مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         تعزية صحراء نيوز في وفاة المرحوم عبد المجيد الريحاني             نصائح صحية أثناء الرياح القوية             الرياح القوية تتسبب في انهيار معالم تاريخية بطانطان + صور             العثماني : الزيارة الحكومية مناسبة للتقييم والتفاعل بجهة كلميم             الزطلة بالاطنان و الزلطة بلا فران !             تشريح جثمان مايكل جاكسون يكشف أسرار وكواليس جديدة             رسالة للحكومة : وضعية الرياضة مُخجلة تعكس واقع التنمية بطانطان             طريقة سهلة لتحضير بسطيلات صغار             مبادرة المجلس الاقليمي لدعم البحث العلمي             بلاغ المنتدى المغربي للحق في التربية والتعليم حول قضية التلميذة مريم والأستاذ بوجمعة             الناطق الرسمي بإسم العمداء 18 : سفير المملكة المغربية بروما خان ثقتنا فيه             سيدي إفني: تنظيم الموسم الديني السنوي سيدي محمد بن عبد الله             عامل اقليم طانطان و المقاول الذاتي            كواليس انتخاب رئيس عصبة جهة كلميم واد نون لكرة القدم            كلمة رئيس الحكومة في اللقاء التواصلي لأعضاء الحكومة بجهة كلميم واد نون            أقدم سجين سعودي يطلب العفو من أهل الدم            بعد عام على الحراك.. كيف حال الإعلام الجزائري؟            جرائم بيئية تهدد صحة السكان بطانطان            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

عامل اقليم طانطان و المقاول الذاتي


كواليس انتخاب رئيس عصبة جهة كلميم واد نون لكرة القدم


كلمة رئيس الحكومة في اللقاء التواصلي لأعضاء الحكومة بجهة كلميم واد نون


أقدم سجين سعودي يطلب العفو من أهل الدم


بعد عام على الحراك.. كيف حال الإعلام الجزائري؟


الدكتورة بنزهة ترحب بكم في المركز الصحي بطانطان


بعد انتهاء أعمال الصيانة افتتاح المركز الصحي بالحي الاداري

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

الزطلة بالاطنان و الزلطة بلا فران !

 
التنمية البشرية

توقيع العقود المتعلقة بتنفيذ مشروع الرحبة الريحية لبوجدور

 
طلب مساعدة

طلب مساعدة اجتماعية تسبب في أزمة عائلية بطانطان


نداء للمحسنين .. مابغيتش خويا أموت بالسرطان

 
قضايا و حوادث

توقيف شخص بحوزته المخدرات في مدخل مدينة طانطان


حجز أزيد من 7 أطنان من مخدر الشيرا وتوقيف 8 أشخاص بڭلميم


الطانطان و تفاقم الجرائم و الانتحار !


هل تفك الشرطة لغز اعتداء خطير بطانطان ؟


جدل واسع في طانطان بعد اعتقال موظف شرطة

 
بيانات وتقارير

بلاغ المنتدى المغربي للحق في التربية والتعليم حول قضية التلميذة مريم والأستاذ بوجمعة


البيان الختامي للمؤتمر الجهوي الدار البيضاء سطات للجامعة الوطنية للتعليم الاتحاد المغربي للشغ


بوصبيع ينتقد عرقلة مشاريع تأهيل وتنمية مدينة طانطان


منظمة العفو الدولية تندد بـمناخ القمع في المغرب


بيان تضامني

 
كاريكاتير و صورة

جرائم بيئية تهدد صحة السكان بطانطان
 
شخصيات صحراوية

شخصيات سنة 2019 بطانطان

 
جالية

مهاجرة مغربية تطلب مؤازرة القنصلية بعد تعريضها للتعذيب من طرف الشرطة الألمانية

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

الافاق البيئية و التنموية ما بعد معمل باهيا بطانطان ؟

 
جماعات قروية

محكمة النقض تسدل الستار عن محاولة الإطاحة برئيس جماعة ترناتة بزاكورة

 
أنشطة الجمعيات

جمعية تعوض السلطة في منع احتلال الملك العمومي بطانطان


جمعية رحاب تحتفي بأنشطتها باسا الزاك


جمعية العهد الجديد تواصل عملها الإنساني والتضامن

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

وزير الثقافة الموريتاني يلغي مشاركته بمعرض الدار البيضاء الدولي للكتاب

 
تهاني ومناسبات

الريفي منسق جهات الصحراء للهيئة الوطنية للدفاع عن المال العام بالمغرب

 
وظائف ومباريات

التسجيل بالخارج للموسم الجامعي 2020/2019

 
الصحية

نصائح صحية أثناء الرياح القوية

 
تعزية

تعزية صحراء نيوز في وفاة المرحوم عبد المجيد الريحاني

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

برلمانية تدعو لإحداث مركز للأنكلولوجيا لعلاج مرضى السرطان بجهة كلميم وادنون


في هذا التاريخ مَامَا عبوش تُدشن أكبر قصعة كسكس بطانطان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

