مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         السكر العلني والعربدة يقود دركيان للاعتقال             رقص تارقي             حقيقة فحص عذرية التلميذات داخل المؤسسات التعليمية بالمغرب             ائتلاف حقوقي يطالب رئيس الحكومة بانفراج سياسي عام ووقف التطبيع             شركة معادن موريتانيا .. المطالب الملحة للساكنة             مجلس الأمن يدعو لاستئناف المشاورات بخصوص قضية الصحراء             بيان للهيئات السياسية والحقوقية بكليميم ضد الأحكام الجائرة             محمد سرو جراح مغربي يعالج إشكالات المعرفة العلمية في كتاب جديد             التخطيط العائلي في مواجهة ارتفاع كلفة الحياة والهشاشة الاجتماعية             نبذة عن تاريخ الصحافة الرقمية عبده حقي             الديانة الإبراهيمية الجديدة في المنطقة الشرق أوسطية برعاية أمريكية             أعراض سرطان الثدي.. إشارات إياكِ أن تُهمليها!             تصريح ناري في قبة البرلمان            أمازيغ شمال أفريقيا و عرب الجزيرة العربية            كيف سرب تصوير اعدام صدام حسين            ماذا بعد انتخابات طانطان ، الاسعاف و المازوت ؟!            رحلة في مهد الإمبراطورية الفارسية القديمة            الانتخابات ليست للتجديد وانما للتغيير            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

تصريح ناري في قبة البرلمان


أمازيغ شمال أفريقيا و عرب الجزيرة العربية


كيف سرب تصوير اعدام صدام حسين


ماذا بعد انتخابات طانطان ، الاسعاف و المازوت ؟!


رحلة في مهد الإمبراطورية الفارسية القديمة


وضعية الائمة بالمغرب : تضامن مع شيخ كلميم سعيد أبوعلين


خروج إعلامي لعائلة المرحوم ياسين الداودي رئيس جماعة ݣيسر

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

مذكرات طالب جامعي

 
التنمية البشرية

لقاء بجهة كليميم وادنون حول النموذج التنموي الجديد : السرطان و الثقة في المؤسسات؟

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

السكر العلني والعربدة يقود دركيان للاعتقال


سرقة منازل بطانطان


إجهاض مخطط إرهابي وشيك بعد تفكيك خلية متطرفة


الغاء انتخاب لائحة حزب الأحرار


تهديد الصحفي حميد المهداوي ..توقيف مشتبه به

 
بيانات وتقارير

حقيقة فحص عذرية التلميذات داخل المؤسسات التعليمية بالمغرب


بيان للهيئات السياسية والحقوقية بكليميم ضد الأحكام الجائرة


بلاغ اجتماع المكتب التنفيذي للرابطة


الاتحاد الدستوري يطرد ادريس الراضي - بلاغ


رسالة مفتوحة من المسيحين المغاربة

 
كاريكاتير و صورة

الانتخابات ليست للتجديد وانما للتغيير
 
شخصيات صحراوية

شباب التغيير طانطان يَخُوضُونَ انتخابات الغرف المهنية

 
جالية

مساعدات أوروبية بقيمة 7500 يورو لترميم المنازل في إسبانيا

 
رسالة صحراوية

كرامي يكتب: انتخابات التعاضدية بين حراس المعبد وجيل التغيير..

 
صورة بيئية خاصة

الطنطان ..حرق النفايات مشكلة وليست حل

 
جماعات قروية

انتخاب محمد بوهرست لولاية ثانية رئيسا لجماعة تغازوت

 
أنشطة الجمعيات

تشريح وضعية المتقاعدين في ندوة تفاعلية جمعوية


عبد الرحيم بوعيدة شهادة في حق رجل..


طنطان : حملة تحسيسية واسعة حول فيروس الكورونا

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

شركة معادن موريتانيا .. المطالب الملحة للساكنة

 
تهاني ومناسبات

المهندس الشاب نوردين لمزوݣي رئيسا للمجلس الاقليمي لطانطان

 
وظائف ومباريات

رقم قياسي في مباريات التوظيف بوزارة الشغل

 
الصحية

أعراض سرطان الثدي.. إشارات إياكِ أن تُهمليها!

