات من الوقود والمازوت عبر سفن إيرانية إلى لبنان مروراً بميناء طرطوس السوري، وكسرت الحصار الطاقي الذي كان يعاني منه لبنان لأشهر طويلة وبضوء أخضر من واشنطن، وبتواطئ من دول الخليج التي بالرغم من أنها دول نفطية، ولكن لم توجه سفينة نفط أو غاز أو مازوت لنجدة لبنان الذي يعاني من تداعيات أزمة اقتصادية خانقة مدبرة لإغراقه في وحل الاقتتال والحرب الأهلية.

فقوات البحرية الإيرانية التابعة للحرس الثوري الإيراني التي قامت باعتقال العسكريين الأمريكيين في المياه الإقليمية الإيرانية قبل 5 سنوات خلت، عندما تم احتجاز 10 بحارة كانوا على متن زورقين قرب جزيرة "فارسي" داخل المياه الإقليمية بمسافة كيلومترين، وكان من بين هؤلاء البحارة امرأة واحدة وتم احتجازهم لمدة 15 ساعة، وتم إطلاق سراحهم مع ما كان لديهم من عتاد وسلاح، بعدما قام جون كيري وزير الخارجية الأسبق في عهد أوباما بالاتصال بنظيره الإيراني محمد جواد طريف لأكثر من 5 مرات متتالية.

وبرهنت إيران مرة أخرى على أنها قوة إقليمية كبرى لا يمكن لأحد أن يستهين بقدراتها العسكرية أو الاستخباراتية، أو تجاوز حدودها البحرية دون أن يتم اعتقاله، وهي الرسالة التي يبدو بأن واشنطن لم تفهمها جيداً على ما يبدو، إذ أنها تحاول في كل مرة جسّ نبض قوات الحرس الثوري الإيراني وفي مناسبات عدّة كان أبرزها قيام سلاح الجو الأمريكي بقصف موكب الجنرال قاسم سليماني قائد فيلق القدس السّابق وأبو مهدي المهندس الذي كان يشغل منصب نائب هيئة الحشد الشعبي، بتاريخ 3 يناير/ كانون الثاني 2020م، مما أدى لاستشهادهما رفقة 8 من مرافقيهم إثر قصف استهدف سيارتيهما على طريق مطار بغداد بالعاصمة العراقية، وكان ترامب الرئيس الأمريكي وقتها من أصدر أوامر بتصفيتهما مثلما أكدت وزارة الدفاع الأمريكية حسبما ذكر موقع الجزيرة مباشر بتاريخ 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020م، في مقال بعنوان " صحيفة: السلطات الأمريكية اعتقلت 80 مواطناً عقب مقتل سليماني".

وهو ما ردت عليه إيران بقصف صاروخي استهدف قاعدة عين الأسد الأمريكية في العراق، وهي الغارة التي خلفت العديد من القتلى والجرحى في صفوف الجيش الأمريكي هناك، بالإضافة الى استهداف القوات الأمريكية في دير الزور شرق سوريا من طرف جماعات مسلحة مدعومة من إيران، وقيام البرلمان العراقي بالتصويت لصالح انسحاب القوات الأجنبية من العراق، وهو ما عدّ انتصاراَ سياسياً وعسكرياً لطهران، الحليف الأوثق لبغداد في المنطقة.

فالحرس الثوري الإيراني الذي يعد القوة الضاربة للجيش الإيراني استطاع فرض معادلات استراتيجية وعسكرية جديدة في المنطقة، وخاصة في أعالي البحار وأثبت أنه قادر على حماية السفن وناقلات النفط الإيرانية من الهجمات الأمريكية التي تستهدف الإضرار بالمصالح الإيرانية، والضغط على إيران من أجل التراجع عن تنفيذ كل مراحل  برنامجها النووي والسماح لفرق الوكالة الدولية للطاقة الذرية بمراقبة المفاعلات النووية الإيرانية، فهناك دول عدّة حليفة لواشنطن تملك السلاح النووي، ولكن لا تٌفرض عليها عقوبات اقتصادية أو سياسية مثلما فعلت  واشنطن ولا تزال مع إيران ولا يقوم مجلس الأمن الدولي بإصدار قرارات تدينها، أو التلويح بالقيام بضربها عسكرياً، في عالم لا يعترف إلا بلغة القوة ويكيل بمكيالين ولا يفرض قواعد ومواثيق القانون الدولي إلا على الدول التي ترفض الخضوع والخنوع للهيمنة الأمريكية الغربية وتدعم الشعوب المضطهدة والمظلومة.

عميرة أيسر

 





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استحالة نظافة القلم من وسخ المخزن يا "بوعيدة"

البرلمان المقبل بالعيون بين طموح الشباب والحرس القديم

دراسة استشرافية عن حظوظ موريتانيا من الثورة العربية

طانطان : تكريم المدرس على الطريقة المخزنية

الجريمة بالمغرب

الطواغيتُ العرب عناترٌ قبل السقوط جرذانٌ بعده

اليوم الوطني للصحافة .. هل نلتحق بالركب الإعلامي ؟

علياء ماجدة المهدي: فقدت عذريتي وكان عمري 18 عاما مع رجل يكبرني 40 عاماً

طانطان : إصابة حارس خاص لأحد البرلمانين و الجيش يتدخل في عين الرحمة

لجنة التحقيق بالعيون أمام ملفات ساخنة غير انتخابية

عبد الباري عطوان " الاسلام السياسي " وأخطاره المفترضة

ثقافة النفاق ونفاق الثقافة.... وأدب الغرام

ومضات من شهيد الحركة الطلابية الصحراوية لحسن التامك

مالم يقله انوزلا في مقاله "ماذا بعد سحب المغرب ثقته من كريستوفر روس"

