مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         قطاع الإنعاش الوطني : تفاصيل محاولة انتحار بطانطان             الحكومة المالية تحظر أنشطة فرنسا             تونس تتعادل مع الدانمارك             السعودية تحصد ثلاث نقاط ثمينة على حساب الإرجنتين             الرئيس غزواني يستقبل مبعوثا خاصا للملك محمد السادس             أغنية المنتخب المغربي بالمونديال             فناني جهة الداخلة يشيدون بالمكتب المغربي لحقوق المؤلفين والحقوق المجاورة             ندوة فكرية عن محتوى وسائل التواصل الاجتماعي ما بين حرية التعبير و التفاهة             من أصول إفريقية : توقع انتخاب أول رئيس للكونغرس الأمريكي             مستقبل الإعـــــــــــــــلام وإعلام المستقبــــــــل!../د.محمد ولد عابــــــــدين             هجوم لمسلحي حركة “أم 23” شرقي جمهورية الكونغو الديموقراطية             علامات مفاجئة قد تعني الإصابة بمرض السكري             من المسؤول عن تهميش قبائل تكنة ..؟            احتجاج قبيلة يكوت ضد الأملاك المخزنية             قبائل ايتوسى            ماذا حقق مجلس جماعة طانطان خلال سنة ؟            مقترحات رئيس مجلس جماعة طانطان السابق ؟            الانعاش الوطني بطانطان ..المحسوبية والزبونية ” أباك صاحبي ”            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
إعلانات
 
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
tv الصحراء نيوز

من المسؤول عن تهميش قبائل تكنة ..؟


احتجاج قبيلة يكوت ضد الأملاك المخزنية


قبائل ايتوسى


ماذا حقق مجلس جماعة طانطان خلال سنة ؟


مقترحات رئيس مجلس جماعة طانطان السابق ؟


احتجاجات آيتوسى ضد تحفيظ أراضيها


مافيا العقاربكليميم ..نهب مستمر للأراضي

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

فيس بوك : تعاليق وطرائف مجلس جماعة طانطان بعد الاتفاق على الميزانية

 
التنمية البشرية

أزمة منصة الشباب : مطالب بمواكبة حاجيات سكان طانطان ..

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

مدير وكالة يعرقل البرنامج الحكومي فرصة


هذا هو الحكم في قضية مغني الراب طه فحصي طوطو


طانطان : رجال الدرك الملكي يحبطون محاولة هجرة سرية جماعية


السكريتي : حادث شغل يتسبب في احتقان بمطار طانطان


نائب وكيل الملك بمحكمة عين السبع يحاول الانتحار

 
بيانات وتقارير

طانطان.. مؤسسة التعاون بين الجماعات تصادق على دفتر تحملات المطرح الإقليمي للنفايات المنزلية


بعد المدينة المنورة.. المعرض والمتحف الدولي للسيرة النبوية يحط الرحال بالرباط


رئيس مجلس النواب ورئيسة الجمعية الوطنية بجمهورية سلوفينيا يوقعان على مذكرة تفاهم


بــلاغ بمناسبة تخليد" 15 نونبر" اليوم الوطني للجمعيات


السجل الاجتماعي الموحد.. هام للراغبين في الاستفادة من الدعم الاجتماعي بالمغرب

 
كاريكاتير و صورة

الانعاش الوطني بطانطان ..المحسوبية والزبونية ” أباك صاحبي ”
 
شخصيات صحراوية

قبيلة أيت لحسن


ذكرى مرور عام على رحيل الصحفي المحجوب اجدال .. مطالبات بفتح تحقيق

 
جالية

بروكسيل: حارث بدران يحصل على شهادة البكالوريوس في التجارة والتنمية.

 
رسالة صحراوية

بُومْدَيْدْ :مَشْهَديةُ إنْقاذٍ مُعجِزة

 
صورة بيئية خاصة

الجيولوجيا الهندسية - الحل الممكن لتغير المناخ

 
جماعات قروية

المشاورات الجهوية للحوار الوطني حول التعمير والإسكان جهة كلميم-وادنون

 
أنشطة الجمعيات

ندوة فكرية عن محتوى وسائل التواصل الاجتماعي ما بين حرية التعبير و التفاهة


الدورة الخامسة للمهرجان الدولي ظلال أركان


اسا .. مؤسسة شعاع المعرفة الخصوصيىة تعقد اتفاقية شراكة

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

الرئيس غزواني يستقبل مبعوثا خاصا للملك محمد السادس

 
تهاني ومناسبات

الفيدرالية تهنئ جمعية ظلال أركان على نجاح المهرجان الدولي الخامس

 
وظائف ومباريات

شركة مغربية تهدد عرش عملاق السيارات تسلا الامريكية

 
الصحية

علامات مفاجئة قد تعني الإصابة بمرض السكري

 
تعزية

فيدرالية ناشري الصحف بجهة كلميم وادنون تعزي الزميل الحبيب الطلاب في وفاة زوجته

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

استقالة مديرة بسبب عقد ينتهك حقوق الشعب الفلسطيني


تفاصيل الاعتداء لفظيا وجسديا على ناشطة جمعوية بكلميم

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أصول الشباكية سلطانة المائدة الرمضانية في المغرب

