مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         آسفي.. نقابة صحفية تدعو الجهات المسؤولة إلى معالجة فورية لممارسات تسيء لمهنة الصحافة             العيون.. انطلاق النسخة الثامنة من المهرجان الدولي للمديح             من مدينة طانطان ..اختتام تمرين الأسد الافريقي 2021             ترقيم 5.8 مليون رأس من الأغنام والماعز استعدادا لعيد الأضحى             بعد أشهر من الإغلاق..مطار الداخلة يستقبل أول رحلة جوية مباشرة من باريس             أكثر من 87 بالمائة من مياه الاستحمام بالشواطئ المغربية مطابقة لمعايير الجودة             التربية الوطنية تعلن موعد صرف منح التعليم العالي             زيارة حركة المقاومة الإسلامية حماس للمغرب بعيون الإعلام الوطني             هل كان الغموض الأمريكي وراء اقتناء المغرب لطائرات بيرقدار التركية؟             ابنة تازة نعيمة العيساوي أول مغربية تفوز في الإنتخابات البلدية بفنلندا             هنية يلتقي رئيس مجلس المستشارين             بعد تفجيره فضائح الاسترزاق بالتنمية البشرية ،عامل الإقليم وتحدي الفساد بميناء طنطان             اوزبكستان التي لم تراها             مناورات الأسد الإفريقي الدولية بالمغرب            سفير مصر بالمغرب اشرف ابراهيم ومشروع الشبيكة السياحي            منصة الشباب بتطوان            إطلاق النار على حشد في فلوريدا            تضامن صحراء نيوز مع قضية الأساتذة المتعاقدين            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

اوزبكستان التي لم تراها


مناورات الأسد الإفريقي الدولية بالمغرب


سفير مصر بالمغرب اشرف ابراهيم ومشروع الشبيكة السياحي


منصة الشباب بتطوان


إطلاق النار على حشد في فلوريدا


نهار فالبادية


تصريحات مهاجرون عائدون لمدنهم من سبتة

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

فكاهة فلسطينية .. أنتوني بلينكن يهاتف نظيريه العربي

 
التنمية البشرية

برنامج مع الناس - موضوع الحلقة : مبادرة التنمية البشرية

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

سرقة الصندوق الحديدي لمصلحة الجبايات باليوسفية


العثور على جثة طبيب وهي مفصولة الرأس


عون السلطة الذي احتجزه مهاجرون أفارقة يكشف ماوقع!


مستجدات جريمة القتل البشعة بآسفي


كيف تميز شاحن الهاتف الأصلي عن غير الأصلي قبل شراءه؟

 
بيانات وتقارير

ترقيم 5.8 مليون رأس من الأغنام والماعز استعدادا لعيد الأضحى


بعد أشهر من الإغلاق..مطار الداخلة يستقبل أول رحلة جوية مباشرة من باريس


أكثر من 87 بالمائة من مياه الاستحمام بالشواطئ المغربية مطابقة لمعايير الجودة


التربية الوطنية تعلن موعد صرف منح التعليم العالي


زيارة حركة المقاومة الإسلامية حماس للمغرب بعيون الإعلام الوطني

 
كاريكاتير و صورة

تضامن صحراء نيوز مع قضية الأساتذة المتعاقدين
 
شخصيات صحراوية

رحم الله العبادلة أباه ..نعي سريع قبل الدفن..

 
جالية

ابنة تازة نعيمة العيساوي أول مغربية تفوز في الإنتخابات البلدية بفنلندا

 
رسالة صحراوية

كرامي يكتب: انتخابات التعاضدية بين حراس المعبد وجيل التغيير..

