مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         سكان الصحراء يتذمرون من غلاء الأسعار..             الحرب على الفساد.. الثورة الصامتة             لجنة صندوق دعم الصحافة الموريتانية تصدر تقريرها             كينشاسا : الفاتيكان يرأس قداسا بحضور مليون شخص             رسالة الى السيدة وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني             ما أصعب على الفؤاد أن تفقد عزيزا أو عزيزة !             عراقية تقتل شبيهتها الجزائرية لإيهام عائلتها بموتها             وزير الخارجية الأمريكي يشيد بالتزام المغرب لفائدة السلم والأمن في الشرق الأوسط             وزير الخارجية الإيراني يصل نواكشوط ويلتقي الرئيس غزواني             تنسيق لإنشاء مجلس أعمال بين قطر والسنغال             مذكرة تفاهم عسكرية موريتانية مصرية             الجزائر والسينغال الى نهائي أمم افريقيا للمحليين             من اللقاءات مع المرحوم الحاج بشر ولد بكار ولد بيروك            للقصة بقية- ثروات موريتانيا من يملكها؟            امرأة تفضح شبكة اتهام السلطات بالكوامل و الفساد            ناشط يرد على متهم السلطات و الامن بخيانة الامانة             تنديد باتهام الأجهزة الترابيةو الأمنية من قبل مرتزق فسبوكي            لحظة توقف الرئيس الموريتاني ملتفتا نحو النشطاء خلال مظاهرة ضد نظامه بواشنطن             ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
إعلانات
 
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
tv الصحراء نيوز

من اللقاءات مع المرحوم الحاج بشر ولد بكار ولد بيروك


للقصة بقية- ثروات موريتانيا من يملكها؟


امرأة تفضح شبكة اتهام السلطات بالكوامل و الفساد


ناشط يرد على متهم السلطات و الامن بخيانة الامانة


تنديد باتهام الأجهزة الترابيةو الأمنية من قبل مرتزق فسبوكي


اعيان و رموز الطنطان : الشيخ بسمير محمد لمين ولد السيد الرحمة و الجنة


الهاء و تفقير السكان عبر الفاعل السياسي و الفعل الاجتماعي

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

السلامة : بقعة رخيصة للبيع بجانب ثانوية القدس

 
التنمية البشرية

تدشين مركز معالجة الإدمان بمدينة العرائش

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

عراقية تقتل شبيهتها الجزائرية لإيهام عائلتها بموتها


كواليس قتل طالب سعودي في الولايات المتحدة


اعتقال مغربي يشتبه في تنفيذه هجوما على كنيسة


السنغال: إيقاف قارب يحمل قرابة طن من الكوكايين


امحاميد الغزلان : عصابة إجرامية تعتدي على شاب و ترسله لغرفة الانعاش بمراكش

 
بيانات وتقارير

لجنة صندوق دعم الصحافة الموريتانية تصدر تقريرها


رسالة الى السيدة وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني


نقابة أوديتي : بيان للرأي العام


المجلس الوطني لهيئة الموثقين يستنكر بدوره التدخل السافر للبرلمان الأوروبي


شروط الإعفاء من أداء الضريبة على السيارات التي يفوق عمرها 10 سنوات

 
كاريكاتير و صورة

لحظة توقف الرئيس الموريتاني ملتفتا نحو النشطاء خلال مظاهرة ضد نظامه بواشنطن
 
شخصيات صحراوية

الكولونيل بابيا ولد لحبيب ولد محمد الخرشي في ذمة الله


صفية منت احماد امبارك : الكرم الحاتمي لطنطان في مونديال قطر

 
جالية

بروكسيل: حارث بدران يحصل على شهادة البكالوريوس في التجارة والتنمية.

