مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         الفنانة هناء التاغي تطرح كليب ..حنا هما حنا             ماذا بقي من الثقافة و المثقف؟             هم الأحزاب السياسية السودانية السلطة وليس الشعب             الحسيمة: المطالبة بخلق مراكز القرب لإجراء الامتحانات الجامعية             المخطط الاستعجالي لدعم القطاع السياحي.. وضعف السياحة الداخلية             تبخر تطير .. جديد محترف مسرح المدينة بخريبكة             دراسة تظهر احتمال وقوع كارثة نفطية كبرى بسبب ناقلة النفط صافر             مجندة إسرائيلية تعتدي بالضرب على فتاة فلسطينية             وفاة الممثلة الفرنسية إتشيكا شورو             أصحاب ولا أعز .. فضائح الفنانة المصرية منى زكي             حبس المتحدث باسم الجيش المصري             عمليات روسيا في شبه جزيرة القِرم وشرق أوكرانيا             مشعوذ من الكاميرون يتحدث للصحافة الرياضية            الآيات التي ذكر فيها نبي الله موسى             تيك توك            بلاغة الخطاب السياسي .. توقيع كتاب للكاتب محمد الصديقي            مظاهرات متجددة ضد التلقيح الاجباري و غلاء المعيشة            الانتخابات ليست للتجديد وانما للتغيير            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

مشعوذ من الكاميرون يتحدث للصحافة الرياضية


الآيات التي ذكر فيها نبي الله موسى


تيك توك


بلاغة الخطاب السياسي .. توقيع كتاب للكاتب محمد الصديقي


مظاهرات متجددة ضد التلقيح الاجباري و غلاء المعيشة


الشركة المصرية بائعة الأوهام .. مشروع الشبيكة السياحي


فاطمة البحرية تطالب من رئيس الحكومة الوفاء بوعوده

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

مذكرات طالب جامعي

 
التنمية البشرية

الحسيمة: تقديم حصيلة برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

حبس المتحدث باسم الجيش المصري


الهجرة السرية بأمگريو التابعة لإقليم طرفاية .. توقيف عناصر من القوات المساعدة


بحجة غسل العار يوتيوبر يقتل طفلته المراهقة


بتهم ثقيلة ..توقيف شرطيان بكلميم


ملف الجنس مقابل النقط بسطات.. إعادة طالبتين لكرسي الدراسة

 
بيانات وتقارير

المنتدى المغربي للحق في التربية والتعليم يدعو للحد من ظاهرة الجنس مقابل النقط


المنظمة الديمقراطية للشغل .. حول تقييم حصيلة 100


أبلاضي تدعو وزير التربية الوطنية إلى إنصاف أساتذة التعليم الابتدائي الذين تم حرمانهم من الترقية


بـــــــلاغ : مستجدات مطالب ناشري الصحف الخاصة بالإعلانات القانونية والإدارية


بيان مشترك عن اجتماع الهيأت الممثلة للقطاع بوزير النقل

 
كاريكاتير و صورة

الانتخابات ليست للتجديد وانما للتغيير
 
شخصيات صحراوية

مطالب بتخليد أسماء الشخصيات والرجالات بطنطان

 
جالية

الزلزولي يختار حمل قميص المنتخب الإسباني

 
رسالة صحراوية

كرامي يكتب: انتخابات التعاضدية بين حراس المعبد وجيل التغيير..