 
صورة بيئية خاصة

مستجدات موقع المطرح القريب من دوار ايت جرار

 
جماعات قروية

البحر يلفظ المخدرات بجماعة مولاي عبد الله أمغار

 
أنشطة الجمعيات

لقاء تواصلي مع رجال الإعلام بجهة كليميم وادنون


الطانطان.. حملة نظافة واسعة تستهدف مقبرة الشيخ الفضيل بحي الخميس القديم


الداخلة .. تتويج الفائزين في مسابقات لحفظ وتجويد القرآن الكريم

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

رئيسة جهة انواكشوط تستقبل رئيس بعثة الاتحاد الأروبي

 
تهاني ومناسبات

الصحراء نيوز تبارك لقرائها رمضان مبارك سعيد

 
وظائف ومباريات

رقم قياسي في مباريات التوظيف بوزارة الشغل

 
الصحية

مع اقتراب العطلة الصيفية .. وزارة الصحة تدعو للالتزام الصارم بالإجراءات الوقائية ضد "كورونا"

 
تعزية

موكب جنائزي مهيب يرافق الممرض محمد أحشوش لمثواه الأخير بالطنطان

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

المنظمة الديمقراطية للشغل تحتفي بالنساء و تشخص تداعيات كورونا بالطنطان


مجلة المرأة العربية تكرم المغربية إمهاء مكاوي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

فوائد فيتامين B3 السحرية

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

يلالي محزمها.. اغنية صحراوية رائعة


منت آبه | اكتلت احلامي


الفنانة جوليا تطل على جمهورها بعمل فني جديد خلال شهر رمضان


جوليا بطرس .. Julia Boutros

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

اختلالات حقوقية بالطنطان .. سجين يشكو تعذيبَه ..

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

سورة الضحى للاطفال- قرآن كريم


الغابة الخضراء


حكايات ما أحلاها - علاء الدين

 
عين على الوطية

استقبال المصطافين بجماعة الوطية يفضح المستور


من أجل الحق في الشغل.. اعتصام الناشطين المناهضين للحكرة بالوطية


زيارة تفقدية لمرافق الصيد البحري بالوطية


الأسعار جد مرتفعة في الوطية

 
طانطان 24

حصيلة المشاريع الطرقية بإقليم طانطان


إيقاف رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة إقليم طانطان


سجناء الطنطان السابقين يبحثون عن التنمية البشرية و الإنعاش الوطني

 
 

هل هذا بعض ما يعانيه التحالف الجديد؟
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 شتنبر 2014 الساعة 02 : 17


 

صحراء نيوز - العميد المتقاعد برهان إبراهيم كريم

الازمات التي تعصف بالولايات المتحدة الأميركية تدفع بإدارتها إلى التخبط والتردد والقلق.

الرئيس أوباما يتقمص دور واعظ وفقيه بتصريحاته الفارغة وخطاباته الجوفاء. كي ينهي ولايته الرئاسية الثانية بدون هزائم وفضائح ومشاكل,  لا قدرة  له وبلاده على تحملها.   ليعذرنا الرئيس الأميركي باراك أوباما إن شعر بأن في كلامنا بعض القساوة أو الاحراج. فكل همنا إرضاء الله سبحانه وتعالى,وضميرنا. لا كسب رضاه وثقته أو رضى إدارته أو حلفائه.

نقول للرئيس اوباما: حربك الجديدة  تعاني من فقدان ثقة شعبك وباقي الشعوب بها, وربما لن تكون حالها بأفضل من حال حروب بلادك السابقة لعدة أسباب. ومن أهم هذه الأسباب:

  1. فالحرب الجوية التي قررتها بتنفيذ الغارات الجوية, لن تفلح سوى بحصد الأرواح وتدمير الممتلكات العامة والخاصة. ولم يسبق أن حققت  حرب جوية بمفردها أي نصر على الاطلاق.  وانتصار بلادك على اليابان بالحرب العالمية الثانية لم تحققه الغارات الجوية بالطيران الاميركي, وإنما حققه جريمة قصف هيروشيما وناغازاكي بقنبلتين نوويتان.