 
تعزية

التشريح يؤجل دفن جثمان بلفقيه

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

الملفات الطبية الشخصية للأطر الصحية بالمستشفى الإقليمي بخريبكة تحت المِجْهَر


نجاة العسري سيدة الأعمال التي كسبت إحترام الجميع

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

فوائد فيتامين B3 السحرية

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

رقص تارقي


حوض النبي ..موسيقى صحراوية


كليب تكفيت تخليدا لصوت الراحلة ديمي


أحلام تروي حكاية النور وماجد يترجم وصفك الراقي

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

الناشط ملك اللايف يغادر السجن المحلي في الطنطان

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

كيفية صلاة المغرب | تعليم الصلاة للاطفال بطريقة سهلة


شرشبيل الكريم - السنافر


شمل يحلو - اناشيد أطفال

 
عين على الوطية

السباح المنقد بشاطئ الوطية حصيلة مشرفة في زمن كورونا


نساء الوطية تفضح مافيا العقار


احتجاجات متضرّرين تعيد قضية عقارات الوطية إلى الواجهة


سكان تمّ حرمانهم من حقّهم في جماعة الوطية..

 
طانطان 24

الولادة في المنزل : وفاة امرأة بطنطان


مطالب بتجديد رخص الصيد بالطنطان


ما الجديد في موسم طانطان..؟

 
 

المرتفق بين طواف القدوم وطواف الوداع داخل إدارته
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 23 شتنبر 2021 الساعة 17 : 01




رغم ما بذل من مجهودات جبارة في السنوات الأخيرة لتقريب الإدارة من المواطنين على الصعيدين الحضوري والإلكتروني، إلا أن الأمر يحتاج من المنتخبين والسلطات المحلية والوطنية إلى المزيد من التبسيط في الإجراءات الإدارية من أجل كسب الوقت والسرعة في الإنجاز وتخفيف الضغط البشري عن الإدارات نفسها و تذويب الضغط النفسي عن المرتفقين الذين يعانون الأمرين تحت شمس حارقة خصوصا عند بداية الموسمين الدراسي والجامعي

الإدارة من وحي تجربة شخصية

فمن واقع تجربة شخصية خضتها في هذا الشهر تزامنا مع دخول الموسم الدراسي،لاحظت كما لاحظ كثير من المرتفقين

توافد عدد كبير من الطلبة والتجار والموظفين وأرباب الأسر على مقرات المقاطعات ودوائر الأمن من أجل إيداع وثائق الحصول على الشواهد الإدارية الضرورية في مستهل كل سنة دراسية أو جامعية أو من أجل استئناف دورة تدريبية أو وظيفة حكومية أو جهوية أو من أجل إنجاز البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية وخلاف ذلك

بداية هذا الطواف الإداري المضني الذي عايشته هذا الشهر من أجل إنجاز البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية لأبنائي،كانت مع مقاطعة الشرف بسلا التي طلبت منها شهادتي السكنى،فأنجزت على الفور بفضل عون المقاطعة (المقدم هشام الزين) والسيد القائد مشكورين على ذلك،لكن الذي فوجئت به أنها لم تعد مطلوبة لدى دائرة الأمن مما يطرح السؤال عن جدواها في عملية إعداد بطاقة التعريف الإلكترونية

وعن مسألة غباب التنسيق في هذا الباب بين بعض الإدارات المعنية وكيف لا يخبر المواطن بكل إجراء جديد يهمه عبر مختلف الوسائل المتاحة،لكن قبل ذلك،دلفت إلى الموقع الإلكتروني الخاص بإنجاز هذه البطاقة الوطنية،فوجدت أن الواقع الحقيقي مختلف في بعض أركانه عن الواقع الافتراضي،فهناك ما يشبه التناقض بين ما هو مطلوب حضوريا و بين ما هو مكتوب افتراضيا مما يدل على غياب المعلومة أو عدم تحيينها أو غياب التنسيق بين الواقع والافتراضي

