مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         الجزيرة تقرر إحالة ملف شيرين أبو عاقلة الى المحكمة الجنائية الدولية             بوتين: روسيا أكبر مصدر لتصدير القمح في العالم             إرباك إسرائيلي بعد تسريب أمريكي حول اغتيال ضابط إيراني             سائح أوكراني يحتفل بزفافه على الطريقة الموريتانية             اعتقال مهدد ملك اللايف بالقتل .. تزايد التهديدات ضد النشطاء بالطنطان             وزير خارجية سورينام: فتح قنصلية بالداخلة دفعة قوية للتعاون الثنائي             جدري القردة يفتك بالأطفال الرضع و كبار السن             التحكيم الرياضي تحسم ملعب نهائي أبطال أفريقيا بين الأهلي والوداد             اعتقال إرهابي قبل تنفيذه هجوما انتحاريا في تركيا             الظلام الدامس بشوارع طانطان يكشف عجز المجلس الجماعي في تجويد خدمات القرب للمواطنين             في خطوة محمودة رئيس جماعة كلميم يتواصل مع ساكنة حي الفيلا             أبلاضي تقف عند جاهزية استئناف عملية التخييم في لقائها مع مسؤولي الشباب والرياضة بطانطان             فضيحة الفساد يضرب سمعة القضية الوطنية بطانطان..            سكان طانطان : مطالبنا لم تتحقق بعد ؟            النائبة البرلمانية ليلى اهل سيدي مولود تسائل وزيرة الرقمنة            الألمان و الفرنسيين ..سر العداء            الطب العدلي: الانتهاء من المرحلة الأولى لتشريح جثمان شيرين أبو عاقلة            وصية طفل فلسطيني شهيد            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

فضيحة الفساد يضرب سمعة القضية الوطنية بطانطان..


سكان طانطان : مطالبنا لم تتحقق بعد ؟


النائبة البرلمانية ليلى اهل سيدي مولود تسائل وزيرة الرقمنة


الألمان و الفرنسيين ..سر العداء


الطب العدلي: الانتهاء من المرحلة الأولى لتشريح جثمان شيرين أبو عاقلة


مكان استهداف الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة


وقفة احتجاجية في الجزيرة تنديدا باغتيال قوات الاحتلال شيرين أبو عاقلة

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

مذكرات طالب جامعي

 
التنمية البشرية

التنمية البشرية بطنطان ..عبث وإضاعة للجهد والوقت،

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

ارتفاع أسعار المحروقات..أعوان سلطة ورؤساء مصالح بالحسيمة يستغلون سيارات الدولة


متابعة صاحب مطعم شعبي بشلالات أوزود في حالة اعتقال


حصيلة الشغب الذي شهدته مباراة وادي زم والرجاء البيضاوي


الحموشي يوقف شرطيين و يشيد بمهنية المنطقة الإقليمية للأمن بكلميم


توقيف 7 أشخاص يشتبه في ارتباطهم بتنظيم عملية الهجرة السرية طانطان

 
بيانات وتقارير

في خطوة محمودة رئيس جماعة كلميم يتواصل مع ساكنة حي الفيلا


أبلاضي تقف عند جاهزية استئناف عملية التخييم في لقائها مع مسؤولي الشباب والرياضة بطانطان


أبلاضي تدعو الحكومة إلى دعم كسَّابة الأقاليم الجنوبية لمواجهة تداعيات ظاهرة الجفاف وقلة المراعي


توقيع اتفاقية توأمة بين بوجدور ومدينة باتيباغليا الإيطالية


دور التكوين الأساس والمستمر في الارتقاء بمهن التدريس محور ملتقى دولي بالداخلة يومي 27 و28 ماي

 
كاريكاتير و صورة

وصية طفل فلسطيني شهيد
 
شخصيات صحراوية

الريفي : المحجوب أجدال الرجل الذي ظل يقود حملة الدفاع عن المظلومين

 
جالية

الدكتورة كوثر بدران ترشح مندوبة إيطاليا بالمغرب

 
رسالة صحراوية

كرامي يكتب: انتخابات التعاضدية بين حراس المعبد وجيل التغيير..

 
صورة بيئية خاصة

التقرير الجديد للهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ..

