مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         الفنانة هناء التاغي تطرح كليب ..حنا هما حنا             ماذا بقي من الثقافة و المثقف؟             هم الأحزاب السياسية السودانية السلطة وليس الشعب             الحسيمة: المطالبة بخلق مراكز القرب لإجراء الامتحانات الجامعية             المخطط الاستعجالي لدعم القطاع السياحي.. وضعف السياحة الداخلية             تبخر تطير .. جديد محترف مسرح المدينة بخريبكة             دراسة تظهر احتمال وقوع كارثة نفطية كبرى بسبب ناقلة النفط صافر             مجندة إسرائيلية تعتدي بالضرب على فتاة فلسطينية             وفاة الممثلة الفرنسية إتشيكا شورو             أصحاب ولا أعز .. فضائح الفنانة المصرية منى زكي             حبس المتحدث باسم الجيش المصري             عمليات روسيا في شبه جزيرة القِرم وشرق أوكرانيا             مشعوذ من الكاميرون يتحدث للصحافة الرياضية            الآيات التي ذكر فيها نبي الله موسى             تيك توك            بلاغة الخطاب السياسي .. توقيع كتاب للكاتب محمد الصديقي            مظاهرات متجددة ضد التلقيح الاجباري و غلاء المعيشة            الانتخابات ليست للتجديد وانما للتغيير            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

مشعوذ من الكاميرون يتحدث للصحافة الرياضية


الآيات التي ذكر فيها نبي الله موسى


تيك توك


بلاغة الخطاب السياسي .. توقيع كتاب للكاتب محمد الصديقي


مظاهرات متجددة ضد التلقيح الاجباري و غلاء المعيشة


الشركة المصرية بائعة الأوهام .. مشروع الشبيكة السياحي


فاطمة البحرية تطالب من رئيس الحكومة الوفاء بوعوده

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

مذكرات طالب جامعي

 
التنمية البشرية

الحسيمة: تقديم حصيلة برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

حبس المتحدث باسم الجيش المصري


الهجرة السرية بأمگريو التابعة لإقليم طرفاية .. توقيف عناصر من القوات المساعدة


بحجة غسل العار يوتيوبر يقتل طفلته المراهقة


بتهم ثقيلة ..توقيف شرطيان بكلميم


ملف الجنس مقابل النقط بسطات.. إعادة طالبتين لكرسي الدراسة

 
بيانات وتقارير

المنتدى المغربي للحق في التربية والتعليم يدعو للحد من ظاهرة الجنس مقابل النقط


المنظمة الديمقراطية للشغل .. حول تقييم حصيلة 100


أبلاضي تدعو وزير التربية الوطنية إلى إنصاف أساتذة التعليم الابتدائي الذين تم حرمانهم من الترقية


بـــــــلاغ : مستجدات مطالب ناشري الصحف الخاصة بالإعلانات القانونية والإدارية


بيان مشترك عن اجتماع الهيأت الممثلة للقطاع بوزير النقل

 
كاريكاتير و صورة

الانتخابات ليست للتجديد وانما للتغيير
 
شخصيات صحراوية

مطالب بتخليد أسماء الشخصيات والرجالات بطنطان

 
جالية

الزلزولي يختار حمل قميص المنتخب الإسباني

 
رسالة صحراوية

كرامي يكتب: انتخابات التعاضدية بين حراس المعبد وجيل التغيير..