 
صورة بيئية خاصة

دراسة تظهر احتمال وقوع كارثة نفطية كبرى بسبب ناقلة النفط صافر

 
جماعات قروية

زاكورة : هل ستدخل طريق تازرين ضمن اهتمامات الرئيس الجديد؟

 
أنشطة الجمعيات

أمسية ثقافية احتفاءً برأس السنة الامازيغية الجديدة


تجديد الثقة في الحبيب الطلاب رئيسا للجمعية المستقلة للصحافة والإعلام


5 خطوات تمكن جمعيتكم من الحصول على تمويل لمشاريعها

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

الجمارك الموريتانية تخلد يومها الدولي

 
تهاني ومناسبات

مؤسسة محمد السادس بجمهورية مالي تمنح درع السلام والتسامح لسنة 2022

 
وظائف ومباريات

وزارة الأوقاف القطرية تفتح فرص عمل للإمامة والأذان

 
الصحية

احذر.. مشروبات تسبب سرطان الأمعاء

 
تعزية

تعزية في وفاة العم الفاضل ليديغبي ناجي ولد المخطار

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

مجندة إسرائيلية تعتدي بالضرب على فتاة فلسطينية


"لمياء لعمال" مهندسة مغربية ناجحة تطمح للعالمية

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

الجراد ينضم إلى قائمة الطعام في دول الاتحاد الأوروبي

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

الفنانة هناء التاغي تطرح كليب ..حنا هما حنا


هيثم الهلالي يطرح كليب أغنيته الجديدة


باب القفص ..الفنانة المغربية وسيمة تحقق نجاحا كبيرا


العشران.. أول إصدارات زكرياء الغفولي في سنة 2022

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

نحتاج ّلإرادة استباقية .. تخريب يطال مواقع أثرية ثمينة بإقليم طانطان

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

كيفية صلاة المغرب | تعليم الصلاة للاطفال بطريقة سهلة


شرشبيل الكريم - السنافر


شمل يحلو - اناشيد أطفال

 
عين على الوطية

احتجاج بجماعة الوطية ضد لاقط هوائي لشبكة الهاتف


حراك حقوقي : مستجدات ملف قذف سوائل بجانب شاطئ الوطية


لهذا السبب الدرك الملكي يستدعي ناشط حقوقي بالوطية


تلوث الهواء يقض مضجع الوطية .. و تنظيم حقوقي يستنكر

 
طانطان 24

الانعاش الوطني بالطانطان : محاولة انتحار بتسلق عمود كهربائي


إسدال الستار على الدورة السادسة للكوميديا الحسانية بالسمارة


طانطان .. محنة حامل في قسم ولادة

 
 

التعليم في موريتانيا : النشأة ومحاولات التطوير
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 نونبر 2021 الساعة 21 : 22



محمد الحسن ولد محمد أحمد

مرت موريتانيا بمحطات حاسمة ومهمة من أجل إرساء تعليم عصري يراعي خصوصية البلد الثقافية ويأخذ من المعارف المعاصرة ما يجعل الإنسان الموريتاني قادرا على مواكبة الحياة بل التميز والعطاء.

ظلت الأنظمة المتعاقبة رغم تباين مواقفها مشغولة بالبحث عن سبيل لتحقيق نظام تعليمي يحقق الأهداف المطلوبة، فمنذ ما قبل الاستقلال ومحاولات إصلاح النظام التربوي متواصلة، وقد تمثل ذلك فى إصلاحات: 1959- 1967- 1973 – 1979- 1999، لكن ظروفا كانت تقف دون بلوغ الأهداف المرسومة بحسب اختلاف البرامج. فما العوامل التي عرقلت هذه الإصلاحات؟ وما الحلول التي يمكن اقتراحها اليوم؟

قبل محاولة الجواب على السؤال أعلاه نحاول إعطاء لمحة مختصرة عن المحطات التي مر بها النظام التعليمي فى موريتاينا.

1959م  كانت هذه أول لبنة إرساء نظام تعليمي قبل الاستقلال بسنة، حمل شعار: (المزاوجة بين الأصالة والانفتاح)، وقد تركزت جهود ذلك الإصلاح على:

- إدخال اللغة العربية  على المنظومة التربوية إلى جانب الفرنسية ترغيبا للمجتمع فى ولوج المدرسة التي كان يعتبرها حينذ "نوعا من الاستعمار".

- استحداث مفتشية للغة العربية.  

 - إنشاء شهادة للكفاءة المهنية لمعلمي العربية.

إصلاح 1967 تميز بإضافة سنة للمرحلة الابتدائية لتصبح سبع سنوات، وتعزيز الوقت المخصص للغة العربية فى المرحلتين: الابتدائية والثانوية، وبقيت اللغة الفرنسية مهيمنة، وتم افتتاح إعداديات فنية، وكان هذا هو أول إصلاح فى ظل الاستقلال.

إصلاح 1973 وقد جاء فى ظل مجموعة من التحولات جعلت الاهتمام بالهُوية  وغرس معالمها أولوية، ففتحت شعب متعددة فى العليم الثانوي، تم إقرار مبدإ تدريس اللغات الوطنية وشُكلت لجنة وزارية حينها للعناية بالأمر وتم تنظيم أول باكلويا وطنية، وإنشاء المعهد التربوي الوطني باعتباره حلقة مهمة لإعداد الكتاب المدرسي والدعامات التعليمية والتكوين المستمر وتم إنشاء المدرسة العليا للتعليم لتكوين الطواقم والمفتشين، وتمت مراجعة الخريطة اللغوية وإقامة جسور بين التعليم الأصلي والتكوين المهني.

إصلاح 1979  الذي أثار  عديدا من الإشكالات؟..

