مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         رغم فيروس كورونا وغياب المدرب تونس تسحق نيجيريا             تعزية في وفاة العم الفاضل ليديغبي ناجي ولد المخطار             غرق مركب صيد بطانطان             التحول الناعم من مناضل الى مسخ             كلمة المغرب في الجامعة الدول العربية             برشلونة يخطط للرد على ألاعيب ديمبلي             موريتانيا ومالي شعب واحد في كيانين!             الجامعة العربية تطالب بتصنيف الحوثيين كمنظمة إرهابية             السيطرة على انقلاب عسكري في بوركينافاسو             مقتل عسكري فرنسي في الهجوم على قاعدة غاو             أمسية ثقافية احتفاءً برأس السنة الامازيغية الجديدة             تعازينا الحارة لعائلة خوموح في وفاة والدهم             مشعوذ من الكاميرون يتحدث للصحافة الرياضية            الآيات التي ذكر فيها نبي الله موسى             تيك توك            بلاغة الخطاب السياسي .. توقيع كتاب للكاتب محمد الصديقي            مظاهرات متجددة ضد التلقيح الاجباري و غلاء المعيشة            الانتخابات ليست للتجديد وانما للتغيير            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

مشعوذ من الكاميرون يتحدث للصحافة الرياضية


الآيات التي ذكر فيها نبي الله موسى


تيك توك


بلاغة الخطاب السياسي .. توقيع كتاب للكاتب محمد الصديقي


مظاهرات متجددة ضد التلقيح الاجباري و غلاء المعيشة


الشركة المصرية بائعة الأوهام .. مشروع الشبيكة السياحي


فاطمة البحرية تطالب من رئيس الحكومة الوفاء بوعوده

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

مذكرات طالب جامعي

 
التنمية البشرية

الحسيمة: تقديم حصيلة برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

بتهم ثقيلة ..توقيف شرطيان بكلميم


ملف الجنس مقابل النقط بسطات.. إعادة طالبتين لكرسي الدراسة


العثور على رضيع متخلى عنه بتطوان


سفيان البحري يغادر السجن بعفو ملكي


العثور على جثة شخص يعيش في وضعية تشرد بوادي زم

 
بيانات وتقارير

المنتدى المغربي للحق في التربية والتعليم يدعو للحد من ظاهرة الجنس مقابل النقط


المنظمة الديمقراطية للشغل .. حول تقييم حصيلة 100


أبلاضي تدعو وزير التربية الوطنية إلى إنصاف أساتذة التعليم الابتدائي الذين تم حرمانهم من الترقية


بـــــــلاغ : مستجدات مطالب ناشري الصحف الخاصة بالإعلانات القانونية والإدارية


بيان مشترك عن اجتماع الهيأت الممثلة للقطاع بوزير النقل

 
كاريكاتير و صورة

الانتخابات ليست للتجديد وانما للتغيير
 
شخصيات صحراوية

مطالب بتخليد أسماء الشخصيات والرجالات بطنطان

 
جالية

الزلزولي يختار حمل قميص المنتخب الإسباني

 
رسالة صحراوية

كرامي يكتب: انتخابات التعاضدية بين حراس المعبد وجيل التغيير..