وقبل التوجه إلى الدائرة الأمنية الرابعة بحي سيدي موسى بسلا

كان عليه زيارة مقاطعة حسان بالرباط من أجل الحصول على نسخة كاملة والنسخة الأصلية من عقد الازدياد، ففوجئت مرة أخرى بجم غفير من المرتفقين يتقاطرون تحت لهيب شمس حارقة على هذه المقاطعة التي تفتقد إلى التدبير الإلكتروني رغم الجهود المضنية التي يبذلها موظفوها في إعداد الشواهد الإدارية كالنسخة الكاملة وعقد الازدياد المحررين بخط اليد مما يجبرهم أحيانا إلى ارتكاب أخطاء في تعبئة تلك الوثائق الأساسية التي تبنى عليها حياة بكاملها أو وفاة إذا شاء القدر.وقد استدعى منحنى الضغط البشري المرتفع  على المقاطعة أن تنتظر ساعات وساعات أو تعود مرغما بين يوم أو يومين لاستلام وثائقك الضرورية لك أو لأبنائك والتي أنت في سباق مع الوقت لحيازتها،والحقيقة المرة هنا أن أولئك الموظفين الساهرين والموظفات الساهرات بهذه المقاطعة على إنجاز الوثائق الشخصية للمرتفقين إنما يعانون مثلهم من الضغط النفسي وغياب وسائل الإنجاز الإلكتروني وضيق المساحة وكثرة الطلبات خصوصا في شهر شتنبر،فليسوا أحسن حالا من حالة المرتفقين على كل حال عند تفاقم حدة الزحام داخل المقاطعة وعند اختلاط الحابل بالنابل في هرج ومرج لا تسكنه سوى كلمات وأدعية من قبيل حسبنا الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله مع توجيه اللوم أساسا للمسؤولين عن الشأن المحلي

خلية نحل بالدائرة الرابعة

المحطة الثالثة هنا بعد استيفاء المطلوب من هذه المقاطعة الرباطية،كانت هي الدائرة الأمنية الرابعة بحي سيدي موسى بسلا التي تقع في حيز غير متسع في مواجهة الساحل البحري ومواجهة الجم الغفير من المرتفقين الذي يزورونها من كل أحياء سيدي موسى الكبير و المكتظ بالساكنة إضافة إلى أحياء أخرى ألحقت بها، ناهيك عن الشكايات التي ترد عليها من كل حدب وصوب من داخل تلك الأحياء المكتظة التي قد تشكل بعضها نقطا سوداء من حيث استفحال بعض الجرائم نتيجة انتشار بعض أسباب الفقر أو الجهل أو تعاطي الممنوعات

وبالفعل تقدمت لمصلحة إعداد الشواهد الإدارية التي يقف على رأسها واحد من خيرة رجال الأمن يساعده في مهامه موظفون لهم تجربة مصقولة وحسن تدبير للأمور في التعامل مع المرتفقين،بل إن رئيس المصلحة نفسه تجده مجندا بشخصه لاستلام الوثائق من المرتفقين ويفسر لهم بكل روح دعابة وبمنتهى البساطة ما ينقصهم فيها وما يجب عليهم استكماله فيها،فتحية لهم جميعا من عميد ورئيس وموظفين وأعوان على الجهود المشكورة التي يبذلونها طيلة الدوام الإداري وخارجه إن اقتضت الحال في خدمة المواطنات والمواطنين رغم ضيق مساحة المقر و ربما تنقصهم بعض وسائل العمل الضرورية،لكنهم مع ذلك يبذلون جهدا مضاعفا من حيث السرعة في إنجاز الشواهد الإدارية مثل شهادة السكنى إذا استوفت شروط القبول الضرورية كعقد الازدياد الأصلي الذي لا تتعدى صلاحيته ثلاثة أشهر وفاتورة الماء والكهرباء بنفس المدة والصور الشخصية ونسخة من بطاقة التعريف الوطنية لولي الأمر وشهادة مدرسية باسم التلميذ أو التلميذة

وكانت وجهتي الأخيرة بعد استلام موعد جديد أن ألج وأبنائي إلى مركز تسجيل المعطيات التعريفية بالدائرة الكبرى بسلا أمام محطة القطار المدينة،وقد مرت الأجواء ولله الحمد في وقت قياسي بعد تقديم الملفين ووضع البصمات ثم العودة لاستلام البطاقتين بعد عشرة أيام