 
رسالة صحراوية

بُومْدَيْدْ :مَشْهَديةُ إنْقاذٍ مُعجِزة

 
صورة بيئية خاصة

الجيولوجيا الهندسية - الحل الممكن لتغير المناخ

 
جماعات قروية

سيدي افني :ادانة رئيس جماعة سيدي عبدالله اوبلعيد بسبب بناء مكتبه

 
أنشطة الجمعيات

ندوة فكرية عن محتوى وسائل التواصل الاجتماعي ما بين حرية التعبير و التفاهة


الدورة الخامسة للمهرجان الدولي ظلال أركان


اسا .. مؤسسة شعاع المعرفة الخصوصيىة تعقد اتفاقية شراكة

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

وزير الخارجية الإيراني يصل نواكشوط ويلتقي الرئيس غزواني

 
تهاني ومناسبات

الفيدرالية تهنئ جمعية ظلال أركان على نجاح المهرجان الدولي الخامس

 
وظائف ومباريات

شركة مغربية تهدد عرش عملاق السيارات تسلا الامريكية

 
الصحية

الأمم المتحدة تحذر من انتشار الأدوية المزورة في غرب أفريقيا

 
تعزية

ما أصعب على الفؤاد أن تفقد عزيزا أو عزيزة !

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

وزيرة موريتانية تلتقي ملكة إسبانيا


الحضور الذهني لمايسة سلامة الناجي والأجوبة المباشرة للفساد

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أصول الشباكية سلطانة المائدة الرمضانية في المغرب

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

شاهد .. بالفيديو - صابرينة بلفقيه تطرح "حبيبي انتا"


بمناسبة السنة الجديدة 2973 : أغنية أمازيغ أدكيغ


بأغنية عراقية .. النجمة اللبنانية رولا قادري تعود من جديد


أغنية المنتخب المغربي بالمونديال

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

اعتداء يطال صحفيا وحقوقيا بسبب الفرقة الوطنية


الصحافي اوس رشيد يتلقى تهديدات بالقتل


اقليم طانطان : AMDH بلاغ حول الخروقات والاختلالات التي تشوب برنامج أوراش


اعتقال مهدد ملك اللايف بالقتل .. تزايد التهديدات ضد النشطاء بالطنطان

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

تعليم الصلاة للأطفال ممتع جدا


الكابتن ماجد.. أحلام الطفولة و المونديال


اماطة الاذى عن الطريق | قصة و عبرة

 
عين على الوطية

الوطية : نشاط خيري بمناسبة عيد الأضحى المبارك


جمعية الصفوة تدشن أنشطتها بجماعة الوطية


لحظة توديع فاعل جمعوي بالوطية


احتجاج بجماعة الوطية ضد لاقط هوائي لشبكة الهاتف

 
طانطان 24

مطالب بتفعيل مسطرة العزل في حق المنتخبين بالطنطان


كرسي متحرك يدفع إلى خوض اعتصام مفتوح في الطنطان


أطفال طانطان يستفيدون من إعذار جماعي

 
 

الصحراء: من حكومة أيت أربعين إلى حكومة 0
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 يناير 2012 الساعة 16 : 10


الصحراء نيوز - بقلم : د.عبد الرحيم بوعيدة*

لم تكن سنة 2012 رحيمة بالصحراء فالهدية التي تلقتها من رئيس الحكومة المغربية ومن أحزابها ومن الدولة المغربية نفسها أغرقتها في سيل من التساؤلات وجعلتها تشعر بالخيبة والحرج وتساءل نفسها هل هي فعلا الصحراء التي يخطب ودها الجميع ويدللها ويتغنى بها في كل مناسبة وحتى بدون مناسبة من التلفزيون الرسمي إلى أرخص مرقص في عمق المغرب، هذه الصحراء لم تعد تفهم أو تستوعب ازدواجية الخطاب الذي تسمعه في كل لحظة، فهي الصحراء المغربية التي خرج أكثر من 350 ألف مغربي لاسترجاعها، وهي أيضا الصحراء الغربية التي يتفاوض عليها الأطراف دوليا وتدفع ثمن هذا التفاوض شتاتا ومأساة يتجرعها أبنائها في الشتات والمعتقلات... هذه الصحراء لا تعرف الآن من تصدق؟ المغرب الذي يدعي أنها تنتمي إليه وأنها جزء منه وعمق استراتيجي وشرعي له يقصيها من حكومته وهي التي تمثل أكثر من نصف مساحته، البوليساريو التي كونت هي الأخرى حكومتها مؤخرا بالموازاة تعتبر نفسها الممثل الشرعي والوحيد لكل الصحراويين .

