مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         سيدي إفني : تخليد الذكرى الرابعة والستين لانتفاضة قبائل ايت باعمران             عائدات السياحة تسجل ارتفاعا في الفصل الثالث من 2021             الجيش الصيني : حالة التأهّب في صفوف قواته البحرية والجوية             الجزائر.. بدء الصمت الانتخابي في الانتخابات المحلية             الشعبوية سرطان الدول             كلمات إسبانية مسروقة من الإنجليزية             خرجة بيئية لصالح الأطفال و النساء بالطنطان             استغلال حقل الغاز المشترك بين موريتانيا و السينغال             الجراد ينضم إلى قائمة الطعام في دول الاتحاد الأوروبي             بميزة طال انتظارها.. واتساب يفاجئ مستحدميه مرة أخرى             السودان : عودة عبد الله حمدوك إلى منصب رئيس الحكومة             التعليم في موريتانيا : النشأة ومحاولات التطوير             مظاهرات متجددة ضد التلقيح الاجباري و غلاء المعيشة            الشركة المصرية بائعة الأوهام .. مشروع الشبيكة السياحي            فاطمة البحرية تطالب من رئيس الحكومة الوفاء بوعوده            احتجاجات بمدن مغربية ضد جواز التلقيح وغلاء الاسعار            من يوقف التلاعبات في الدقيق المدعم بإقليم طانطان            الانتخابات ليست للتجديد وانما للتغيير            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

مظاهرات متجددة ضد التلقيح الاجباري و غلاء المعيشة


الشركة المصرية بائعة الأوهام .. مشروع الشبيكة السياحي


فاطمة البحرية تطالب من رئيس الحكومة الوفاء بوعوده


احتجاجات بمدن مغربية ضد جواز التلقيح وغلاء الاسعار


من يوقف التلاعبات في الدقيق المدعم بإقليم طانطان


مقابلة سعد الجبري مع برنامج 60 دقيقة مترجم


تصريح ناري في قبة البرلمان

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

مذكرات طالب جامعي

 
التنمية البشرية

لقاء بجهة كليميم وادنون حول النموذج التنموي الجديد : السرطان و الثقة في المؤسسات؟

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

أمن مراكش يعتقل خليجي بالمطار


خمس سنوات حبسا و تعويض لادارة الجمارك بطاطا


السكر العلني والعربدة يقود دركيان للاعتقال


سرقة منازل بطانطان


إجهاض مخطط إرهابي وشيك بعد تفكيك خلية متطرفة

 
بيانات وتقارير

سيدي إفني : تخليد الذكرى الرابعة والستين لانتفاضة قبائل ايت باعمران


منتدى حقوقي بالطنطان يوصي بتفعيل الرقابة القَبْلِيَّة في تسيير المال العمومي


بوصبيع: انتخابات 08 شتنبر انتكاسة متكاملة الأركان


تدشين لعدد من المشاريع التنموية بجماعة ميراللفت


ابلاضي تدعو إلى التسريع في صرف منح المتدربين بمؤسسات التكوين المهني

 
كاريكاتير و صورة

الانتخابات ليست للتجديد وانما للتغيير
 
شخصيات صحراوية

شباب التغيير طانطان يَخُوضُونَ انتخابات الغرف المهنية

 
جالية

الخيمة الدولية : اسبانيا تضع فخ حقوقي للمملكة

 
رسالة صحراوية

كرامي يكتب: انتخابات التعاضدية بين حراس المعبد وجيل التغيير..

 
صورة بيئية خاصة

خرجة بيئية لصالح الأطفال و النساء بالطنطان

 
جماعات قروية

زاكورة : هل ستدخل طريق تازرين ضمن اهتمامات الرئيس الجديد؟

 
أنشطة الجمعيات

انطلاق الحملة التحسيسية لأطفال المدارس التعليمية بمدينة طانطان


تشريح وضعية المتقاعدين في ندوة تفاعلية جمعوية


عبد الرحيم بوعيدة شهادة في حق رجل..

