مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         برلماني يلتمس تسريع فتح معبر بين السمارة وموريتانيا             نداء لساكنة أسا الأبية             الأساتذة المتعاقدين : امحند العنصر يغازلُ سعيد أمزازي و يتحسرُّ على الجهوية             سقوط بقايا الصاروخ الصيني في المحيط الهندي             رئيس النيابة العامة يدعو المسؤولين القضائيين إلى التصدي لظاهرة بيع وتسويق الأدوية بشكل غير قانوني             عشرات الجرحى في اعتداءات إسرائيلية استهدفت الفلسطينيين في القدس المحتلة             المملكة المغربية تابعت بقلق بالغ الأحداث في القدس الشريف وفي المسجد الأقصى             جندي سابق يلوح بخطوات تصعيدية             طانطان.. أعبيد يطالب بالمعالجة الفورية لإشكالية تعثر المصادقة على التصاميم بلجنة المشاريع الصغرى             اعتداء على أستاذ يثير استياء نقابي بالطنطان             كلميم .. تشييع جثمان مدير قناة العيون محمد الداه الأغضف             مجلس جماعة كلميم يصادق على اتفاقيات في مجالات الثقافة والرياضة             فاطمة لكحيلة قصة امرأة مسنة بالطنطان            مكافحة التفاهة : رفع شكاية ضد ندى حاسي            الالماني : التفاهة..و تذويب الرجولة بالمغرب             مشاهد مرعبة لجحيم كورونا في الهند            أكبر عملية عسكرية في تاريخ البشرية            تضامن صحراء نيوز مع قضية الأساتذة المتعاقدين            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

فاطمة لكحيلة قصة امرأة مسنة بالطنطان


مكافحة التفاهة : رفع شكاية ضد ندى حاسي


الالماني : التفاهة..و تذويب الرجولة بالمغرب


مشاهد مرعبة لجحيم كورونا في الهند


أكبر عملية عسكرية في تاريخ البشرية


زيارة عامل الطنطان لمرافق الصيد البحري


ما الذي يجعل الأطفال أذكياء؟

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

حلقة جديدة في مسلسل جرائم شراء الأصوات!

 
التنمية البشرية

أهمية الاستثمار في طاقات الشباب ومواهبهم

 
طلب مساعدة

نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج


حالة انسانية : فتاة تناشد أهل الخير باقليم الطنطان

 
قضايا و حوادث

حصري : عراك بين شرطي و جندي بالطنطان


محكمة النقض تُنقض 6 أحكام وتؤيد 18 حكما في جريمة شمهروش


نقل جريح للمستشفى في حادثة سير خطير بطانطان


إختفاء دراجة نارية من مرآب بلدية طنطان . .


بائع متجول يشرمل عنصرا من القوات المساعدة

 
بيانات وتقارير

طانطان.. أعبيد يطالب بالمعالجة الفورية لإشكالية تعثر المصادقة على التصاميم بلجنة المشاريع الصغرى


اعتداء على أستاذ يثير استياء نقابي بالطنطان


كلميم .. تشييع جثمان مدير قناة العيون محمد الداه الأغضف


مجلس جماعة كلميم يصادق على اتفاقيات في مجالات الثقافة والرياضة


‪أحزاب مغربية: استقبال زعيم البوليساريو عمل مرفوض واستفزاز صريح تجاه المملكة المغربية‬

 
كاريكاتير و صورة

تضامن صحراء نيوز مع قضية الأساتذة المتعاقدين
 
شخصيات صحراوية

رحم الله العبادلة أباه ..نعي سريع قبل الدفن..

 
جالية

إيطاليا : بدران تعلن عن أول مؤتمر نسوي افتراضي في يوم المرأة العالمي

 
رسالة صحراوية

كرامي يكتب: انتخابات التعاضدية بين حراس المعبد وجيل التغيير..

