مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         ماذا يريد الرئيس السابق ؟             البنتاغون يتوقع سقوط صاروخ الصين يوم السبت القادم             مجلس جماعة طانطان يجر مدير لانابيك للمساءلة حول مساهمة الوكالة في تشغيل شباب المدينة             الداخلية توضح بخصوص استمرار اشتغال مصالح تصحيح الإمضاء             اجتماع بالداخلة حول سبل تعزيز مؤشرات السلامة الطرقية             سيدة من مالي تنجب 9 أطفال توائم بإحدى المصحات الخاصة بالدار البيضاء             مؤسسة محمد السادس للبحث والحفاظ على شجرة الأركان تحتفل باليوم العالمي لشجرة الأركان             الصحراء المغربية.. خبير قانوني: حان الوقت لوضع حد للأوهام الموروثة عن حقبة خلت             المجلس العلمي الأعلى يحدد مقدار زكاة الفطر لهذه السنة             جهة كلميم واد نون ..زراعة البطيخ الأصفر تغطي مساحة نحو 200 هكتار             إسبانيا.. النسيج الجمعوي المغربي يطالب باعتقال المدعو إبراهيم غالي ومحاكمته             حراك الريف: محكمة النقض تؤجل النظر في قضية ناصر الزفزافي ..             مكافحة التفاهة : رفع شكاية ضد ندى حاسي            الالماني : التفاهة..و تذويب الرجولة بالمغرب             مشاهد مرعبة لجحيم كورونا في الهند            أكبر عملية عسكرية في تاريخ البشرية            زيارة عامل الطنطان لمرافق الصيد البحري            تضامن صحراء نيوز مع قضية الأساتذة المتعاقدين            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

مكافحة التفاهة : رفع شكاية ضد ندى حاسي


الالماني : التفاهة..و تذويب الرجولة بالمغرب


مشاهد مرعبة لجحيم كورونا في الهند


أكبر عملية عسكرية في تاريخ البشرية


زيارة عامل الطنطان لمرافق الصيد البحري


ما الذي يجعل الأطفال أذكياء؟


فلاسفة غيروا تاريخ الفكر البشرى؟

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

حلقة جديدة في مسلسل جرائم شراء الأصوات!

 
التنمية البشرية

أهمية الاستثمار في طاقات الشباب ومواهبهم

 
طلب مساعدة

نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج


حالة انسانية : فتاة تناشد أهل الخير باقليم الطنطان

 
قضايا و حوادث

حصري : عراك بين شرطي و جندي بالطنطان


محكمة النقض تُنقض 6 أحكام وتؤيد 18 حكما في جريمة شمهروش


نقل جريح للمستشفى في حادثة سير خطير بطانطان


إختفاء دراجة نارية من مرآب بلدية طنطان . .


بائع متجول يشرمل عنصرا من القوات المساعدة

 
بيانات وتقارير

مجلس جماعة طانطان يجر مدير لانابيك للمساءلة حول مساهمة الوكالة في تشغيل شباب المدينة


الداخلية توضح بخصوص استمرار اشتغال مصالح تصحيح الإمضاء


اجتماع بالداخلة حول سبل تعزيز مؤشرات السلامة الطرقية


مؤسسة محمد السادس للبحث والحفاظ على شجرة الأركان تحتفل باليوم العالمي لشجرة الأركان


المجلس العلمي الأعلى يحدد مقدار زكاة الفطر لهذه السنة

 
كاريكاتير و صورة

تضامن صحراء نيوز مع قضية الأساتذة المتعاقدين
 
شخصيات صحراوية

رحم الله العبادلة أباه ..نعي سريع قبل الدفن..

 
جالية

إيطاليا : بدران تعلن عن أول مؤتمر نسوي افتراضي في يوم المرأة العالمي

 
رسالة صحراوية

كرامي يكتب: انتخابات التعاضدية بين حراس المعبد وجيل التغيير..

