مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         جلالة الملك يهنئ نادي نهضة بركان لكرة القدم بعد تتويجه بلقب كأس الكونفدرالية الإفريقية 2022             قضت المحكمة الدستورية، في قرار صادر عنها، بإلغاء انتخاب أربعة أعضاء بمجلس النواب، عن الدائرة الانتخا             الجديدة.. أكاديميون وطلبة باحثون يقاربون غدا ندوة التكامل المعرفي بالمغرب الحديث، قضايا وآراء             تغييرات في طرق الإشهاد على صحة الإمضاء بالجماعات والمقاطعات             الاتحاد السنغالي لكرة القدم: إدريسا جايي تعرض لتهديد صريح             منظمة الصحة العالمية تستعد لعقد اجتماع طارئ حول "مرض جدري القرود"             المغرب تهدي موريتانيا مختبرا لتعليم اللغات             تسريب وثيقة سرية إلى وزير الداخلية / مختار بابتاح             أسر ضحايا مافيا الصحراء تلتمس تفعيل عفو ملكي             أًطلقُوا سراح الحُمَاة وحاكمُوا الطُغَاة             ثانوية محمد الخامس بمديرية طانطان تشيد بتضحيات الشرطة             بوصبيع يقارب بين الاحتفاء بالذكرى 17 للتنمية البشرية وسؤال إخراج منصة تشغيل الشباب بطانطان             فضيحة الفساد يضرب سمعة القضية الوطنية بطانطان..            سكان طانطان : مطالبنا لم تتحقق بعد ؟            النائبة البرلمانية ليلى اهل سيدي مولود تسائل وزيرة الرقمنة            الألمان و الفرنسيين ..سر العداء            الطب العدلي: الانتهاء من المرحلة الأولى لتشريح جثمان شيرين أبو عاقلة            في الذكرى 23 لتأسيس لاتحاد المغرب العربي قطيعة بين المغرب و الجزائر            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

فضيحة الفساد يضرب سمعة القضية الوطنية بطانطان..


سكان طانطان : مطالبنا لم تتحقق بعد ؟


النائبة البرلمانية ليلى اهل سيدي مولود تسائل وزيرة الرقمنة


الألمان و الفرنسيين ..سر العداء


الطب العدلي: الانتهاء من المرحلة الأولى لتشريح جثمان شيرين أبو عاقلة


مكان استهداف الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة


وقفة احتجاجية في الجزيرة تنديدا باغتيال قوات الاحتلال شيرين أبو عاقلة

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

مذكرات طالب جامعي

 
التنمية البشرية

التنمية البشرية بطنطان ..عبث وإضاعة للجهد والوقت،

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

ارتفاع أسعار المحروقات..أعوان سلطة ورؤساء مصالح بالحسيمة يستغلون سيارات الدولة


متابعة صاحب مطعم شعبي بشلالات أوزود في حالة اعتقال


حصيلة الشغب الذي شهدته مباراة وادي زم والرجاء البيضاوي


الحموشي يوقف شرطيين و يشيد بمهنية المنطقة الإقليمية للأمن بكلميم


توقيف 7 أشخاص يشتبه في ارتباطهم بتنظيم عملية الهجرة السرية طانطان

 
بيانات وتقارير

قضت المحكمة الدستورية، في قرار صادر عنها، بإلغاء انتخاب أربعة أعضاء بمجلس النواب، عن الدائرة الانتخا


تغييرات في طرق الإشهاد على صحة الإمضاء بالجماعات والمقاطعات


بوصبيع يقارب بين الاحتفاء بالذكرى 17 للتنمية البشرية وسؤال إخراج منصة تشغيل الشباب بطانطان


الحكومة تمنح الرجال عطلة عن الأبوة مدفوعة الأجر


المغرب يلغي شرط فحص التفاعل البوليمي المتسلسل لكورونا PCR من أجل الدخول إلى أراضيه

 
كاريكاتير و صورة

في الذكرى 23 لتأسيس لاتحاد المغرب العربي قطيعة بين المغرب و الجزائر
 
شخصيات صحراوية

الريفي : المحجوب أجدال الرجل الذي ظل يقود حملة الدفاع عن المظلومين

 
جالية

الدكتورة كوثر بدران ترشح مندوبة إيطاليا بالمغرب

 
رسالة صحراوية

كرامي يكتب: انتخابات التعاضدية بين حراس المعبد وجيل التغيير..

