مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         العلاقات المغربية الاسبانية : الصحراء في قمة الرباط             وزيرة موريتانية تلتقي ملكة إسبانيا             موريتانيا نقطة استقطاب بين روسيا و الناتو             الإمارات : هذا هو شرط الاعفاء من الخدمة الوطنية             قيس سعيد : تدني نسبة التصويت دليلا على رفض التونسيين للبرلمان             الأمم المتحدة تحذر من انتشار الأدوية المزورة في غرب أفريقيا             وزير الدفاع الألماني : جنودنا في مالي غير قادرين على مغادرة معسكرهم             رئيس البرلمان التركي: نهج تركيا تجاه القارة الافريقية ليس استعماريا             نقابة أوديتي : بيان للرأي العام             بيكيه يتحدى شاكيرا ..             كواليس قتل طالب سعودي في الولايات المتحدة             وزارة الداخلية الموريتانية : إنجاز طريق أزويرات تيندوف يقتضي توفير الأمن             امرأة تفضح شبكة اتهام السلطات بالكوامل و الفساد            ناشط يرد على متهم السلطات و الامن بخيانة الامانة             تنديد باتهام الأجهزة الترابيةو الأمنية من قبل مرتزق فسبوكي            اعيان و رموز الطنطان : الشيخ بسمير محمد لمين ولد السيد الرحمة و الجنة             الهاء و تفقير السكان عبر الفاعل السياسي و الفعل الاجتماعي            لحظة توقف الرئيس الموريتاني ملتفتا نحو النشطاء خلال مظاهرة ضد نظامه بواشنطن             ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
إعلانات
 
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
tv الصحراء نيوز

امرأة تفضح شبكة اتهام السلطات بالكوامل و الفساد


ناشط يرد على متهم السلطات و الامن بخيانة الامانة


تنديد باتهام الأجهزة الترابيةو الأمنية من قبل مرتزق فسبوكي


اعيان و رموز الطنطان : الشيخ بسمير محمد لمين ولد السيد الرحمة و الجنة


الهاء و تفقير السكان عبر الفاعل السياسي و الفعل الاجتماعي


هل حققت التنمية البشرية مشاريع مدرة للدخل بطانطان؟


أغنية شكراً يا منتخبنا

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

السلامة : بقعة رخيصة للبيع بجانب ثانوية القدس

 
التنمية البشرية

تدشين مركز معالجة الإدمان بمدينة العرائش

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

كواليس قتل طالب سعودي في الولايات المتحدة


اعتقال مغربي يشتبه في تنفيذه هجوما على كنيسة


السنغال: إيقاف قارب يحمل قرابة طن من الكوكايين


امحاميد الغزلان : عصابة إجرامية تعتدي على شاب و ترسله لغرفة الانعاش بمراكش


برشيد ..شخص يقتحم مسجدا ويوقف صلاة الجمعة

 
بيانات وتقارير

نقابة أوديتي : بيان للرأي العام


المجلس الوطني لهيئة الموثقين يستنكر بدوره التدخل السافر للبرلمان الأوروبي


شروط الإعفاء من أداء الضريبة على السيارات التي يفوق عمرها 10 سنوات


الرباط. : انعقاد اجتماع عسكري بين المغرب وإسرائيل


وثيقة : رئاسة النيابة العامة تحفظ شكاية ضد بنكيران

 
كاريكاتير و صورة

لحظة توقف الرئيس الموريتاني ملتفتا نحو النشطاء خلال مظاهرة ضد نظامه بواشنطن
 
شخصيات صحراوية

الكولونيل بابيا ولد لحبيب ولد محمد الخرشي في ذمة الله


صفية منت احماد امبارك : الكرم الحاتمي لطنطان في مونديال قطر

 
جالية

بروكسيل: حارث بدران يحصل على شهادة البكالوريوس في التجارة والتنمية.

