مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         اللحظات الاخيرة في حياة عبد الوهاب بلفقيه             استدعاء أبودرار للتحقيق في مقتل عبد الوهاب بلفقيه             بيان العصبة الامازيغية لحقوق الانسان             المرتفق بين طواف القدوم وطواف الوداع داخل إدارته             الخليج وأمريكا : هل تأثر التحالف الاستراتيجي؟             التشريح يؤجل دفن جثمان بلفقيه             انتحار بلفقيه ناجم عن الضغوطات الكبيرة             صفعة أمريكية على الوجه .. فرنسا تفكر في الانسحاب من الناتو             قائمة رؤساء جهات المغرب الذين تم انتخابهم             بلاغ لوزير الداخلية بشأن انتخاب أعضاء مجلس المستشارين             مشروع بساتين بوسكورة بالدارالبيضاء مهدد بالسقوط             انتقاد جودة الحياة و مطالب الاصلاح الان             خروج إعلامي لعائلة المرحوم ياسين الداودي رئيس جماعة ݣيسر             شرح مفصل بالامازيغية الإنتخابات الجماعية والجهوية             الانتخابات والفساد            لماذا يجب على كل مغربي المشاركة في الإنتخابات            فضائح في الانتخابات مسيرات تجمعات وخرق القانون            الانتخابات ليست للتجديد وانما للتغيير            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

خروج إعلامي لعائلة المرحوم ياسين الداودي رئيس جماعة ݣيسر


شرح مفصل بالامازيغية الإنتخابات الجماعية والجهوية


الانتخابات والفساد


لماذا يجب على كل مغربي المشاركة في الإنتخابات


فضائح في الانتخابات مسيرات تجمعات وخرق القانون


أغنية مغربية تنادي بإسقاط الفساد


زوجة ترشح نفسها في الانتخابات ضد حماتها

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

صديقي الناخب المهني.. صافي سالات ساعتك

 
التنمية البشرية

لقاء بجهة كليميم وادنون حول النموذج التنموي الجديد : السرطان و الثقة في المؤسسات؟

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

استدعاء أبودرار للتحقيق في مقتل عبد الوهاب بلفقيه


فتح بحث قضائي للاشتباه في تورط شرطي في قضية تتعلق بالسرقة


جريمة دبح إمام مسجد بالجزائر


هكذا تفاعل سائق هوندا مع مواطن شرمل ذاته بالطنطان


مصرع 8 أفراد من عائلة واحدة احتراقا بالدار البيضاء

 
بيانات وتقارير

انتخاب امينة بوهدود رئيسة لجماعة الكفيفات


رسالة مفتوحة الى السيد رئيس الحكومة المكلف


مبادرة سنواصل الطريق داخل حزب التقدم والاشتراكية


بعد تأجيل الدخول المدرسي وزارة التربية والتعليم تعلن عن قرارات تنظيمية


المحكمة الدستورية تشرع في تلقي الطعون الانتخابية

 
كاريكاتير و صورة

الانتخابات ليست للتجديد وانما للتغيير
 
شخصيات صحراوية

شباب التغيير طانطان يَخُوضُونَ انتخابات الغرف المهنية

 
جالية

عناصر من الشرطة والحرس المدني من بين المعتقلين في عملية لمكافحة المخدرات

 
رسالة صحراوية

كرامي يكتب: انتخابات التعاضدية بين حراس المعبد وجيل التغيير..

 
صورة بيئية خاصة

انتخاب محمد بوهرست لولاية ثانية رئيسا لجماعة تغازوت

 
جماعات قروية

انتخاب محمد بوهرست لولاية ثانية رئيسا لجماعة تغازوت

 
أنشطة الجمعيات

عبد الرحيم بوعيدة شهادة في حق رجل..