 
صورة بيئية خاصة

خرجة بيئية لصالح الأطفال و النساء بالطنطان

 
جماعات قروية

زاكورة : هل ستدخل طريق تازرين ضمن اهتمامات الرئيس الجديد؟

 
أنشطة الجمعيات

أمسية ثقافية احتفاءً برأس السنة الامازيغية الجديدة


تجديد الثقة في الحبيب الطلاب رئيسا للجمعية المستقلة للصحافة والإعلام


5 خطوات تمكن جمعيتكم من الحصول على تمويل لمشاريعها

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

قتل مواطنين موريتانيين من طرف قوة تابعة للحكومة بمالي

 
تهاني ومناسبات

مؤسسة محمد السادس بجمهورية مالي تمنح درع السلام والتسامح لسنة 2022

 
وظائف ومباريات

وزارة الأوقاف القطرية تفتح فرص عمل للإمامة والأذان

 
الصحية

الصحة العالمية : انخفاض كبير في حالات كورونا بأفريقيا

 
تعزية

تعزية في وفاة العم الفاضل ليديغبي ناجي ولد المخطار

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

"لمياء لعمال" مهندسة مغربية ناجحة تطمح للعالمية


رابطة نواعم المغرب في ميدان التأليف تفتح باب الانخراط

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

الجراد ينضم إلى قائمة الطعام في دول الاتحاد الأوروبي

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

هيثم الهلالي يطرح كليب أغنيته الجديدة


باب القفص ..الفنانة المغربية وسيمة تحقق نجاحا كبيرا


العشران.. أول إصدارات زكرياء الغفولي في سنة 2022


فهد الهاشمي يلتقي سميرة سعيد في دبي

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

نحتاج ّلإرادة استباقية .. تخريب يطال مواقع أثرية ثمينة بإقليم طانطان

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

كيفية صلاة المغرب | تعليم الصلاة للاطفال بطريقة سهلة


شرشبيل الكريم - السنافر


شمل يحلو - اناشيد أطفال

 
عين على الوطية

احتجاج بجماعة الوطية ضد لاقط هوائي لشبكة الهاتف


حراك حقوقي : مستجدات ملف قذف سوائل بجانب شاطئ الوطية


لهذا السبب الدرك الملكي يستدعي ناشط حقوقي بالوطية


تلوث الهواء يقض مضجع الوطية .. و تنظيم حقوقي يستنكر

 
طانطان 24

الانعاش الوطني بالطانطان : محاولة انتحار بتسلق عمود كهربائي


إسدال الستار على الدورة السادسة للكوميديا الحسانية بالسمارة


طانطان .. محنة حامل في قسم ولادة

 
 

مخرج إسباني يقتفي أثر القوافل العابرة للصحراء انطلاقا من مدن العيون والسمارة وطرفاية
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 دجنبر 2020 الساعة 11 : 13


حل مؤخرا المخرج الاسباني، ألفونسو سوطو مارتن (Alfonso Soto Martin) بالساقية الحمراء رفقة مساعده وكذا مدير التصوير المغربي محمد كارة، وأطر من الطاقم الإداري للشركة المنتجة، وذلك بهدف اختيار مجموعة من المناظر الطبيعية وأماكن التصوير في محيط كل من مدينة العيون والسمارة وطرفاية.

وتقول خديجة الفتحي، مسيرة الشركة المنتجة، في تصريح صحفي لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن اختيار جهة العيون الساقية الحمراء، أملتها طبيعة الموضوع المتعلق بتجارة القوافل العابرة للصحراء، بما توفره من عناصر بيئية ستغذي بقوة البناء الدرامي للفيلم، “اجتياز الصحراء الكبرى الأفريقية عملية شاقة وعسيرة… وعلى الرغم من طبيعتها القاسية لم تكن حاجزاً منيعاً بين بلاد المغرب وبلاد السودان الغربي، إنما اخترقتها عدة طرق بين حديها الشمالي والجنوبي مع وجود الجمل”، تضيف المتحدثة.

وتتابع، لا نسعى إلى انتاج فيلم فلكلوري، بل عملا يساهم في فهم هويتنا، أصالتنا، والصفات التي تصنع تميزنا وفرادتنا، فنتعرف من خلالها على أنفسنا، كما نتعرف على الآخرين، دليلنا في ذلك ما تختزنه الهوية من خصوصيات، تحدد الاختلاف. فالحاضر يولد من رحم الماضي وهو جزء من هذا التراث، يحمل بعض ألوانه، والسمات”.