 
رسالة صحراوية

بُومْدَيْدْ :مَشْهَديةُ إنْقاذٍ مُعجِزة

 
صورة بيئية خاصة

الجيولوجيا الهندسية - الحل الممكن لتغير المناخ

 
جماعات قروية

سيدي افني :ادانة رئيس جماعة سيدي عبدالله اوبلعيد بسبب بناء مكتبه

 
أنشطة الجمعيات

ندوة فكرية عن محتوى وسائل التواصل الاجتماعي ما بين حرية التعبير و التفاهة


الدورة الخامسة للمهرجان الدولي ظلال أركان


اسا .. مؤسسة شعاع المعرفة الخصوصيىة تعقد اتفاقية شراكة

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

موريتانيا نقطة استقطاب بين روسيا و الناتو

 
تهاني ومناسبات

الفيدرالية تهنئ جمعية ظلال أركان على نجاح المهرجان الدولي الخامس

 
وظائف ومباريات

شركة مغربية تهدد عرش عملاق السيارات تسلا الامريكية

 
الصحية

الأمم المتحدة تحذر من انتشار الأدوية المزورة في غرب أفريقيا

 
تعزية

وفاة أكبر معمرة في العالم

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

وزيرة موريتانية تلتقي ملكة إسبانيا


الحضور الذهني لمايسة سلامة الناجي والأجوبة المباشرة للفساد

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أصول الشباكية سلطانة المائدة الرمضانية في المغرب

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

شاهد .. بالفيديو - صابرينة بلفقيه تطرح "حبيبي انتا"


بمناسبة السنة الجديدة 2973 : أغنية أمازيغ أدكيغ


بأغنية عراقية .. النجمة اللبنانية رولا قادري تعود من جديد


أغنية المنتخب المغربي بالمونديال

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

اعتداء يطال صحفيا وحقوقيا بسبب الفرقة الوطنية


الصحافي اوس رشيد يتلقى تهديدات بالقتل


اقليم طانطان : AMDH بلاغ حول الخروقات والاختلالات التي تشوب برنامج أوراش


اعتقال مهدد ملك اللايف بالقتل .. تزايد التهديدات ضد النشطاء بالطنطان

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

تعليم الصلاة للأطفال ممتع جدا


الكابتن ماجد.. أحلام الطفولة و المونديال


اماطة الاذى عن الطريق | قصة و عبرة

 
عين على الوطية

الوطية : نشاط خيري بمناسبة عيد الأضحى المبارك


جمعية الصفوة تدشن أنشطتها بجماعة الوطية


لحظة توديع فاعل جمعوي بالوطية


احتجاج بجماعة الوطية ضد لاقط هوائي لشبكة الهاتف

 
طانطان 24

مطالب بتفعيل مسطرة العزل في حق المنتخبين بالطنطان


كرسي متحرك يدفع إلى خوض اعتصام مفتوح في الطنطان


أطفال طانطان يستفيدون من إعذار جماعي

 
 

وهل سيزهر و يثمر مؤتمر جينيف 2 ؟
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 أكتوبر 2013 الساعة 12 : 00