 
صورة بيئية خاصة

الأمطار الغزيرة والفيضانات تغرق المغرب والجزائر

 
جماعات قروية

البحر يلفظ المخدرات بجماعة مولاي عبد الله أمغار

 
أنشطة الجمعيات

المبادرة المغربية للدعم والنصرة تدين اعتداء قوات الاحتلال على المصلين بالمسجد الأقصى‎


منتدى كرانس مونتانا يستأنف أنشطته في الداخلة


كلميم .. الإعلان عن تنظيم النسخة الأولى من جائزة المبادرة الأدبية

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بيان تضامني مع الأقصى

 
تهاني ومناسبات

الصحراء نيوز تبارك لقرائها رمضان مبارك سعيد

 
وظائف ومباريات

رقم قياسي في مباريات التوظيف بوزارة الشغل

 
الصحية

رئيس النيابة العامة يدعو المسؤولين القضائيين إلى التصدي لظاهرة بيع وتسويق الأدوية بشكل غير قانوني

 
تعزية

محمد الأغضف الداه مدير قناة العيون الجهوية في ذمة الله

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

المنظمة الديمقراطية للشغل تحتفي بالنساء و تشخص تداعيات كورونا بالطنطان


مجلة المرأة العربية تكرم المغربية إمهاء مكاوي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أخصائية التغذية : مقومات الحريرة الصحية في شهر رمضان

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

الفنانة جوليا تطل على جمهورها بعمل فني جديد خلال شهر رمضان


جوليا بطرس .. Julia Boutros


عبيدات الرما الزلاقة خريبكة تطلق ألبوما جديدا حول كورونا


فضل شاكر يطلق ..لسه الحالة ماتسُرش

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

اختلالات حقوقية بالطنطان .. سجين يشكو تعذيبَه ..

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

سورة الضحى للاطفال- قرآن كريم


الغابة الخضراء


حكايات ما أحلاها - علاء الدين

 
عين على الوطية

من أجل الحق في الشغل.. اعتصام الناشطين المناهضين للحكرة بالوطية


زيارة تفقدية لمرافق الصيد البحري بالوطية


الأسعار جد مرتفعة في الوطية


مطالب الشباب الصحراوي المعطل بمدشر الوطية للمسؤول الجديد

 
طانطان 24

تأجيل النظر في قضية الناشط الحقوقي بركا أسوالمي الى شهر يوليوز


جمعية جود : حملة خيرية تصنع الحدث في الطانطان


حجز 4 طنّ من المخدّرات بالطنطان

 
 

عاشق طانطاني الحلقة الأخيرة.. عرس الزهرة شكاف أنموذجا
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 مارس 2020 الساعة 37 : 17


صحراء نيوز بقلم : فيصل رشدي

تبدو مدينة الطانطان نهارا كقرية شبه مهجورة، وكأن الحياة توقفت لتسريح دقائق، وتكمل مسيرها البعيد. الناظر إليها من بعيد يخال سكانها من قرية الرقيم، تظهر بيوت بنيت بالطين متلاصقة و مصطفة كأحجار الدومينو.

تحوط المدينة سلسلة هضاب عتيدة تسمى عند أهل المنطقة بهضاب " لحميدية " وجبال متوسطة الحجم من الجهة المقابلة، إذ يفصل المدينة واد طويل يشبه ثعبان اسمه واد بن خليل يقسم المدينة قسمين، والناظر إليها سيقول بأن الطانطان هي حفرة بناها أهلها وسكنوها كما سكنت عاد وديان اليمن.

المتجول في المدينة يرى كم الله حباها الله باخضرار بعض أجزائها، ليظل اللون الأخضر لون المدينة، لكنه اصفر مع تقلبات الزمن.

كان السكان في مدينة الطانطان، على موعد مع عرس ابنة شكاف الزهرة، والتي كان حفل عرسها من حكايات ألف ليلة وليلة، ولعل وقعه اليوم ذكرى مليئة بالشوق. صادف زواجها شهر 02 من العام 1979. وكانت مدينة الطانطان أنذاك أجمل بهاء وسعادة، وتآخي بين السكان.

لنبدأ الحكاية من البداية: نوديت إلى حفل الزفاف أنا وباقي أقراني، فلبيت دعوة الحضور. طرق صديقي اللود أباعلي باب منزلنا، وكان يلبس دراعته البيضاء وكأنه ملاك نزل من السماء إلى الأرض.

الدراعة والابتسامة والأجمل أن لون الشمس الأصفر عكس الأشعة ليظهر كنجم من نجوم السينما. ففتح أخي الأصغر الباب، ليرحب باللود، الذي كان يشعر بفرحة لا توصف، دخل علي وأنا أتناول وجبة الإفطار أستمع لمقطع غنائي لمحجوبة منت الميداح. تناولنا وجبة الإفطار معا، حساء أحمر، وتمر عراقي أصيل وودك أبيض، ليتخلل الجلسة رائحة بخور عماني، صعد خيشامنا معا، فأحسسنا بوقع الحياة، وكأننا ولدنا من جديد.