وتسترسل موضحة، “ما نصبو إليه ليس مجرد تصوير قوافل تجارية لرجال ملثمين يركبون الجمال، وإنما التقاط المنفلت والغوص في العمق، بإزاء ثقافة لا مادية مهددة بالانقراض، فقبل وصول البشرية إلى نظام تحديد المواقع (GPS) اعتمد هذا المجتمع المتمرس على نمط الرحيل في حياته البدوية، على المؤشرات الدالة على الجهات إذا آنبهمت، حين تحجب السحب النجوم او تلف طريقه زوابع الرمال والغبار، فلا يتبقى له إلا نتف الغبار لتحديد حركة اتجاه الريح المتدفقة من غرب المحيط، او التأمل في انحناءات الأشجار والنبات في المائلة دوما في اتجاه الشمال، فضلا عما ترسمه الأودية والأخاديد من أكوام وترسبات في اتجاه مصبها نحو المحيط أو عند نقطة في سديم صحراء قاحلة. صحراء لا ينفع معها نظام تحديد المواقع إذا كان نقص في صبيب الأنترنيت”.

وتستطرد، الكل يعجبه التقاط الصور فوق التلال، لكن القليل من يدرك أهميتها في تحديد الاتجاهات، وتضيف، ” عبور الصحراء يتطلب رجالا متمرسين يعرفون جيدا نقط الماء، ولهم القدرة على الصبر والتحمل ومعرفة جيدة بالتربة، هي ثقافة تراكمت لدى أفراد هذا المجتمع منذ آلاف السنين، قبل أن تتصحر هاته الأرض والتي كانت ما قبل التاريخ تتسم بالخصوبة وكذا عمقا حضاريا وإنسانيا وتجاريا ضاربا في الجدور، كما يدل على ذلك عمق وانحدار أوديتها الشديد، وكذا نقوشها الصخرية المتواجدة بإقليم السمارة ملتقى الرموز والآثار، وموطن القداسة والصلحاء، جسر مرور القوافل الذاهبة والقادمة من تندوف أو من تومبوكتو عبر شنقيط والساقية الحمراء وواد نون في اتجاه أغمات وسجلماسة.

 نقوش صخرية تبعا للمتحدثة، تبين وجودا مكتفا لمربي الماشية، والذين هم في نفس الوقت قناصون، وكذا حيوانات جنوب الصحراء، تشير إلى مناخ أكثر رطوبة من الحالي على الأقل، (الفيل، وحيد القرن، الزرافة إلى جانب السمك والتماسيح)، عناصر ستنسل بطريقة فنية في صوغ حكاية فيلم يقتفي آثار الغابرين، كما سيستلهم بعض الخلفيات الطبيعية لجريان بعض الأحداث تحيل على نهر النيجر مثلا او مناجم الملح، بعد تجهيز هاته الديكورات الطبيعية، والتي يشرفنا تسويقها على أوسع نطاق عالمي.

وتشير الفتحي، إلى أن الساقية الحمراء تعد محطة ضمن محطات أخرى كنواكشوط وأودغشت، إلى جانب مدن نائمة تحت الرمال، منها مدينة آزوكي بموريتانيا، وتعد العاصمة الثانية لدولة المرابطين، والتي منها انطلقت طلائع جيوشها، نحو أغمات وسجلماسة مرورا بنول لمطة وتكاوست، هي أمكنة غير اعتيادية شكلت نسيجا لعلاقات تاريخية ربطت البلدين الشقيقين المغرب وموريتانيا بعضهما ببعض وبعمقهما الأفريقي وامتداداته على مستوى بلدان شمال أفريقيا والبحر الأبيض المتوسط، وشكلت سجلماسة منارته التجارية الدولية وبؤرة انصهار مجموعة من الإثنيات العرقية، أمازيغية، كقبائل زناتة وقبائل بني مرين وصنهاجة ومصمودة، ومن العرب بني هلال وبني معقل الذين اسقرت الفئة الأولى منهم إبان الفتوحات الإسلامية، فضلا عن بقايا الأجناس الأفريقية القديمة أو تلك القادمة في القوافل التجارية، إضافة إلى ألأندلسيين بمختلف طوائفهم العربية الأمازيغية أو اليهودية، دون إغفال أهل العراق ممن سكنوها من تجار قدموا من البصرة والكوفة وبغداد الخ.