طريقة سهلة لتحضير بسطيلات صغار

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

البحث عن المتغيب صلاح الدين الحضري فُقد منذ عودته من مدريد

 
اغاني طرب صحراء نيوز

اغنية جديدة للفنانة المغربية لطيفة رأفت

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

الريفي يَتوعّد ناهبي المال العامّ بإقليم طانطان

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

الحلقة الأخيرة النمر المقنع


ماشا والدب


أنشودة بدفع صدقة

 
عين على الوطية

احتجاج دكاترة بالوطية


نشاطا ثقافي بالوطية حول دور التراث في ترسيخ الانتماء لدى الناشئة


الوطية : المطالبة بفتح مسجد


الضرائب تهدّد الشركات في طانطان بالإفلاس

 
طانطان 24

بعد حادث سير شرطي يتمكن من القبض على سائق لاذ بالفرار بطانطان


خطر المختلين عقليًا.. يتجوّلون بحريّة في طانطان و السكان يستغيثون


بطانطان صفقة السوق الأسبوعي تجر انتقادات على وكالة الجنوب

 
 

مؤتمر الوفود البرلمانية والسياسية والثقافية من دول الشرق الأوسط
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 يونيو 2013 الساعة 30 : 17


الصحراء نيوز - بوشتى بوزيان

أوفير- فرنسا: - افتتحت مريم رجوي رئيسة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية مؤتمر الوفود البرلمانية والسياسية والثقافية من دول الشرق الأوسط  أول أمس الإثنين في بلدة اوفير سور اواز، بفرنسا، اليوم الإثنين بحضور وفود من مصر والجزائر والأردن والأمارات العربية المتحدة وأذربيجان وإفغانستان والبحرين وتونس وسوريا والعراق وفلسطين ولبنان والمغرب وموريتانيا واليمن.

 وقالت رجوي "أرحب بالحضور في المؤتمر، من العراق الجريح الذي تنبض قلوبنا هناك، من مصر وتونس واليمن التي حقق شعوبها الربيع العربي وأتمنى أن تحصل على الازدهار والحرية والديمقراطية، ومن فلسطين التي تلاحمنا النضالي معها لن ينفصل، ومن لبنان والمغرب وموريتانيا التي لكل منها مكانة خاصة في العالمين العربي والاسلامي، من الجزائر التي كانت ثورتها مصدر إلهام دائما".

ومضت رجوي قائلة "أرحب بالحضور من أفغانستان والهند وباكستان التي تاريخ طويل من الصداقة وأواصر عميقة تربط بيننا، ومن سوريا التي تنزف منها الدماء والتي عيوننا وقلوبنا تتوجه نحو المعارك البطلة هناك وأدعيتنا اليومية من أجل انتصارهم".

 ومضت رجوي قائلة "ما دفعنا كلنا في اللحظة الخطيرة الحالية أن نقف جنبا الى جنب صفا واحدا، هو الحرب الضروس التي أجّجها نظام ولاية الفقيه بكل ما أوتي من قوة ضد أبناء شعوبنا، الحرب التي تستمر منذ أكثر من ثلاثة عقود ضد الشعب الايراني، هذه الحرب التي استهدفت رسميا وعلنيا أخواتنا واخواننا في سوريا والعراق ولبنان وأدت إلى إراقة دمائهم، وهذا طبعا هو الجزء المعلن من هذه الحرب والجزء غير المعلن منها يجتاح اليمن والعربية السعودية وتركيا وافغانستان والعديد من دول المنطقة.. وغاية نظام الملالي هي انقاذ حكمه المتهرئ والآيل للسقوط، لذلك لا يفرّق له أن يكون ضحاياه من الشيعة أو السنة، مسلم أو غير مسلم".

