مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         ألمانيا تستعد لطي صفحة أقوى امرأة في تاريخ البلاد             ان كان من قاتل مفترض لبلفقيه فهو الغدر             هل تكون كورونا ... رب ضارة نافعة             تعيين سفير جديد للجزائر بنواكشوط             وقفة احتجاجية ضد عودة المتورطين في اختلاس وتبديد المال العام             الغاء شرعية رئيس جماعة الناظور بعد 3 أيام على انتخابه             مظلومية القيم الديني سعيد أبو علي             اللحظات الاخيرة في حياة عبد الوهاب بلفقيه             استدعاء أبودرار للتحقيق في مقتل عبد الوهاب بلفقيه             بيان العصبة الامازيغية لحقوق الانسان             المرتفق بين طواف القدوم وطواف الوداع داخل إدارته             الخليج وأمريكا : هل تأثر التحالف الاستراتيجي؟             وضعية الائمة بالمغرب : تضامن مع شيخ كلميم سعيد أبوعلين             خروج إعلامي لعائلة المرحوم ياسين الداودي رئيس جماعة ݣيسر             شرح مفصل بالامازيغية الإنتخابات الجماعية والجهوية             الانتخابات والفساد            لماذا يجب على كل مغربي المشاركة في الإنتخابات            الانتخابات ليست للتجديد وانما للتغيير            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

وضعية الائمة بالمغرب : تضامن مع شيخ كلميم سعيد أبوعلين


خروج إعلامي لعائلة المرحوم ياسين الداودي رئيس جماعة ݣيسر


شرح مفصل بالامازيغية الإنتخابات الجماعية والجهوية


الانتخابات والفساد


لماذا يجب على كل مغربي المشاركة في الإنتخابات


فضائح في الانتخابات مسيرات تجمعات وخرق القانون


أغنية مغربية تنادي بإسقاط الفساد

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

صديقي الناخب المهني.. صافي سالات ساعتك

 
التنمية البشرية

لقاء بجهة كليميم وادنون حول النموذج التنموي الجديد : السرطان و الثقة في المؤسسات؟

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

استدعاء أبودرار للتحقيق في مقتل عبد الوهاب بلفقيه


فتح بحث قضائي للاشتباه في تورط شرطي في قضية تتعلق بالسرقة


جريمة دبح إمام مسجد بالجزائر


هكذا تفاعل سائق هوندا مع مواطن شرمل ذاته بالطنطان


مصرع 8 أفراد من عائلة واحدة احتراقا بالدار البيضاء

 
بيانات وتقارير

انتخاب امينة بوهدود رئيسة لجماعة الكفيفات


رسالة مفتوحة الى السيد رئيس الحكومة المكلف


مبادرة سنواصل الطريق داخل حزب التقدم والاشتراكية


بعد تأجيل الدخول المدرسي وزارة التربية والتعليم تعلن عن قرارات تنظيمية


المحكمة الدستورية تشرع في تلقي الطعون الانتخابية

 
كاريكاتير و صورة

الانتخابات ليست للتجديد وانما للتغيير
 
شخصيات صحراوية

شباب التغيير طانطان يَخُوضُونَ انتخابات الغرف المهنية

 
جالية

عناصر من الشرطة والحرس المدني من بين المعتقلين في عملية لمكافحة المخدرات

 
رسالة صحراوية

كرامي يكتب: انتخابات التعاضدية بين حراس المعبد وجيل التغيير..

 
صورة بيئية خاصة

انتخاب محمد بوهرست لولاية ثانية رئيسا لجماعة تغازوت

 
جماعات قروية

انتخاب محمد بوهرست لولاية ثانية رئيسا لجماعة تغازوت

 
أنشطة الجمعيات

عبد الرحيم بوعيدة شهادة في حق رجل..