 
صورة بيئية خاصة

التقرير الجديد للهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ..

 
جماعات قروية

زاكورة : الشروع في إصلاح طريق تازرين

 
أنشطة الجمعيات

طانطان.. الجمعية المغربية للأساتذة التربية الإسلامية تبصم على ريادتها بنجاح ملتقى السيرة النبوية


جمعية تبيين تشارك بمعرض للمخطوط ضمن فعاليات يوم دراسي نظمته جمعية كفاءات الصحراء


طانطان ..انتخاب الشيهب رئيسا نادي الموظف للأعمال الاجتماعية في جمع عام تأسيسي

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

المغرب تهدي موريتانيا مختبرا لتعليم اللغات

 
تهاني ومناسبات

ثانوية محمد الخامس بمديرية طانطان تشيد بتضحيات الشرطة

 
وظائف ومباريات

شركة مغربية تهدد عرش عملاق السيارات تسلا الامريكية

 
الصحية

منظمة الصحة العالمية تستعد لعقد اجتماع طارئ حول "مرض جدري القرود"

 
تعزية

تعزية في وفاة المرحوم محمد ولد طويف

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

تكريم الفنانة زينب النعيري بمناسبة اليوم العالمي للمٍراة بخريبكة


سائقة قطار : 28 ألف امرأة سعودية تطلب رسميًا شغل

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أصول الشباكية سلطانة المائدة الرمضانية في المغرب

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

بمشاركة رجوى السهلي.. زكرياء الغافولي يصدر فيديو كليب أغنية جابها فراسو


الهيلالة


الفنان الإماراتي سيل المطر يغني مغربي


الرحلة الطربية للفنان عبد العالي الصحراوي تدشن الأغنية البيئية

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

أسر ضحايا مافيا الصحراء تلتمس تفعيل عفو ملكي

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

مغامرات ساسوكي الحلقة 3


شارة البداية الكابتن ماجد


كيفية صلاة المغرب | تعليم الصلاة للاطفال بطريقة سهلة

 
عين على الوطية

جمعية الصفوة تدشن أنشطتها بجماعة الوطية


لحظة توديع فاعل جمعوي بالوطية


احتجاج بجماعة الوطية ضد لاقط هوائي لشبكة الهاتف


حراك حقوقي : مستجدات ملف قذف سوائل بجانب شاطئ الوطية

 
طانطان 24

وفاة بائع للدجاج ضحية حادث سير بطانطان


ظاهرة المتشردين تجتاح شوارع طانطان


الانعاش الوطني بالطانطان : محاولة انتحار بتسلق عمود كهربائي

 
 

دراسة تظهر احتمال وقوع كارثة نفطية كبرى بسبب ناقلة النفط صافر
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 يناير 2022 الساعة 16 : 19


العوائق التي تحول دون التوصّل إلى حلّ سريع ليست تقنية بل سياسية

 

بيروت- لبنان - مع انعدام وجود حلّ سريع، قد يسبّب وقوع انفجار أو تسرّب من ناقلة النفط صافر التي يأكلها الصدأ، على الساحل اليمني، إلى واحدةٍ من أخطر كوارث التسربات النفطية في التاريخ. وفقًا لدراسة جديدة أصدرتها الوحدة العلمية لدى غرينبيس، قد تسفر هذه الحادثة عن آثار أوسع نطاقًا وأشدّ حدّةً وأطول أمدًا ممّا أشارت له المعطيات المتوفرة سابقًا. فإذا انسكب النفط كلّه، تصبح الحادثة أكبر بأربع مرّات من كارثة إيكسون فالديز، ما يولّد أضرارًا  بيئية شديدة وواسعة النطاق، ويفاقم الأزمة الإنسانية التي تفتك بالبلاد والبلدان المجاورة.

 

ويشار إلى أنّ خزان صافر هو ناقلة نفط يأكلها الصدأ، وتحوي على متنها أكثر من 1.1 مليون برميل (ما يعادل 140 ألف طنّ) من النفط الخام. يقع الخزّان في البحر الأحمر، على بعد 6 كيلومترات (4 أميال) من ساحل اليمن الذي قد يشهد على واحدةً من أسوأ الكوارث الإنسانية في العالم. ويتبيّن أن القارب عرضة لخطر الانفجار أو تسرّب حمولته النفطية. لكن، حتّى اليوم، لا تزال المفاوضات عاجزة عن إيجاد حل من شأنه أن يعالج وضع الشحنة والسفينة التي تُركت بدون صيانة طوال السنوات السبع الماضية.  بالإضافة إلى ذلك، يظهر أعطال في معدات حيوية في مجال مكافحة الحريق ومولدات السفينة. 