 واستطرد رجوي قائلة "خامنئي الذي هو أكبر مصداق لـ "ألدّ الخصام" للاسلام والمسلمين في عصرنا هذا يتقمص هذه الحرب القذرة بالدجل بعباءة الدفاع عن الاسلام ومحاربة أمريكا واسرائيل.. انها حرب ابادة وجريمة ضد الانسانية في سوريا والعالم بقى حائرا بهذه الحرب".

 وشنت رجوي هجوما شديدا على النظام الإيراني قائلة "لم يبق أدنى شك لدى أي واحد بأن خامنئي وقوات الحرس هم الذين يديرون هذه الحرب القذرة بكاملها قيادة وتسليحا وتموينيا، ومن حيث الاستخبارات ومن حيث المقاتلين، اضافة الى أفراد الحرس الذين يتم إرسالهم مباشرة من إيران إلى سوريا، فهم يزجون حزب الشيطان (حزب الله) من لبنان وعملائهم من مختلف المدن العراقية وحتى عملائهم من اليمن الى الحرب ضد الشعب السوري، فمليارات الدولارات من ثروات الشعب الايراني المغلوب على أمره الذي يعاني من الفقر، وأموالها تصب في أتون الحرب اللاانسانية اللااسلامية".

 وقالت رجوي "لو لم تكن هناك تدخلات النظام الايراني الشاملة لكانت ثورة الشعب السوري قد نجحت في الأشهر الأولى من اندلاعها ولما سقط لحد الآن أكثر من مئة ألف من أبناء الشعب السوري شهداء ولما تشرد ملايين آخرين. نعم كل هذه المآسي والفواجع من اراقة الدماء والمعاناة والتشرد فرضها النظام الايراني على الشعب السوري بغية الحفاظ على سلطته المتهرئة".

 واعتبرت رجوي أن خطر النظام الإيراني وتدخله بالعراق يعد أخطر من الملف النووي له قائلة "قبل عشر سنوات قد حذّرت من أن خطر تدخل الملالي في العراق هو أكبر بمئات الأضعاف من خطرهم النووي. ولكنه مع الأسف لم يثر ذلك التحذير حفيظة أمريكا ولا اوروبا ولا حتى الدول العربية ولكنّ هذا الخطر بات الان يجتاح المنطقة برمتها".

 وتطرقت رجوي إلى الأوضاع في العراق ولبنان قائلة "انظروا الى العراق الذي يعاني من مختلف المحن. فمنذ 33 سنة كان الخميني ينوي احتلال هذا البلد بشعار الفتح عبر كربلاء، والآن وبعد انسحاب القوات الأمريكية فاكتمل احتلال العراق من قبل الملالي مع حكومة صنيعة لخامنئي ومؤسسات أمنية تعمل تحت سيطرة قوة القدس الارهابية.. انظروا الى لبنان كيف يتحكم الملالي في مصيره عبر حزب الشيطان وأشعل فتيل الحرب داخله.. إننا أكدنا أكثر من مرة ونكرر مرة أخرى أن هذا النظام يريد القنبلة النووية قبل كل شيء لفرض سلطته وهيمنته على الدول العربية والاسلامية ولكنه يتحدث دجلاً عن أمريكا واسرائيل.

 وعن التدخل الإيراني في سوريا قالت " في خضم الحرب في سوريا، يصرح الملالي الحاكمون في طهران بأن سوريا هي محافظتنا الخامسة والثلاثين، فإيران طبعا لديها 31 محافظة وبالتأكيد المحافظات الـ32 و 33 و 34 هي العراق ولبنان وفلسطين.. انهم بحق يقولون اذا ما فقدنا سوريا فلا نستطيع أن نحتفظ بطهران، اذن كل الصراع على طهران التي وجدها الملالي في خطر من جانب المقاومة وانتفاضة الشعب الايراني".

 ومضت رجوي تقول "الثورة السورية كشف النقاب عن الدور والطبيعة الشيطانية والاجرامية لحزب الله وأحرقت مراهنة النظام الايراني على مدى 30 عاما علي هذا الحزب بأن يظهره كفصيل للمقاومة، وها هي الغالبية العظمى للشعوب العربية يرون الآن ومثل الشعب الايراني حزب الشيطان بمثابة عصابة مجرمة أنجبتها قوات الحرس حفاظا على مصالح نظام الملالي وهي العصابة التي ترتكب كل الجرائم من أجل ذلك،

 وقالت رجوي "الجميع يعلم أن حزب الله تشكل عام 1982 بأمر من خميني وتحت رعاية شخص خامنئي، الواقع أن مليارات الدولارات من ثروات الشعب الايراني قد وضعت تحت تصرف هذه العصابة طيلة العقود الثلاثة الماضية وتم انفاقها لقتل أبناء شعوب المنطقة. النظام يمول الكثير من المجاميع الارهابية في دول أخرى عبر حزب الله لكي لا تكتشف بصمات النظام نفسه".