  2. وقرارك بتنفيذ الضربات الجوية على تنظيم الدولة الاسلامية في العراق قرنته بموافقة الحكومة العراقية. بينما تجاهلت هذا الموافقة بالنسبة لدول أخرى. والمضحك أنك  تركت الباب مفتوحاً على مصراعيه  كي تضمن موافقاتهم بأسلوب غير مباشر.

  3. والقرار الرمادي  والمتناقض الذي اتخذته أيها الرئيس أوباما, لم ينطلي على موسكو وحلفائها, فاعتبروه خروج على الشرعية الدولية وقرارات مجلس الأمن الدولي.

  4. وزيارة بعض المسؤولين لبعض العواصم التي تعاديها واشنطن ليس لها من تفسير سوى أنهم وسطاء هدفهم ضمان موافقة هذه العواصم على قرارك بطريقة غير مباشرة.

  5. والخريطة التي نشرتها الصحف الاميركية  عن حدود دولة تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام, تتناقض مع الخلافة التي يسعى التنظيم لتحقيقها, لكنها تتطابق والمشروع الشرق الأوسطي الجديد التي بشرت به رايس,  ودعوة نائبك ووزير خارجيتك لتقسيم العراق إلى دول ثلاث: دولة سنية, ودولة شيعية, ودولة كردية.

  6. وأي قرار يتخذه رئيس أميركي أيها الرئيس باراك أوباما, يحتاج إلى هذه المتطلبات:

  1. التنسيق مع حليف بلادكم الاستراتيجي, وهذا الحليف هو إسرائيل. أو الحصول على موافقته على الأقل, أو تذليل كل الصعوبات المعترضة له.

  2. الحصول على موافقة قيادة حلف الناتو, كي يتدخل هذا الحلف لحماية أمن دول أعضائه إذا سارت الأمور بما لا تشتهي الدول التي تتخذ قرار كقرارك.

  3. التنسيق مع أجهزة أمن الدول التي تتواجد على أراضيها قواعد عسكرية أميركية, كي يتم توفير متطلبات واسعة من الأمن والحماية لهذه القواعد. وهذه المتطلبات ستحد كثيراً من حقوق الانسان لمواطني هذه الدول ومعهم الوافدين إليها, وحتى انها تصادر الكثير من قرارات حكوماتها السيادية.

  • وقرارك أيها الرئيس أوباما يتناقض والوعود التي قطعتها للشعب الأميركي والتي بموجبها منحك المواطن الأميركية ثقته وصوت لصالحك في الانتخابات الرئاسية. وهي: سحب القوات الأميركية من العراق وأفغانستان, وتحجيم الانفاق العسكري وتخفيض ميزانية البنتاغون, وعدم زج بلادك بحروب وصراعات وتدخلات جديدة.

  • والدول التي تحالفت معك في هذه الحرب أيها الرئيس الاميركي أوباما, والتي تعتبرها القوة الرئيسية التي ستؤمن لحربك القوات البرية لزجها في هذه الحرب على الأرض, قوى غير قادرة على حسم الحرب وإحراز النصر لعدة أسباب. ومن هذه الأسباب:

  1. قواتها المسلحة لم يسبق أن خاضت حروباً من قبل ولا تجارب لها في الحروب.

  2. القوات المسلحة لبعض هذه الدول تضم  بغالبيتها عناصر من غير مواطنيها. وقوات من هذا الطراز يفتقد عناصرها لأي توافق وانسجام في هذه الحرب. مما يجعلها خصم لين يمكن  دحره والاستيلاء على سلاحه من قبل الخصم. وسيخلق لك مشكلة جديدة, تتلخص بضرورة حماية دول هذه القوات.

  3. وقوات هذه الدول التي تتحالف معها مسلحة بأسلحة أميركية وغربية, و بعضها يجمع بين السلاح الغربي والشرقي. وهذه الأسلحة  والاعتدة إن وقع بعضها بيد الخصم, سيجر الكثير من المصائب على دول هذا الحلف الجديد.

  4. وحربك ستكون مفتوحة, وحتى التحالفات ستبقى مفتوحة طيلة مدة الحرب.