الإقصاء الذي كان هدية السنة بامتياز فتح باب التأويلات وأطلق العنان للشياطين ليصطادوا في المياه العكرة ويبدو أن هدية السنة كانت مناسبة للقراءة من زوايا عديدة قد لا تكون كلها بريئة فالبراءة لا توجد في السياسة والذين أقصو الصحراء من حكومة مثلت فيها جميع الأطياف المغربية.... لا يريدون لنا حتما أن نقرأ إقصاءهم وكأنه إنجاز وبحسن نية ولم يتركوا لنا الفرصة لندافع عن خيار معين سوى أن نغرق في بحر الشكوك والتأويلات لأننا بكل بساطة مواطنون لا نملك ذكاءا صناعيا لكننا نملك ذكاءا بدويا نستلهم جذوره من الصحراء نفسها،هذه الصحراء التي سبقت حتى الحكومة المغربية في فن تأسيس وابتكار الحكومات وعرفت أول تنظيم حكومي في زمن السيبة يسمى حكومة "أيت أربعين" وشيوخ الصحراء أدرى مني بهذا الإنجاز وفي زمن المخزن وحكومة الثلاثين تتعرض لإقصاء غير مفهوم أو يمكن فهمه على الأقل إذا ما حاولنا قراءة نظرة كل طرف للصحراويين أنفسهم.

الأحزاب المغربية تتعامل مع الصحراء في المناسبات الانتخابية ومن يتذكر جيدا أحداث اكديم يزيك والداخلة يستطيع أن يدرك بالملموس أن لا حزب مغربي يملك امتدادا داخل الصحراء أو يحمل مشروعا مقنعا يجعله في قلب الأحداث وفي سيرورتها مؤثرا ومتأثرا،هذه الأحزاب باستثناءات قليلة لا تتعامل إلا مع الأعيان وأصحاب الشكارة مثلها مثل الدولة نفسها وبالتالي لم تجد أمامها عند التعيينات ما تقدم حتى أضحت المسألة تقليدا سياسيا يتكرر كل خمس سنوات مع استثناءات قليلة أبرزها تقديم اسم النائبة كجمولة بنت أبي لذا  كان من الطبيعي أن تتعامل الأحزاب المغربية مع المجال الصحراوي باعتباره مجالا لحصد الكراسي فالمنتخبون في الصحراء هم موظفون لدى الأحزاب.

الدولة المغربية رسمت في مخيلتها التاريخية صورة نمطية عن الصحراويين لا تريد أن تفهم أن الزمن تغير وتغيرت معه أشياء كثيرة فهي تريدنا رعايا نحمل العلم ونردد بغباء الأناشيد ونلبس الدراعة أو الملحفة ونصفق لكل المبادرات وكأننا تلاميذ في فصل دراسي، الصورة لم تعد صالحة للتسويق، والجيل الذي كرس هذه الصورة لم يعد يخدم المغرب مستقبلا في خياراته داخل أو خارج الإقليم لأن الجيل الجديد كبر وشب عن الطوق ومعه كبرت أحلام كثيرة ولم يعد لمقاربة الدولة القديمة أي أثر في نفسية هذا الصحراوي الذي أصبح قادرا على الاختيار وفق المنطق  وبعيدا عن الإغراء وشراء الذمم.

نحن مطالبون دوما بإثبات وطنيتنا لأن المغرب اشترى منا أجيالا ونخبا بمنطق العطاء مقابل الولاء وظن أن الجميع يستوي في القناعات من هنا اختلطت عليه الأمور وأصبح يساوي بين من يقول الحقيقة وبين من ينافق، هو يريد حتما هذا الأخير لأن من يقول الحقيقة ستطاله لعنة الانفصال كما حدث تماما مع السيدة كجمولة التي كانت أشجع من رجالات الصحراء أنفسهم وقالت إبان أزمة معروفة هناك أخطاء ولعب بالنار فهل يكون جزاءها الإقصاء وهي جديرة بتمثيلنا.

الدولة المغربية تتعامل معنا بازدواجية غير مفهومة تكافؤ من يصنع الأخطاء ويشعل مجال الصحراء بالنعرات وفي نفس الوقت تعتبرنا جزءا لا يتجزأ منها وقضيتها الأولى ومستقبلها وحاضرها،أغدقت علينا ميزانيات لم نرى منها إلا أرقاما في التلفزيون، أرسلت شبابا كانت تحاوره للسجن بصورة غير مفهومة وتطلق على من يقول الحقائق بلا نفاق صورة الخائن والمنفصل حتى أصبحنا نخشى اللغة وخصوصا حرف الميم ونقدمه حتى على الألف أحيانا اتقاءا لتهمة جاهزة...