هل يبحث الغرب و الخليج عن توحيد المعارضة السورية أم عن فرض كرزاي سوري عميل ؟

مجموعة الأطر العليا الصحراوية المعطلة بكليميم تلتحم بالجماهير وترد على الإستخبارات المخزنية ميدانيا

« الثـورة » تتجـدد فـي مصـر و تونـس

لماذا قدم الغرب سوريا لتنظيم القاعدة وايران على طبق من ذهب ؟

الأطر العليا الصحراوية المعطلة بكليميم تندد بالانتهاكات و تتضامن مع الصحفي بادي براهيم

بيان الأحزاب الشيوعية العالمية حول سوريا





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

اسا : تنقذ مهاجرين قبالة شواطئ طانطان


بحار يطالب من الإدارة المركزية لشركة أومنيوم المغربي للصيد..؟


إنقاذ مهاجرين سريّين بالطنطان


بسبب عيد الأضحى المبارك..سوق السمك بالطانطان يتوقف عن العمل إلى غاية فاتح غشت المقبل

 
كاميرا الصحراء نيوز

طانطان : مواطنون يشيدون بالملحقة الإدارية الرابعة


اليوم الاول من اعتصام المعطلين بالطنطان


الطليعة .. ملفات مُهمة على طاولة الرئيس لمزوكي ؟


كلمة عميد الصحفيين أوس رشيد بخصوص تنمية طانطان


جماعة طانطان لا تحترم قانون السير و تعطل الإشارات الضوئية..صور

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

طانطان.. المنظمة الديمقراطية للشغل تتدارس مع المدير الإقليمي للتعليم قضايا القطاع


ماستر المنظومة الجنائية والحكامة الامنية بجامعة ابن زهر تكرم الصحفي عبد الله جداد من العيون


بسب الفقر احتجاجات نساء أشبال الحسن الثاني تعود من جديد


تأهيل مطار الحسن الأول بالعيون


مستجدات قضية الإمام سعيد أبوعلين

 
مقالات

هالو... قتلتُ زوجتي


مغالطات شائعة عن اللغة العربية! / محمد الأمين ولد الفاضل


فقهاء البؤس وعقدة الأمازيغية


الحوثي : جريمة إرهابية لن تمر


هل ستنجح عملية تنوفا في القضاء على المقاومة في غزة؟


محاربة الفساد ( القطاع العقاري نموذجا )

 
تغطيات الصحراء نيوز

مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم باقليم طانطان تجدد هياكلها


متحف البستان يجر قافلة تضامنية من العيون لجماعة بني شيكر


عاجل : بطانطان اجتماع حزبي في قضية شيك بدون رصيد


لقاء هام للفيدرالية المغربية لناشري الصحف


طنجة : افتتاح متحف القصبة فضاء الفن المعاصر

 
jihatpress

البيان الختامي للجمع العام التأسيسي لفرع جهة فاس مكناس الفيدرالي


المصادقة على النقاط المدرجة بجدول أعمال الدورة الاستثنائية لجماعة تمارة


المسؤولية الاجتماعية للقطاع الخاص و الواقع المتردي للأشخاص في وضعية إعاقة

 
حوار

لقاء خاص مع صانعة تقليدية

 
الدولية

جثثا وبقع دماء بين الأنقاض .. جريمة حرب بحق نزلاء سجن صعدة


الكويت تنسحب من مهرجان تطبيعي مع الاحتلال الإسرائيلي


الإمارات تكشف عن نوعية الأسلحة المستخدمة في هجوم أبو ظبي

 
بكل لغات العالم

كلمات إسبانية مسروقة من الإنجليزية

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

مسيرات احتفالية في مدينة الداخلة بفوز منتخب ساحل العاج

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

مهنيو القطاع السياحي ينتفضون ضد إعلانات رئيس المجلس البلدي لورززات


رياض المهدية تكرم الركاكنة في ملتقى سينما الشباب الأول


الفنادق المملوكة لشركة كاسادا تحصد شهادة إدج


عائدات السياحة تسجل ارتفاعا في الفصل الثالث من 2021

 
فنون و ثقافة

كتاب الذاهبين .. رحلة التحوّل إلى حجر

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة القصص

 
لا تقرأ هذا الخبر

حوار بين إنعاشية مضطهدة و منتخب جديد

 
تحقيقات

أقوال وأمثال المغاربة في منازل فصل الشتاء

 
شؤون قانونية

مساعدة بسيطة لمن يرغب في اجتياز مباراة الملحقين القضائيين، و الالتحاق بالقضاء.


مبرّرات سحب مشروع تعديل القانون الجنائي.. واقعية أم محاولة لتهدئة الضجة؟

 
ملف الصحراء

مباحثات بين بوريطة ودي ميستورا بالرباط

 
sahara News Agency

كلميم.. ملتقى جمعية الأوراش للإعلام والاتصال يحتفي بالبرلمانية منينة مودن شخصية لسنة 2020


بوصبيع: لاديمقراطية بدون أحزاب سياسية وإعلام مهني حر موضوعي ونزيه


السباك: هذه هي التدابير والآليات الكفيلة بمواجهة الجريمة الإلكترونية

 
ابداعات

ما هي البصمة الرقمية ؟ عبده حقي

 
قلم رصاص

قِصَّة العربة المَفقُودَةُ في الوحل

 
 شركة وصلة