  • وقرارك أيها الرئيس أوباما يحمل في طياته المتناقضات, والتي يتحاشاه كل رئيس عند  اضطراره لإصدار قرار الحرب, أو زج بلاده في صراع. ومن أهم هذه المتناقضات:  

  1. اعتبارك بعض خصوم خصمك خصوم لبلادك ولتحالفك الجديد.

  2. تحالفك مع دول تدعم وتساند بعض خصومك وخصوم بلادك وحلفائك.

  3. تحالفك مع دول سيخدم خصمك بتفجير الاوضاع الداخلية لهذه الدول.

  • وقرارك وتحالفك تتخوفان منهما بعض الدول الصديقة والحليفة لبلادك. فبعض حكومات الدول الأوروبية مترددة أو قلقة حيالهما, و هذا لا يخدم حربك الجديدة.

  • وتصريحات بعض المسؤولين الاميركيين والفرنسيين والبريطانيين  تؤكد على أن هذه الحرب طويلة وستستمر لأعوام.  وهذه التصريحات الهدف منها تأهيل الاميركيين والبريطانيين والفرنسيين للتعايش مع هذه الحرب وتقبلها بدون أي تذمر أو اعتراض. وكذلك التهرب سلفاً من تحمل نتائج ومسؤوليات وتبعات وحتى مسار هذه الحرب.

  • وترويج وسائط الاعلام لتهديدات سينفذها تنظيم الدولة الاسلامية على منشآت أوروبية وأميركية في القارتين الأوروبية والأميركية, وإن كان يرفع من مستوى القلق لدى شعوب القارتين من أخطار محتملة, إلا انه بنفس الوقت سيكون له تأثير سلبي.

    والمسار السياسي الدولي ومعه هذه الحرب بنظر البعض, ستكون صورتهما على هذا الشكل:

  1. فأنظمة تعادي إيران وتطالب واشنطن بضربها وتحجيمها، ستجبر على إجراء تسويات معها في السر والعلن، وهذه التسويات ستقر بمدى أهمية وتأثير إيران.

  2. وبعض الأطراف العربية والاسلامية  التي لا تجيد اللعب بالسياسة, وتعتمد على  خلط السياسة بالإعلام بالاقتصاد بالحريات بالطائفية بخلطة عجيبة كما تفعل بعض الفضائيات كالعربية وبعض المحللين, والذين يروجون فكرة أن التطورات ستصب في مصلحة دول تعادي سوريا وإيران ثبت عقمها وعدم صحتها وجدواها.  كما أن ترويجهم للتهديد الذي يشكله داعش على إيران, نقضه انخراط دول تعادي إيران مع واشنطن في حلف واحد لمحاربة داعش. وسعي واشنطن  الحثيث لكسب ود إيران.

  3. وطهران مخيرة باتخاذ ما يعجبها  بخصوص هذا التحالف سلباً أم إيجاباً. وهذه الحال  ينطبق عليها المقولة الإيرانية شديدة المبالغة والبلاغة: الإيراني يحز رأس عدوه بقطنة.

  4. وضم المعارضة المعتدلة بنظرك لهذا التحالف سيجر باقي فصائل المعارضة لصراعات. وجماهير دول عربية واسلامية لدول تحالفت حكوماتها مع بلادك, ستعتبر أن الموقف الجديد لحكوماتهم وأنظمتهم هو تراجع عن مواقفهم لأكثر من ثلاثة أعوام. وأن بعض مواطنيهم الذين تطوعوا مع هذه التنظيمات ستقتلهم ضربات الحلف الجديد.

  5. والحلف الجديد لبلادك في حربها على تنظيم الدولة الاسلامية سينسف كل الركائز التي اعتمدتها إدارات بلادك وحلفائها في معاداة بعض الدول والانظمة والرؤساء. وربما لهذا السبب اتخذت موسكوا هذا الموقف من حربك, لأن الفرصة باتت ميسورة للضغط على إدارتك كي تروض موقف إدارتك بما يخدم مصالح موسكو وحلفائها.