 وطالبت رجوي بالوقوف ضد نظام ولاية الفقيه في إيران قائلة "الواجب الملح لجميع شعوب ودول المنطقة هو الوقوف بوجه هذه الحرب اللاانسانية وبوجه نظام ولاية الفقيه، واسقاط هذا النظام سيكون منعطفا من شأنه تخليص المنطقة برمتها من شرّ عفريت التطرف الديني وأن عقدة الرجعية والارهاب ستحل انطلاقا من هذه النقطة، وصمود المعارضين الايرانيين في مخيمي "أشرف" و"ليبرتي" يشكل جزءا مهما من هذا النضال، انهم جزء من حركة منظمة هدفها قلب نظام ولاية الفقيه واستبداله بنظام ديمقراطي متحضر.

 واستعرض رجوي محاور الرؤى ومنهاج عمل المقاومة الايرانية فيما يتعلق بالظرف الحالي الذي يمر بالمنطقة والدور الخطير الذي يلعبه النظام الايراني ويتضمن:

 

1- اليوم أثار النظام اللاانساني واللااسلامي الحاكم في ايران حرباً غير معلنة ضد أبناء الشعب في كل من سوريا والعراق ولبنان. انه امتداد لحرب هذا النظام ضد أبناء الشعب الايراني الذين ينادون باسقاط النظام. نظام الملالي يوسع نطاق هذه الحرب على أيدي ارهابيين وجواسيس ورجال يعملون لصالحه سرا وعلانية ليجتاح دولا أخرى في المنطقة بدءا من افغانستان والى اليمن والعربية السعودية وتركيا والاردن وغيرها من الدول.

 

2- لولم يكن التدخل الشامل للنظام الايراني وحزب الشيطان والذي بدأ مع اندلاع ثورة الشعب السوري لكان الطاغية (الأسد) في سوريا قد سقط منذ زمان ولما كان قد خلف هذا الرقم الهائل من الضحايا.

 

3- الحرب الاجرامية التي يقودها نظام طهران في سوريا لم تتأتى من موضع قوة وانما ناجمة عن هاجس النظام من السقوط . سقوط بشار الأسد بمثابة أكبر ضربة استراتيجية يتلقاها الملالي في ايران وهو بمثابة مقدمات سقوطهم وسقوط صنيعهم في العراق. ولهذا السبب يعتبر سقوط دمشق بمثابة سقوط طهران.

 

4- ثورة الشعب السوري وصموده الرائع مقابل التحالف المشئوم بين بشار الأسد والفاشية الدينية الحاكمة في ايران وحكومتها الصنيعة في العراق وحزب الشيطان هو ظاهرة حديثة في عالمنا اليوم ينبغي دعمها من قبل جميع الدول والشعوب في المنطقة والعالم.

 

5- انتفاضة أبناء الشعب العراقي ضد الاحتلال المبطن لبلدهم من قبل نظام الملالي وحكومته الصنيعة في العراق والتي تتواصل منذ 6 أشهر رغم جميع أعمال القمع لاخمادها تستدعي الدعم منعا لأعمال القمع والقتل في العراق وتصعيد حرب طائفية، الأمر الذي يتوخاه النظام الايراني.

 

6- النظام الايراني وتدخلاته في كل من سوريا والعراق ولبنان لا يمت للاسلام والشيعة بصلة. خامنئي هو عنصر اجرامي يسعى من خلال اثارة الحروب الطائفية للحفاظ على سلطته المشؤومة. أبناء الشيعة الذين قتلوا على أيدي هذا النظام في كل من ايران والعراق هم ان لم تكن أعدادهم أكثر فهم ليسوا أقل من الأخوة والأخوات من أهل السنة ممن استشهدوا على أيدي هذا النظام.