طنطان : حملة تحسيسية واسعة حول فيروس الكورونا


اللجنة الجهوية لحقوق الانسان بجهة كليميم وادنون.. حصيلة متميزة وآفاق واسعة للاشتغال

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

جامعة نواكشوط ...نقاش علمي بنكهة سياسية

 
تهاني ومناسبات

اشادة بمصلحة ادارية بطانطان

 
وظائف ومباريات

رقم قياسي في مباريات التوظيف بوزارة الشغل

 
الصحية

الإعلان عن حملة لتلقيح التلاميذ

 
تعزية

التشريح يؤجل دفن جثمان بلفقيه

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

ملاك أصغر عضوة بالمجلس الجماعي لمراكش


نبيلة منيب وكيلة اللائحة الجهوية لحزب الاشتراكي الموحد بالبيضاء

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

فوائد فيتامين B3 السحرية

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

كليب تكفيت تخليدا لصوت الراحلة ديمي


أحلام تروي حكاية النور وماجد يترجم وصفك الراقي


مول الحانوت أغنية جديدة للفنان لحسن أنير


يلالي محزمها.. اغنية صحراوية رائعة

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

يحيى محمد الحافظ اعزة مضرب عن الطعام و حالته خطيرة

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

سورة الضحى للاطفال- قرآن كريم


الغابة الخضراء


حكايات ما أحلاها - علاء الدين

 
عين على الوطية

السباح المنقد بشاطئ الوطية حصيلة مشرفة في زمن كورونا


نساء الوطية تفضح مافيا العقار


احتجاجات متضرّرين تعيد قضية عقارات الوطية إلى الواجهة


سكان تمّ حرمانهم من حقّهم في جماعة الوطية..

 
طانطان 24

مطالب بتجديد رخص الصيد بالطنطان


ما الجديد في موسم طانطان..؟


طانطان.. لجنة المفتشية العامة للإدارة الترابية التابعة لوزارة الداخلية تفتح تحقيقا جديدا

 
 

عاشق طانطاني الحلقة الأخيرة.. عرس الزهرة شكاف أنموذجا
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 مارس 2020 الساعة 37 : 17


صحراء نيوز بقلم : فيصل رشدي

تبدو مدينة الطانطان نهارا كقرية شبه مهجورة، وكأن الحياة توقفت لتسريح دقائق، وتكمل مسيرها البعيد. الناظر إليها من بعيد يخال سكانها من قرية الرقيم، تظهر بيوت بنيت بالطين متلاصقة و مصطفة كأحجار الدومينو.

تحوط المدينة سلسلة هضاب عتيدة تسمى عند أهل المنطقة بهضاب " لحميدية " وجبال متوسطة الحجم من الجهة المقابلة، إذ يفصل المدينة واد طويل يشبه ثعبان اسمه واد بن خليل يقسم المدينة قسمين، والناظر إليها سيقول بأن الطانطان هي حفرة بناها أهلها وسكنوها كما سكنت عاد وديان اليمن.

المتجول في المدينة يرى كم الله حباها الله باخضرار بعض أجزائها، ليظل اللون الأخضر لون المدينة، لكنه اصفر مع تقلبات الزمن.

كان السكان في مدينة الطانطان، على موعد مع عرس ابنة شكاف الزهرة، والتي كان حفل عرسها من حكايات ألف ليلة وليلة، ولعل وقعه اليوم ذكرى مليئة بالشوق. صادف زواجها شهر 02 من العام 1979. وكانت مدينة الطانطان أنذاك أجمل بهاء وسعادة، وتآخي بين السكان.

لنبدأ الحكاية من البداية: نوديت إلى حفل الزفاف أنا وباقي أقراني، فلبيت دعوة الحضور. طرق صديقي اللود أباعلي باب منزلنا، وكان يلبس دراعته البيضاء وكأنه ملاك نزل من السماء إلى الأرض.

الدراعة والابتسامة والأجمل أن لون الشمس الأصفر عكس الأشعة ليظهر كنجم من نجوم السينما. ففتح أخي الأصغر الباب، ليرحب باللود، الذي كان يشعر بفرحة لا توصف، دخل علي وأنا أتناول وجبة الإفطار أستمع لمقطع غنائي لمحجوبة منت الميداح. تناولنا وجبة الإفطار معا، حساء أحمر، وتمر عراقي أصيل وودك أبيض، ليتخلل الجلسة رائحة بخور عماني، صعد خيشامنا معا، فأحسسنا بوقع الحياة، وكأننا ولدنا من جديد.