الآن في 2012 حكومة مغربية في زمن ربيع عربي وحراك مغربي بدأ مع كديم يزيك تغيب الطاقات الصحراوية عن التمثيل وكأن الصحراء لا يوجد فيها سوى السمك والفوسفاط والثروات المعدنية أما البشر لا وجدود له أو لا فائدة منه وحدها الأرض تبدو ذات أهمية في سياسة الدولة المغربية.

نحن أيضا نستحق هذا التعاطي لأننا  ساهمنا في تكريس هذه الصورة النمطية بتشبتنا بخيار القبلية الضيق وتغييبنا للكفاءات مقابل الولاءات ولو طلبت الدولة المغربية سيرا ذاتية لنا لتقدمنا جميعا ونصبنا أنفسنا وزارء.

المجال الصحراوي غير ديمقراطي أفسدته الأموال والقبلية والدولة تعي ذلك جيدا وتلعب عليه وتزكيه... ومثقفي الصحراء وأطرها غائبون غير مبالين بما يقع مع أن الزمن الذي نعيشه لا يقبل أوساط الأمور فإما أن نختار ونناضل من أجل انتزاع الحقوق وتحقيق المساواة وإما أن نختار أيضا وجهة أخرى ونعلنها صراحة فلا توجد منطقة وسطى في السياسة.

.. الدولة وحكومة بنكيران أقصتنا من التمثيل الحكومي في خرق سافر للدستور الذي ينص على مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص ربما لأنها ترى أننا لسنا أهلا للحكومة أو ربما مازال الشك قائما في انتماءنا لهذا الوطن، كيفما كان التبرير نتمنى لهم التوفيق ونقول لهم بكل أدب الصحراء غنية بأبناءها و ليس برمالها و ثرواتها فقط.

* استاذ كلية الحقوق بمراكش





 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- سفراء البوليساريو بالمغرب

حميد

بوعيدة عبد الرحيم ،كجمولة بنت أبي ،أمنتوا حيدر ،التامك ،معتقلي أكديم إزيك ..... إنهم سفراء البوليساريو بالمغرب

في 15 يناير 2012 الساعة 24 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- مقال حي

محمود

شكرا للاستاذ بوعيدةعلى هذا المقال الشافي و الوافي الذي يعبر عن مايجول في عمق اي صحراوي ، و اضيف لك أن الصحراويين الذين يعملون مع المغاربة ينظر اليهم المغاربة على اساس ؟أنهم عملاء و هذه الفئة من الصحراويين الذين يخدمون المغاربة ينظر لهم الصحراويين على اساس أنهم خونة.

في 15 يناير 2012 الساعة 43 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- المغاربة خذلو كجمولتهم

براهيم


حقا في السياسة لا توجد منطقة وسطى وعلى راي الشاعر نزار قباني" لا توجد منطقة وسطى ما بين الجنة والنار". لذلك اصبح الشعب الصحراوي يقولها بملئ فيه فهو قد اخذ موقفا منذ فترة طويلة.... ومع احترامي لرايك فمن تراهم انت جديرين بالتواجد في الحكومة واقصد رفيقتك في الحزب، فخرجاتها الاعلامية عقب احداث كديم ايزيك يعرفها الجميع لكن لي قرائة اخرى غير تلك التي تراهى، فهي بخرجاتها تلك حاولت ان تختطف او تنطق بلسان المناضلة الصحراوية "منتو حيدار" ليوجد بذلك مينتو المغربية في مقابل مينتو الصحراوية،/ مينتو المغربية تحت سقف المطالب المغربية في الصحراء، ومنتو الصحراوية فوق ذلك بل وعلى النقيض من ذلك، فبذلك حاولت ان تسرق مواقف مينتو حيدار. وهذا الكلام ينطلق من تاريخ المناضلتين فمن خان مرة سيخون مرات، كما لا يفوتك اسباب انتقالها من حزب السنبلة الى الحزب العتيد مع الاحترام لك و التقدير التقدير حزب نبيل بن عبد الله السفير السابق بايطاليا  !  !  !. اما بالنسبة ل آل حمد ي ولد الرشيد فلو يتم استوزار ابن اخيهم لان مستواه الدراسي لا يشفع له رغم وطنية المشهود لها طبعا المغربية

في 15 يناير 2012 الساعة 48 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- البحث عن المناصب