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

استغلال حقل الغاز المشترك بين موريتانيا و السينغال

 
تهاني ومناسبات

تهنئة لمناضل الانعاش الوطني الجمالي حسن بمناسبة المولودة الجديدة

 
وظائف ومباريات

افتتاح المعهد المتخصص في مهن الطاقات المتجددة بطرفاية

 
الصحية

الأخصائية فاطمة الحسن تصحح مغالطات .. الحجامة بعد التلقيح ضد كورونا

 
تعزية

التشريح يؤجل دفن جثمان بلفقيه

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

الملفات الطبية الشخصية للأطر الصحية بالمستشفى الإقليمي بخريبكة تحت المِجْهَر


نجاة العسري سيدة الأعمال التي كسبت إحترام الجميع

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

الجراد ينضم إلى قائمة الطعام في دول الاتحاد الأوروبي

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

اجمل اغاني شاب عز الدين


فضل شاكر يطرح فيديو كليب قاعد مكانّــا


رقص تارقي


حوض النبي ..موسيقى صحراوية

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

إدانة ناشط حقوقي في طانطان

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

كيفية صلاة المغرب | تعليم الصلاة للاطفال بطريقة سهلة


شرشبيل الكريم - السنافر


شمل يحلو - اناشيد أطفال

 
عين على الوطية

احتجاجات تتواصل بالوطية وسط تجاهل المسؤولين


السباح المنقد بشاطئ الوطية حصيلة مشرفة في زمن كورونا


نساء الوطية تفضح مافيا العقار


احتجاجات متضرّرين تعيد قضية عقارات الوطية إلى الواجهة

 
طانطان 24

طانطان : لقاء تواصليا حول التنمية ؟


منتدى بالطنطان يستنكر استغلال نتائج الانتخابات لقطع الأرزاق


منتدى بالطنطان يستنكر استغلال نتائج الانتخابات لقطع الأرزاق

 
 

ذكريات الزمن الطانطاني الجميل : في حضرة الحلاق تيكوفا
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 يونيو 2021 الساعة 26 : 20


 

صحراء نيوز - بقلم : فيصل رشدي*


أشرقت شمس الطانطان، ولاح شعاع من خلف هضاب لحميدية الممتدة على حد البصر، سمعت تغريدة العصافير، فتقلبت في فراشي، أراقب ضوء شعاع يتسلل من النافذة. قمت بعد سهر طويل رفقة أصدقائي قرب مقبرة الصبيان، نعزف على آلة القيتار ونردد الأشعار ونرقص على بحور آزوان.

اتجهت مباشرة إلى مكان الوضوء، فتوضأت بماء بارد، صليت، فرأيت والدي يستمع إلى المذياع، اقتربت منه: فقال لي: هل صليت الفجر. قلت له: أنا في طريق للصلاة يا الداه.

نظر إلي فقال: قمت أنا قبلك مع آذان الفجر، فصليت في المسجد مع الجماعة، وناديت عليك، لإيقاظك، لكن يا بني لا حياة لمن تنادي. اتجهت لأداء الصلاة، فصليت في أمان وخشوع. لم أتناول وجبة الإفطار مع والدي، لأن العادات والتقاليد لا تسمح بذلك، كان بيته معزولا عن البيوت الأخرى، وهناك كان برنسه الأسود، ولثامه الأسود، وفراشه الأبيض المعروف عندنا في اللهجة الحسانية " بألوليش".

تناولت الوجبة وخرجت مع والدي، الذي فتح محله التجاري، ووجد في انتظاره أصدقائه، فقمت بتقبيل رؤوسهم جميعا: عيني تنظر إلى الأسفل وأنا أقبل رؤوسهم كان بينهم: حمدي ولد لفضيل وبابا الطرشاني ومحمد بوجا والسامي الصلح والسالك ولد الحسين والسالك ولد لفيطح والحسين ولد امحمد صفر ومحمد عالي ديابلو ولحسن النجار و عبد الله ولد مشنان، فتح لهم الوالد المحل التجاري، فقال السالك ولد لحيسن لوالدي: لازالت لعبة دومينو لم تبدأ بعد، والسالك ولد لفيطح دائما ضدك، اجتمعوا حول مائدة صفراء، فإذا بأصواتهم تعلو السماء باللغة الإسبانية: دوس تريس كواترو.


اتجهت صوب الشارع الرئيسي، اقتربت من سليسلة، وجدت شيوخا آخرين يلعبون ضامة، ويضحكون في شيخ انهزم لتوه، فكان محطةسخرية فحكموا عليه بشراء علبة الشاي 4011 الحرة التي تأتي من الصين. دنوت منهم فهم الشيخ بشراء علبة الشاي، فجلبها لهم: ففتح شيخ آخر علبة الشاي، ليراها فإذا به يقول له: هذا ليس شاي 4011 هذا شاي زبيلني. ضحك الشيوخ ملء فمهم وبدأوا سلسلة من التعاليق على صديقهم المنهزم.