  صحراء نيوز - العميد المتقاعد برهان إبراهيم كريم

بات الحديث عن مؤتمر جينيف, هو الشعل الشاغل للساسة ووسائط الاعلام في كل مكان. وتموضعكل هؤلاء بآرائهم وتحليلاتهم ومواقفهم وصراخهم  وتصريحاتهم,في سبعة اتجاهات:
1.    إتجاه يدافع عن جنيف2, ويفرط في تفاؤله بما سيجنيه من هذا المؤتمر من ثمار.
2.    إتجاه يهاجمه ويعاديه ويشن حرباً ضروساً عليه, ومفرط بتشاؤمه ويأسه منه.
3.    إتجاه أتخذموقفاً وسطياً, وحاله حال المتشائل, أي متشائم ومتفائل بآن واحد.
4.    إتجاه مرغم على القبول به, وحضوره ودعمه والمشاركة فيه, ولا حول له ولا قوة.
5.    إتجاه يطالب أن يكون الحل سورياً وبأيد السوريين وحدهم بدون تدخل خارجي.
6.    إتجاه يطالب بتدخل عسكري, لآنه يعتبر التدخل الخارجي هو أنجع الحلول.
7.    إتجاهيرى في الحسم العسكري على الأرض أفضل  وأنجع الحلول. على الاطلاق.
وغالبية هؤلاء يصورونللناس بأن مؤتمر جينيف2,ليس سوى واجهة إعلامية للوفود, وغرف مغلقة للمعارضة والنظام بحضور روسي وأميركي. وتتسابق وسائط إعلام لتنقل إلينا كل يوم مفاجآت وأحداث وحوادثوتسريبات وتحليلات وأحكام تسبق انعقاد المؤتمر,بهدف ترسيخ واقع جديد, يسبق انعقاد مؤتمر جينيف2.وهذا بعض من هذه التحليلات والتسريبات:
•    جينيف2 غير مؤكداً حتى الآن. وهذا رأي مركز الدراسات الاستراتيجي Grand  Strategy, الذي نشر تقريره وجاء فيه: لا جينيف2 مؤكداً حتى الآن. فالمعارضة السورية مشتتة وقواها تتراجع على الأرض لصالح القاعدة. وهذا سيقوي علاقة الغرب بالنظام. والنظام لن يفاوض من نعتهم بالعملاء والمسلحين, والذين طالبوا بضرب سوريا. والموالين للغرب, ويراهن على المزيد من تشرذمهم.ولن يفاوض كل المعارضة الخارجية, ومن سوء طالع المعارضة أن الأسد بات يتصرف من موقع اقوى. ولكن المركز يعود ليناقض كلامه, وبصدر تغريره الجديد ليقول فيه: في 22تشرين الثاني سيعقد مؤتمر جينيف3. البعض يظنه مؤتمراً للحل وهذا لن بكون لنه يشبه مؤتمر جينيف1973م, الذي لم يؤدي إلى حل, بل فتح أبواباً لتسويات جديدة. النظام يتمسك بقضم الوقت وربح الزمن, والمعارضة تتآكل والتسوية ستكون بمساعدة الغرب للنظام أو إطلاق يده لإنهاء القاعدة, والمشهد الداخلي إلى تأجيل أو إلى صورة غير متوقعة شفيعها الزمن.   
•    قلق من الموقف الروسي الداعم لسوريا. وهذا القلق عبر عنه معهد كارينجي,بتقرير جاء فيه:معهد كارينجي  قلق من الموقفالروسي الداعم لسوريا لقدرة قواتها القضاء على المتشددين الإسلاميين, الذين تعتبرهم موسكو ألد أعدائها. فروسيا تدرك تماماً تردد الادارة الامريكية بالتدخل العسكري في سوريا, لكن المسألة بالنسبة لروسيا تتجاوز سوريا, إذ ترمي إلى استعادة التوازن والمساواة في العلاقة الامريكية الروسية.   
•    مراوحة أميركية في المكان حول جينيف2.وهذه المراوحة كشفت عنها صحيفة السفير بخبر جاء فيه: مراوحة أميركية في المكان حول جينيف2, إذ لا يحمل الامريكيون طلباً عاجلاً وواضحاً للمعارضين لطاولة المفاوضات بمقتضى التفاهم مع الروس وقرار مجلس الأمن رقم 2118. والسفير فورد يعمل على فرض الائتلاف, وتهميش  المعارضة الأخرى كهيئة التنسيق وتيار بناء الدولة والهيئة الكردية العليا.
•    ومؤشرات  الحالة السورية تتعدد وتتباين ولا تستقر على حال. ومن هذه المؤشرات:
1.    بقاء الرئيس بشار الأسد في السلطة بات أمر محتوم. وهذه النتيجة توصلت إليها صحيفة الدستور الأردنية, بنشرها مقال لياسر الزعاترة جاء فيه: نحن لسنا في حاجة لتسريبات  كي ندرك ان بقاء الرئيس بشار الأسد في السلطة لعام او عامين وربما إلى أمد غير معلوم صار موضع اتفاق بين واشنطن وموسكو, وهما اللتان تحتكران عملياً مشروع جنيف2. أما الجانب المتعلق بضرورة القضاء على الجماعات الإسلامية  المسلحة فيبدوا صحيحاً إنه لن يحدث إلا بوجوده.
2.    الاقتتال بين فصائل المعارضة أثبت أن موقف موسكو أكثر دقة من موقف واشنطن.وهذا الرأي هو راي صحيفة الفايننشال تايمز, حيث نشرت خبراً جاء فيه:الاقتتال بين فصائل المعارضة أثبت أن موقف موسكو أكثر دقة من موقف واشنطن أو لندن أو باريس. وأصبح من الواضح ان إزالة النظام في دمشق لن يضع نهاية للحرب, وسيشكل مرحلة جديدة من الحرب, ومن المدهش أن التجار متمسكون بالحكومة, والجيش السوري في حرب ضارية لايزال ثابتاً وغير مفكك, رغم الضغوط النفسية الهائلة بهكذا نزاعات.