وتخلص المتحدثة بأن عملا فنيا يستند على هكذا رؤية وخلفية فكرية، لن يحالفه النجاح إلا بالتفتيش الصعب عن موارد التمويل، وعن سبل المعالجة الفنية والعلمية التي تجعلنا تبعا لها، نعيش عصرنا لا خارجه، وبالتالي فجدور علاقتنا الثقافية والتجارية والسياسية بعمقنا الأفريقي والمتوسطي تسمح لنا بدور ما، في صناعة العصر، وبتجديد أواصر صلات انقطعت في فترة من فترات التاريخ. من هنا تبرز أهمية مساهمة الثقافة وخاصة السينما في التقريب بين الشعوب، وفي جعلها تتصالح مع تاريخها. التاريخ اليوم صار يدرس من خلال المتاحف والمعارض الفنية والأفلام السينمائية، تضيف الفتحي.

وتختم، من السهل أن يتم تقييد الأثار ضمن لائحة الأثار الوطنية، لكن تحفيز الاهتمام بها وتثمينها وحمايتها من عوادي الطبيعة وتعديات الانسان، أو نهب كنوزها من موطنها الأصلي من تماسيح ونقوش صخرية ولقي هي مهمة صعبة وفق الشروط الحالية التي لازال فيها عالم الأثار عندنا يعول في انجاز بحوثه على دعم مراكز أبحاث دولية ومد اليد كأنه يطلب صدقة لاستكمال مشروعه العلمي، وإن لم يجد، حسبها، اكتفى بتقديم الدرس في رحاب الجامعة، ثم تتساءل فما بالكم بعمل فني يعد قناة وساطة إبداعية ثانية لها القدرة عبر وسائل الاتصال ومن ضمنها السينما للترويج لإبداعية الأسلاف وعبقرياتهم، وبجعل مزاراتهم محجا للسياح وموردا لخزينة الدولة، ومصدرا للعيش للمئات من الناس ووثيقة ديبلوماسية في العلاقات الدولية للبلد، ومثار إلهام لصناع السينما والتلفزيون للاستثمار في هاته المواقع التاريخية، هكذا يمكن أن نؤمن حماية تراثنا وأن نتغذى منه ماديا ومعنويا، وفق وجهة نظر خديجة، التي تشكر بالمناسبة الشركاء الذين وضعوا ثقتهم في مشروع ” اقتفاء أثر الغابرين” وهو عنوان مؤقت لهذا العمل الوثائقي الضخم





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



شيء من حقيقة استشهاد كمال الحساني

تزايد الحوادث و المضاربات بسب عيد الاضحى ( صور)

مدينة الصخيرات : غياب الأمن و دور الصفيح عار في جبين المغاربة

طانطان : حزب " الفيل" يخرج مرة اخرى إلى الشارع و يبشر بالجديد

لا تلعبوا يوم 25 نونبر

شراء الأصوات ينتقل إلى " الحمامات "بالطانطان

الأقاليم الصحراوية للمملكة تحفظ ماء وجه المغرب أمام العالم

يا نساء الطانطان ذنوب " ولادكم عليكم "

انتخابات الطنطان ومحنة شبابها .

موريتانيا تلغي الاحتفال ب " عيد البوليس " خوفا من تكرار سيناريو تونس و مصر

مخرج إسباني يقتفي أثر القوافل العابرة للصحراء انطلاقا من مدن العيون والسمارة وطرفاية





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

غرق مركب صيد بطانطان


اسا : تنقذ مهاجرين قبالة شواطئ طانطان


بحار يطالب من الإدارة المركزية لشركة أومنيوم المغربي للصيد..؟


إنقاذ مهاجرين سريّين بالطنطان

 
كاميرا الصحراء نيوز

طانطان : مواطنون يشيدون بالملحقة الإدارية الرابعة


اليوم الاول من اعتصام المعطلين بالطنطان


الطليعة .. ملفات مُهمة على طاولة الرئيس لمزوكي ؟


كلمة عميد الصحفيين أوس رشيد بخصوص تنمية طانطان


جماعة طانطان لا تحترم قانون السير و تعطل الإشارات الضوئية..صور

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

طانطان.. المنظمة الديمقراطية للشغل تتدارس مع المدير الإقليمي للتعليم قضايا القطاع