استـأذنت صديقي، فدخلت بيتي، لأرتدي الدارعة الزرقاء وسروالها الأبيض والقميص الأبيض ولكشاط. كانت الشمس قد تربعت السماء، والناس حولنا في حركة سير ذهابا وإيابا.

الأطفال الصغار في شارع عين الرحمة يلعبون لعب بيسو والبي والطرومبية ويضفرون المقلاع. وكانت حلاقة رؤوسهم على شكل عرف أو عريف ويلبسون جلاليب زرقاء، أما الشباب فكان لهم شعر كثيف، وهو شكل للموضة آنذاك. أثناء طريقنا كنا نسلم على كل من يمر أمامنا، وكان السلام يعكس تطلعات الذين نلتقيهم: الرجالة وين كايسة؟ ألا مناسبة أهل شكاف، أو إن شاء موعدنا هناك.

كانت شوارع الطانطان فارغة، انعرجنا من جردة ديابلو مباشرة على وادي ابن خليل، الذي كان غباره يعج من كل الاتجاهات، في الوادي برك مائية، ونقيق ضفادع ونباح كلاب، كان الوادي أشبه بأرض خلاء.

رأيت وجه اللود، الذي كان يبتسم كل الوقت، فرحا بزاوج ابنة خالته، نظر إلي بوجهه قائلا: سبعة أيام يا صديقي بنهارها وليلها، سنرى تلك الفرق التي جاءت من موريتانيا ونجالس الشعراء ونقول أشعار من كيفان الشعر الحساني. صمت. فهم يقول لي: أهو حب مانا؟ أجبته حب مانا أعمانا يا اللود. تركنا الواد خلفنا، ودخلنا زقاق ليس بالعريض ولا الضيق، وصلنا جردة أهل شكاف عقب صلاة الظهر، كانت الخيام عن آخرها، ملأت أعيننا بفخامتها وأفراشتها وهيبتها، رأيت رجالا ونساء من كافة الأعمار.

اقتربنا من الخيمة الكبيرة، فرحب بنا أب العروس، وكانت الخيمة الكبيرة ملئية بالوفود والشخصيات، وجوه حضرت من كل حدب وصوب. ليهمس اللود في أذني قائلا: ألم أقل لك إنه عرس لا كالأعراس.أبتسم، فنظر إلي اللود قائلا: أنظر هناك إنه أبي أبا الشيخ ولد أباعلي، وبجانبه محمد فاضل الخطاط، و الشيخ ماء العينين، وابن الغيلاني ومحمد الغالي ولد أخطور وبابا الطرشاني وعبداتي ولد ديدي وأبك وهناك برك وسعيد ولد باهية ومحمد. وهممت بسؤاله عن الرجال الآخرين، لكنه أشار بسبابته أنه لا يعرفهم. حضر التمر والزبدة ولبن الماعز، كانت الأطباق رائعة وشهية. قدمت لنا كؤوس الشاي الثلاثة، وحينما أهم بشرب واحدة منها: يقول لي: آه يا مانا، فحبيبك باعنا برشفة شاي.

وأهم أنا بالضحك وأقول له : استر ما ستر الله يا اللود، فعل إخواتها هنا. تناولنا وجبة الغداء بشهية أطباق لحم الإبل، وطبق الشعرية المعروفة عند أهل المنطقة بالسفة، وختامها كان مسكا بالفواكه. نظر إلي اللود بمرحه قائلا: هل شبعت؟ مرحبا بك عند أبناء خالتي. أمرني اللود بالجلوس حتى الليل الذي أرخى سدوله، وأنارت الأضواء المكان، كقمر في ليلة مظلمة، لكن النور عم المكان. ما أن رأينا لحبيب الفقير قادما، حتى أقبلنا عليه مرحبين، لحبيب كان شخصية محببة لدى أهل الطانطان، رحب بنا وأجلسنا قربه. فبدأت السهرة، حيث ظهرت نساء من دولة موريتانيا، و نساء طانطانيات بنات الطانطان كن من عالم آخر: ضفائرهن الرائعة المزينة بالخرز، وملاحفهن نصفهن أسود وأبيض، ونكشات، كان الجمال الصحراوي ينطق من وجوههم. المطربات الطانطانيات قعدن على فراش اسمه التركية، فبدأ لحبيب بقرع الطبل، وبدأ سويلم بضرب الكؤوس على طبلة الشاي، وبدأت النزاهة بالغناء لتتبعها تفرح وبجانبهما كل من الشاعرين ديابلو ولد أحميمدي. عندما سمعت صوت النزاهة، طرت إلى أحلام الجمال إلى روعة الصوت وصعوده سبع سماوات بدون تأشيرة.