3.    لو ترشح اليوم الرئيس بشار الأسد للرئاسة فسيفوز. وهذا الكلام لوليد جنبلاط. حيث نقل موقع Syr.now  تصريح لوليد جنبلاط, قال فيه: أتمنى لو أن البعض لم يعتقد منذ بداية التحرك في سوريا أنه بالمال يصنع ثورة, وصولاً إلى المبالغة  في الرهان على سقوط الرئيس الأسد بعد ثلاثة أشهر. ثم توالت المواعيد وبقي الأسد ولم يسقط. وبالتالي لو ترشح اليوم للرئاسة فسيفوز.
4.    والترسانة الكيميائية سلاحاً ردعياً فات زمانه. وصحيفة الأخبار نشرت خبراً,جاء فيه: حتى الترسانة الكيميائية لا يأسف عليها الرئيس الأسد, ويراها سلاحاً ردعياً فات زمانه. فتطوير قوة الردع الصاروخية السورية أهم, لأن الكيميائي لايستخدم إلا كرصاصة أخيرة عندما يستخدم العدو ترسانته النووية, وقد جرى تقدم كبير في العقدين الماضيين في طرق استيعاب ومعالجة السلاح الكيميائي. وقال الرئيس الأسد: هي حكاية داء ودواء, والدليل خمسة جنود أصيبوا بهجمة كيميائية للمعارضة عولجوا بحقن وعادوا إلى المعركة.
5.    هرب المتمردين أو استسلامهم ليس أكثر من مسألة وقت. وهذا الكلام لموقع تيك ديبكا الاستخباراتي الاسرائيلي, الذي نشر خبر جاء فيه: إن استمرار الاستقرار في الجولان السوري يتوقف على قرار  إسرائيل وجيشها لجهة التدخل أم لا, أي وقف هجوم الجيش السوري على المتمردين أو التخلي عنهم. وأن طرفي  الحرب يعرفان أنه في ظل ميزان القوى وكثافة  النيران التي يملكها الجيش السوري فإن هرب المتمردين أو استسلامهم ليس أكثر من مسألة وقت.
6.    العالم يواجه أسوأ الازمات الإنسانية منذ عقود.وهذا التوصيف صدر نشرته صحيفة Foreign policyنقلاً عن مفوضة الاتحاد الأوروبي لشؤون المساعدات الإنسانية كريستالينا جورجيفا, والتي صرحت لوسائط الاعلام قائلة:العالم يواجه أسوأ الازمات الإنسانية منذ عقود حرب البلقان ورواندا, وذلك بعد أن تحولت سوريا إلى ركام وحطام يعاني فيه ملايين من الأشخاص وبصفة أساسية النساء والأطفال.
•    تحسن وضع النظام السوري بما فيه الكفاية. وهذا من استنتاجاتالوسائط التالية:
1.    موقع ديبكا الاستخباراتي الاسرائيلي, حيث نشر خبراً جاء فيه: أشارت مصادر لموقع ديبكا إلى تحسن وضع الأسد ونظامه بما فيه الكفاية, وبالتالي بإمكانه التخلي عن مساعدة حزب الله العسكرية, حيث عزز قوته القتالية من خلال الخبرة التي أكتسبها في المعارك في سوريا ومن خلال تحسين التحضير  للمعارك  وفق أساليب الوحدات النظامية.
2.    وصحيفة الفايننشال تايمز,نشرت خبراً جاء فيه:  يعتقد الرئيس الأسد أنه يمتلك جميع البطاقات  التي تحرره. فالمقابلات الصحفية التي أجراها مؤخراً مع وسائل الاعلام في ظل استمراره بشن حرب ضروس تتسمبالدبلوماسية, فالأسد لديه الحق بالاعتقاد أن الدبلوماسية شبيهة  بلعبة المونوبولي, وأنه يمتلك جميع البطاقات التي تحرره.
3.    وصحيفة الحياة, نشرت خبراً جاء فيه: السفير الأمريكي السابق لدى سوريا روبرت فورد أبلغ قادة الائتلاف الوطني السوري في إسطنبول أن واشنطن ستتعامل مع الحكومة المؤقتة التي يعمل أحمد طعمة على تشكيلها, لكنها لن تعترف بها كي لا تكون عقبة أمام انعقاد مؤتمر جنيف2. وأبلغ الجيش الحر أن واشنطن ستعمل على تعزيز تسليح مقاتليه, لتغيير  ميزان القوى على الأرض. غير أنه أبلغ محاوريه بوجود قلق كبير من ارتفاع نفوذ داعش.
7.    وموقع ديبكا الإسرائيلي, أصدر هذا الحكم ونشره, وجاء فيه: قوات المعارضة لا يمكنها أن تصمد في مواجهة القوة العسكرية الكبيرة  للجيش السوري والتي بدأت الهجوم.  ولاشك أن أحد أهداف هذا الهجوم هي قطع العلاقة بين المتمردين  السوريين في هضبة الجولان والجيش الإسرائيلي. وكانت سوريا قد تمهلت بهذا الهجوم, ولكن بعد الاتفاق الروسي الامريكي حول تفكيك السلاح الكيميائي أطلقت يدها وبدأت هجومها الشامل.
8.    وصحيفة الأنتي وير Antiwar,نشرت خبراًجاء فيه: إن مؤيدي الرئيس السوري محقون عندما يتهمون واشنطن بانتهاج سياسة تهدف إلى إبقاء الحرب الأهلية السورية  مستمرة بزيادة في تدريبها الفصائل المتمردة. غير أن مسؤولين أمريكيين أشاروا إلى أن مساعدة CIA مصممة لضمان ألا تخسر الفصائل المؤيدة لواشنطن , ولكن تبقى أقل من أن تجعلها تنتصر. لأن كثيراً منها تخطط لحرب تطول سنوات بأمل الخروج من مأزقها.