ماستر المنظومة الجنائية والحكامة الامنية بجامعة ابن زهر تكرم الصحفي عبد الله جداد من العيون


بسب الفقر احتجاجات نساء أشبال الحسن الثاني تعود من جديد


تأهيل مطار الحسن الأول بالعيون


مستجدات قضية الإمام سعيد أبوعلين

 
مقالات

التحول الناعم من مناضل الى مسخ


موريتانيا ومالي شعب واحد في كيانين!


هالو... قتلتُ زوجتي


مغالطات شائعة عن اللغة العربية! / محمد الأمين ولد الفاضل


فقهاء البؤس وعقدة الأمازيغية


الحوثي : جريمة إرهابية لن تمر

 
تغطيات الصحراء نيوز

مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم باقليم طانطان تجدد هياكلها


متحف البستان يجر قافلة تضامنية من العيون لجماعة بني شيكر


عاجل : بطانطان اجتماع حزبي في قضية شيك بدون رصيد


لقاء هام للفيدرالية المغربية لناشري الصحف


طنجة : افتتاح متحف القصبة فضاء الفن المعاصر

 
jihatpress

البيان الختامي للجمع العام التأسيسي لفرع جهة فاس مكناس الفيدرالي


المصادقة على النقاط المدرجة بجدول أعمال الدورة الاستثنائية لجماعة تمارة


المسؤولية الاجتماعية للقطاع الخاص و الواقع المتردي للأشخاص في وضعية إعاقة

 
حوار

لقاء خاص مع صانعة تقليدية

 
الدولية

كلمة المغرب في الجامعة الدول العربية


الجامعة العربية تطالب بتصنيف الحوثيين كمنظمة إرهابية


السيطرة على انقلاب عسكري في بوركينافاسو

 
بكل لغات العالم

كلمات إسبانية مسروقة من الإنجليزية

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

رغم فيروس كورونا وغياب المدرب تونس تسحق نيجيريا

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

مهنيو القطاع السياحي ينتفضون ضد إعلانات رئيس المجلس البلدي لورززات


رياض المهدية تكرم الركاكنة في ملتقى سينما الشباب الأول


الفنادق المملوكة لشركة كاسادا تحصد شهادة إدج


عائدات السياحة تسجل ارتفاعا في الفصل الثالث من 2021

 
فنون و ثقافة

كتاب الذاهبين .. رحلة التحوّل إلى حجر

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة القصص

 
لا تقرأ هذا الخبر

حوار بين إنعاشية مضطهدة و منتخب جديد

 
تحقيقات

أقوال وأمثال المغاربة في منازل فصل الشتاء

 
شؤون قانونية

مساعدة بسيطة لمن يرغب في اجتياز مباراة الملحقين القضائيين، و الالتحاق بالقضاء.


مبرّرات سحب مشروع تعديل القانون الجنائي.. واقعية أم محاولة لتهدئة الضجة؟

 
ملف الصحراء

مباحثات بين بوريطة ودي ميستورا بالرباط

 
sahara News Agency

كلميم.. ملتقى جمعية الأوراش للإعلام والاتصال يحتفي بالبرلمانية منينة مودن شخصية لسنة 2020


بوصبيع: لاديمقراطية بدون أحزاب سياسية وإعلام مهني حر موضوعي ونزيه


السباك: هذه هي التدابير والآليات الكفيلة بمواجهة الجريمة الإلكترونية

 
ابداعات

ما هي البصمة الرقمية ؟ عبده حقي

 
قلم رصاص

قِصَّة العربة المَفقُودَةُ في الوحل

 
 شركة وصلة