 

في هذا الإطار، قال مدير الحملات في "غرينبيس الشرق الأوسط وشمال أفريقيا"، أحمد الدروبي: "تشكّل ناقلة النفط المتروكة، مع حمولتها السامة من النفط الخام، تهديدًا خطيرًا على المجتمعات الساكنة على ضفاف البحر الأحمر وبيئته. لا يمكن ضمان سلامة الخزان إلا إذا نُقل النفط منها إلى قارب أو قوارب أخرى.  وعلى الرغم من الصعوبات المالية والسياسية، نحثّ الأمم المتحدة وجميع الأطراف والحكومات المعنية في المنطقة وخارجها إلى وضع هذه الجهود على رأس أولوياتها. فالوضع لا يتحمّل التروي والانتظار بعد الآن، بل يجب اتخاذ الخطوات اللازمة لمنع حدوث كارثة هائلة، أو أقلّه للتخفيف من أثرها."

 

في حال حصول تسرّب نفطي، ستنعكس على الأشخاص والبيئة في المنطقة، آثارٌ كارثية:

 

●     يحتوي النفط الخام موادًا كميائية سامة ومسرطنة تؤذي صحة الإنسان. من الممكن أن يتعرّض الملايين من الأشخاص في اليمن والبلدان المجاورة إلى مستويات عالية جدًا من تلوّث الهواء الناجم عن الانفجار المحتمل. [1]

●     من شأن تسرّب نفطي أن يفاقم الأزمة الإنسانية في اليمن، ممّا يمنع الوصول إلى المرفأين الرئيسيين في الحديدة والصليف، اللذين يدخلان 68% من المساعدات الموجّهة إلى البلاد. ويؤثّر ذلك على الإمدادات بالمساعدات الغذائية لأكثر من 8.4 مليون شخص. [1]

●     كذلك، من الممكن أن تتأثر مصانع تحلية مياه البحر التي تقع على ساحل اليمن في الحديدة والصليف وعدن، فيُقطع الإمداد بمياه الشرب لعشرة مليون شخص تقريبًا.[1] وقد يُلوّث النفط إمدادات مياه الشرب لمنطقة البحر الأحمر كلها في غضون ثلاثة أسابيع من التسّرب.[1]

●     تشكّل مصائد الأسماك ثاني أكبر صادرات اليمن قبل الحرب، ولا تزال توفّر مصدرًا للدخل وللأمن الغذائي في بلد بات على حافة المجاعة. وفي حال وقوع تسّرب نفطي، من المرّجح أن تخسر اليمن المصائد التي تؤمّن معيشة 1.7 مليون شخص.[1]

●     من الممكن أن يمتد النفط على طول ساحل البلدان المجاورة لليمن مثل جيبوتي وإريتريا والمملكة العربية السعودية ممّا قد يعطّل مسارات الشحن من قناة السويس وإليها فضلًا عن التأثير على السياحة في المنتجعات القائمة على البحر الأحمر والاقتصادات المحلية ذات الصلة. [1][2]

●     قد يؤثّر تسّرب نفطي في البحر الأحمر على موقع غني بالتنوّع البيولوجي وذات أهمية عالمية، وينطوي على مكامن ضعف خاصة، وعلى منظومة إيكولوجية ذات تنوّع بيولوجي كبير تضمّ الكثير من الأنواع المتوطنة والموائل الحساسة مثل منابت الأعشاب البحرية، وأشجار المانغروف، والشعاب المرجانية.[3]

 

إذًا، يُسفر أي تسّرب كبير عن آثار مدمّرة وينبغي على البلدان أن تكون مستعدة.[1][4] بالتالي، من الضروري نشر حاجز عائم لاحتواء النفط حول سفينة "صافر" كخطوة أولى لمنع اتسّاع البقعة النفطية في حال حدوث تسرّب. لكن، لا يقدّم الحاجز العائم حلًا لمنع الآثار الإنسانية والبيئة المحتملة في المدى القريب والبعيد في المنطقة، وهي آثار لا يمكن تخفيفها إلا بإزالة النفط من متن السفينة. 