9.    ومركز الدراسات الاستراتيجي Grand  Strategy,نشر تقريراً جاء فيه: كل المؤشرات تتحدث عن بداية النهاية للأزمة السورية دولياً. أول من تحسس ذلك أمير قطر الجديد الذي أرسل رسالة ترطيب للأسد, وسبقه الإيطاليون والإسبان الذين أرسلوا مبعوثين أمنيين للتعاون,لكن الرئيس الأسد أشترط إعادة فتح سفاراتهم, وسرعان ما كرت السبحة, فجنبلاط تراجع, وواشنطن رفضت استقبال الأمير بندر كتقريع له على لعبه وحده خارج التفاهمات حول سوريا. والواضح أن الرئيس السوري قد بدأ تشدده بخصوص جينيف.
10.    وصحيفة يني مسج نشرت تصريح البروفيسور حيد باشرئيس حزب تركيا المستقلة, والذي قال فيه: وفاء سوريا لتعهداتها في تدمير ترسانتها الكيميائية. أكسبها ثقة المجتمع الدولي واحترامه, كما عزز من موقفها السياسي على الساحة الدولية. وهذا باعتراف جون كيري ذاته الذي قال علناً أن سوريا تستحق المديح في هذه الشأن, والسبب في هذا التحول هو صمود سوريا.
11.    وجوناثان شاول أدلى بتصريح, قال فيه:شحنات من القمح بدأت بالوصول إلى الموانئ السورية في الوقت الذي بدأت فيها حساباتها المصرفية في الخارج بالتحرر بشكل تدريجي من العقوبات الاقتصادية. حيث كشف تجار الحبوب عن استعداد كبير من الحكومات الأوروبية للسماح لهذه العروض بالمضي قدماً لأسباب إنسانية. وهذا سيجعل الرئيس السوري قادراً  على تعزيز الامدادات  الغذائية المستنزفة, وقامت باستيراد 500 ألف طن قمح على الأقل.
12.    مركز الدراسات الاستراتيجي Grand  Strategy,نشر تقريراً, جاء فيه:عندما تبدأ معركة القلمون التي تبدوا قريبة, فإن فصلاً مهماً من الصراع غي سوريا والتدخل الخارجي سيطويان. والواضح أن النظام السوري بدأ يطوي صفحة التمرد, وبدأ يحصد نتائج تخليه عن السلاح الكيميائي, وبدأ يتخذ قرارات التصفية لخصومه الذين أختلط حراكهم بالقاعدة دون تحفظات في البداية فدفعوا ثمن هذا الخطأ الاستراتيجي غالياً.
13.    وصحيفة الإندبندت,نشرت مقال باتريك كوكبيرن وجاء فيه: واحدة من الانعطافات غير العادية في الحرب في سوريا, أن الاستخدام المزعوم لغاز السارين ضد المدنيين في المناطق التي يسيطر عليها المتمردون في دمشق يتحول إلى أفضلية لصالح الرئيس السوري بدلاً من خسارته.  
•    والموقف الاميركي من سوريا أشبه بحزازير وتناقضات و تخرصات. وهذا بعض منها:
1.    فوزير الخارجية كيري أدلى بتصريح جاء فيه: اتفقت مع لافروف على التحرك نحو سلام في سوريا بأقرب وقت.وللرئيس السوري فضل في السرعة القياسية التي بدأت بها عملية تدمير الترسانة الكيميائية, وهذه بداية جيدة, ونحن نرحب  بالبداية الجيدة. ونحن ممتنون للتعاون الروسي, وكذلك طبعاً للامتثال السوري.
2.    ومركز الدراسات الاستراتيجي Grand  Strategy أعتبر إشادة كيري بالرئيس الأسد تغير كبير في الموقف الأميركي, ونشر تقريره الذي جاء فيه:إشادة وزير الخارجية الأمريكية كيري بدور النظام السوري وتسمية الأسد بالذات في هذا الدور الايجابي رسالة واضحة إلى أن النزول عن الشجرة قد بدأ بالانتقال من المطالبة  بتنحيته إلى رعايته والإشادة به. قضي الأمر فالأسد باق والمعارضة ستكون أمام أسوأ نهاية لفصولها. والحوار السوري الاميركي قادم بلا أدنى شك.
3.    ومعهد National interest,نقل تصريح راجان مينون, والذي قال فيه:تعاني واشنطن من اضطراب في تعاملها مع الازمة السورية مقابل ذكاء لافروف. فيما أداء كيري باهت, وتصريحات المسؤولين الأميركيين متناقضة. فبوتين استطاع وضع روسيا في قلب المسرح وإظهارها كقوة عظمىلكنها غير قادرة على إيجاد السلام في سوريا, لأنها ستظل تعاني من الوضع المتفجر والعنف لسنوات قادمة.
4.    وصحيفة لوس أنجلوس تايمز نشرت رأي مارك كولينز, والذي جاء فيه:سوريا ربما ستصبح معقلاً للإسلاميين, والحل الواضح والأكيد لتخليص سوريا من المقاتلين الجهاديين المتطرفين هو تسليح الحكومة السورية بدلاً من محاولة تدميرها. ولكن هذا سينتج عنه فوز الحكومة السورية. فحتى الآن قامت واشنطن بدعم المعتدلين كقوة  موازنة في الحرب. لكن لسوء الحظ سيطر الجهاديون على المعتدلين.  