طنطان : حملة تحسيسية واسعة حول فيروس الكورونا


اللجنة الجهوية لحقوق الانسان بجهة كليميم وادنون.. حصيلة متميزة وآفاق واسعة للاشتغال

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

تعيين سفير جديد للجزائر بنواكشوط

 
تهاني ومناسبات

اشادة بمصلحة ادارية بطانطان

 
وظائف ومباريات

رقم قياسي في مباريات التوظيف بوزارة الشغل

 
الصحية

الإعلان عن حملة لتلقيح التلاميذ

 
تعزية

التشريح يؤجل دفن جثمان بلفقيه

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

ألمانيا تستعد لطي صفحة أقوى امرأة في تاريخ البلاد


ملاك أصغر عضوة بالمجلس الجماعي لمراكش

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

فوائد فيتامين B3 السحرية

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

كليب تكفيت تخليدا لصوت الراحلة ديمي


أحلام تروي حكاية النور وماجد يترجم وصفك الراقي


مول الحانوت أغنية جديدة للفنان لحسن أنير


يلالي محزمها.. اغنية صحراوية رائعة

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

يحيى محمد الحافظ اعزة مضرب عن الطعام و حالته خطيرة

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

سورة الضحى للاطفال- قرآن كريم


الغابة الخضراء


حكايات ما أحلاها - علاء الدين

 
عين على الوطية

السباح المنقد بشاطئ الوطية حصيلة مشرفة في زمن كورونا


نساء الوطية تفضح مافيا العقار


احتجاجات متضرّرين تعيد قضية عقارات الوطية إلى الواجهة


سكان تمّ حرمانهم من حقّهم في جماعة الوطية..

 
طانطان 24

مطالب بتجديد رخص الصيد بالطنطان


ما الجديد في موسم طانطان..؟


طانطان.. لجنة المفتشية العامة للإدارة الترابية التابعة لوزارة الداخلية تفتح تحقيقا جديدا

 
 

الرقص السياسي..بين نغمات الإيقاع وسطوة النفوذ
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 يوليوز 2021 الساعة 42 : 21


صحراء نيوز - باب ولد سيد أحمد لعلي

الراقص البارع لا يجعلُ المرأة تشعر أنها تُقاد على الإطلاق، في حين أنه هو من يتحكم في كل الحركات والإيقاع.   ( روبرت غرين)

عندما تتحول المرأة كعبارة في فلسفة "غرين" الذي اشتهر بكتابته عن السلطة واستراتجيات النفوذ في العالم الغربي اليوم، إلى معنى يدار كما تُدار الشعوب وإلى الحكمة في فرض النفوذ والسلطة بشيء أكثر جاذبية وقابلية للانقياد طوعا رغم الخيوط الخفية المُتحكمة ساعتها يكون معنى الرقص أكثر عمقا ونجاعة من الضوضاء غير المفهومة وغير المنتظمة، فالراقص المتحكم له هدف وإستراتجية يحاول أن يخضع الإيقاع لهما كما يقود مرقوصته، في حين أن الراقصة هنا ترقص لذات الرقص بفعل نشوة الإيقاع وتفاعل الراقص الذي يسيطر عليهما معا.

وبتعدد الرقصات واختلافها شكلا ومضمونا وهدفا وبتنوع الراقصين واختلاف الشعوب يكون الفحص أو التمكين لحضور القوة والنفوذ على اختلاف السياقات أمرٌ محفز جدا، خصوصا إذا ما نظرنا من الزاوية التي يرى بها "غرين" الرقص وإبداع الراقص المتحكم، ناهيك عن أن صناعة الرمز في الانثروبولوجيا الاجتماعية والسياسية قد يجعل الباحث أو الملاحظة مضطرا إلى كشف ألغاز الرقصات الروتينية والفلكور  الشعبي المتعارف عليه، في سياق ربطه بالأنظمة السياسية المتحكمة أو المتصارعة وتفكيك بنائها الرمزي.

"غرين" أيضا الذي كان يستشار من أعلى هرم السلطة في إسرائيل ومعظم دوائر النفوذ العالمية كلها لما حققت كتاباته عن قواعد السطوة وأصل القوة، طرح إشكال التغيرات التي طرأت على العالم بفعل حضور وسائل التواصل الاجتماعي وحضورها كمتغير في تغير العقليات والتعاطي مع الشأن العام سياسيا وثقافيا، وهو أمرٌ جعل البحث في أصل السلطة عنده يعتيره العديد من الصعوبات فقط أصبحنا كما يقول "نفقد الثقة في السلطة لقد أصبحنا أكثر ديمقراطية وارتباطا من أي وقت مضى، تعليق واحد سيء أو مقال سلبي واحد أو إشاعة واحدة مروعة يمكن أن تدمر سمعة ومصداقية شركة أو فرد من الناس".