 
صورة بيئية خاصة

دراسة تظهر احتمال وقوع كارثة نفطية كبرى بسبب ناقلة النفط صافر

 
جماعات قروية

زاكورة : هل ستدخل طريق تازرين ضمن اهتمامات الرئيس الجديد؟

 
أنشطة الجمعيات

أمسية ثقافية احتفاءً برأس السنة الامازيغية الجديدة


تجديد الثقة في الحبيب الطلاب رئيسا للجمعية المستقلة للصحافة والإعلام


5 خطوات تمكن جمعيتكم من الحصول على تمويل لمشاريعها

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

الجمارك الموريتانية تخلد يومها الدولي

 
تهاني ومناسبات

مؤسسة محمد السادس بجمهورية مالي تمنح درع السلام والتسامح لسنة 2022

 
وظائف ومباريات

وزارة الأوقاف القطرية تفتح فرص عمل للإمامة والأذان

 
الصحية

احذر.. مشروبات تسبب سرطان الأمعاء

 
تعزية

تعزية في وفاة العم الفاضل ليديغبي ناجي ولد المخطار

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

مجندة إسرائيلية تعتدي بالضرب على فتاة فلسطينية


"لمياء لعمال" مهندسة مغربية ناجحة تطمح للعالمية

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

الجراد ينضم إلى قائمة الطعام في دول الاتحاد الأوروبي

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

الفنانة هناء التاغي تطرح كليب ..حنا هما حنا


هيثم الهلالي يطرح كليب أغنيته الجديدة


باب القفص ..الفنانة المغربية وسيمة تحقق نجاحا كبيرا


العشران.. أول إصدارات زكرياء الغفولي في سنة 2022

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

نحتاج ّلإرادة استباقية .. تخريب يطال مواقع أثرية ثمينة بإقليم طانطان

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

كيفية صلاة المغرب | تعليم الصلاة للاطفال بطريقة سهلة


شرشبيل الكريم - السنافر


شمل يحلو - اناشيد أطفال

 
عين على الوطية

احتجاج بجماعة الوطية ضد لاقط هوائي لشبكة الهاتف


حراك حقوقي : مستجدات ملف قذف سوائل بجانب شاطئ الوطية


لهذا السبب الدرك الملكي يستدعي ناشط حقوقي بالوطية


تلوث الهواء يقض مضجع الوطية .. و تنظيم حقوقي يستنكر

 
طانطان 24

الانعاش الوطني بالطانطان : محاولة انتحار بتسلق عمود كهربائي


إسدال الستار على الدورة السادسة للكوميديا الحسانية بالسمارة


طانطان .. محنة حامل في قسم ولادة

 
 

مبرّرات سحب مشروع تعديل القانون الجنائي.. واقعية أم محاولة لتهدئة الضجة؟
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 نونبر 2021 الساعة 28 : 20


بناصا - يونس مزيه 

خلف قرار الحكومة القاضي بسحب ‘’مشروع القانون الجنائي من البرلمان’’ ضجة كبيرة، أوساط الأكاديميين والحقوقيين المغاربة، الذين وصفوه، بمفاجأة من ‘’العيار الثقيل’’ بعدما كان ملف ‘’مشروع القانون’’ من بين وسائل الضغط التي مورست على حكومة ‘’العدالة والتنمية’’.

وأعلنت الحكومة التي يقودها حزب التجمع الوطني للأحرار، في ندوة صحفية رسمية، على لسان الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة، عن ‘’سحب المشروع بمبررات تكمن بالأساس في ضرورة مناقشة المشروع بشموليته، عكس ما يتم تقديمه به، خلال الولاية السابقة التي قادها حزب ‘المصباح’’.

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة خلال تقديم مشروع الميزانية الفرعية للوزارة المنتدبة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان في لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان بمجلس النواب، إنه ‘’من الصعب مقتضى من مقتضيات هذا القانون، وإن ما كان يعاب على الحكومة السابقة، هو عدم وضعها لمشروع القانون بشكل كامل من أجل المناقشة’’.

وفي سياق متصل، أكد طارق القادري، أمين مجلس النواب، خلال افتتاح جلسة الأسئلة الشفوية يوم الثلاثاء، على أن مكتب الغرفة الأولى توصل بطلب سحب مشروع القانون رقم 10.16 المتعلق بتتميم وتغيير مجموعة القانون الجنائي المحال على المجلس من طرف حكومة العثماني يوم الجمعة 24 يونيو2016’’.

