انت الآن تتصفح قسم : رياضة

تفوق تنسيقية البوغاز الطنجاوية للحمام الزاجل

 

صحراء نيوز - طنجة

سباقات الحمام هي رياضة إطلاق حمام سباقات مُدرَّب بشكل خاص، والتي تعود بعد ذلك إلى منازلها على مسافة تمَّ قياسها بعناية، يتم قياس الوقت الذي يستغرقه الطائر لتغطية المسافة المحددة، وحساب معدل سفر الطائر ومقارنته مع جميع الحمام الآخر في السباق، لتحديد الحمامة التي عادت بأعلى سرعة.

وتعرف هذه الرياضة بجهة الشمال بالمغرب تفوقا ملحوظا على الصعيد الوطني ، بعد عملية التشبيك التي عرفتها الإطارات الممارسة من خلال تأسيس "تنسيقية البوغاز الطنجاوية للحمام الزاجل " و التي تضم الجمعية الطنجاوية لرياضة الحمام  الزاجل ( تأسست سنة 2005)  و جمعية البوغاز لرياضة الحمام الزاجل ( تأسست سنة 2013).


وكان أول تتويج في المسافات الطويلة  الفوز بسباق بوجدور الوطني ، وفي تصريح لرئيس تنسيقية البوغاز  ، السيد مراد الولهاني ، أكد أن هذه الرياضة حققت شعبية كبيرة بالمغرب ، ووصل عدد الهواة إلى أكثر من 17000 ، ولها تنظيماتها في كل المدن و المطلب اليوم هو  جامعة ملكية لحمام السباق.


وفي تصريح للسيد محمد باغوس ، قال "أن هذه الرياضة تقوم على  قياس الوقت الذي يستغرقه الطائر لتغطية المسافة المحددة، وحساب معدل سفر الطائر ومقارنته مع جميع الحمام الآخر في السباق، لتحديد الحمامة التي عادت بأعلى سرعة. 


وفي مسافات مارطونية فرت خمس مرات بإقليم طانطان على مسافة 950 كيلومتر جوا ، وبوكراع على مسافة 1100 كليومتر ، وتوج مؤخرا الثنائي عماد عبد العزيز و عثمان العشاب بالسباق الوطني ببوجدور في مسافة 1300 كليومتر ، وهذا دليل على ريادة تنسيقية البوغاز الطنجاوية للحمام الزاجل في هذا المجال الرياضي الرفيع المستوى ".