استـأذنت صديقي، فدخلت بيتي، لأرتدي الدارعة الزرقاء وسروالها الأبيض والقميص الأبيض ولكشاط. كانت الشمس قد تربعت السماء، والناس حولنا في حركة سير ذهابا وإيابا.

الأطفال الصغار في شارع عين الرحمة يلعبون لعب بيسو والبي والطرومبية ويضفرون المقلاع. وكانت حلاقة رؤوسهم على شكل عرف أو عريف ويلبسون جلاليب زرقاء، أما الشباب فكان لهم شعر كثيف، وهو شكل للموضة آنذاك. أثناء طريقنا كنا نسلم على كل من يمر أمامنا، وكان السلام يعكس تطلعات الذين نلتقيهم: الرجالة وين كايسة؟ ألا مناسبة أهل شكاف، أو إن شاء موعدنا هناك.

كانت شوارع الطانطان فارغة، انعرجنا من جردة ديابلو مباشرة على وادي ابن خليل، الذي كان غباره يعج من كل الاتجاهات، في الوادي برك مائية، ونقيق ضفادع ونباح كلاب، كان الوادي أشبه بأرض خلاء.

رأيت وجه اللود، الذي كان يبتسم كل الوقت، فرحا بزاوج ابنة خالته، نظر إلي بوجهه قائلا: سبعة أيام يا صديقي بنهارها وليلها، سنرى تلك الفرق التي جاءت من موريتانيا ونجالس الشعراء ونقول أشعار من كيفان الشعر الحساني. صمت. فهم يقول لي: أهو حب مانا؟ أجبته حب مانا أعمانا يا اللود. تركنا الواد خلفنا، ودخلنا زقاق ليس بالعريض ولا الضيق، وصلنا جردة أهل شكاف عقب صلاة الظهر، كانت الخيام عن آخرها، ملأت أعيننا بفخامتها وأفراشتها وهيبتها، رأيت رجالا ونساء من كافة الأعمار.

اقتربنا من الخيمة الكبيرة، فرحب بنا أب العروس، وكانت الخيمة الكبيرة ملئية بالوفود والشخصيات، وجوه حضرت من كل حدب وصوب. ليهمس اللود في أذني قائلا: ألم أقل لك إنه عرس لا كالأعراس.أبتسم، فنظر إلي اللود قائلا: أنظر هناك إنه أبي أبا الشيخ ولد أباعلي، وبجانبه محمد فاضل الخطاط، و الشيخ ماء العينين، وابن الغيلاني ومحمد الغالي ولد أخطور وبابا الطرشاني وعبداتي ولد ديدي وأبك وهناك برك وسعيد ولد باهية ومحمد. وهممت بسؤاله عن الرجال الآخرين، لكنه أشار بسبابته أنه لا يعرفهم. حضر التمر والزبدة ولبن الماعز، كانت الأطباق رائعة وشهية. قدمت لنا كؤوس الشاي الثلاثة، وحينما أهم بشرب واحدة منها: يقول لي: آه يا مانا، فحبيبك باعنا برشفة شاي.

وأهم أنا بالضحك وأقول له : استر ما ستر الله يا اللود، فعل إخواتها هنا. تناولنا وجبة الغداء بشهية أطباق لحم الإبل، وطبق الشعرية المعروفة عند أهل المنطقة بالسفة، وختامها كان مسكا بالفواكه. نظر إلي اللود بمرحه قائلا: هل شبعت؟ مرحبا بك عند أبناء خالتي. أمرني اللود بالجلوس حتى الليل الذي أرخى سدوله، وأنارت الأضواء المكان، كقمر في ليلة مظلمة، لكن النور عم المكان. ما أن رأينا لحبيب الفقير قادما، حتى أقبلنا عليه مرحبين، لحبيب كان شخصية محببة لدى أهل الطانطان، رحب بنا وأجلسنا قربه. فبدأت السهرة، حيث ظهرت نساء من دولة موريتانيا، و نساء طانطانيات بنات الطانطان كن من عالم آخر: ضفائرهن الرائعة المزينة بالخرز، وملاحفهن نصفهن أسود وأبيض، ونكشات، كان الجمال الصحراوي ينطق من وجوههم. المطربات الطانطانيات قعدن على فراش اسمه التركية، فبدأ لحبيب بقرع الطبل، وبدأ سويلم بضرب الكؤوس على طبلة الشاي، وبدأت النزاهة بالغناء لتتبعها تفرح وبجانبهما كل من الشاعرين ديابلو ولد أحميمدي. عندما سمعت صوت النزاهة، طرت إلى أحلام الجمال إلى روعة الصوت وصعوده سبع سماوات بدون تأشيرة.