  6. والرئيس الفرنسي ومعه رئيس وزراء بريطانيا قلقين ومتخوفين من حربك الجديدة, والتي قد تطيح بما تبقى لهما من نفوذ في الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا. وقد يتخذان مواقف متباينة لموقف إدارتك ودول حلفها الجديد حتى من خلال مشاركتهما في هذه الحرب. وهذا ما يفسره درجة التأهب القصوى لبعض قواعدهما العسكرية.

  7. والتنظيمات والحركات والجماعات الاسلامية التي دعمتها بعض الدول العربية والاسلامية, ثم تخلت عنها, أو لم تقم بما يفرضه عليها الواجب من حمايتها حين صنفت كتنظيمات وحركات وجماعات إرهابية بقرارات حكومية من بعض الدول, أو بقرار من مجلس الأمن, ستعتبر قواعدها أنها  تعرضت لخديعة ومؤامرة من قبل هذه الدول التي انضوت في الحلف  الاميركي لمحاربة تنظيم الدولة الاسلامية. وقد تسارع للانضواء تحت هذا التنظيم, أو تقديم كل دعم ومساعدة له في هذه الحرب الجديدة.

    والأسئلة المطروحة: هل حلف واشنطن الجديد التي تسوده التناقضات وعدم الثقة وهواجس الخوف والقلق بقادر على خوض غمار حرب طويلة؟  وهل سيلجأ زعماء هذا الحلف كي لا تتعثر حربهم إلى تغيير  وتليين مواقفهم وسياستهم مع أنظمة  وقادة ناصبوهما العداء؟ وكيف سيكون حال الرئيس أوباما وحلفائه بعد تبديلهم لمواقفهم السابقة رأساً على عقب؟

         الأحد: 28/9/2014م              العميد المتقاعد برهان إبراهيم كريم

    [email protected]

    [email protected]

 

 





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استخدام السحر وجثت الموتى في الرياضة و الانتخابات

كواليس جماعة لبيرات.

كيفية الغسل الصحيح للجنابة

حوار "خاص جدا" مع إحدى المصابات بفيروس السيدا

" أولاد الشهداء فالمغرب ماعندهم حق ، هما غير ضحايا"

شبح احداث الداخلة يخيم على الطانطان بعد محاولة فتح معمل

دورة عادية ثالثة بالطانطان

مدام مسافرة ( إوا بـــــــــاز !..)

تلاميذ اعدادية النهضة بالطانطان يحتجون على غياب الاساتذة

الداخلة : توضيح في بيان للاتحاد المحلي المنضوي تحت ال ك,د,ش

دراسات و بحوث وتصريحات هدفها التضليل

لماذا يصمت النظام التونسي على هذه الإهانات؟

هل هذا بعض ما يعانيه التحالف الجديد؟

الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (30) شكاوى سياسية وتحديات أمنية إسرائيلية

شرف القدس في استانبول على طاولة منظمة التعاون الإسلامي

دفاعا عن صاحب أحضي راسك ..ومع الحفاظ على أخلاقيات مهنة الطب





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

بعد تفجيره فضائح الاسترزاق بالتنمية البشرية ،عامل الإقليم وتحدي الفساد بميناء طنطان