 
صورة بيئية خاصة

الأمطار الغزيرة والفيضانات تغرق المغرب والجزائر

 
جماعات قروية

البحر يلفظ المخدرات بجماعة مولاي عبد الله أمغار

 
أنشطة الجمعيات

كلميم .. الإعلان عن تنظيم النسخة الأولى من جائزة المبادرة الأدبية


المجتمع المدني وسؤال الاستمرارية والفعالية في وضعية الطوارئ


هذه هي لقاءات البرنامج العلمي الرمضاني لجمعية تبيين للعلوم والتراث والتنمية في أسبوعه الثاني

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

تركيا تستثمر في احتياجات موريتانيا من الخضار والفواكه

 
تهاني ومناسبات

الصحراء نيوز تبارك لقرائها رمضان مبارك سعيد

 
وظائف ومباريات

رقم قياسي في مباريات التوظيف بوزارة الشغل

 
الصحية

سيدة من مالي تنجب 9 أطفال توائم بإحدى المصحات الخاصة بالدار البيضاء

 
تعزية

محمد الأغضف الداه مدير قناة العيون الجهوية في ذمة الله

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

المنظمة الديمقراطية للشغل تحتفي بالنساء و تشخص تداعيات كورونا بالطنطان


مجلة المرأة العربية تكرم المغربية إمهاء مكاوي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أخصائية التغذية : مقومات الحريرة الصحية في شهر رمضان

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

الفنانة جوليا تطل على جمهورها بعمل فني جديد خلال شهر رمضان


جوليا بطرس .. Julia Boutros


عبيدات الرما الزلاقة خريبكة تطلق ألبوما جديدا حول كورونا


فضل شاكر يطلق ..لسه الحالة ماتسُرش

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

اختلالات حقوقية بالطنطان .. سجين يشكو تعذيبَه ..

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

سورة الضحى للاطفال- قرآن كريم


الغابة الخضراء


حكايات ما أحلاها - علاء الدين

 
عين على الوطية

من أجل الحق في الشغل.. اعتصام الناشطين المناهضين للحكرة بالوطية


زيارة تفقدية لمرافق الصيد البحري بالوطية


الأسعار جد مرتفعة في الوطية


مطالب الشباب الصحراوي المعطل بمدشر الوطية للمسؤول الجديد

 
طانطان 24

جمعية جود : حملة خيرية تصنع الحدث في الطانطان


حجز 4 طنّ من المخدّرات بالطنطان


فعاليات معطلة تُؤَسّسُ لجنة تضامن مع الجندي السابق السالك امهيت ..

 
 

تساؤلات حول أزمة "سد النهضة"
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 أبريل 2021 الساعة 29 : 20


صحراء نيوز - بقلم :   د. سالم الكتبي 

لا شك أن أزمة "سد النهضة"قد دخلت نفقاً يكاد يكون مظلماً بسبب فشل جولات المفاوضات المتتالية في ايجاد حلول وتسويات ترضي أطراف الأزمة الثلاث، مصر والسودان واثيوبيا، وهذا الوضع يهدد حياة الملايين من شعبي دولتين عربيتين شقيقتين هما مصر والسودان، وهو أمر لا يرضي أحداً ، ولذا فإن دورنا ـ كباحثين ـ يكمن في محاولة البحث عن حلول ومخارج من هذه المعضلة الاستراتيجية المعقدة.

بداية البحث عن حلول تبدأ من دور المجتمع الدولي، وتحديداً القوى الكبرى التي يفترض أنها تتحمل مسؤولية رئيسية في الحفاظ على السلم العالمي، وفي هذا الإطار يمكن القطع بأن هذه الأزمة التي تهدد بنشوب صراع عسكري في واحدة من أكثر مناطق العالم أهمية بالنسبة لهذه القوى، لا تحظى بالأهمية التي تستحق من جانب المجتمع الدولي، بل تكاد تكون غائبة تماماً عن أولويات الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الدولي، وهذا الأمر يحتاج إلى تفسير ومبررات لأن هذه الدول لديها مصالح استراتيجية ضخمة سواء في تلك المنطقة، أو مع أطراف الأزمة الثلاث!