قرعت الطبول وسمع التصفيق، ظننت نفسي من عالم آخر، بدأت بعض الفتيات بالرقص على طريقة إطلاق الأيادي و تحرك دائري للجسد وتناغم الكل مع نغمات الطبل، ظهر من هناك على الجانب الأيسر شباب الطانطان وهم واقفون وأعينهم على رقص الفتيات. كان الطرب يعم المكان، ولكن اللود بخفة دمه وحبه للمرح، أقسم حتى يعلق النقود على الفتيات اللواتي اتشحن بالسواد وهن يرقصن، لكن اللود جنى على نفسه بتعليق النقود، فأرغمنه الفتيات على الرقص معهم. علت التصفيقات والطبل وصوت النزاهة واتفرح ولحيبب وسويلم يوقظ الأموات من قبورهم، لجماله وتناغمه تبارك الله عليهم.

رقص اللود كل الرقصات ورقص مع أخ العروس وابن الغيلاني أيضا وميارة علي والحنفي العدلي ولد الزفاطي ومحمد لخصاصي. توقف الطرب ليحل محله باب الكيفان دخل الشعراء الموريتانيون على الخط، واستهلوا البداية الشعرية، وعلت الأصوات والتصفيقات وكاد شاعر موريتاني أن ينتصر، لكنه انهزم أمام جبروت الشاعر ديابلو زوج النزاهة، الذي ختم أبياته بمينة قائلا: * مينة ما كانت فالطانطان ما كنتي فيه ولا عدتي ومينة ايلا عادت فالطانطان يسوا ايلا كامت بيك أنت* سبع أيام قضيتها أنا وصديقي اللود في عرس ابنة خالته الزهرة شكاف، سبع أيام كانت آخر أيامي بالطانطان، الذي عشته في ذاك العرس الأسطوري.

* إلى القارئ العزيز كل ماكتبته هو من وحي خيالي لحبي لذاك الجيل الطانطاني الأصيل.

 

 

 

 





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



عاشق طانطاني

عاشق طانطاني الحلقة الأخيرة.. عرس الزهرة شكاف أنموذجا

حفل الولاء : يفجر معركة خاصة بين مدير ديوان عمالة طانطان و خليفة قائد

طانطان ليس عبورا..بل تواريخ وشخوص

طانطان : لقاء صحفي مستعجل لفعاليات المجتمع الطانطاني ضد الانفلات الامني

سينما النهضة ... حكايةُ معلمة صمدتْ في مدينة تمر بأسوأ مراحلها ؟

حصيلة احتجاجُ سكان تجزئةٍ بطانطان

ساكنة طانطان تنظرُ بعين ارتيابٍ إلى موسم امكار 15 - فيديو

عاشق طانطاني الحلقة الأخيرة.. عرس الزهرة شكاف أنموذجا

تدخل صحفي بطانطان ينهي معاناة عشرات العائلات المقهورة

الومان: شكرا لكل من تضامن معي وأطالب رئيس المجلس الإقليمي لطانطان بالكشف عن حصيلة أدائه

ذكريات الزمن الطانطاني الجميل : في حضرة الحلاق تيكوفا





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

بسبب عيد الأضحى المبارك..سوق السمك بالطانطان يتوقف عن العمل إلى غاية فاتح غشت المقبل