يحياوي

الارتزاق والبحث عن المناصب هو شعار العائدين واعيان السلطة وجواسيسها , ليس لك الحق الاحتجاج والارتزاق باسم الصحراويين , بل اغلبية الصحراويين مرتاحين جدا لعدم استوزار هذه الوجوه القذرة والمنبوذة التي تتمسح بتلابيب المخزن ,,, ان مشاكل الصحراء والصحراويين ليس في البحث عن الاستوزار او التمثيلية في مؤسسات المخزن بل في القضاء على امثالك من مرتزقة المخزن وجواسيسه واعادة الاعتبار لانسان الصحراء ومدن الصحراء وهوامشها من خلال الحصول على الحرية في اتخاذ القرار وتحديد المصير

في 15 يناير 2012 الساعة 16 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- تعقيب

عبد الله الدقاق

ردا على صاحب التعليق4...اظن ان ضعق مستواك السياسي والاجتماعي هو السبب في اختلافك مع الاستاد عبد الرحيم...و اجتماعيا ارى انك لم تخالفه ايديولوجيا بل بالعكس كنت موازيا في خطابك حسب فهمك الغير متوازن شيئا ما...ودالك قد يرجع لمرجعيتك الخاصة........المهم جدا فهمه هو ان السياسة تقبل الحلول الوسطى وخير الامور اوسطها.......فالسياسة الناجحة نراها تخضع لمبداء التوافقات اللجستيكية............و في حالة المغرب يجب ان يفهم الجميع ان المغرب كسب الارض ولم يستطيع كسب الانسان.............ولن تنجح اي مقاربة امنية في كسب وطنية اي صحراوي لانه وبكل عنفوان اصبح بعيدا بعد الارض عن الثرياء.......والصحراوي الاصيل يعرف الثرياء ويعرف اصرارها ويعرف عدد نجومها ويعرف كيف يتخد منها بوصلة عجيبة فريدة تنفعه في معرقة اتجاهاته المتنوعة والصادقة

في 16 يناير 2012 الساعة 22 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- تعقيب ثاني

مريم

هناك جدل وسط المناضليين الصحراويين حول المشاركة من عدمها في المؤسسات المغربية و على رأسها البرلمان الجدل لم يحسم فيه بعد.
الرأي الاول يعوالى المقاطعة و تاسيس اطارات خاصة و يرفض الانخراط في المؤسسات المغربية تحت حجة غياب ضمانات المبدئية.
الرأى الثاني : يؤيد الانخراط في المؤسسات المغربية من أجل اختراقها و الدفاع عن الصحراويين في قلبها و هنا قد اتفق مع الاخ عبد الله الدقاق.

في 16 يناير 2012 الساعة 39 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- مغربية

مولاي احمد

الصحراء مغربية شاء من شاء وكره من كره هدا النزاع المفتعل يعشيه فيه العديد من الخونة والممتلين الدين يعرفون من اين تاكل الكتف ضنا منهم ان الدولة لا تعلم مبتغاهم

في 16 يناير 2012 الساعة 27 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- انعدام التقة

صحراوي

الدولة المغربية ما عندها تقة فشعب الصحراوي والدليل عدم تواجد اي صحراوي في مراكز الدولة الحساسة اللهما احمدالخريف كاتب الدولة في الخارجية الدي شكل قرار إعفاءه مفاجأة للرأي العام و للطبقة السياسية المغربية من دون شك أن قرار الإعفاء له دوافع أخرى,

في 16 يناير 2012 الساعة 50 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


9- الصحراء الغربية

ولد المريخ

الصحراء الغربية ملك القبائل المرابطية الامازيغية اللتي تعيش فيها مند مليون سنة..بنو حسان بلدهم هو نجد في الجزيرة العربية..ومؤخرا سمعت في اداعة البوليزاريو مسؤولا يقول ان ايت باعمران قبائل سوسية وليست صحراوية..السؤال هو هل تستطيع البوليزاريو اخراج هده القبائل من الصحراء..الجواب باين..

في 16 يناير 2012 الساعة 53 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


10- صفر

الناجم

الحكومة 0 هي الدولة المغربية و عملائها في الصحراء الغربية.