وإذا حاولنا الخروج قليلا دون التخلي عن السياق العام والانتقال من مجال الرقص على إيقاع الموسيقى إلى الرقص على إيقاع السياسة، تحت ضغط ما تسير من مناهج تسهم في الفهم دلالات مختلف الإيقاعات في إطار نجاعة محاكمة السلطة أو موضوعية تفكيك بنائها أو بالتفصيل أكثر على خطوات "جورج بلاندييه" الذي عرّف الانثربولوجيا السياسية على أنها " أداة اكتشاف ودراسة شتى المؤسسات والممارسات التي تحقق حكم الناس فضلا عن أنها أداة اكتشاف لنظم التفكير والرموز التي تستند عليها".  

هل كان "جومو كينياتا" أول رئيس لدولة كينيا محقا في دعواه إلى إحياء القبيلة والرجوع إلى ماضيها من أجل أن يتخلص من السيطرة الاستعمارية؟، تبريرا لذلك أو شرحا يعتبر لبروفسير عبد الودود ولد الشيخ نقلا عن بعض أنثروبولوجي القرن الافريقي  لإفريقيا أن الحروب القبلية وما تعكس من تضامنات بدائية أهون بكثير من الحروب التي جندت لها القوى الاستعمارية الأفارقة مثل الحربين العالميتين، لذلك كان على الرئيس جومو  في رقصته السياسية إحياء ما قتله الاستعمار من أجل تأسيس الدولة الوطنية المغايرة لما يريده المستعمرون ذلك.

نفس الأمر انطبق علينا وإن بشكل مختلف حينما حاول الرئيس المؤسس المختار ولد داده اشتثاث القبيلة وتقويض قوتها في سبيل بناء الدولة ومؤسساتها، فإن كانت الرقصة السياسية التي أداها "كينياتا" تهدف في رمزية استراتجياتها إلى تقوية حضور المجتمع مقابل المستعمر الابريطاني الذي كسر قواعد القبيلة قبل الاستقلال واجتثها في كينيا، فإن الرقصة السياسية هنا كان عليها أن تكون مختلفة لأن فرنسا حاولت فيما أورد دي شاسيه أن تبني نمطا إداريا خاصا في موريتانيا نظمت من خلاله المجموعات القبلية تنظيما إداريا خاصا، الأمر الذي أدى إلى استمرار قواتها وحضورها.

تفكيك البناء السياسي أو الأساس الذي تقوم عليه الدولة بما تحمل من تناقضات وتعارضات على المستوى السياسي وفي إطار صناعة النفوذ واستراتجيات التسلط وفق ضوابط وقواعد محددة يجعل الرَقَصات تختلف باختلاف الاستراتجيات والاتجاهات، لكن عمق التباين يمكن ملاحظته في محيط اجتماعي معين (واحد) ذا سلطة مركزية واحدة (دولة) بتعدد توجهات النخب وموقفهم من السلطة المركزية، ولعل عدم التمعن في اللعبة السياسية وعدم الاكتراث لقواعد التأثير والنفوذ يجعل الفاعلين أو الراقصين في ميدان السياسية يعبرون عن تناقضات اجتماعية أكثر من بحثهم وفق ضوابط المنطق السلطوي عن مساحات التأثير والقيادة الشاغرة.

فالإشاعات التي أحجمت قوة المؤسسة وأفقدت الثقة في سلطتها تصدر من راقصين تتحكم فيها نزوات الإيقاع أكثر من استراتجيات الهدف كحال الراقصة التي ترقص للإيقاع، في حين أن المتحكم في تلك الرقصات لا يشبه حاله الحال الراقص الذي يسيطر على الراقصة وهو يشاركها نفس الحدث، نفس الأمر يحيد عنه أصحاب المؤسسات الحزبية حينما يعلنون لجماهيرهم أهداف ومبادئ يعملون هم في الخفاء خلافا لها وبمشاركة فاعلون/ راقصون على مستوى أخر وفق ضوابط أخرى.