•    اهتمام أميركي بنفط شرق البحر الأبيض المتوسط. وهذا الاهتمام كشفت عنه صحيفة السفير,بنشرها خبر جاء فيه: النفط بالمنطقة اهتمام أميركي, وإشارات أمريكية وغربية واضحة بضرورة تحرك لبنان عملياً للاستفادة من ثروته النفطية, وعدم حصول تأخير في موضوع إقرار المراسيم التي ستفتح الباب على مصراعيه أمام بدء المناقصات وأعمال التنقيب. وزيارة وزير الطاقة جبران باسيل إلى موسكو من المتوقع أن تتوج بتوقيع اتفاقية بين لبنان وروسيا في مجالي النفط والغاز. وهذا يعطي انطباعاً بأن لبنان مقدم على استقرار, فهل تتبعه سوريا؟
•    الروس وجدوا في اندلاع الأزمة السورية مدخلاً لرسم خطوط حمر. وهذا هو رأي صحيفة الأخبار, حيث نشرت مقال للسيد إبلي شلهوبجاء فيه: مع اندلاع الأزمة السورية, وجد فيها الروس مدخلاً لرسم خطوط حمر, وفرض معادلات. من هنا يمكن فهم القائلين بأن بوتين يحتاج إلى الأسد وليس العكس, بغض النظر عن مستوى المبالغة في هذا التعبير. ومن هنا أيضاً خرجت المعادلة الشهيرة: الروس يدافعون في دمشق عن أسوار موسكو التي أصبحت أخيراً شريكاً لواشنطن في الشرق الأوسط, وتقاتل لرفع حصتها في تلك الشراكة.
•    وتزايد الوجود  للمتشددين الإسلاميين يقلق الادارة الأميركية.وكشف هذا القلق:
1.    مركز L.A.T بنشره تصريح لمصدر أمريكي شريطة عدم الكشف عن هويته, قال فيه: أن الوجود المتزايد للمتشددين الإسلاميين يمكن أن يشكل مخاطر فريدة من نوعها في الغرب بسبب قرب سوريا من مصالح الولايات المتحدة الامريكية الاستراتيجية, وسهولة السفر إلى أوروبا, وتوافر الأسلحة المتطورة. وأن CIA تتوقع تحول المتطرفين السوريين من قتال الأسد إلى استهداف الغرب.
2.    وصحيفة لوس انجلوس تايمز,نشرت خبراً جاء فيه: تخشى الولايات المتحدة الأمريكية  من تحول سوريا إلى باكستان جديدة بتصاعد حدة الإرهاب فيها, وانتقال الجهاد المسلح إليها بعد اتخاذ القاعدةمنها ملاذاً بعد اليمن وباكستان وأفغانستان. ومسؤولوCIA يشعرون بقلق متزايد من أن يجد تنظيم القاعدة والجماعات الإسلامية الراديكالية ملاذاً لهم في سوريا كما في شمال غرب باكستان.وأنهم يتوقعون أسوأ السيناريوهات المحتملة, خاصة مع عدم القدرة على كبح جماح المسلحين وسيطرة جبهة النصرة على الحدود الأردنية السورية.
•    لا دور لحلف الناتو في سوريا حالياً. وصحيفة اللوفيغارو نشرت تصريح الأمين العام لحلف الناتو أندرس فوغ أثناء زيارته لليونان, والذي جاء فيه: أدعوا الحكومة والمعارضة في سوريا إلى المشاركة في المؤتمر الدولي الذي اقترحته كل من واشنطن وموسكو. فالحل العسكري للصراع السوري  لا يفيد في التوصل إلى حل طويل الأمد, وأنني لا أرى أي دور لحلف الناتو حالياً.
•    وتخبط أردوغان بات يشكل خطراً عليه وعلى حلفاء تركيا. وهذا بعض من تخبطه:
1.    فصحيفة المونييتور,نشرت خبراً جاء فيه: أردوغان محبط من الصفقة السورية, وأدلى بتصريحات قاسية  بحق كيري, لإشادته بتعاون الرئيس السوري بتنفيذ خطة تدمير الاسلحة الكيميائية, لأنها  كانت بمثابة بطاقة ائتمان له.
2.    وصحيفة يني تشاغ التركية, كتبت تقول: دعوة الملك السعودي عبدالله  لرئيس الجمهورية التركية لأداء فريضة الحج أمر طبيعي. لكن غير الطبيعي  في هذه الدعوة السرية والغموض اللذان يحيطان بها. فملك السعودية أرسل الدعوة فقط لعبد الله غول, ولم يرسل دعوة مشابهة. والسؤال هل هناك صفقة ضد أردوغان؟
3.    صحيفة وول ستريت جورنال, نشرت رأي آدم انتوس وجاء فيه: تعتقد الولايات المتحدة الأمريكية أن تركيا تسمح للمقاتلين والأسلحة بالتدفق إلى سوريا دون تمييز, وأحياناً إلى المتمردين والجهاديون المناوئون للغرب. ورئيس المخابرات التركية خاقان فيدان يتنافس مع نظيريه الإيراني والسعودي لملء الفراغ نتيجة التغييرات.
4.    وصحيفة يورت التركية نشرت خبراً, جاء فيه: حكومة حزب العدالة والتنمية تخطط لاستغلال المهجرين السوريين في الانتخابات المنتظرة في أزمير. وأن عدد المهجرين وصل إلى 500 ألف سوري موزعون في 41 مدينة تركية.
وبعد استعراضبعض ما تنقله وسائط الاعلام و ومراكز بحوث, لا أجد خير ما أختم به المقال , سوى خبر نشرته صحيفة الغارديان, وجاء فيه:الشرق الأوسط يشهد تغييراً جذرياً في تحالفاته بشكل دراماتيكي, فالأرض تهتز تحت أقدامنا , وعلينا الإبقاء على جميع خياراتنا مفتوحة. فثلاثة أحداث ساهمت في زعزعة استقرار النظام القديم, وهي: الإنقلاب العسكري في مصر, واتفاقية تدمير السلاح الكيميائي السوري, والمكالمة الهاتفية بين أوباما وروحاني.
 السبت: 19/10/2013م           
[email protected]
[email protected]