ومن جانبه، أوضح، عبد اللطيف وهبي، وزير العدل، خلال استضافته في برنامج ‘’حديث مع الصحافة’’ الذي تبثه القناة الثانية، أنه ‘’من اقترح سحب مشروع القانون على رئيس الحكومة، من أجل إعداد قانون منسجم ومتكامل’’ وأضاف أن ‘’تجريم الإثراء لا يخيفهم ولا يشكل بالنسبة لهم أي مشكل لإدراجه ضمن القانون’’ بل يجب أن ‘’ أن نحيط بهذا الموضوع من كل الجوانب شأنه شأن مجموعة من النصوص القانونية الأخرى” على حد تعبيره’’.

‘’الإثراء غير المشروع’’جزء صغير من‘’القانون’’


وفي سياق الضجة، قال عمر احرشان، أستاذ القانون العام والعلوم السياسية جامعة القاضي عياض إن ‘’ما تم سحبه هو مشروع لتغيير وتتميم القانون الجنائي يحمل رقم 10.16 تم وضعه في مجلس النواب منذ 24 يونيو 2016 أي منذ حكومة بنكيران، وتقدم النقاش بشأنه في اللجنة المعنية حتى وصل مرحلة مطالبة الفرق بتقديم تعديلاتها النهائية، ومنذ ذلك الوقت بدأ التلكؤ في التجاوب’’.

وأبرز أستاذ القانون العام والعلوم السياسية جامعة القاضي عياض، ضمن تصريح لـ’’بناصا’’ بالقول ‘’الإثراء غير المشروع لا يمثل إلا جزءا صغيرا ضمن فصوله، وهذه التسمية محاولة للتغطية على مضامين تكتسي أهمية واستعجالية أكبر لأن هذا المشروع  يتضمن مثلا لأول مرة في نظام العقوبات التنصيص على العقوبات البديلة وهذه مقتضيات مهمة وتكتسي صبغة الاستعجال في ظل امتلاء السجون المغربية بالمعتقلين لأسباب كان يمكن تجاوزها وتمتيعهم بالسراح’’.

وأوضح احرشان أن ‘’المندوب السامي للسجون  قد عبر عن ذلك أمس أمام لجنة العدل والتشريع بمجلس النواب أثناء مناقشة الميزانية الفرعية للمندوبية حين قال بأن عدد نزلاء السجون بلغ رقما قياسيا غير مسبوق حيث وصل إلى 89 ألفا و711 معتقلا، وأن 45 في المائة منهم معتقلين احتياطيا’’ .

مضيفا أن  ‘’المشروع تضمن مقتضيات تتعلق بالاختفاء القسري، وتهريب المهاجرين، وجرائم الإبادة والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب، كما راجع المشروع تعريف جريمة التعذيب للملاءمة مع اتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب وأعاد تنظيم جرائم الاختلاس والغدر والرشوة واستغلال النفوذ، وتطرق كذلك للإجهاض والحكم بالإعدام ومجموعة من القضايا الأخرى المرتبطة بالحريات الفردية’’.

مبررات غير مقنعة

ويرى أستاذ القانون العام والعلوم السياسية أن  ‘’التفسير الوحيد المقنع هو أن الحكومة تبحث عن الانسجام بين مكوناتها بإزالة كل النصوص التي تهدد هذا التناغم والأكيد أن هذا المشروع سيزعزع هذا الائتلاف الحكومي بحكم اختلاف المرجعيات بين مكوناتها، كما أن سحبه جاء بعد أدائه لمهمته ضد العدالة والتنمية التي كان يزايد عليها به في موضوع الحريات الفردية خصوصا’’.

وفي حديثه عن حيثيات السحب في الظرفية الحالية قال احرشان ‘’الآن لم يعد للأمر أولوية’’ مضيفا ‘’هذا يؤكد أن صاحب قرار السحب لا تهمه حريات المغاربة ولا يهمه اكتظاظ السجون ولا يهمه محاربة الفساد ولكنه يوظف قضايا الحريات الفردية فقط لإضعاف وإحراج خصومه’’.