إن تناغم قواعد السطوة مع حركات الإيقاع ومسارات الجماهير أمرٌ يتطلب أن يكون العازف والراقصين على منوال واحد ووفق مسار تتحد فيه جميع النغمات ومع حركات الراقصين، وهو أمرٌ يتطلب القياس أكثر على مسرح السياسة والسطوة والنفوذ.

وإذا افترضنا مبدئيا أن الراقص البارع الذي يتحكم في الإيقاع ومرقوصته دون أن تشعر يجب أن يتمثل في قوة الدولة بما تحمل من شرعية احتكار العنف وبما تنطوي عليه من مؤسسات مختلفة الفاعلية في الحقل الاجتماعي والسياسي والثقافي العام، وبما تملك من مدى القوة وتسير العنف والعدل بالإنصاف، فإن الرقصات الشاذة الخارجة عن السياق العام تجعل الفاعلين يحتسبون ولو بعد حين أن ثمة إيقاع آخر قريب قد يكون أفضل لرسم السياسات وتحديد الهدف في حين أنه مجرد محاكاة تنوي القرب أو لفت الانتباه.

كحال صاحب السلطة التقليدية وقد تراجعت هيمنته الواقعية على المجموعة وبقى يدير أخرى بدلا عنها رمزية أكثر من واقعية ولا يزال يوهم من في يده القوة أنه صاحب الأمر الأول في تلك المجموعة، وكحال كذلك الراقصين على إيقاع في أقصى الشمال يستحدثون به خطبا معينة يريدون بها لفت الانتباه أو الوصول للعمق، وهكذا...





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الصحراء: من حكومة أيت أربعين إلى حكومة 0

عماني يهجر مغربيات إلى الإمارات للعمل راقصات

مشاهد من كرنفال موسم طانطان الثامن 2012

حاجان من المال العام يقومان بالقوادة في الموسم بطانطان

مراكش : احتجاجات لمنع تنظيم مهرجان الرقص الاباحي ، تحت اشراف الاسرائلية كوزمان

التاسع من نيسان..يوم محفور في ذاكرة الشعبين الفلسطيني واللبناني!

الدارالبيضاء : الملك يدشن مشاريع اجتماعية و تنموية

تنظيم الدورة الثانية لطقوس بجلود بالوطية

منتخب بالسمارة "سكران" : الصحراء تصبح أحسن من السعودية ؟

إنطلاق مهرجان الدار البيضاء للرقصات و اللوحات التعبيرية في نسخته الخامسة

مواطن موريتاني يضرم النار في جسده أمام القصر الرئاسي بنواكشوط

أسرار تكوين النواة العسكرية للبوليساريو، في ذكراها الأربعين...

أي أفاق للمشهد السياسي المغربي

مصباح البلدية يؤجّج غضب الفيسبوكيين بطانطان

رسالة من رائد الفن الأكاديمي في الصحراء ابتداء من بابها

شراء الأصوات بالملاييين مع اقتراب الانتخابات بطرفاية

الفساد بين الفهم و المفهوم

رسالة مفتوحة إلى والي جهة سوس ماسة وإلى عامل إقليم طاطا‎‏

حين لا يحسن المنتخب الحديث أمام جمهوره...

الصحراء المغربية والطاقة وسوء الفهم العميق





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

بسبب عيد الأضحى المبارك..سوق السمك بالطانطان يتوقف عن العمل إلى غاية فاتح غشت المقبل