 فمن حيث المحتوى وقع فيه تمايز ابتداء من القسم الثاني ابتدائي إلى شعبتين مخلتفيتن لغويا، وهو ما أثمر خلق جيلين بلغتين ومن نفس النظام التعليمي، مما يؤكد لنا أن مشكلة الهٌوية أو اللغة لم يستطع حلها بل سعى لإرضاء كل مكون من خلال تدرسه باللغة الأقرب له، ورغم ذلك الخطإ الذي أدى لعدم التوافق على نظام تعليمي موحد فقد كانت نظرته إيجابية للوحدة الوطنية من خلال كتابة وتدريس اللغات الوطنية (البولارية- السوننكية- الولفية) على نحو تجريبي فى المرحلة الأساسية،

- إنشاء معهد للغات الوطنية، والتكفل بإشكالية ترقية اللغات الوطنية والمواكبة المؤسسية لهذا الإجراء بإنشاء معهد للغات الوطنية.

 1999 م  سعى هذا الإصلاح إلى  توحيد النظام المدرسي، عبراستخدام العربية فى تدريس المواد ذات الصلة بالهُوية الوطنية والدينية ( التربية الإسلامية، التاريخ والجغرافيا، التربية المدنية)، وسعى لتحسين مستوى تعليم الفرنسية من خلال تدرسيها من السنة الثانية الابتدائية، وتخصيصها لتدريس المواد العلمية بدء من السنة الثالثة ابتدائية، وحاول هذا الإصلاح الانفتاح على الإنكليزية حيث تقرر تدريسها بدءا من السنة الأولى إعدادية، وتم تدريس الفيزياء ابتداء من السنة الثالثة إعدادية، بالإضافة للمعلوماتية بداية من السنة الرابعة (نظريا)،

إنشاء قطاع لترقية اللغات الوطنية عبر البحث الأكاديمي الجامعي (قطاع اللغات الوطنية فى الجامعة).

لم يأت هذا السعي الحثيث  منذ ما قبل الاستقلال بجديد يذكر بخصوص حسم الهٌوية اللغوية بل ظل الإشكال قائما والحسم فيه مؤجلا فى ظل غياب رؤية واضحة تزيل الإشكال وتضع حدا للترنح والتيه المستمر مع عمر الدولة.

رغم هذه المراجعات المستمرة فى النظام التعليمي، والمؤلمة فى بعض محطاتها، لم يتحقق المنشود لحد الساعة حسب الكثير من المهتمين والخبراء، فهل ينجح هذا النظام فى إيقاف رحلة التيه والترنح؟

إصلاح التعليم كغيره من القضايا الوطنية الهامة يحتاج رؤية واضحة وإرادة سياسية صلبة وجادة، وهو ما بدت ملامحه تلوح فى الأفق من خلال إشاء لجنة وطنية للتعليم ووعد بمدرسة جمهورية نرجو أن تتحقق: تعزيز الوحدة الوطنية وترسي دعائم أسس تربوية تراعي الخصوصية وتنفتح على العالم.

شكل جو التهدئة الذي يعيشه  البلد فرصة  للتشاور بخصوص التعليم وهو تشاور يمتلك أدوات النجاح إن استمر حصرا بين الخبراء والفاعلين والنقابيين، ووجدت مخرجاته إرادة سياسية قوية تؤسس للمدرسة الجمهورية.

إرساء مدرسة جمهورية يجد فيها كل طفل موريتاني فرصة ليتألق وتتفتق مواهبه فى سياق تربوي سليم متشبع بالقيم الإسلامية والثقافة العربية الإفريقية توائم بين مقتضيات الأصالة ومتطلبات الحداثة تشكل بوتقة تنصهر فيها المساواة ويتوطد فيها التماسك الاجتماعي من خلال اكتساب معارف ومهارات تضمن له النجاح والتميز ليملك الوطن ثروة بشرية قادرة على النهوض بالبلد وجلعه فى مصاف الدول المتقدمة.





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كواليس جماعة لبيرات.

أغرب فرض محروس في تاريخ التعليم

الملك يدعو إلى تدشين مرحلة تاريخية في مسار التطور الديمقراطي

دورة عادية ثالثة بالطانطان

أحداث خلفت 7 قتلى، ثلاث مفاتيح لفهم ما جرى في الداخلة

معطلوا سيدي افني يقطعون طرق الميناء كخطوة تصعيدية

الطالبات الصحراويات يحتجون ضد مدير الحي الجامعي سويسي 2

كواليس جماعة لبيرات. .