 
جماعات قروية

زاكورة : الشروع في إصلاح طريق تازرين

 
أنشطة الجمعيات

الجديدة.. أكاديميون ومتخصصون يدعون إلى الاهتمام بالتكامل المعرفي موضوعا ومنهجا في البحوث الجامعية


طانطان.. الجمعية المغربية للأساتذة التربية الإسلامية تبصم على ريادتها بنجاح ملتقى السيرة النبوية


جمعية تبيين تشارك بمعرض للمخطوط ضمن فعاليات يوم دراسي نظمته جمعية كفاءات الصحراء

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

سائح أوكراني يحتفل بزفافه على الطريقة الموريتانية

 
تهاني ومناسبات

ثانوية محمد الخامس بمديرية طانطان تشيد بتضحيات الشرطة

 
وظائف ومباريات

شركة مغربية تهدد عرش عملاق السيارات تسلا الامريكية

 
الصحية

جدري القردة يفتك بالأطفال الرضع و كبار السن

 
تعزية

تعزية في وفاة المرحوم محمد ولد طويف

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

تكريم الفنانة زينب النعيري بمناسبة اليوم العالمي للمٍراة بخريبكة


سائقة قطار : 28 ألف امرأة سعودية تطلب رسميًا شغل

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أصول الشباكية سلطانة المائدة الرمضانية في المغرب

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

بمشاركة رجوى السهلي.. زكرياء الغافولي يصدر فيديو كليب أغنية جابها فراسو


الهيلالة


الفنان الإماراتي سيل المطر يغني مغربي


الرحلة الطربية للفنان عبد العالي الصحراوي تدشن الأغنية البيئية

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

اعتقال مهدد ملك اللايف بالقتل .. تزايد التهديدات ضد النشطاء بالطنطان


أسر ضحايا مافيا الصحراء تلتمس تفعيل عفو ملكي


بيان في اليوم العالمي لحرية الصحافة لعام 2022


طانطان : مسن يهودي بلا مأوى

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

مغامرات ساسوكي الحلقة 3


شارة البداية الكابتن ماجد


كيفية صلاة المغرب | تعليم الصلاة للاطفال بطريقة سهلة

 
عين على الوطية

جمعية الصفوة تدشن أنشطتها بجماعة الوطية


لحظة توديع فاعل جمعوي بالوطية


احتجاج بجماعة الوطية ضد لاقط هوائي لشبكة الهاتف


حراك حقوقي : مستجدات ملف قذف سوائل بجانب شاطئ الوطية

 
طانطان 24

وفاة بائع للدجاج ضحية حادث سير بطانطان


ظاهرة المتشردين تجتاح شوارع طانطان


الانعاش الوطني بالطانطان : محاولة انتحار بتسلق عمود كهربائي

 
 

زفراتُ عربيٍ غاضبٍ في مقهى بيروتيٍ صاخبٍ
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 يونيو 2019 الساعة 23 : 18


صحراء نيوز / بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

قال لي صديقي العربي وهو يرتشف معي فنجان قهوةٍ في مساء يومٍ من ليالي بيروت الحارة، قبل أن يغادرها إلى بلاده عائداً، هل يتسع صدرك لي لبعض الكلمات عن القضية الفلسطينية، فقد تكون زفراتٌ غاضبة أو خلجات قلبٍ حزينةٍ، أو هي آمالٌ مكبوتةٌ وآهاتٌ في النفس مسكونةٌ، أحببتُ البوح بها لكم فهل تسمعني، ولا تغضب من طول لساني وحدة كلماتي، فهذا أنا الذي عرفتَه من سنين، لا أعرفُ الصمت ولا أقبل بالسكوت، فرحبتُ به وأصغيتُ إليه، فقال صريحاً وربما كان صادقاً وجرئياً كما كان غيوراً.