صلاح المواطن من صلاح الإدارة والعكس صحيح

لا ريب أن إصلاح الإدارة مرتبط بإصلاح المواطن وكلاهما ينعكس على الآخر،فمن شأن هذا المواطن أن ينفجر غضبا أو يتجه إلى سلوك طريق" التدويرة أو القهيوة" من أجل قضاء مصلحته الإدارية إذا لاحظ تباطؤا أو تماطلا في إنجاز الإدارة لغرضه خاصة كلما تعلق الأمر بحاجة لا تقبل التعطيل أو التأخير أو أن يدخل في دوامة مضيعة الوقت،وهنا قد يجد من يخفف عنه حمل المعاناة،فيقضي له مصلحته بمقابل مدفوع مسبقا أو لاحقا، ويصبح خطاب محاربة الرشوة مجرد حبر على ورق وصيحة في واد ونفخة في رماد .فعن أي إصلاح إداري سنتحدث إذن بعد ذلك
لابد إذن من تعزيز جميع الإدارات من مقاطعات ومحاكم ودوائر أمنية ونحو ذلك بوسائل الإسراع في إنجاز الأغراض الإدارية المتعلقة بالمرتفق دافع الضرائب مثل الاعتماد على الأرشفة الإلكترونية والتنسيق الإلكتروني بين جميع الإدارات بناء على الرقم التعريفي للشخص المعنوي أو المادي من أجل تسهيل وصول المعلومة وانطلاقها في توقيت قياسي حفاظا على مصالح المرتفقين التي لا تقبل التعطيل أو التأخير

ولا يصح أيضا أن تبقى بعض البوابات والمواقع الإلكترونية الرسمية دون تحيين لمعطياتها يوما بعد يوم وأن تكون مطابقة للواقع دون زيادة ولا نقصان،فالبعض يشتكي من الاختلاف في بعض الجوانب بين المطلوب افتراضيا والمطلوب واقعيا على أن يتم تفسير كل الخطوات وببساطة أولا بأول لكل المرتفقين الذين يزورون تلك المواقع الرسمية لقضاء مصالحهم عن بعد أو بصفة حضورية
وإلى أن نصبح يوما ما على إدارة صالحة ومصلحة و فاعلة ومواطنة،ميسرة لا معسرة وعلى مواطن صالح مصلح ذي ضمير يقظ غير راش ولا مرتشى ولا رائش ولا مزور، نسأل الله أن يعجل بإصلاح أحوالنا ويرفع من مكانة شأننا العام بين الدول الراقية،والله الموفق إلى ما يحبه ويرضاه

باقة من أقوال الحكماء عن فن الإدارة
يظن كثير من رجال الادارة أن العلاقات الانسانية فصل في كتاب تنظيم العمل ،و هم مخطئون في هذا،فالعلاقات الإنسانية هي كل الكتاب/ بيلفر شتاين
ليس المهم ما تعرفه بل ما تفكر فيه في الوقت المناسب /روجر فريتس
الإدارة هي فن الحصول على أقصى نتائج بأقل جهد/ جون مي
إذا أردت من ينجز لك عملاً جيداً, فأختر رجلاً مشغولاً ،فالنوع الثاني ليس لديه وقت/ البرت هوبارد

عبدالفتاح المنطري
كاتب صحفي





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



لا تلعبوا يوم 25 نونبر

والي جهة كلميم السمارة عبد الله عميمي في اتجاه الكراج و دعوات المعاقين تلاحقه- بلاغ-

رائحة الغبار والبارود وانوزلا الجديد

اجتماع سري للوالي " عبد الله عميمي " مع نقابات كلميم

جمعية موظفي عمالة كلميم على صفيح ساخن

قراءة موجزة في نتائج الانتخابات الفرنسية

مناظرة فكرية بين الصحراويين المهمشين و الحركة التلاميذية عقب اعتقال محمد مولود بكدم وبلعيد بوصبيعات

عمر بوزلماط في تحدي جديد، يفك شفرة اسرار حادث تسرب البترول بقرية تيفولتوت المغربية

العيون : مدينة في فوضى عارمة ، المجلس البلدي خارج التغطية و الوالي في دار غفلون

المغرب يشهد موجة حرارة ابتداء من الخميس

المرتفق بين طواف القدوم وطواف الوداع داخل إدارته





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

بحار يطالب من الإدارة المركزية لشركة أومنيوم المغربي للصيد..؟


إنقاذ مهاجرين سريّين بالطنطان


بسبب عيد الأضحى المبارك..سوق السمك بالطانطان يتوقف عن العمل إلى غاية فاتح غشت المقبل