أغرب طريقة صيد سمك جزيرة قرقنة تونس


لهذا السبب تم إلغاء زيارة عزيز اخنوش لميناء الطنطان


نفوق حوت على شواطئ موريتانيا يبلغ طوله 22 مترًا

 
كاميرا الصحراء نيوز

كلمة عميد الصحفيين أوس رشيد بخصوص تنمية طانطان


جماعة طانطان لا تحترم قانون السير و تعطل الإشارات الضوئية..صور


عرائس صغيرات يتزيَّنَّ بالطنطان


الوزير عمارة يتفقد مشاريع مائية بسيدي افني


وزير العدل يتفقد ورش أشغال تهيئة المحكمة الابتدائية بسيدي افني

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

من مدينة طانطان ..اختتام تمرين الأسد الافريقي 2021


البرلماني مصطفى بايتاس : صدف جميلة


ذكريات الزمن الطانطاني الجميل : في حضرة الحلاق تيكوفا


إحداث جواز خاص بالملقحين يسمح لهم التنقل بحرية


ماذا بعد تنقيل رئيس تقسيمية الضرائب بكلميم ؟

 
مقالات

في حارتنا إكس


محمية الفيسبوك الافتراضية


موريتانيا بين وهم الغنى وحقيقة الإنتاج


النفاق الاجتماعي والعالم الافتراضي


أزمة خصوصية جديدة والمتهم


فازت موريتانيا

 
تغطيات الصحراء نيوز

توزيع مشاريع مدرة للدخل على سجناء سابقين وسط جدل واسع بالطنطان


أنشطة فنية مكثفة تُعيد الحيوية إلى أطفال المؤسسات التعليمية بالطنطان ...


هل سيتكرر سيناريو سبتة بالأقاليم الجنوبية !


ندوة صحفية حول امتحانات البكالوريا بجهة كليميم وادنون..


لجنة تفتيش مركزية تنظر في الإختلالات بالطنطان

 
jihatpress

آسفي.. نقابة صحفية تدعو الجهات المسؤولة إلى معالجة فورية لممارسات تسيء لمهنة الصحافة


حزب العهد الديمقراطي يعلن اندماجه مع حزب الإستقلال


ثلث العائلات المغربية غارقة في الديون!!

 
حوار

حوار ..أكاديميون من الداخل يقودون العودة إلى الإطار الكولونيالي

 
الدولية

هنية يلتقي رئيس مجلس المستشارين


اكتشاف مقبرة جماعية جديدة في مدينة ترهونة


شخصية إفريقية تتولى منصب مدعية عامة لمحكمة الجنايات الدولية

 
بكل لغات العالم

?Maroc : Procès après procès, jusqu'à quand

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

المنتخب الوطني المغربي يفوز على نظيره الغاني بهدف لصفر

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

فيزا سياحية من الدول العربية ..هذه هي الشروط والوثائق المطلوبة


المكتب الوطني المغربي للسياحة يتـأهب لإعادة إطلاق الرحلات الجوية


الموريتانية للطيران تستأنف رحلاتها من نواكشوط إلى الدار البيضاء


جمعيات تطالب باعتماد تخييم القرب لفائدة الأطفال

 
فنون و ثقافة

العيون.. انطلاق النسخة الثامنة من المهرجان الدولي للمديح

 
تربية و ثقافة دينية

موعد حلول عيد الأضحى المبارك

 
لا تقرأ هذا الخبر

ملكة إسبانيا : أنا لا أشرب الخمر

 
تحقيقات

كيف يصور كتاب آسفي علاقة مدينتهم بالبحر ج1 ؟

 
شؤون قانونية

هل سيتم إدراج جريمة الاغتصاب ضمن دائرة الحرابة بموريتانيا؟


صلاحيات ممثلي الأجراء في ضوء التشريع الوطني والدولي والعمل القضائي

 
ملف الصحراء

هل كان الغموض الأمريكي وراء اقتناء المغرب لطائرات بيرقدار التركية؟

 
sahara News Agency

كلميم.. ملتقى جمعية الأوراش للإعلام والاتصال يحتفي بالبرلمانية منينة مودن شخصية لسنة 2020


بوصبيع: لاديمقراطية بدون أحزاب سياسية وإعلام مهني حر موضوعي ونزيه


السباك: هذه هي التدابير والآليات الكفيلة بمواجهة الجريمة الإلكترونية

 
ابداعات

كيف يصور كتاب آسفي علاقة مدينتهم بالبحر روائيا ج1 ؟

 
قلم رصاص

التضامن الصاروخي مع الشيخ جَرّاح

 
 شركة وصلة