 

7- نظام الملالي الذي يعاني من مختلف الأزمات يعيش غاية الضعف والأزمات وهو استغل السياسات التساومية والضعيفة للغاية والتي ينتهجها المجتمع الدولي ولاسيما أمريكا وبالنتيجة تجرأ على التجاوزات غير القانونية وهذه المجازر غير المعهودة في سوريا.، ونطالب بدعم نشط للشعب السوري والجيش الحر سياسيا واقتصاديا وعسكريا بوجه هذه الجبهة الشيطانية.

 

8- النظام الايراني يستشعر الخطر الأكبر من جانب معارضته المنظمة خاصة مجاهدي خلق ومجاهدي أشرف وليبرتي بالعراق. كون مجاهدي خلق وباعتبارهم مسلمين ديمقراطيين ومتسامحين يشكلون النقيض لهذا النظام الذي يروج العنف والطائفية تحت عباءة الاسلام. ولهذا السبب فهذا النظام والحكومة الصنيعة له في العراق يسعيان جاهدين للقضاء على سكان ليبرتي. الدفاع والدعم لمجاهدي أشرف وليبرتي واجب انساني واسلامي وخطوة ضرورية لمواجهة نار الحرب التي أثارها هذا النظام في المنطقة حفاظا علي كيانه.

 

9- الرئيس الجديد لهذا النظام (روحاني) هو من أكبر عناصر ماكنة الحرب وتصدير الارهاب والقمع ولايختلف عن خامنئي واحمدي نجاد بقدر ما يتعلق الأمر بالمشاريع النووية وتدخلات النظام الاقليمية ولم تفته الفرصة خلال هذه المدة القصيرة لدعم الديكتاتور في سوريا. اننا نحذر الدول العربية من سوء الفهم بهذا الصدد ونطالب بقطع كامل العلاقات مع هذا النظام.

 

10- ندعو جميع الدول والشعوب في المنطقة الى تشكيل جبهة مشتركة للتصدي ودحر جبهة التطرف والتشدد بقيادة هذا النظام وحكومته الصنيعة في العراق والنظام السوري. انه الطريقة الوحيدة لابعاد المنطقة من شبح حرب طائفية واسعة دموية. وهذا هو ضرورة انهاء المجازر التي تستهدف أبناء الشعوب في كل من سوريا والعراق وايران والحيلولة دون توسيع نطاق هذه الحرب الطائفية الدموية في المنطقة.





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



قبيلة القذاذفة تطالب بتسليم جثمان القذافي قصد دفنه

1544 لائحة حزبية ولائحتان لغير منتمين تنافس في اقتراع 25 نونبر

الاحتفال بعاشوراء

اليونيسكو: رفع العلم الفلسطيني سيتم الثلاثاء المقبل فى مقر المنظمة بباريس

بيان الجمعية المغربية من أجل الوحدة الترابية ضد المشاركين في مؤتمر البوليساريو

رائحة الغبار والبارود وانوزلا الجديد

الرد رقم 2 " رائحة الغبار والبارود وانوزلا الجديد "

قالها أخيرا ..زمن القبلية قد ولى..؟

إضراب إقليمي بكلميم مع وقفة احتجاجية أمام النيابة

قراءة في صحف السبت و الاحد

خطري ولد سعيد الجماني

جنازة المغرب العربي

انفراد : كواليس حريق المحطة الحرارية بمدينة طانطان

مالم يقله انوزلا في مقاله "ماذا بعد سحب المغرب ثقته من كريستوفر روس"

ما وراء أزمة السيدة هند زروق.. ؟

الصحراء الغربية و استقلال الشعوب : ماذا جرى في الأمم المتحدة؟

إلى السيد رئيس الحكومة طلب إلغاء المتابعة القضائية في حق مقاوم من جيش التحرير

العيون : حسن الدرهم يكشف عورة الأحزاب المغربية بالصحراء

العيون : حسن الدرهم " أغلب الوفود التي تذهب للخارج من أجل الصحراء يكون هاجسهم هو التسوق "

بنكيران يتراجع عن قرار توظيف 17 معطلا صحراويا بشكل مباشر





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

من يصبُّ الزيت على النار في معركة بحّارة طانطان ؟


مامفاكينش.. إعتصام 1400 بحار ضد السخرة و الإسترقاق بطانطان


الأخطبوط يعزز الحملات الأمنيّة بميناء طانطان


احتجاج بحّارة طانطان ..لاتنازل عن القضية بالميناء

 
كاميرا الصحراء نيوز

كلمة رئيس جمعية ذاكرة الطنطان الرياضية


كلمات معبرة وهادفة بمعاني عظيمة في جمع ذاكرة طانطان - فيديو


أول خروج إعلامي لوالي العيون - فيديو


تضامن عميد الصحفيين مع بحارة ميناء طانطان - فيديو


مستقبل السجناء السابقين و سبل عودتهم إلى حياة اجتماعية طبيعية بطانطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