 

بات الفلسطينيون في حيرةٍ من أمرهم، يتخبطون في تيههم، ويرتبكون في خطواتهم، ويتعثرون في قراراتهم، ويشكون من قيادتهم، ولا يثقون في فصائلهم، ويتألمون من واقعهم، ولا يفهمون سياسة إخوانهم، ولا يقبلون بمواقف جيرانهم، وهم قلقون على مستقبلهم، ويتحسرون على ماضيهم، ولا يعرفون حقيقة ما تخفيه الأيام لهم، إذ انقلبت الصورة فجأةً، وتغيرت المشاهد كلياً، ولم تعد الصورة البراقة للقضية حاضرة، إذ بهتت وتراجعت، وانكفأت وانقلبت، وخفت بريقها وربما انطفأ لهيبها، وغاب نجمها الذي كان في السماء دوماً يسمو، وفي عليائها يومض ويوصوصُ.

 

فهل تعبَ الشعبُ الفلسطيني من المقاومة، ولم يعد قادراً على مواصلتها والاستمرار بها، وفَقَدَ نهمَه بها وحبَه لها، ولم تعد هي التي تحركُه وتحفزُه، وتدفعُ أبناءه للانخراط فيها والانتساب إليها، وقد ضيقَ العدوُ عليهم فرصها وأغلق دونهم أبوابها، وصادر منهم السلاح وحرمهم من وسائل القتال، وما زال يلاحقهم ويطاردهم، ويقتلهم ويعتقلهم، ويفكك خلاياهم ويحبط عملياتهم، ويخترق صفوفهم ويفتت جموعهم.

 

أم أنه يأس وأصابه القنوط، وضعف لديه الأمل بالعودة والتحرير، في ظل المشاريع المطروحة والمؤامرات المعروضة، أمام زحف صفقة القرن وبنودها المخيفة، التي بدأت بسلخ القدس والاعتراف بها عاصمةً أبديةً موحدة للكيان الصهيوني، وتلاها قرارٌ بشطب حق اللاجئين في العودة، وتفكيك وكالتهم الدولية والتوقف عن دعمها، وتجفيف منابعها والتحريض عليها، وما زالت كرتها الملتهبة تتدحرج، وبنودها الخطيرة تكبر وتتطبق، وتلتزم بها الدول المحيطةُ وتنفذها الأنظمة والسلطات الشقيقة.

 

أم أنه فَقَدَ القدرة على مواجهة الكيان الصهيوني القوي المتمكن، الذي بات يشرع وجوده بين العرب، ويطبع علاقاته مع أنظمتهم، ويتبادل الزيارات معهم، ويفتح بالتبادل سفاراته في عواصمهم، ويشترك وإياهم في اتفاقيات دفاعٍ مشتركٍ، ويجري مع جيوشهم مناوراتٍ عسكرية ودوراتٍ تدريبية، ويتبادل وإياهم المعلومات الأمنية وينسق معهم عملياته الإجرائية العسكرية، ويلتزم معهم بتعهداتٍ سريةٍ وأخرى علنيةٍ.

 

أم أنه ملَّ قيادته وعاف فصائله وكره قواه وتنظيماته، ولم يعد يثق في أحدٍ منهم، فلا صدق في تصريحاتهم، ولا صراحة في مواقفهم، ولا شفافية في تعاملهم، ولا طهر في سلوكهم، ولا شرف في معاملاتهم، بعد أن تكلس الانقسام وتكرس، وتباعدت أطرافه وافترقت، واختلفت فيما بينها واحتربت، وبات لكلٍ منها مؤسساتها وهيئاتها، وسجونها ومحاكمها، وجماركها ودور جبايتها، وأنظمتها السائدة ولوائحها الضابطة، رغم أن النار من حولهم جميعاً تشتعل، والأرض تحتهم تميد وتتزلزل، ولكنهم عميٌ عما يجري، صمٌ لا يدرون بما يدور حولهم، سكارى لا يشعرون بالخطر المحدق بهم وبالمصير الذي ينتظرهم.

 

أم أنه التنسيق الأمني المهين، الذي يجهض مقاومتهم ويتآمر عليهم، ويسلم للعدو أبناءهم، يقتلهم أو يعتقلهم، ويهدم بيوتهم ويصادر حقوقهم، فعين الأجهزة الأمنية بصيرة وسلطتها كبيرة، وأيديها إلى كل مكانٍ تصلٍ، فهم يدخلون كل بيتٍ، ويصلون في كل مسجدٍ، ويعملون في المعمل والمصنع، ويتواجدون في المدرسة والجامعة، ويشتركون في الأندية والمنتديات، ولهم حضور في الأنشطة والمؤتمرات، فباتوا يرون الصغير والكبير، ويرقبون الحقير والعظيم، ويعرفون تفاصيل الحياة ودقائها، فلا تغيب عيونهم عن الأحداث، ولا تفقد سلطتهم السيطرة، وفي نهاية النهار يفرغون في سلال العدو الأمنية جنى يومهم وحصاد نهارهم، ولو كان في كثيرٍ منه أذىً لشعبهم وإساءة لأهلهم.