أخذت مسار الشارع حيث الحوانيت مفتوحة عن آخرها، والتجار داخلها تبدو جميلة ورائعة ومليئة بكل السلع التجارية القادمة من إسبانيا كنعايل السيمار وملاحف نسائية ودراريع القادمة من موريتانيا الشقيقة. كل حانوت كان يصدح منه شريط غنائي من الهول الحساني كسيداتي  وسدوم ومحجوبة  منت الميداح. كنت أحب سماع محجوبة من الميداح كثيرا، لأنها أقرب صوت حساني إلى قلبي.


 في الطريق ألقي التحية على كل المارين من حولي. التقيت بولد أنكية أخذ يردد كلام غير مفهوم، فإذا بمحلا الشوا أقول له: ولد أنكية يشتمك، هرب ولد أنكية وأخذ محلا الشوا يركض وراءه ويقول: دائما يشتمني يا ناس، الآن سألقنك درسا لن تنساه. كانت الشمس قد انتصفت السماء، و يغلب على الجو  نسيم الهواء، وأنا أسير ببطء في الظل، الذي  يزرع في  داخلي حب الحياة. توقفت قليلا  فرأيت تيتاي ممسكا أدوات لفتح لاندروفير، أكملت مسيري ووجدت أمامي الشيخ الجليل عبد الله ولد الغيلاني جالسا في محله التجاري وبعد سلام طويل، فإذا بصوت المذيع قناة بي بي سي يقول: السلام عليكم قناة بي بي سي، فقال لي العم عبد الله ولد الغيلاني، اجلس معي، حتى تنتهي النشرة، جلست معه، وكان رجلا طيبا، بمثابة والدي، يحب الناس وينصح الشباب بعمل الخير. انتهت نشرة الأخبار. وبعد دقائق ودعت العم عبد الله ولد الغيلاني وقلت له أنا على عجلة من أمري فقال لي: فليحفظك الرب.  أخذت المسير صوب الشارع، نظرت إلى مطعم بو الوقت، فالتقيت بعقة و مانويل وولد السنهوري،

فقلت لهم: صديقنا  الحلاق تيكوفا قال لي: بأنه يستطيع حلق شعر رأسه بنفسه دون مساعدة أحد. فقالوا لي: وهل يستطيع فعلها: فقلت لهم: هذا ما قاله لي. فقلت لهم: شرطي هو أن  نتجه صوب حي العمالة ونستدعي معنا كل من محمد سالم برهمة والناجم من أجل أن يشهدا عليه و على كلامه. قطعنا واد ابن خليل، ووصلنا حي العمالة، المنازل هناك متشابهة كأحجار الدومينو يغلب عليها اللون الأصفر والأبيض، مبنية بالطوب الأحمر يظهر من جنبات الجدران. استدعينا محمد سالم برهمة وخرج معنا، ثم اتجهنا صوب منزل الناجم الذي كنا نلقبه بالأنيق. هم معنا الناجم فأخبرناه بقضية الحلاق تيكوفا فضحك ملء فمه فقال جن الحلاق تيكوفا حقا.
عدنا لنقطع مرة أخرى واد ابن خليل، سمعنا صوت نقيق الضفادع ونباح الكلاب وصوت زقزقة العصافير من ( الجرادي المجاورة لواد ابن خليل)، وصلنا الشارع، فوصلنا صالون الحلاقة تيكوفا الذي ألقى علينا التحية جميعا: وقال بلكنة بعيدة عن الحسانية: يوكي ألا أهل الطانطان. فقلت له: يا تيكوفا هذه لعبة قديمة لا تنطلي علينا. أخبرتني بأنك تستطيع أن تحلق رأسك لوحدك. فنظر إلي بعنينه الكبيرتين وقال بصوت وصل كل الحاضرين: نعم. فقلت له: أشتري لك خروف من الخرفان إن استطعت فعلك ذلك. فقال أمام الشباب نعم أستطيع وامنحي الجائزة وهي الخروف. فقلت له أمنحك إيها شريطة أن أدلي برأيي فقال لي: ماهو رأيك: فقلت له أمام الشباب: قدم لي وعدا بأنك ستقبل على حكمي. فقال وعدتك أن أقبل على حكمك. منح الناجم مقص لتيكوفا، فقال له هيا حلق رأسك.