إعلان عن توظيف أساتذة التعليم الابتدائي والثانوي التأهيلي

إحراق سيارتين تابعتين لمرشحين في البرلمان بالطانطان

زفاف ابنة الرئيس الموريتاني على الطريقة المغربية يثير الجدل في موريتانيا " فيديو"

التعليم في موريتانيا : النشأة ومحاولات التطوير





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

غرق مركب صيد بطانطان


اسا : تنقذ مهاجرين قبالة شواطئ طانطان


بحار يطالب من الإدارة المركزية لشركة أومنيوم المغربي للصيد..؟


إنقاذ مهاجرين سريّين بالطنطان

 
كاميرا الصحراء نيوز

طانطان : مواطنون يشيدون بالملحقة الإدارية الرابعة


اليوم الاول من اعتصام المعطلين بالطنطان


الطليعة .. ملفات مُهمة على طاولة الرئيس لمزوكي ؟


كلمة عميد الصحفيين أوس رشيد بخصوص تنمية طانطان


جماعة طانطان لا تحترم قانون السير و تعطل الإشارات الضوئية..صور

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

طانطان.. المنظمة الديمقراطية للشغل تتدارس مع المدير الإقليمي للتعليم قضايا القطاع


ماستر المنظومة الجنائية والحكامة الامنية بجامعة ابن زهر تكرم الصحفي عبد الله جداد من العيون


بسب الفقر احتجاجات نساء أشبال الحسن الثاني تعود من جديد


تأهيل مطار الحسن الأول بالعيون


مستجدات قضية الإمام سعيد أبوعلين

 
مقالات

ماذا بقي من الثقافة و المثقف؟


هم الأحزاب السياسية السودانية السلطة وليس الشعب


المخطط الاستعجالي لدعم القطاع السياحي.. وضعف السياحة الداخلية


تساؤلات حول واقع الجامعة ومدى خطورة وضعها؟


التحول الناعم من مناضل الى مسخ


موريتانيا ومالي شعب واحد في كيانين!

 
تغطيات الصحراء نيوز

مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم باقليم طانطان تجدد هياكلها


متحف البستان يجر قافلة تضامنية من العيون لجماعة بني شيكر


عاجل : بطانطان اجتماع حزبي في قضية شيك بدون رصيد


لقاء هام للفيدرالية المغربية لناشري الصحف


طنجة : افتتاح متحف القصبة فضاء الفن المعاصر

 
jihatpress

الحسيمة: المطالبة بخلق مراكز القرب لإجراء الامتحانات الجامعية


نوفل العواملة من الإعلام الرياضي إلى البرامج السياسية


البيان الختامي للجمع العام التأسيسي لفرع جهة فاس مكناس الفيدرالي

 
حوار

لقاء خاص مع صانعة تقليدية

 
الدولية

عمليات روسيا في شبه جزيرة القِرم وشرق أوكرانيا


رجل أعمال روسي يرحب بالانقلاب في بوركينافاسو


كلمة المغرب في الجامعة الدول العربية

 
بكل لغات العالم

كلمات إسبانية مسروقة من الإنجليزية

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

منع المعلق الرياضي حفيظ دراجي من استعمال الفيس بوك

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

مغربي .. جديد أحلام جبار تكريما للفاعلين في القطاع السياحي


مهنيو القطاع السياحي ينتفضون ضد إعلانات رئيس المجلس البلدي لورززات


رياض المهدية تكرم الركاكنة في ملتقى سينما الشباب الأول


الفنادق المملوكة لشركة كاسادا تحصد شهادة إدج

 
فنون و ثقافة

تبخر تطير .. جديد محترف مسرح المدينة بخريبكة

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة التين

 
لا تقرأ هذا الخبر

أصحاب ولا أعز .. فضائح الفنانة المصرية منى زكي

 
تحقيقات

أقوال وأمثال المغاربة في منازل فصل الشتاء

 
شؤون قانونية

مساعدة بسيطة لمن يرغب في اجتياز مباراة الملحقين القضائيين، و الالتحاق بالقضاء.


مبرّرات سحب مشروع تعديل القانون الجنائي.. واقعية أم محاولة لتهدئة الضجة؟

 
ملف الصحراء

مباحثات بين بوريطة ودي ميستورا بالرباط

 
sahara News Agency

كلميم.. ملتقى جمعية الأوراش للإعلام والاتصال يحتفي بالبرلمانية منينة مودن شخصية لسنة 2020


بوصبيع: لاديمقراطية بدون أحزاب سياسية وإعلام مهني حر موضوعي ونزيه


السباك: هذه هي التدابير والآليات الكفيلة بمواجهة الجريمة الإلكترونية

 
ابداعات

ما هي البصمة الرقمية ؟ عبده حقي

 
قلم رصاص

قِصَّة العربة المَفقُودَةُ في الوحل

 
 شركة وصلة