انت الآن تتصفح قسم : jihatpress

الأساتذة المتعاقدين : امحند العنصر يغازلُ سعيد أمزازي و يتحسرُّ على الجهوية

صحراء نيوز - د. ام الفضلي

في تطور خطير و غير متوقع رفض امحند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية ، مطالب "الأساتذة المتعاقدين" بإدماجهم في سلك الوظيفة العمومية، مؤكدا أن ذلك لا يتناسب مع اختيار المغرب للجهوية الموسعة. 

العنصر أوضح في لقاء نظمته مؤسسة الفقيه التطواني، الخميس ، أنه لا يدافع بموقفه ذاك عن وزيره سعيد أمزازي، المسؤول عن قطاع التعليم.

وأكد أن حزبه الحركة الشعبية  سيدعم " التوظيف الجهوي وليس التعاقد، حتى في ظل وزير أخر ، معتبرا أن ذلك يتناسق ودفاع الجميع عن الجهوية المتقدمة " حسب تعبيره.

 مضيفا "خاص يكون عند الجهات الاختصاص فالتوظيف في قطاع التعليم وغيره".

 الأمين العام لحزب السنبلة صرح أن الإدماج الذي يطالب به الأساتذة أطر الأكاديميات يشكل خطورة، وسيخلق مشكلا إذا تمت الاستجابة له،  مستدلا بموظفي قطاع الجماعات المحلية، والذين يتم توظيفهم من طرف الجماعات، ليطرح سؤال ا: "هل هم موظفون درجة ثانية لأنهم لا يتم توظيفهم من طرف الوزارة؟".

و تساءل العنصر، "إذا كان الكل يدافع عن الجهوية المتقدمة، فكيف سيتم العمل بها، إذا كان لازما على كل جهة أن تنتظر من المركز منحها عددا من مناصب الشغل؟”.

تصريح جر على العنصر  موجة من الانتقاد و السخرية من خلال تعليقات رواد مواقع التواصل الاجتماعي من قبيل  : " عن أي جهوية تتحدث والكل مركز في الرباط،  الجهوية المغربية  فقط في الفقر."

"  أبناء الجنوب عموما  تستغلونهم لبناء جهات معنية ، كفاك بهتانا ".

" رجال التعليم هم الحائط القصير ،  العنصر يساند فقط وزير حزبه في فضيحتهم التاريخية القمع و تخريب المدرسة العمومية وقهر أولاد الشعب بالصوة و الصورة و الهراوة ".