الولايات المتحدة والدول الأوروبية الرئيسية وكذلك الصين وروسيا لا يكاد يصدر عنها أي موقف بشان التطورات المتسارعة التي تشهدها أزمة "سد النهضة"وتنزلق بها نحو صدام عسكري وشيك، حتى أن بيانات "التعبير عن القلق"أو مجرد "اثبات الموقف"لم تصدر عن عواصم هذه الدول! ولا يمكن لأي مراقب متخصص الأدعاء بأن بأن هذه الأزمة لا تهم القوى الكبرى ولا تعنيها، ومن ثم فهي ليست من ضمن أولوياتها، كما لا يمكن الأدعاء بأن المجتمع الدولي لا يدرك مدى الحاح هذه الأزمة المصيرية وعمق تأثيرها على الأمن القومي للدول الثلاث أيضاً.

صحيح أن الولايات المتحدة في عهد الرئيس بايدن لا تولي الشرق الأوسط الاهتمام الذي كان يحظى به في السياسة الخارجية الأمريكية تاريخياً، ولكن الأمر هنا لا يتعلق بأزمة محدودة النطاق والتأثيرات الجيواستراتيجية، بل بأزمة تهدد باندلاع صراع في جزء حيوي من العالم، الذي يفترض أن الرئيس بايدن قد وضع من بين أولوياته السعي لاستعادة النفوذ والهيبة الأمريكية بين جوانبه! البعض يقول أن بايدن ربما تأثر بفشل وساطة سلفه الرئيس ترامب في هذه الأزمة، ومن ثم لا يريد تكرار الفشل وهو الذي يسعى جاهداً لتحقيق أي اختراق نوعي في ملفات السياسة الخارجية الأمريكية كما يفعل في الحالة الايرانية، بينما يرى فريق آخر أن تراجع وانحسار النفوذ الأمريكي لا يغري بايدن كثيراً بالمجازفة في البحث عن حلول لأزمة "سد النهضة"وهو الذي يقف متعثراً أمام الأزمة اليمنية، التي تعاني الجهود الأمريكية فيها الجمود بسبب تعنت الحوثي ورفضه لكل مبادرات التسوية المطروحة.

ثم لماذا تغيب روسيا والصين عن لعب دور مؤثر في هذه الازمة؟ فموسكو تمتلك علاقات استراتيجية قوية مع مصر ولها علاقات تاريخية مع دول القرن الافريقي، ويهمها استئناف دورها العالمي، والشاهد على ذلك دورها المحوري المؤثر في سوريا وليبيا، كما لا يخفى على أحد أولوية القارة الافريقية في حسابات التنين الصيني، الذي يمتلك أيضاً علاقات قوية مع أطراف الأزمة الثلاث، ومن ثم يصبح التساؤل عن أدوار هذه القوى الكبرى، منطقي ومبرر على الأقل من باب فهم ديناميات العلاقات الدولية في المرحلة الراهنة.

اعتقد ـ شخصياً ـ أن الرد على بعض هذه التساؤلات يكمن في طبيعة المرحلة الانتقالية التي يمر بها النظام العالمي القائم، فالعالم يعيش مرحلة تفاعلات تمهيدية وارهاصات معقدة تمهد لولادة نظام مابعد "كورونا"، واعتقد أن بعض القوى الكبرى ربما تفضل ألا تنخرط بشكل مباشر أو غير مباشر في صراعات اقليمية أو الاضطلاع بأدوار وساطة قد تفشل أو تنجح بما قد ينال أو يؤثر سلبابً في طموحاتها والمكانة التي تسعى إليها هذه الدول خلال "هندسة"توازنات القوى الجديدة في المرحلة المقبلة، فضلاً عن أن البعض الآخر قد يفضل تحميل الولايات المتحدة مسؤولية وعبء مثل هذه الأزمات، بما يظهر عجزها وفشلها في السيطرة على النظام العالمي، ويدفع بالتالي باتجاه تسريع وتيرة العمل على صياغة نظام عالمي يعبر عن تطلعات منافسي الولايات المتحدة.