 

وقال بول هورسمان، مدير المشروع في فريق الاستجابة السريعة لأزمة ناقلة النفط "صافر" التابع لمنظمة غرينبيس الدولية: "نُدرك أنّ عملية إزالة النفط بشكل آمن من خزان "صافر" تنطوي على تحديات كبرى، ولكنّ العوائق التي تمنع إنجاز هذه المهمة ليست تقنية، بل سياسية. فالتقنيات والخبرات اللازمة لنقل النفط إلى حاملات أخرى متوفرة، ولكننا لا نزال نراوح مكاننا بعد أشهر من المفاوضات، وذلك فيما تستمرّ حالة خزّان "صافر" بالتدهور. ويقع على عاتق الحكومات وقطاع النفط واجب أخلاقي يقضي باتخاذ خطوات طموحة والكفّ عن تعريض الناس والنُظُم الإيكولوجية الخلّابة، كالبحر الأحمر، للخطر نتيجة الاعتماد المستمرّ على الوقود الأحفوري المدمِّر للمناخ".

 

تمتلك دول مثل النرويج وهولندا والمملكة المتّحدة وفرنسا وألمانيا، ودول أخرى في المنطقة، مثل البحرين، معدّات جاهزة للاستجابة للتسرّبات النفطية، وبإمكانها إرسال هذه المعدّات إلى المنطقة تحسّبًا لأي تسرّب، في إطار تنسيق أممي. ونظرًا إلى السياق السياسي والنزاع الدائر في اليمن، من الضروري أن تتحرّك الأمم المتّحدة والمجتمع الدولي لتفادي وقوع كارثة بيئية وإنسانية وضمان إعطاء الأولوية لهذه المسألة في المفاوضات.

تعمل منظمة غرينبيس الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ومنظمة غرينبيس الدولية حاليًا مع منظمات في اليمن والمنطقة لإيجاد حلّ لإزالة النفط وتقديم الدعم في هذا المجال، بالتوازي مع الاستعداد للاستجابة في حال وقوع تسرّب نفطي كبير.

 

 





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استخدام السحر وجثت الموتى في الرياضة و الانتخابات

استحالة نظافة القلم من وسخ المخزن يا "بوعيدة"

طانطان: معطلون يدخلون غمار الانتخابات

دراسة استشرافية عن حظوظ موريتانيا من الثورة العربية

مقتل معمر القذافي على أيدي الثوار الليبيين في سرت

تلاميذ اعدادية النهضة بالطانطان يحتجون على غياب الاساتذة

تقرير عن إحتجاج مجموعة الأطر العليا الصحراوية المهجرة قسرا، أمام ملحقة وزارة الداخلية

تنسيقية عائلات الطلبة الصحراويين المعتقلين في سجن سلا 2 توجه نداء إلى أحرار العالم

تأجيل دورة المجلس البلدي بالطانطان بسبب غياب النصاب القانوني

شرف الدين زين العابدين خبير الهجرات التكسبية

حوار مع لينا العبد عن فيلمها .. ابراهيم : إلى أجَلٍ غير مُسمّى

دراسة تظهر احتمال وقوع كارثة نفطية كبرى بسبب ناقلة النفط صافر





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

موريتانيا تمتلك 60% من ثروة غرب افريقيا السمكية


نواكشوط : تفاصيل غرق طفلين في عرض المحيط الأطلسي


تقييم لنظام حصص استغلال الثروة السمكية الموريتانية


حقائق وأرقام عن قطاع الصيد البحري في موريتانيا

 
كاميرا الصحراء نيوز

طانطان : مواطنون يشيدون بالملحقة الإدارية الرابعة


اليوم الاول من اعتصام المعطلين بالطنطان


الطليعة .. ملفات مُهمة على طاولة الرئيس لمزوكي ؟


كلمة عميد الصحفيين أوس رشيد بخصوص تنمية طانطان


جماعة طانطان لا تحترم قانون السير و تعطل الإشارات الضوئية..صور

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

زعيم نقابي شيلي في ضيافة الاتحاد المغربي للشغل بالعيون


توقيع اتفاقية شراكة لتأهيل منظومة السلامة الطرقية بإقليم سيدي إفني


مركز تاج الصحة للعلاجات التكميلية و الطبية بكلميم يكتسي حلة جديدة


عمالة طانطان تشهر ورقة الفيتو في وجه نائب لرئيس جماعة تحوم حوله شبهة تضارب المصالح