وفي إجابته عن مدى واقعية مبررات الحكومة لاتخاذ قرار السحب قال المتحدث ذاته إن ‘’مبررات سحب المشروع غير مقنعة نهائيا لأن هذا المشروع هو أكبر مراجعة من حيث الشمولية مقارنة مع سابقاتها، وللإشارة فظهير 1.59.413 الصادر في نونبر 1962 الذي يضم مجموعة القانون الجنائي تعرض للكثير من التعديلات الجزئية أقلها 32 تعديلا خلال ما يقارب 60 سنة. كما أن هذا المشروع هو من مخرجات ورش إصلاح العدالة وقد بدأ الاشتغال عليه منذ سنة 2014، وأدخلت على القانون الحالي بمقتضى هذا المشروع 500 تعديل وتم حذف 40 مادة وإضافة 187 مادة جديدة’’.

وشدد الأستاذ الجامعي على أن ‘’الكثير من المقتضيات في المشروع الجديد تكتسي صبغة الاستعجال وتهم حقوق وحريات المغاربة أساسا بغض النظر عن الاتفاق أو الاختلاف مع مقتضيات هذه التعديلات والتتميمات. ويزداد الأمر غموضا حين يتم السحب في بداية ولاية الحكومة ودون تحديد أجل زمني لعرضه من جديد على البرلمان’’.

مردفا:’’التخوف أن يكون هذا السحب بنفس طريقة سحب مشروع قانون 20.20 الذي لم يعد له ذكر مما يبين أن واضعي المشروع كانوا يهدفون إلى شيء آخر غير تقنين استعمال شبكات التواصل الاجتماعي’’.

مؤسسات لا تمثل المغاربة

وأشار احرشان إلى ‘’أن هذا الاستهزاء من طرف الحكومة والبرلمان بقضايا تهم حريات المواطنين يؤكد أنها مؤسسات لا تمثل المغاربة. يكفي القول أن المشروع قدم مرة ثانية في عهد حكومة العثماني يوم 06 يوليوز 2017، وعقدت لجنة العدل والتشريع حوله 12 اجتماعا لمتابعة دراسته، وأنهت مناقشته التفصيلية بعد عامين من المدارسة بتاريخ 02 يوليوز 2019’’.

 واعتبر الأستاذ الجامعي أنه ‘’منذ ذلك الحين برزت خلافات بين الفرق النيابية تتعلق بتقديم التعديلات، مما حال دون برمجة البت فيه حتى عشية اختتام دورة أكتوبر حيث بادر المالكي رئيس مجلس النواب بموجب رسالته المؤرخة بتاريخ 09 فبراير 2021 إلى إحاطة الحكومة علما برغبة أعضاء مكتب اللجنة في التفاعل الإيجابي مع اقتراحهم بشأن تحديد تاريخ للتصويت على مشروع القانون. أليس كل هذا هدر للزمن التشريعي؟’’

واختتم عمر احرشان، أستاذ القانون العام والعلوم السياسية جامعة القاضي عياض، حديثه لمنبر بناصا بالقول إن  ‘’أكبر اختبار أمام الحكومة أن تفتح نقاشا عموميا حقيقيا حول هذا القانون وكذا المسطرة الجنائية لأن الأمر يتعلق بحريات وحقوق المواطنين وأن تبعد كل جرائم النشر والتعبير عن هذا القانون لأن موجودة فيه تعسفا فقط’’.

 

 

 

 





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أجهزة مانعة للتحرّش الجنسيّ!

هل ستؤدي ساكنة أسا صلاة العيد وراء عامل تطالب برحيله ؟

نحو تنزيل شعبي لرسمية الأمازيغية(*)

مبرّرات سحب مشروع تعديل القانون الجنائي.. واقعية أم محاولة لتهدئة الضجة؟

مبرّرات سحب مشروع تعديل القانون الجنائي.. واقعية أم محاولة لتهدئة الضجة؟





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

غرق مركب صيد بطانطان


اسا : تنقذ مهاجرين قبالة شواطئ طانطان


بحار يطالب من الإدارة المركزية لشركة أومنيوم المغربي للصيد..؟


إنقاذ مهاجرين سريّين بالطنطان

 
كاميرا الصحراء نيوز

طانطان : مواطنون يشيدون بالملحقة الإدارية الرابعة


اليوم الاول من اعتصام المعطلين بالطنطان


الطليعة .. ملفات مُهمة على طاولة الرئيس لمزوكي ؟


كلمة عميد الصحفيين أوس رشيد بخصوص تنمية طانطان


جماعة طانطان لا تحترم قانون السير و تعطل الإشارات الضوئية..صور

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

طانطان.. المنظمة الديمقراطية للشغل تتدارس مع المدير الإقليمي للتعليم قضايا القطاع