في 16 يناير 2012 الساعة 51 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


11- الحقيقة

عبد الله الدقاق

عندما يطرح علينا السؤال ماهي حقيقة ما يجري في الصحراء الغربية؟ نقول انها ما نبحث عنه ,لكن ما نبحث عنه قد يكون امامنا او خلفنا,في الماضي او في الحاضر ,كما ان حقيقة القضية الصحراوية ليست واحدة على الاقل من خلال مظاهرها التي نصادفها, انها تبدو بالف وجه و وجه,فكيف للواحد منا ان يطمئن الى وجود حقيقة وانه ليس ضحية خداع؟ هل يستطيع الانسان الصحراوي ان يدعي الامان بقضيته وامتلاكها؟......يمكننا توضيح دالك بحدثين وقعت احداتهما بشكل متزامن ,الاول يتعلق بتشكيلة الحكومة المغربية رقم 30 والتي عرفت اقصاء الصحراويين منها وخاصة من يظنون انفسهم موالين للمغرب والثاني يتعلق بتشكيلة الامانة العامة لجبهة تحرير الساقية الحمراء رقم 13 والتي عرفت بدورها اقصاء مقصودا وممنهجا لقبائل تكنة المعروفة بتاريخها ورجالاتها في الداخل والخارج...من خلال هدين المثلين او الحدثين ارى من خلال وجهة مظري ان ما اقدم عليه المغرب من اقصاء للعنصر الصحراوي داخل حكومة بن كيران كان مقصودا وهو بمثابة ردة فعل يرمي من خلالها المغرب الى استقطاب قبائل تكنة..لان من كانت اسمائهم مرشحة للاستوزار (كجمولة منت ابي وحمدي الصغير ) لا ينتميان لقبائل تكنة, وبالتالي فالرسالة المغربية مفهومة ومعناها انه رفض استوزار من كانت لهم اليد الطويلة في اقصاء قبائل تكنة من الامانة العامة للجمهورية هدا من جهة ومن جهة اخرى ارى انه قد تكون هناك امور اخرى تجري تحت الطاولة وبمباركة جزائرية غربية ,قد تمهد لحكومة صحراوية محلية للاشراف على الحكم الداتي في الصحراء وبالتالي فلا داعي لاستوزار اي صحراوي لكم دينكم ولي ديني..................

في 16 يناير 2012 الساعة 23 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


12- الحقيقة

الطانطان

المجال الصحراوي غير ديمقراطي أفسدته الأموال والقبلية والدولة تعي ذلك جيدا وتلعب عليه وتزكيه...

في 17 يناير 2012 الساعة 36 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


13- تغيب الطاقات الصحراوية

ميسي

وكأن الصحراء لا يوجد فيها سوى السمك والفوسفاط والثروات المعدنية أما البشر لا وجدود له أو لا فائدة منه وحدها الأرض تبدو ذات أهمية في سياسة الدولة المغربية.

في 17 يناير 2012 الساعة 38 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


14- لم نفهم

عيدا

الصحراء تدمرها القبلية و سياسة المخزن و الذي يدفع الضريبة هو المواطن الصحراوي الاصلي الذي لم يعد يفهم شئ.
اما الوافدون فكلهم يشاركون في الخراب.

في 17 يناير 2012 الساعة 19 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


15- في حاجة الى اعلام

سلم

مشكل الصحراء هو التعتيم الاعلامي ، لانه لةوكان هناك اعلام قوي لما تزورت الانتخابات .

في 17 يناير 2012 الساعة 54 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استحالة نظافة القلم من وسخ المخزن يا "بوعيدة"

تخلي شركتين عن شعارهما بطانطان

الفنان الصحراوي الناجم علال يغني ضد الفساد

تارودانت: رئيس المعقل بالسجن الفلاحي يستعرض عضلاته على السجناء

كواليس جماعة لبيرات.

إلقاء القبض على نصاب يدعي قربه من القصر الملكي

كيفية الغسل الصحيح للجنابة

الجزائر تصالح الجماهير "بفوز بلا طعم"

الجامع_الخيمة بحي العودة بالعيون

المرأة الصحراوية بين الأمس و اليوم...

الصحراء: من حكومة أيت أربعين إلى حكومة 0





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلانات تجارية

السوق المفتوح أكبر موقع إعلانات مبوبة في قطر


السوق المفتوح أكبر موقع بيع وشراء في الإمارات


بيع واشتري أي سيارة في سلطنة عُمان عبر موقع السوق المفتوح


السوق المفتوح أضخم موقع إلكتروني للبيع والشراء في البحرين

 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

عشرات البحارة الموريتانيين يفقدون عملهم جماعيا ..