قرعت الطبول وسمع التصفيق، ظننت نفسي من عالم آخر، بدأت بعض الفتيات بالرقص على طريقة إطلاق الأيادي و تحرك دائري للجسد وتناغم الكل مع نغمات الطبل، ظهر من هناك على الجانب الأيسر شباب الطانطان وهم واقفون وأعينهم على رقص الفتيات. كان الطرب يعم المكان، ولكن اللود بخفة دمه وحبه للمرح، أقسم حتى يعلق النقود على الفتيات اللواتي اتشحن بالسواد وهن يرقصن، لكن اللود جنى على نفسه بتعليق النقود، فأرغمنه الفتيات على الرقص معهم. علت التصفيقات والطبل وصوت النزاهة واتفرح ولحيبب وسويلم يوقظ الأموات من قبورهم، لجماله وتناغمه تبارك الله عليهم.

رقص اللود كل الرقصات ورقص مع أخ العروس وابن الغيلاني أيضا وميارة علي والحنفي العدلي ولد الزفاطي ومحمد لخصاصي. توقف الطرب ليحل محله باب الكيفان دخل الشعراء الموريتانيون على الخط، واستهلوا البداية الشعرية، وعلت الأصوات والتصفيقات وكاد شاعر موريتاني أن ينتصر، لكنه انهزم أمام جبروت الشاعر ديابلو زوج النزاهة، الذي ختم أبياته بمينة قائلا: * مينة ما كانت فالطانطان ما كنتي فيه ولا عدتي ومينة ايلا عادت فالطانطان يسوا ايلا كامت بيك أنت* سبع أيام قضيتها أنا وصديقي اللود في عرس ابنة خالته الزهرة شكاف، سبع أيام كانت آخر أيامي بالطانطان، الذي عشته في ذاك العرس الأسطوري.

* إلى القارئ العزيز كل ماكتبته هو من وحي خيالي لحبي لذاك الجيل الطانطاني الأصيل.

 

 

 

 





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



عاشق طانطاني

عاشق طانطاني الحلقة الأخيرة.. عرس الزهرة شكاف أنموذجا

حفل الولاء : يفجر معركة خاصة بين مدير ديوان عمالة طانطان و خليفة قائد

طانطان ليس عبورا..بل تواريخ وشخوص

طانطان : لقاء صحفي مستعجل لفعاليات المجتمع الطانطاني ضد الانفلات الامني

سينما النهضة ... حكايةُ معلمة صمدتْ في مدينة تمر بأسوأ مراحلها ؟

حصيلة احتجاجُ سكان تجزئةٍ بطانطان

ساكنة طانطان تنظرُ بعين ارتيابٍ إلى موسم امكار 15 - فيديو

عاشق طانطاني الحلقة الأخيرة.. عرس الزهرة شكاف أنموذجا

تدخل صحفي بطانطان ينهي معاناة عشرات العائلات المقهورة

الومان: شكرا لكل من تضامن معي وأطالب رئيس المجلس الإقليمي لطانطان بالكشف عن حصيلة أدائه