ماستر المنظومة الجنائية والحكامة الامنية بجامعة ابن زهر تكرم الصحفي عبد الله جداد من العيون


بسب الفقر احتجاجات نساء أشبال الحسن الثاني تعود من جديد


تأهيل مطار الحسن الأول بالعيون


مستجدات قضية الإمام سعيد أبوعلين

 
مقالات

ماذا بقي من الثقافة و المثقف؟


هم الأحزاب السياسية السودانية السلطة وليس الشعب


المخطط الاستعجالي لدعم القطاع السياحي.. وضعف السياحة الداخلية


تساؤلات حول واقع الجامعة ومدى خطورة وضعها؟


التحول الناعم من مناضل الى مسخ


موريتانيا ومالي شعب واحد في كيانين!

 
تغطيات الصحراء نيوز

مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم باقليم طانطان تجدد هياكلها


متحف البستان يجر قافلة تضامنية من العيون لجماعة بني شيكر


عاجل : بطانطان اجتماع حزبي في قضية شيك بدون رصيد


لقاء هام للفيدرالية المغربية لناشري الصحف


طنجة : افتتاح متحف القصبة فضاء الفن المعاصر

 
jihatpress

الحسيمة: المطالبة بخلق مراكز القرب لإجراء الامتحانات الجامعية


نوفل العواملة من الإعلام الرياضي إلى البرامج السياسية


البيان الختامي للجمع العام التأسيسي لفرع جهة فاس مكناس الفيدرالي

 
حوار

لقاء خاص مع صانعة تقليدية

 
الدولية

عمليات روسيا في شبه جزيرة القِرم وشرق أوكرانيا


رجل أعمال روسي يرحب بالانقلاب في بوركينافاسو


كلمة المغرب في الجامعة الدول العربية

 
بكل لغات العالم

كلمات إسبانية مسروقة من الإنجليزية

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

منع المعلق الرياضي حفيظ دراجي من استعمال الفيس بوك

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

مغربي .. جديد أحلام جبار تكريما للفاعلين في القطاع السياحي


مهنيو القطاع السياحي ينتفضون ضد إعلانات رئيس المجلس البلدي لورززات


رياض المهدية تكرم الركاكنة في ملتقى سينما الشباب الأول


الفنادق المملوكة لشركة كاسادا تحصد شهادة إدج

 
فنون و ثقافة

تبخر تطير .. جديد محترف مسرح المدينة بخريبكة

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة التين

 
لا تقرأ هذا الخبر

أصحاب ولا أعز .. فضائح الفنانة المصرية منى زكي

 
تحقيقات

أقوال وأمثال المغاربة في منازل فصل الشتاء

 
شؤون قانونية

مساعدة بسيطة لمن يرغب في اجتياز مباراة الملحقين القضائيين، و الالتحاق بالقضاء.


مبرّرات سحب مشروع تعديل القانون الجنائي.. واقعية أم محاولة لتهدئة الضجة؟

 
ملف الصحراء

مباحثات بين بوريطة ودي ميستورا بالرباط

 
sahara News Agency

كلميم.. ملتقى جمعية الأوراش للإعلام والاتصال يحتفي بالبرلمانية منينة مودن شخصية لسنة 2020


بوصبيع: لاديمقراطية بدون أحزاب سياسية وإعلام مهني حر موضوعي ونزيه


السباك: هذه هي التدابير والآليات الكفيلة بمواجهة الجريمة الإلكترونية

 
ابداعات

ما هي البصمة الرقمية ؟ عبده حقي

 
قلم رصاص

قِصَّة العربة المَفقُودَةُ في الوحل

 
 شركة وصلة