 

أم أن الجوع قد قرصهم، والحرمان قد أتعبهم، والحاجة الماسة قد أوجعتهم، إذ ازداد الحصار ضدهم واشتد عليهم، وضاق القيد على معصمهم، واشتكى فقراؤهم وهاجر شبابهم، وابتلي بالغرق بعضهم، وضاقت السبل بآخرين منهم، ويأس جرحاهم، ونقص دواؤهم، وعانت مستشفياتهم، وفقد العاملون فيها القدرة على الطبابة والعلاج، أو المساعدة والتخفيف من وجع المرض وألم الإصابة، إذ لا معداتٍ ولا آلياتٍ، ولا كهرباء ولا محركاتٍ، ولا تحويلاتٍ ولا سفر.

 

أم أن الأشقاء العرب قد انفضوا من حولهم وانشغلوا بأنفسهم، وانتبهوا إلى خصوصياتهم، وقدموا مصالحهم على مبادئهم، ومنافعهم على قيمهم، وشعروا بأن القضية الفلسطينية قد أضرت بهم ولم تنفعهم، وأن معادة إسرائيل لا تخدمهم، وقتالها لا يفيدهم، بل إن مصالحتها تصب صالحهم، والاتفاق معها يخدم أهدافهم، والتحالف معها يصد أعداءهم، ويضع حداً لشره خصومهم وأطماع جيرانهم.

 

سكتُ أمام كلماته وحِرتُ في الإجابة، فقد رأيته عليماً بقضيتنا، وعالماً بتفاصيلها، ومطلعاً على حقيقتها، فقلتُ له، أنتهيت من فنجان قهوتك فنمشي، فنظر إلي وكأنه قد قرأ الجواب فقال ... هيا بنا نمشي، ولكنني نسيت أن أقول لك أن شعب فلسطين لا يقرأ كما قرأت، ولا يحسب كما حسبت، بل هو على بركة الله يمضي، وعلى وعده يسير، وإلى غايته يتطلع، وفي سبيلها يعطي ولا يبخل، ويضحي ولا يتردد ... هيا بنا فقد انتهيت.





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أجهزة مانعة للتحرّش الجنسيّ!

أجمل ما قيل في شعر مدح الرسول صلى الله عليه وسلم

تكريم الاستاذ عبد الله بوبريك في حفل بكلميم

زفراتُ عربيٍ غاضبٍ في مقهى بيروتيٍ صاخبٍ

زفراتُ عربيٍ غاضبٍ في مقهى بيروتيٍ صاخبٍ





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

موريتانيا تمتلك 60% من ثروة غرب افريقيا السمكية


نواكشوط : تفاصيل غرق طفلين في عرض المحيط الأطلسي


تقييم لنظام حصص استغلال الثروة السمكية الموريتانية


حقائق وأرقام عن قطاع الصيد البحري في موريتانيا

 
كاميرا الصحراء نيوز

طانطان : مواطنون يشيدون بالملحقة الإدارية الرابعة


اليوم الاول من اعتصام المعطلين بالطنطان


الطليعة .. ملفات مُهمة على طاولة الرئيس لمزوكي ؟


كلمة عميد الصحفيين أوس رشيد بخصوص تنمية طانطان


جماعة طانطان لا تحترم قانون السير و تعطل الإشارات الضوئية..صور

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

زعيم نقابي شيلي في ضيافة الاتحاد المغربي للشغل بالعيون


توقيع اتفاقية شراكة لتأهيل منظومة السلامة الطرقية بإقليم سيدي إفني


مركز تاج الصحة للعلاجات التكميلية و الطبية بكلميم يكتسي حلة جديدة


عمالة طانطان تشهر ورقة الفيتو في وجه نائب لرئيس جماعة تحوم حوله شبهة تضارب المصالح


