انت الآن تتصفح قسم : ملف الصحراء

برلماني يلتمس تسريع فتح معبر بين السمارة وموريتانيا


دعا النائب البرلماني مولاي حبدي الزبير، في ملتمس مستعجل إلى ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، بضرورة الانكباب ومحاولة مصالح وزارة الخارجية، دراسة، المطالب الملحة لساكنة السمارة، حول فتح معبر حدودي في اتجاه موريتانيا عبر الإقليم والذي يعد مطلبا ملحا كذلك لساكنة الأقاليم الجنوبية عموما وفق الملتمس.

وأضاف النائب البرلماني عن السمارة الزبير ولد حبدي، في ملتمسه الذي توصلت “صحراء توذوس” بنسخة منه أن فتح المعبر الحدودي المذكور، من شأنه أيضا فتح آفاق جديدة للتنمية المستدامة بالإقليم، وذلك بمساهمته في إعطاء دفعة قوية لقطاع التجارة عبر تشجيع المبادلات التجارية مع دولة موريتانيا الشقيقة ومالي وباقي دول غرب ووسط إفريقيا.

وذكر الزبير خلال ملتمسه إلى ناصر بوريطة، أن فتح معبر حدودي بين السمارة وموريتانيا، سيمكن من تعزيز مكانة المملكة المغربية داخل بيتها القاري، ويقوي الاندماج الإفريقي، اعتمادا على موقع البلاد الجيوستراتيجي وسياسة الانفتاح التي ينهجها الملك محمد السادس إتجاه الدول الأفريقية، وتبني المملكة لسياسة التعاون جنوب جنوب.

وأشار البرلماني الزببر حبدي، إلى أن هذا المعبر الحدودي المنتظر، سيقطع الطريق أمام كل المحاولات الساعية إلى عزل المغرب جغرافيا عن العمق الإفريقي، فضلا عن فك العزلة عن إقليم السمارة الذي طالما تضرر إقتصاديا بسببها جراء عدم الحدود، وخلص الملتمس المذكور إلى أن هذا المعبر سيجعل المسافة جد مختصرة من أجل بلوغ الدول السالفة الذكر وينعش الاقتصاد المحلي والخدمات والتنمية.

صحراء توذوس