ميناء طانطان يستقبل 12 مليون درهم من مفرغات الأخطبوط


موريتانيا .. نفوق أعداد هائلة من الأسماك على الشاطئ


نظام كشف القنابل النووية يعثر على حيتان زرقاء غير معروفة

 
كاميرا الصحراء نيوز

كلمة عميد الصحفيين أوس رشيد بخصوص تنمية طانطان


جماعة طانطان لا تحترم قانون السير و تعطل الإشارات الضوئية..صور


عرائس صغيرات يتزيَّنَّ بالطنطان


الوزير عمارة يتفقد مشاريع مائية بسيدي افني


وزير العدل يتفقد ورش أشغال تهيئة المحكمة الابتدائية بسيدي افني

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

مرشح يفضح انتخابات بوجدور


عبد الوهاب بلفقيه يُسقط الجمود السياسي


التفاتة طيبة اتجاه قيدوم الصحافيين المحجوب ارجدال


شوطى يبرز جهود مجلس جماعة طانطان في تجويد شبكة توزيع الكهرباء


المدافع عن حقوق الإنسان عبد المولى صيكا يطالب بوقف كافة أشكال التضييق

 
مقالات

المرتفق بين طواف القدوم وطواف الوداع داخل إدارته


الخليج وأمريكا : هل تأثر التحالف الاستراتيجي؟


انتقاد جودة الحياة و مطالب الاصلاح الان


من آفات الفقر والتسول وقلة الحاجة إلى العيش الكريم الموعود به


موريتانيا، أين الدولة ؟


الثقافة التزام...أو لاتكون!../د.محمد ولد عابدين

 
تغطيات الصحراء نيوز

اللحظات الاخيرة في حياة عبد الوهاب بلفقيه


بيان العصبة الامازيغية لحقوق الانسان


انتحار بلفقيه ناجم عن الضغوطات الكبيرة


الطعن في ترشيحات بالطنطان


بعبارات وداع حزينة عبد الوهاب بلفقيه يعلن إعتزال السياسة

 
jihatpress

قائمة رؤساء جهات المغرب الذين تم انتخابهم


بلاغ لوزير الداخلية بشأن انتخاب أعضاء مجلس المستشارين


مشروع بساتين بوسكورة بالدارالبيضاء مهدد بالسقوط

 
حوار

في حوار صحفي.. البرلمانية منينة مودن تقول كل شيء عن حصيلتها النيابية وجهة كلميم وادنون

 
الدولية

صفعة أمريكية على الوجه .. فرنسا تفكر في الانسحاب من الناتو


احتمال حدوث تسونامي هائل يضرب سواحل المغرب


المجلس العسكري بغينيا يجمد الحسابات المصرفية للحكومة

 
بكل لغات العالم

Maroc/Covid-19: le bilan de ce lundi 20 septembre

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

أسود الأطلس في المركز 33 عالميا

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

في استقطاب الزوار مدينة واد لو تسرق الأضواء


شراكة بين المجلس الإقليمي للسياحة بورزازات وجمعية الصداقة الإسرائيلية المغربية


رفع اللواء الأزرق بشاطئ سيدي إفني


فيزا سياحية من الدول العربية ..هذه هي الشروط والوثائق المطلوبة

 
فنون و ثقافة

نعي إبراهيم الحجري وقراءة في إحدى رواياته

 
تربية و ثقافة دينية

الضيف و متاع الدنيا

 
لا تقرأ هذا الخبر

وزير المالية يعرض الإطار العام لإعداد قانون مالية 2022 أمام البرلمان

 
تحقيقات

كيف يصور كتاب آسفي علاقة مدينتهم بالبحر ج1 ؟

 
شؤون قانونية

دور العمل القضائي في تفعيل الحماية التشريعية لمؤسسة ممثلي الأجراء


الحبس الاحتياطي.. إشكالاته وضوابطه

 
ملف الصحراء

غوتيريش يعين الروسي ألكسندر إيفانكو ممثلا خاصا له للصحراء

 
sahara News Agency

كلميم.. ملتقى جمعية الأوراش للإعلام والاتصال يحتفي بالبرلمانية منينة مودن شخصية لسنة 2020


بوصبيع: لاديمقراطية بدون أحزاب سياسية وإعلام مهني حر موضوعي ونزيه


السباك: هذه هي التدابير والآليات الكفيلة بمواجهة الجريمة الإلكترونية

 
ابداعات

أَيُّهَا المُنْحَنِي: قِفْ عَلَى ناصِيَّة الإِسْتِيلابِ وَ قَبّّلْ !

 
قلم رصاص

قِصَّة العربة المَفقُودَةُ في الوحل

 
 شركة وصلة