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كواليس جماعة لبيرات.

مراسلة اخبارية خاصة من تونس لصحراء نيوز

كواليس جماعة لبيرات. .

حقوق الانسان العراقي وديمقراطية التحالف الوطني!

الطلبة الصحراويين المعتصمين بالحرم الجامعي بجامعة الدار البيضاء يقضون العيد أمام مقر الكلية

كلميم : مجموعة الشيلة للمجازين الصحراويين تتحدى القمع و تحتج امام الولاية

العيون:كواليس تورط رؤساء دوائر وقواد وباشوات وأعوان سلطة في السمسرة والمتاجرة و النصب والإحتيال

حوار الجهوية الموسعة والضيقة في الصحراء وعقدة النخب التقليدية

كلميم : الشعار المرفوع في الانتخابات" خذ من أموالهم زكاة تمحيهم بيها من البرلمان "

هل سيخلق حزب العدالة و التنمية المفاجئة بالطانطان.. ؟

وهل سيزهر و يثمر مؤتمر جينيف 2 ؟





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلانات تجارية

السوق المفتوح أكبر موقع إعلانات مبوبة في قطر


السوق المفتوح أكبر موقع بيع وشراء في الإمارات


بيع واشتري أي سيارة في سلطنة عُمان عبر موقع السوق المفتوح


السوق المفتوح أضخم موقع إلكتروني للبيع والشراء في البحرين

 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

عشرات البحارة الموريتانيين يفقدون عملهم جماعيا ..