ولعل نظرة واحدة على المشهد العالمي الراهن، تشير إلى مستوى العجز الذي تعانيه المؤسسات الدولية المعنية بالحفاظ على الأمن والاستقرار العالمي، سواء مجلس الأمن باعتباره الذراع الأممية المعنية بذلك، أو الأحلاف المؤثرة مثل "الناتو"وغيرها، ومن ثم فإن العالم يعيش مرحلة سيولة يصعب فيها الرهان على دور دولي مؤثر في احتواء الأزمات والحيلولة دون اندلاع حروب.

الحقيقة أن قادة الدول الثلاث (أطراف الأزمة) تعاني ضغوطاً استراتيجية هائلة لأسباب مختلفة، ولكن الموضوعية تقتضي القول أن الضغوط الأكبر تقع على كاهل دولتي المصب (مصر والسودان) سواء لأن الوقت لم يعد في مصلحتهما، أو لأن زمام الأمور بات بيد الطرف الثالث الذي يتحكم في مجرى المياه، وهذا الوضع غير المسبوق يتطلب حكمة وصبراً وتريثاً بالغاً، ازعم أن الأشقاء في مصر والسودان يمتلكان ناصيته، ولكن هذا لا ينفي أن الأزمة تزداد احتقاناً وتعقيداً وأن الضغوط الشعبية الهائلة، في مصر تحديداً، تمثل عاملاً يجب أخذه بالاعتبار من جانب كل من يهمه الأمر، اقليمياً ودولياً؛ ومن ثم فإن تدخل القوى الكبرى بشكل عاجل وفاعل للعب دور اطفائي تحتاجه المنطقة بشدة، مسألة لا نقاش فيها لأن تفاعلات هذه الأزمة قد تخرج عن السيطرة في أي وقت ومن دون سابق انذار.

تجارب التاريخ القريب والبعيد تؤكد أن من السهل شن الحروب ولكن من الصعب انهائها، وهذا لا ينفي أن قرار الحرب يكون في بعض الأحيان بديلاً لا مفر منه خصوصاً إذا تعلق الأمر بمسألة حياة أو موت كالمياه، ولذا فإن على المجتمع الدولي أن يتحرك قبل فوات الأوان.





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



دورة عادية ثالثة بالطانطان

مدام مسافرة ( إوا بـــــــــاز !..)

رسالة الى مثقفي الدونيكشوتية الجديدة

أزمة السياسة

اعفاء مديرية الشؤون الصحراوية بالداخلية والتحقيق مع مسؤولين بالعيون في تزوير الانتخابات

الملك محمد السادس يعين بنكيران رئيساً للحكومة الجديدة

السمارة : ملف الصحراء رخصة مفتوحة في يد لوبي الفساد

مبدأ العيش من أجل السياسة

أسرة التعليم بالطانطان تطالب النائبة بتصحيح تسيرها و إلغاء المذكرة (2304/11) بالصور

تنظيم يوم دراسي حول تربية الإبل بالسمارة يكشف معاناة الكسابة

تعريف المقال الصحفي أنواعه وخصائصه ًطرق كتابة المقالات الصحفية

خطاب التعقيب على رئيس الحكومة

تساؤلات حول أزمة "سد النهضة"

الشباكية: حلوى انصهرت أصولها الشرقية الأندلسية في المغرب





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

نفوق حوت على شواطئ موريتانيا يبلغ طوله 22 مترًا


افتتاح سوق بيع السمك بالجملة بميناء سيدي إفني


حظر جمع و تسويق الصدفيات بمنطقة أم الطيور-شويكة بالصويرة


الحكومة تصادق على مشروع مرسوم يتعلق بسفن الصيد البحري المغربية

 
كاميرا الصحراء نيوز

الوزير عمارة يتفقد مشاريع مائية بسيدي افني


وزير العدل يتفقد ورش أشغال تهيئة المحكمة الابتدائية بسيدي افني


عاجل .. اعتقال المواطن اعبيد بوعمود بالطنطان


مدينة أسا تشهد حملات توعوية ضد فيروس كورونا


سيارة إسعاف تخرج سكّانا للاحتجاج ، أين المجلس الإقليمي بالطانطان ؟

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

الداخلة.. استفادة حوالي 50 شخصا من تكوين في مجال التسويق الرقمي


مركز خبرة يستضيف السوسيو لوجي الصحراوي محمد الترسالي


"التربية الوطنية" تعلن مواعيد إجراء امتحانات البكالوريا برسم 2021


نساء العدالة والتنمية بكلميم تدعو إلى تعزيز حضور المرأة في التدبير وتجويد أداء المجالس المنتخبة