فإذا تيكوفا يحلق رأسه بصعوبة أمام المرآة يراها ويحاول قص رأسه،  لم يتسطع فعل ذلك أمام مشهد الشباب المندهشين لهذا الفعل الغريب عنهم. حاول تيكوفا مرارا وتكرار أن يقص شعره ولكنه لم يستطع فعل ذلك، أخذ يصعد الكرسي  ومكان وضع أدوات الحلاقة لكنه لم ينجح في قص شعره. قال له الناجم: توقف. فتوقف. فقال له الناجم: تيكوفا لقد انهزمت أمام أنظار الشباب. فلندع الحكم للشريف فقال لي الناجم قدم حكمك: فخرجت خارجا صوب بائع الدجاج المحاذي لحلاق تيكوفا، فطلبت منه أن يعطي ريش الدجاج، فجلب لي كيسا منه. عدت أدراجي صوب صالون الحلاق تيكوفا، فطلبت منهم أن يقيدوه من رجليه: فقيده الشباب وأوثقوه جيدا، فأخذت ريش الدجاج: فبدأت ألعب به في قدم تيكوفا الذي ضحك ملء فمه، وأدمعت عيناه. فقلت له هذا عقابك يا صديقي، لا تقل الأشياء حتى تكون واثقا منها مرة أخرى، أطلقنا قيده، وضحك ملء فمه من طريقة العقوبة الذكية،  فعزمنا جميعا على مأدبة غداء في منزله.
      / كل أحداث هذه القصة هي من وحي  الخيال، لحبي لذلك الجيل الطانطاني الأصيل.

*المسؤول الثقافي عن جريدة صحراء نيوز

 

 

 





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



"أيامات الركينة" اقدم حي هامشي في جهة كلميم -السمارة

حفل تنصيب حسن غفاري رئيسا للأمن الاقليمي بالداخلة

تخليد الذكرى 55 لانطلاق عمليات جيش التحرير بالطانطان

أميرة الغناء المُلتزم الفنانة سعيدة فكري تُصور إبداعاتها الجديدة بمنطقة جبالة بشفشاون

الاحتقان الاجتماعي ببوجدور منذ 2005 م:الدوافع والحلول

"سفينة الطانطان المنسية " تبكي مع الموسم.. في حكاية مع التاريخ و الجغرافيا

خيبة أمل

الصحراء ...قبل ان تكون قضية فهي انتماء؟

جنازة المغرب العربي

سوريا- المغرب-لبنان: اسمحوا لي كصحراوي لأن أختلف مع المملكة المغربية

التنسيقية الإقليمية لمعطلي كليميم تواصل معاركها النضالية من أجل التوظيف المباشر

على بعد 70 يوما على الانتخابات البلدية و القروية 2012

عرض أكبر لوحة لولي العهد خلال موسم الطانطان الثامن

نداء عاجل من الكشفية الحسنية المغربية – فرع طانطان –

انتهاكات جديدة في حق السجناء الصحراويين تزنيت

الملحق التربوي خارج التغطية

بيان حقيقة بمناسبة إطفاء أول شمعة لحركية 20 فبراير-ماي الوادنونية

نبيل بن عبد الله يدعو إلى جعل مدينة الداخلة نموذجا يحتذى به في التطبيق السليم لسياسة المدينة

إلى ضمير الأمة ونفسها المطمئنة : الباشا يقاضي كل قراء الصحراء نيوز

طانطان : مركز الصحراء للتربية و الطفولة ينضم يوم دراسي حول المجتمع المدني و الجماعات المحلية





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

بحار يطالب من الإدارة المركزية لشركة أومنيوم المغربي للصيد..؟


إنقاذ مهاجرين سريّين بالطنطان


بسبب عيد الأضحى المبارك..سوق السمك بالطانطان يتوقف عن العمل إلى غاية فاتح غشت المقبل