الريفي: الأوراش الصحراوية تنصف المرحوم المحجوب اجدال وتبقي اسمه راسخا في الذاكرة الصحراوية

 
مقالات

تسريب وثيقة سرية إلى وزير الداخلية / مختار بابتاح


أًطلقُوا سراح الحُمَاة وحاكمُوا الطُغَاة


الإيمان إكسير القبول.. والفكر دليل الوصول


الإمارات.. تعاقب القادة وبقاء النموذج


ماذا جنت عليك الطبقة الوسطى ياصاحب المعاش المريح؟


موريتانيا والإمارات ؛ لحمة المشاعر ووحدة المصائر!..

 
تغطيات الصحراء نيوز

تقييم العرض الجامعي بالصحراء، السمارة نموذجا


بوتين يهنئ المسلمين بمناسبة عيد الفطر


هذه هي الدولة العربية والإفريقية الوحيدة التي لم تحتفل بعيد الفطر


كلمة حق في دوري المرحوم المحجوب اجدال الرمضاني لكرة القدم


فعاليات الملتقي المالي المغربي حول الهجرة

 
jihatpress

الجديدة.. أكاديميون وطلبة باحثون يقاربون غدا ندوة التكامل المعرفي بالمغرب الحديث، قضايا وآراء


الحسيمة : فعاليات الاحتفال بالذكرى 17 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية


بخريبكة ليلة الوفاء و العرفان تحتفي بالاساتذة المحالين على التقاعد

 
حوار

في حوار مع المناضل النقابي حبتي خليفة : التعاقد مرفوض تماما وطنيا و نناضل من اجل الترسيم

 
الدولية

الجزيرة تقرر إحالة ملف شيرين أبو عاقلة الى المحكمة الجنائية الدولية


بوتين: روسيا أكبر مصدر لتصدير القمح في العالم


إرباك إسرائيلي بعد تسريب أمريكي حول اغتيال ضابط إيراني

 
بكل لغات العالم

كلمات إسبانية مسروقة من الإنجليزية

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

التحكيم الرياضي تحسم ملعب نهائي أبطال أفريقيا بين الأهلي والوداد

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

المركز المغربي للتطوع والمواطنة ینظم النسخة 3 للمنتدى العربي للتنمیة المجتمعیة


أجنحة الشام للطيران تحجز مكانة مهمة في معرض السفر بدبي


رقية العلوي على رأس المجلس الجهوي للسياحة .. الخاسر الأكبر هي جهة الشمال


فعاليات رمضانيات المنتدى في نسختها الثانية

 
فنون و ثقافة

أكاديميون ينوهون بكتاب يقارب أخلاقيات التدبير الجماعي بين النصوص والتنزيل جماعة الجديدة أنموذجا

 
تربية و ثقافة دينية

غزوة بدر الكبرى وقائع ودروس وعبر

 
لا تقرأ هذا الخبر

الظلام الدامس بشوارع طانطان يكشف عجز المجلس الجماعي في تجويد خدمات القرب للمواطنين

 
تحقيقات

ما علاقة فطر “الكمأة والفقع” بظاهرة البرق والرعد؟.. ولماذا لم يتمكن الإنسان من زراعته

 
شؤون قانونية

المحكمة الابتدائية بطانطان تنظّم يوماً دراسياً حول السلامة الطرقية


مساعدة بسيطة لمن يرغب في اجتياز مباراة الملحقين القضائيين، و الالتحاق بالقضاء.

 
ملف الصحراء

وزير خارجية سورينام: فتح قنصلية بالداخلة دفعة قوية للتعاون الثنائي

 
sahara News Agency

أنشطة ترفيهية و صحية توعوية بمدينة طانطان


كلميم.. ملتقى جمعية الأوراش للإعلام والاتصال يحتفي بالبرلمانية منينة مودن شخصية لسنة 2020


بوصبيع: لاديمقراطية بدون أحزاب سياسية وإعلام مهني حر موضوعي ونزيه

 
ابداعات

ذكرى 16 ماي: التَّلَفِيَّة الإِرْهابِية .. مِلَّةٌ وَاحِدة!

 
قلم رصاص

الطفل ريان

 
 شركة وصلة