الداخلة: حجز شحنات من الأخطبوط المهرب


نواذييو : وفاة بحارة بعد غرق زورقهم


الصيد البحري : ارتفاع الكميات المفرغة بنسبة 19 بالمائة

 
كاميرا الصحراء نيوز

ترتيبات أمنية مكثفة ليلة رأس السنة بطانطان


الرّحماني المقهور باقليم طانطان


طانطان : مواطنون يشيدون بالملحقة الإدارية الرابعة


اليوم الاول من اعتصام المعطلين بالطنطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»   إعلانات تجارية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

شراكة بين الداخلة وبلدية فيبو فالنتيا الإيطالية


جهة كلميم وادنون في انتظار إخراج برنامج فرصة من غرفة الإنعاش


مظاهرات ضد ارتفاع تكلفة المعيشة وغلاء الأسعار


تغييرات جديدة في امتحان السياقة تنتظر المغاربة في 2023


بوصبيع : هناك دينامية مهمة تشهدها الطانطان في عهدة المجلس الجماعي الحالي

 
مقالات

نهاية صناعة النفط الصخري في الولايات المتحدة


الاعلام والانبطاح..


حدثوا المواطنين بلغتهم الرسمية!


فرنسا غير مرغوب فيها بالساحل الإفريقي


الحسنية ….تمزيرت إخلا إفيس ….!


المستقبل الرقمي الأردني في عهد الجيل الخامس

 
تغطيات الصحراء نيوز

مطالبات بفتح تحقيق في مزاعم تلقي الأجهزة الأمنية الرشاوى بطانطان


المجلس الإقليمي لآسا الزاگ يعقد دورته العادية


هجرة سرية : تفاصيل جديدة حول فاجعة ميرلفت اقليم سيدي افني


قطاع الإنعاش الوطني : تفاصيل محاولة انتحار بطانطان

 
jihatpress

موعد استفادة الأسر المعوزة من الدعم المالي المباشر


تقرير رسمي : استمرار تدهور مستوى المعيشة بالمغرب


هل يتدخل الوالي مهيدية لوقف خروقات السكن الاجتماعي

 
حوار

الكوا: احتجاج قبائل أيتوسى رسالة ضد السطو على الأراضي تحت غطاء التحفيظ

 
الدولية

الإمارات : هذا هو شرط الاعفاء من الخدمة الوطنية


قيس سعيد : تدني نسبة التصويت دليلا على رفض التونسيين للبرلمان


وزير الدفاع الألماني : جنودنا في مالي غير قادرين على مغادرة معسكرهم

 
بكل لغات العالم

Maroc : la liberté d’expression bâillonnée

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

بيكيه يتحدى شاكيرا ..

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

معلومات عن الارجنتين


محاميد الغزلان : مهرجان الرحل الدولي يستقطب نجوم الموسيقى والفن


الدورة 17 لمهرجان موسم الثمور ..واحات الجنوب مدخل لإنجاح الرهان التنموي


إشادة عربية بجهود لصناعة السينما في الأردن

 
تربية و ثقافة دينية

دول إسلامية تندد بحرق المتطرفين في السويد للمصحف الشريف !

 
فنون و ثقافة

مايا رواية جديدة للكاتب المغربي عبده حقي

 
لا تقرأ هذا الخبر

فتاة تتزوج من رجلين في ليلة واحدة..!

 
تحقيقات

مدينة طانطان تحت رحمة اللوبي العقاري

 
شؤون قانونية

قانون مكافحة الفساد في موريتانيا


المادة 2 من مدونة الحقوق العينية و أهم الاشكالات التي تطرحها

 
ملف الصحراء

العلاقات المغربية الاسبانية : الصحراء في قمة الرباط

 
sahara News Agency

"صحراء نيوز " تتفاعل مع منتخبين


أنشطة ترفيهية و صحية توعوية بمدينة طانطان


كلميم.. ملتقى جمعية الأوراش للإعلام والاتصال يحتفي بالبرلمانية منينة مودن شخصية لسنة 2020

 
ابداعات

عبده حقي ..الصحافة من السلطة الرابعة إلى الصحافة التشاركية

 
قلم رصاص

الطفل ريان

 
 شركة وصلة