العثماني : الزيارة الحكومية مناسبة للتقييم والتفاعل بجهة كلميم


مبادرة المجلس الاقليمي لدعم البحث العلمي


سيدي إفني: تنظيم الموسم الديني السنوي سيدي محمد بن عبد الله


سيدي إفني: الاحتفال باليوم الوطني للسلامة الطرقية


العثماني بكلميم نحن واعون هناك مقاومة سنستمر وسنقاوم .. الرباح سنحتاج إلى النخب

 
مقالات

القاضي لبيدوفيل ليساسفة : شكون نتا حتى غيكذبو عليك


كرة القدم .. العشق الجارح


وفاء بهاني تقتحم أوكار الماسونية وتفضح علاقتها بالصهيونية


هل ألقى الفلسطينيون بصفقة ترامب إلى مزبلة التاريخ؟


40 يوما مرت على فراقك يا علي


حذاري من العبيط بينت

 
تغطيات الصحراء نيوز

الرياح القوية تتسبب في انهيار معالم تاريخية بطانطان + صور


انتخاب المكتب الاقليمي لحزب الحرية و العدالة الاجتماعية بطانطان


تصويب و اعتذار إرتباطا بالمقال الذي أدرجناه حول الودادية السكنية


الْعُيُونُ : الْمُلْتَقَى الْوَطَنِيُّ الْخَامسُ لِلصِّحَافَةِ


نقابة تنظم ندوة حول العقلية الصهيونية و المسألة الفلسطينية بطانطان

 
jihatpress

أسر شهداء الصحراء تحتج على سلطات تطوان


الجمعية المغربية لقادة الألفية تعلن عن انطلاقة برنامج طموح لدعم الشباب حاملي المشاريع


وهبي: رسالة التهنـــــــــــــــــئة الملكيـــــــــــة أشادت بسلــــــــفي السيد حكيم بن شـــــــما

 
حوار

حوار مع السيد بوحريكة معطاه حول آفاق جمعية ذاكرة طانطان

 
الدولية

تشريح جثمان مايكل جاكسون يكشف أسرار وكواليس جديدة


وفاة الصحافي الفرنسي جان دانيال عن 99 عاما


طيار مصري يطالب بتعويض قدره 25مليون جنيه

 
بكل لغات العالم

وصمة عار على السلطات الجزائرية.. وفاة ناشط بعد إضرابه لأكثر من 50 يوماً

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

رسالة للحكومة : وضعية الرياضة مُخجلة تعكس واقع التنمية بطانطان

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

توصيات المنتدى الدولي الثامن للسياحة التضامنية بورزازات


مهرجان الفنون والثقافة الاسلامية بمانشستر ببريطانيا


المملكة المغربية تستضيف الدورة الثامنة لقمة الطلبة والشباب الأفارقة


مهرجان الحكي الإفريقي يسدل الستار على فعاليات الدورة الثانية

 
فنون و ثقافة

التراث اليهودي ببادية سوس يجمع الباحثين بافران الأطلس الصغير

 
تربية و ثقافة دينية

مصطلحات من القران الكريم

 
لا تقرأ هذا الخبر

حقيقة ولا إشاعة..الفنانة سعيدة شرف تفر إلى أمريكا؟

 
تحقيقات

كيف نقرأ التراث

 
شؤون قانونية

فكرة الحراسة في القانون المغربي بين آراء الفقه وموقف القضاء -3


فكرة الحراسة في القانون المغربي بين آراء الفقه وموقف القضاء -2

 
ملف الصحراء

الناطق الرسمي بإسم العمداء 18 : سفير المملكة المغربية بروما خان ثقتنا فيه

 
sahara News Agency

نشطاء يحسّسون بأهميّة الحفاظ على بيئة اقليم طانطان


هذا مافعلته جماعة طانطان بمعية صحراء نيوز


إشادة و تقدير لجريدة صحراء نيوز باقليم تاونات

 
ابداعات

عرقوب يخلف الوعد

 
قلم رصاص

الله يعمل آبا يكوشمهم

 
 شركة وصلة