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

نفوق حوت على شواطئ موريتانيا يبلغ طوله 22 مترًا


افتتاح سوق بيع السمك بالجملة بميناء سيدي إفني


حظر جمع و تسويق الصدفيات بمنطقة أم الطيور-شويكة بالصويرة


الحكومة تصادق على مشروع مرسوم يتعلق بسفن الصيد البحري المغربية

 
كاميرا الصحراء نيوز

الوزير عمارة يتفقد مشاريع مائية بسيدي افني


وزير العدل يتفقد ورش أشغال تهيئة المحكمة الابتدائية بسيدي افني


عاجل .. اعتقال المواطن اعبيد بوعمود بالطنطان


مدينة أسا تشهد حملات توعوية ضد فيروس كورونا


سيارة إسعاف تخرج سكّانا للاحتجاج ، أين المجلس الإقليمي بالطانطان ؟

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

الداخلة وادي الذهب.. تشبث بتقاليد راسخة في ظل أجواء رمضانية استثنائية


الداخلة.. استفادة حوالي 50 شخصا من تكوين في مجال التسويق الرقمي


مركز خبرة يستضيف السوسيو لوجي الصحراوي محمد الترسالي


"التربية الوطنية" تعلن مواعيد إجراء امتحانات البكالوريا برسم 2021


نساء العدالة والتنمية بكلميم تدعو إلى تعزيز حضور المرأة في التدبير وتجويد أداء المجالس المنتخبة

 
مقالات

نداء لساكنة أسا الأبية


ماذا يريد الرئيس السابق ؟


السعادة أين؟


من يحمي الأطفال من الخبث الالكتروني؟


المشاهد كرقم إشهاري مميز في الشهر الفضيل


نظام عالمي جديد : صدام أم تعايش؟

 
تغطيات الصحراء نيوز

جندي سابق يلوح بخطوات تصعيدية


حصري : مطالب سكان الطنطان في فاتح ماي


احتجاجًا على تهميشه جندي سابق يواصل نضالاته بالطنطان


تعبئة نقابية بالطنطان


معطلو الحرية يصعدون شكلهم النضالي ...

 
jihatpress

الأساتذة المتعاقدين : امحند العنصر يغازلُ سعيد أمزازي و يتحسرُّ على الجهوية


عروبي في ميريكان ينهي معركة الأمعاء الفارغة ويعانق الحرية


حراك الريف: محكمة النقض تؤجل النظر في قضية ناصر الزفزافي ..

 
حوار

حوار ..أكاديميون من الداخل يقودون العودة إلى الإطار الكولونيالي

 
الدولية

سقوط بقايا الصاروخ الصيني في المحيط الهندي


عشرات الجرحى في اعتداءات إسرائيلية استهدفت الفلسطينيين في القدس المحتلة


المملكة المغربية تابعت بقلق بالغ الأحداث في القدس الشريف وفي المسجد الأقصى

 
بكل لغات العالم

?Maroc : Procès après procès, jusqu'à quand

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

تأجيل التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم فيفا قطر 2022

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

المكتب الوطني المغربي للسياحة يدشن الحملة الإشهارية نتلاقاو فبلادنا


الشباكية: حلوى انصهرت أصولها الشرقية الأندلسية في المغرب


هل تحيي أمباركة بوعيدة آمال المنتجعات السّياحية بالشبيكة ؟


فعاليات الدورة 5 للمهرجان الدولي الحال الدار البيضاء لأحفاد الغيوان

 
فنون و ثقافة

زربية بوطروش بسيدي إفني.. التسويق الإلكتروني لتقليص آثار كوفيد 19

 
تربية و ثقافة دينية

اكبر معمرة في العالم..صلاتي وصومي سبب طول عمري

 
لا تقرأ هذا الخبر

بسبب استحمار الشعب .. ندى حاسي تتوسّلُ المغاربة

 
تحقيقات

كيف يصور كتاب آسفي علاقة مدينتهم بالبحر ج1 ؟

 
شؤون قانونية

محامي يطالب بإيقاف بث سلسلة قهوة نص نص


إعادة توطين اللاجئين

 
ملف الصحراء

برلماني يلتمس تسريع فتح معبر بين السمارة وموريتانيا

 
sahara News Agency

كلميم.. ملتقى جمعية الأوراش للإعلام والاتصال يحتفي بالبرلمانية منينة مودن شخصية لسنة 2020


بوصبيع: لاديمقراطية بدون أحزاب سياسية وإعلام مهني حر موضوعي ونزيه


السباك: هذه هي التدابير والآليات الكفيلة بمواجهة الجريمة الإلكترونية

 
ابداعات

كيف يصور كتاب آسفي علاقة مدينتهم بالبحر روائيا ج1 ؟

 
قلم رصاص

أوس يكتب: الكوديسا التي أعرفها ؟

 
 شركة وصلة