ميناء طانطان يستقبل 12 مليون درهم من مفرغات الأخطبوط

 
كاميرا الصحراء نيوز

الطليعة .. ملفات مُهمة على طاولة الرئيس لمزوكي ؟


كلمة عميد الصحفيين أوس رشيد بخصوص تنمية طانطان


جماعة طانطان لا تحترم قانون السير و تعطل الإشارات الضوئية..صور


عرائس صغيرات يتزيَّنَّ بالطنطان


الوزير عمارة يتفقد مشاريع مائية بسيدي افني

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

مستجدات قضية الإمام سعيد أبوعلين


هل رسم عبد الوهاب بلفقيه خريطة سياسية للمستقبل ؟


مرشح يفضح انتخابات بوجدور


عبد الوهاب بلفقيه يُسقط الجمود السياسي


التفاتة طيبة اتجاه قيدوم الصحافيين المحجوب ارجدال

 
مقالات

الشعبوية سرطان الدول


التعليم في موريتانيا : النشأة ومحاولات التطوير


ما هكذا تورد الإبل يا استاذ


الفنان الأمازيغي دوام الحال ليس من المحال


الحرس الثوري الإيراني يفرض معادلات جديدة في المنطقة


أمريكا تتجنب الدخول في مواجهة عسكرية مع إيران

 
تغطيات الصحراء نيوز

تنمية مناطق الواحات وشجر الأركان : من المسؤول عن اقصاء اقليم طانطان ؟


بالطانطان : ارفع راسك يا إنعاشي ارفع راسك وأنت ماشي


وقفة يوم الاثنين : الإنعاش الوطني يخرج سكان طانطان للاحتجاج على غلاء المعيشة و الحكرة


إقليم طانطان : استكشاف المهن وتشجيع الإبداع بثانوية القدس


اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة كلميم وادنون تعقد اجتماعها العادي الثاني

 
jihatpress

إنزكان: إعدادية المنفلوطي على صفيح ساخن و مطالب بتدخل السلطات


الاستقلالية كريمة اقضاض تتوعد بتتبع أموال الكازوال بالمجلس الإقليمي


طنجة : اسباب قد تعجل برحيل المحافظ الجهوي للتراث

 
حوار

لقاء خاص مع صانعة تقليدية

 
الدولية

الجيش الصيني : حالة التأهّب في صفوف قواته البحرية والجوية


الجزائر.. بدء الصمت الانتخابي في الانتخابات المحلية


بميزة طال انتظارها.. واتساب يفاجئ مستحدميه مرة أخرى

 
بكل لغات العالم

كلمات إسبانية مسروقة من الإنجليزية

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

لقاء تواصلي مع حكام مدينة كلميم

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

عائدات السياحة تسجل ارتفاعا في الفصل الثالث من 2021


زاكورة تستضيف الدورة التاسعة للمهرجان العربي الإفريقي للفيلم الوثائقي


الإيرانيون والروس في طليعة المشترين للشقق السكنية في تركيا


تكنوفيست: كيف نظم الأتراك مهرجان الطيران الأكبر عالميًّا؟

 
فنون و ثقافة

عندما تذيب المصائب كل الفوارق والتمييز بين شخصيات مشحونة بثقافة قائمة على التمييز

 
تربية و ثقافة دينية

متى أصلي صلاة الشفع والوتر؟

 
لا تقرأ هذا الخبر

حوار بين إنعاشية مضطهدة و منتخب جديد

 
تحقيقات

كيف يصور كتاب آسفي علاقة مدينتهم بالبحر ج1 ؟

 
شؤون قانونية

مبرّرات سحب مشروع تعديل القانون الجنائي.. واقعية أم محاولة لتهدئة الضجة؟


دور العمل القضائي في تفعيل الحماية التشريعية لمؤسسة ممثلي الأجراء

 
ملف الصحراء

الجزائر تطالب بمدينة سيدي إفني

 
sahara News Agency

كلميم.. ملتقى جمعية الأوراش للإعلام والاتصال يحتفي بالبرلمانية منينة مودن شخصية لسنة 2020


بوصبيع: لاديمقراطية بدون أحزاب سياسية وإعلام مهني حر موضوعي ونزيه


السباك: هذه هي التدابير والآليات الكفيلة بمواجهة الجريمة الإلكترونية

 
ابداعات

أَيُّهَا المُنْحَنِي: قِفْ عَلَى ناصِيَّة الإِسْتِيلابِ وَ قَبّّلْ !

 
قلم رصاص

قِصَّة العربة المَفقُودَةُ في الوحل

 
 شركة وصلة