الداخلة: حجز شحنات من الأخطبوط المهرب


نواذييو : وفاة بحارة بعد غرق زورقهم


الصيد البحري : ارتفاع الكميات المفرغة بنسبة 19 بالمائة

 
كاميرا الصحراء نيوز

ترتيبات أمنية مكثفة ليلة رأس السنة بطانطان


الرّحماني المقهور باقليم طانطان


طانطان : مواطنون يشيدون بالملحقة الإدارية الرابعة


اليوم الاول من اعتصام المعطلين بالطنطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»   إعلانات تجارية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

سكان الصحراء يتذمرون من غلاء الأسعار..


شراكة بين الداخلة وبلدية فيبو فالنتيا الإيطالية


جهة كلميم وادنون في انتظار إخراج برنامج فرصة من غرفة الإنعاش


مظاهرات ضد ارتفاع تكلفة المعيشة وغلاء الأسعار


تغييرات جديدة في امتحان السياقة تنتظر المغاربة في 2023

 
مقالات

الحرب على الفساد.. الثورة الصامتة


نهاية صناعة النفط الصخري في الولايات المتحدة


الاعلام والانبطاح..


حدثوا المواطنين بلغتهم الرسمية!


فرنسا غير مرغوب فيها بالساحل الإفريقي


الحسنية ….تمزيرت إخلا إفيس ….!

 
تغطيات الصحراء نيوز

مطالبات بفتح تحقيق في مزاعم تلقي الأجهزة الأمنية الرشاوى بطانطان


المجلس الإقليمي لآسا الزاگ يعقد دورته العادية


هجرة سرية : تفاصيل جديدة حول فاجعة ميرلفت اقليم سيدي افني


قطاع الإنعاش الوطني : تفاصيل محاولة انتحار بطانطان

 
jihatpress

موعد استفادة الأسر المعوزة من الدعم المالي المباشر


تقرير رسمي : استمرار تدهور مستوى المعيشة بالمغرب


هل يتدخل الوالي مهيدية لوقف خروقات السكن الاجتماعي

 
حوار

الكوا: احتجاج قبائل أيتوسى رسالة ضد السطو على الأراضي تحت غطاء التحفيظ

 
الدولية

كينشاسا : الفاتيكان يرأس قداسا بحضور مليون شخص


وزير الخارجية الأمريكي يشيد بالتزام المغرب لفائدة السلم والأمن في الشرق الأوسط


تنسيق لإنشاء مجلس أعمال بين قطر والسنغال

 
بكل لغات العالم

Maroc : la liberté d’expression bâillonnée

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

الجزائر والسينغال الى نهائي أمم افريقيا للمحليين

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

معلومات عن الارجنتين


محاميد الغزلان : مهرجان الرحل الدولي يستقطب نجوم الموسيقى والفن


الدورة 17 لمهرجان موسم الثمور ..واحات الجنوب مدخل لإنجاح الرهان التنموي


إشادة عربية بجهود لصناعة السينما في الأردن

 
تربية و ثقافة دينية

دول إسلامية تندد بحرق المتطرفين في السويد للمصحف الشريف !

 
فنون و ثقافة

مايا رواية جديدة للكاتب المغربي عبده حقي

 
لا تقرأ هذا الخبر

فتاة تتزوج من رجلين في ليلة واحدة..!

 
تحقيقات

مدينة طانطان تحت رحمة اللوبي العقاري

 
شؤون قانونية

قانون مكافحة الفساد في موريتانيا


المادة 2 من مدونة الحقوق العينية و أهم الاشكالات التي تطرحها

 
ملف الصحراء

العلاقات المغربية الاسبانية : الصحراء في قمة الرباط

 
sahara News Agency

"صحراء نيوز " تتفاعل مع منتخبين


أنشطة ترفيهية و صحية توعوية بمدينة طانطان


كلميم.. ملتقى جمعية الأوراش للإعلام والاتصال يحتفي بالبرلمانية منينة مودن شخصية لسنة 2020

 
ابداعات

عبده حقي ..الصحافة من السلطة الرابعة إلى الصحافة التشاركية

 
قلم رصاص

الطفل ريان

 
 شركة وصلة