ميناء طانطان يستقبل 12 مليون درهم من مفرغات الأخطبوط

 
كاميرا الصحراء نيوز

الطليعة .. ملفات مُهمة على طاولة الرئيس لمزوكي ؟


كلمة عميد الصحفيين أوس رشيد بخصوص تنمية طانطان


جماعة طانطان لا تحترم قانون السير و تعطل الإشارات الضوئية..صور


عرائس صغيرات يتزيَّنَّ بالطنطان


الوزير عمارة يتفقد مشاريع مائية بسيدي افني

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

مستجدات قضية الإمام سعيد أبوعلين


هل رسم عبد الوهاب بلفقيه خريطة سياسية للمستقبل ؟


مرشح يفضح انتخابات بوجدور


عبد الوهاب بلفقيه يُسقط الجمود السياسي


التفاتة طيبة اتجاه قيدوم الصحافيين المحجوب ارجدال

 
مقالات

التخطيط العائلي في مواجهة ارتفاع كلفة الحياة والهشاشة الاجتماعية


نبذة عن تاريخ الصحافة الرقمية عبده حقي


الديانة الإبراهيمية الجديدة في المنطقة الشرق أوسطية برعاية أمريكية


موسوعة بلاد شنقيط


خطاب الكراهيه عبر مواقع التواصل


يَسْألونَكَ عن الإستيلاب الفرنكوفوني و عن الإستقلال الثقافي يا عزيز أخنوش ؟!

 
تغطيات الصحراء نيوز

جندي سابق يعود للاحتجاج بالطنطان


اللحظات الاخيرة في حياة عبد الوهاب بلفقيه


بيان العصبة الامازيغية لحقوق الانسان


انتحار بلفقيه ناجم عن الضغوطات الكبيرة


الطعن في ترشيحات بالطنطان

 
jihatpress

إنزكان : دراجات نارية متهورة والأمن مطالب بالتدخل


تحسين دخل الأساتذة عند بداية مسارهم المهني


بوركينافاسو .. محاكمة 14 متهما باغتيال توماس سانكارا

 
حوار

في حوار صحفي.. البرلمانية منينة مودن تقول كل شيء عن حصيلتها النيابية وجهة كلميم وادنون

 
الدولية

ائتلاف حقوقي يطالب رئيس الحكومة بانفراج سياسي عام ووقف التطبيع


وفاة جندي فرنسي في حادث شمال مالي


آخر كتيبة فرنسية تغادر مدينة كيدال

 
بكل لغات العالم

Maroc/Covid-19: le bilan de ce lundi 20 septembre

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

السعودية تفوز على الصين وتتصدر مجموعتها

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

الإيرانيون والروس في طليعة المشترين للشقق السكنية في تركيا


تكنوفيست: كيف نظم الأتراك مهرجان الطيران الأكبر عالميًّا؟


في استقطاب الزوار مدينة واد لو تسرق الأضواء


شراكة بين المجلس الإقليمي للسياحة بورزازات وجمعية الصداقة الإسرائيلية المغربية

 
فنون و ثقافة

محمد سرو جراح مغربي يعالج إشكالات المعرفة العلمية في كتاب جديد

 
تربية و ثقافة دينية

دراسة : تيك توك يقدم للأطفال معلومات مضللة

 
لا تقرأ هذا الخبر

وزير المالية يعرض الإطار العام لإعداد قانون مالية 2022 أمام البرلمان

 
تحقيقات

كيف يصور كتاب آسفي علاقة مدينتهم بالبحر ج1 ؟

 
شؤون قانونية

دور العمل القضائي في تفعيل الحماية التشريعية لمؤسسة ممثلي الأجراء


الحبس الاحتياطي.. إشكالاته وضوابطه

 
ملف الصحراء

مجلس الأمن يدعو لاستئناف المشاورات بخصوص قضية الصحراء

 
sahara News Agency

كلميم.. ملتقى جمعية الأوراش للإعلام والاتصال يحتفي بالبرلمانية منينة مودن شخصية لسنة 2020


بوصبيع: لاديمقراطية بدون أحزاب سياسية وإعلام مهني حر موضوعي ونزيه


السباك: هذه هي التدابير والآليات الكفيلة بمواجهة الجريمة الإلكترونية

 
ابداعات

أَيُّهَا المُنْحَنِي: قِفْ عَلَى ناصِيَّة الإِسْتِيلابِ وَ قَبّّلْ !

 
قلم رصاص

قِصَّة العربة المَفقُودَةُ في الوحل

 
 شركة وصلة