الريفي: الأوراش الصحراوية تنصف المرحوم المحجوب اجدال وتبقي اسمه راسخا في الذاكرة الصحراوية

 
مقالات

تسريب وثيقة سرية إلى وزير الداخلية / مختار بابتاح


أًطلقُوا سراح الحُمَاة وحاكمُوا الطُغَاة


الإيمان إكسير القبول.. والفكر دليل الوصول


الإمارات.. تعاقب القادة وبقاء النموذج


ماذا جنت عليك الطبقة الوسطى ياصاحب المعاش المريح؟


موريتانيا والإمارات ؛ لحمة المشاعر ووحدة المصائر!..

 
تغطيات الصحراء نيوز

تقييم العرض الجامعي بالصحراء، السمارة نموذجا


بوتين يهنئ المسلمين بمناسبة عيد الفطر


هذه هي الدولة العربية والإفريقية الوحيدة التي لم تحتفل بعيد الفطر


كلمة حق في دوري المرحوم المحجوب اجدال الرمضاني لكرة القدم


فعاليات الملتقي المالي المغربي حول الهجرة

 
jihatpress

الجديدة.. أكاديميون وطلبة باحثون يقاربون غدا ندوة التكامل المعرفي بالمغرب الحديث، قضايا وآراء


الحسيمة : فعاليات الاحتفال بالذكرى 17 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية


بخريبكة ليلة الوفاء و العرفان تحتفي بالاساتذة المحالين على التقاعد

 
حوار

في حوار مع المناضل النقابي حبتي خليفة : التعاقد مرفوض تماما وطنيا و نناضل من اجل الترسيم

 
الدولية

الأمم المتحدة: أسعار المواد الغذائية ارتفعت بنسبة 30 بالمئة


رئيس النيجر: القوة المشتركة التابعة لـ G5 ماتت بانسحاب مالي


حزب الله وحلفاؤه يخسرون أغلبيتهم النيابية

 
بكل لغات العالم

كلمات إسبانية مسروقة من الإنجليزية

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

جلالة الملك يهنئ نادي نهضة بركان لكرة القدم بعد تتويجه بلقب كأس الكونفدرالية الإفريقية 2022

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

المركز المغربي للتطوع والمواطنة ینظم النسخة 3 للمنتدى العربي للتنمیة المجتمعیة


أجنحة الشام للطيران تحجز مكانة مهمة في معرض السفر بدبي


رقية العلوي على رأس المجلس الجهوي للسياحة .. الخاسر الأكبر هي جهة الشمال


فعاليات رمضانيات المنتدى في نسختها الثانية

 
فنون و ثقافة

رحلة حسام السلطنة مراد ميرزا من طهران إلى مكة وعودته

 
تربية و ثقافة دينية

غزوة بدر الكبرى وقائع ودروس وعبر

 
لا تقرأ هذا الخبر

تنمية بشرية.. هل تحل الاجهزة الامنية لغز الحافلة المفقودة ؟

 
تحقيقات

ما علاقة فطر “الكمأة والفقع” بظاهرة البرق والرعد؟.. ولماذا لم يتمكن الإنسان من زراعته

 
شؤون قانونية

المحكمة الابتدائية بطانطان تنظّم يوماً دراسياً حول السلامة الطرقية


مساعدة بسيطة لمن يرغب في اجتياز مباراة الملحقين القضائيين، و الالتحاق بالقضاء.

 
ملف الصحراء

تعليمات ملكية بعدم الرد على التصعيد الجزائريl

 
sahara News Agency

أنشطة ترفيهية و صحية توعوية بمدينة طانطان


كلميم.. ملتقى جمعية الأوراش للإعلام والاتصال يحتفي بالبرلمانية منينة مودن شخصية لسنة 2020


بوصبيع: لاديمقراطية بدون أحزاب سياسية وإعلام مهني حر موضوعي ونزيه

 
ابداعات

ذكرى 16 ماي: التَّلَفِيَّة الإِرْهابِية .. مِلَّةٌ وَاحِدة!

 
قلم رصاص

الطفل ريان

 
 شركة وصلة