ميناء طانطان يستقبل 12 مليون درهم من مفرغات الأخطبوط


موريتانيا .. نفوق أعداد هائلة من الأسماك على الشاطئ


نظام كشف القنابل النووية يعثر على حيتان زرقاء غير معروفة

 
كاميرا الصحراء نيوز

كلمة عميد الصحفيين أوس رشيد بخصوص تنمية طانطان


جماعة طانطان لا تحترم قانون السير و تعطل الإشارات الضوئية..صور


عرائس صغيرات يتزيَّنَّ بالطنطان


الوزير عمارة يتفقد مشاريع مائية بسيدي افني


وزير العدل يتفقد ورش أشغال تهيئة المحكمة الابتدائية بسيدي افني

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

مرشح يفضح انتخابات بوجدور


عبد الوهاب بلفقيه يُسقط الجمود السياسي


التفاتة طيبة اتجاه قيدوم الصحافيين المحجوب ارجدال


شوطى يبرز جهود مجلس جماعة طانطان في تجويد شبكة توزيع الكهرباء


المدافع عن حقوق الإنسان عبد المولى صيكا يطالب بوقف كافة أشكال التضييق

 
مقالات

ان كان من قاتل مفترض لبلفقيه فهو الغدر


هل تكون كورونا ... رب ضارة نافعة


المرتفق بين طواف القدوم وطواف الوداع داخل إدارته


الخليج وأمريكا : هل تأثر التحالف الاستراتيجي؟


انتقاد جودة الحياة و مطالب الاصلاح الان


من آفات الفقر والتسول وقلة الحاجة إلى العيش الكريم الموعود به

 
تغطيات الصحراء نيوز

اللحظات الاخيرة في حياة عبد الوهاب بلفقيه


بيان العصبة الامازيغية لحقوق الانسان


انتحار بلفقيه ناجم عن الضغوطات الكبيرة


الطعن في ترشيحات بالطنطان


بعبارات وداع حزينة عبد الوهاب بلفقيه يعلن إعتزال السياسة

 
jihatpress

الغاء شرعية رئيس جماعة الناظور بعد 3 أيام على انتخابه


قائمة رؤساء جهات المغرب الذين تم انتخابهم


بلاغ لوزير الداخلية بشأن انتخاب أعضاء مجلس المستشارين

 
حوار

في حوار صحفي.. البرلمانية منينة مودن تقول كل شيء عن حصيلتها النيابية وجهة كلميم وادنون

 
الدولية

وقفة احتجاجية ضد عودة المتورطين في اختلاس وتبديد المال العام


صفعة أمريكية على الوجه .. فرنسا تفكر في الانسحاب من الناتو


احتمال حدوث تسونامي هائل يضرب سواحل المغرب

 
بكل لغات العالم

Maroc/Covid-19: le bilan de ce lundi 20 septembre

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

أسود الأطلس في المركز 33 عالميا

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

في استقطاب الزوار مدينة واد لو تسرق الأضواء


شراكة بين المجلس الإقليمي للسياحة بورزازات وجمعية الصداقة الإسرائيلية المغربية


رفع اللواء الأزرق بشاطئ سيدي إفني


فيزا سياحية من الدول العربية ..هذه هي الشروط والوثائق المطلوبة

 
فنون و ثقافة

نعي إبراهيم الحجري وقراءة في إحدى رواياته

 
تربية و ثقافة دينية

مظلومية القيم الديني سعيد أبو علي

 
لا تقرأ هذا الخبر

وزير المالية يعرض الإطار العام لإعداد قانون مالية 2022 أمام البرلمان

 
تحقيقات

كيف يصور كتاب آسفي علاقة مدينتهم بالبحر ج1 ؟

 
شؤون قانونية

دور العمل القضائي في تفعيل الحماية التشريعية لمؤسسة ممثلي الأجراء


الحبس الاحتياطي.. إشكالاته وضوابطه

 
ملف الصحراء

غوتيريش يعين الروسي ألكسندر إيفانكو ممثلا خاصا له للصحراء

 
sahara News Agency

كلميم.. ملتقى جمعية الأوراش للإعلام والاتصال يحتفي بالبرلمانية منينة مودن شخصية لسنة 2020


بوصبيع: لاديمقراطية بدون أحزاب سياسية وإعلام مهني حر موضوعي ونزيه


السباك: هذه هي التدابير والآليات الكفيلة بمواجهة الجريمة الإلكترونية

 
ابداعات

أَيُّهَا المُنْحَنِي: قِفْ عَلَى ناصِيَّة الإِسْتِيلابِ وَ قَبّّلْ !

 
قلم رصاص

قِصَّة العربة المَفقُودَةُ في الوحل

 
 شركة وصلة