تجار كلميم يعلنون مساء اليوم الخميس خوض إضراب إنذاري غذا الجمعة والأسباب مجهولة

 
مقالات

ماذا يريد الرئيس السابق ؟


السعادة أين؟


من يحمي الأطفال من الخبث الالكتروني؟


المشاهد كرقم إشهاري مميز في الشهر الفضيل


نظام عالمي جديد : صدام أم تعايش؟


السياسة والإعلام والتدوين بموريتانيا

 
تغطيات الصحراء نيوز

حصري : مطالب سكان الطنطان في فاتح ماي


احتجاجًا على تهميشه جندي سابق يواصل نضالاته بالطنطان


تعبئة نقابية بالطنطان


معطلو الحرية يصعدون شكلهم النضالي ...


جمعية مسار بطنطان تنظم أنشطة لصالح الطفل و المرأة

 
jihatpress

حراك الريف: محكمة النقض تؤجل النظر في قضية ناصر الزفزافي ..


اشتوكة أيت باها : المديرالإقليمي للتعليم يتفقد الأقسام الداخلية


قرار تمديد حالة الطوارئ الصحية بالمغرب يوم الخميس المقبل

 
حوار

حوار ..أكاديميون من الداخل يقودون العودة إلى الإطار الكولونيالي

 
الدولية

البنتاغون يتوقع سقوط صاروخ الصين يوم السبت القادم


محارق الجثث تتجاوز طاقتها بالهند


ملف سد النهضة .. منظمة مصرية تشيد بموقف المغرب

 
بكل لغات العالم

?Maroc : Procès après procès, jusqu'à quand

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

هذا ماقاله رئيس نادي رجاء الداخلة بعد مقابلة النهضة الصحراوية

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

المكتب الوطني المغربي للسياحة يدشن الحملة الإشهارية نتلاقاو فبلادنا


الشباكية: حلوى انصهرت أصولها الشرقية الأندلسية في المغرب


هل تحيي أمباركة بوعيدة آمال المنتجعات السّياحية بالشبيكة ؟


فعاليات الدورة 5 للمهرجان الدولي الحال الدار البيضاء لأحفاد الغيوان

 
فنون و ثقافة

زربية بوطروش بسيدي إفني.. التسويق الإلكتروني لتقليص آثار كوفيد 19

 
تربية و ثقافة دينية

اكبر معمرة في العالم..صلاتي وصومي سبب طول عمري

 
لا تقرأ هذا الخبر

بسبب استحمار الشعب .. ندى حاسي تتوسّلُ المغاربة

 
تحقيقات

كيف يصور كتاب آسفي علاقة مدينتهم بالبحر ج1 ؟

 
شؤون قانونية

محامي يطالب بإيقاف بث سلسلة قهوة نص نص


إعادة توطين اللاجئين

 
ملف الصحراء

الصحراء المغربية.. خبير قانوني: حان الوقت لوضع حد للأوهام الموروثة عن حقبة خلت

 
sahara News Agency

كلميم.. ملتقى جمعية الأوراش للإعلام والاتصال يحتفي بالبرلمانية منينة مودن شخصية لسنة 2020


بوصبيع: لاديمقراطية بدون أحزاب سياسية وإعلام مهني حر موضوعي ونزيه


السباك: هذه هي التدابير والآليات الكفيلة بمواجهة الجريمة الإلكترونية

 
ابداعات

كيف يصور كتاب آسفي علاقة مدينتهم بالبحر روائيا ج1 ؟

 
قلم رصاص

أوس يكتب: الكوديسا التي أعرفها ؟

 
 شركة وصلة