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

أغنية المنتخب المغربي بالمونديال


دعماً لدولة قطر : أغنية كأس العالم لفضل شاكر و نوال الكويتية


النجم اللبناني فادي أندراوس يصدر أغنية باللهجة المغربية


الفنان محمد شاك يطلق عمله الغنائي الجديد تحت عنوان " لمّا لمّا "

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

الصحافي اوس رشيد يتلقى تهديدات بالقتل


اقليم طانطان : AMDH بلاغ حول الخروقات والاختلالات التي تشوب برنامج أوراش


اعتقال مهدد ملك اللايف بالقتل .. تزايد التهديدات ضد النشطاء بالطنطان


أسر ضحايا مافيا الصحراء تلتمس تفعيل عفو ملكي

 
الأكثر تعليقا

حصري ..عالي مزي في دبي للمنافسة على لقب بطل تحدي القراءة العربي

 
رسوم متحركة للأطفال

مغامرات ساسوكي الحلقة 3


شارة البداية الكابتن ماجد


كيفية صلاة المغرب | تعليم الصلاة للاطفال بطريقة سهلة

 
عين على الوطية

الوطية : نشاط خيري بمناسبة عيد الأضحى المبارك


جمعية الصفوة تدشن أنشطتها بجماعة الوطية


لحظة توديع فاعل جمعوي بالوطية


احتجاج بجماعة الوطية ضد لاقط هوائي لشبكة الهاتف

 
طانطان 24

أطفال طانطان يستفيدون من إعذار جماعي


الوطية : اعتقال الناشط الحقوقي المحجوب بيبا لبرص


فعاليات مدنية وحقوقية تطالب برحيل مندوب الانعاش الوطني بطانطان

 
 

الحبس الاحتياطي.. إشكالاته وضوابطه
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 يونيو 2021 الساعة 42 : 21


 

محمدن أحمد حمني

منح المشرع الموريتاني النيابة العامة في المادة 36 من قانون الإجراءات الجنائية صلاحية طلب إجراء التحقيق، مسنِدا تلك المهمة لقاضي التحقيق كما في المادة 43 من ق.إ.ج حيث نصت على أنه "يكلف قاضي ﺍﻟﺘﺤﻘﻴﻕ بإجرﺍﺀ ﺍﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎﺕ... بناء على طلب من وكيل الجمهورية.."
وأثناء هذا التحقيق وممارسة الإجراءات خصوصا بعد الاستجواب، والمواجهة، وتقدم التحقيق، تبدأ تتشكل قناعة قاضي التحقيق الذي يكون مدعوا أكثر من أي وقت مضى لممارسة سلطاته؛ 
وتتمثل هذه السلطات والصلاحيات أثناء سير التحقيق في الأوامر القضائية؛
و أهمها وأخطرها ما هو ماس بالحرية خاصة الوضع تحت المراقبة القضائية والحبس الاحتياطي.
لذا يُعد الحبس الاحتياطي محل جدل كبير بين أهل الفقه ما بين مؤيد ومعارض له لما فيه من التضارب بين المصلحة الفردية (الحق في الحرية واستصحاب الأصل الذي هو البراءة) و المصلحة الجماعية (مصلحة التحقيق وسير العدالة)

ولأهمية هذا الموضوع في الساحتين القانونية و الإعلامية، ولما يجيب عليه من إشكاليات من قبيل ماهو الحبس الاحتياطي؟ وكم هي مدته؟ ومتى يجوز للقاضي اللجوء إليه؟

أردت أن أضيء حوله إسهاما مني في نشر الثقافة القانونية مستصحبا "العمومية والتجريد" وسيكون ذلك من خلال الفقرات التالية:
الفقرة الأولى: أسباب وضوابط الحبس الاحتياطي
الفقرة الثانية: مدة الحبس الاحتياطي وآثاره.

محاولا أن لاتكون معالجتي له بالطويلة المملة، ولا القصيرة المخلة رغم تحديات وإكراهات تشعب الموضوع.

الفقرة الأولى: أسباب وضوابط الحبس الاحتياطي

 لم يُعرِّف المشرع الموريتاني الحبس الاحتياطي تاركا المجال للفقه الذي اختلف في تعريفه باختلاف الزاوية التي ينظر منها إليه كل فقيه، ولأني لست بصدد المقارنة والحكم على تلك التعريفات أورد تعريفا موجزا له و هو كونه "سلب حرية المتهم مدة من الزمن تحددها مقتضيات التحقيق ومصلحته وفق ضوابط قررها القانون" (مصطفى قنديل، موقف التشريعات الجنائية من الحبس الاحتياطي للأحداث دراسة مقارنة، مجلة البحوث القانونية والاقتصادية العدد 57 ابريل 2015 ص221)
ومن خلال هذا التعريف نستشف دواعي وأسباب وضع المتهم في الحبس الاحتياطي وهو ما سأتناوله (أولا) على أن أن أتبعه بضوابط وشروط الحبس الاحتياطي (ثانيا)

أولا: أسباب الحبس الاحتياطي

بما أن الحبس الاحتياطي يُعد استثناء وخطيرا لمساسه بحرية المتهم فإنه "لا يجوز لقاضي التحقيق أن يأمر بالحبس الاحتياطي إلا إذا كان له مبرر سواء كان ذلك لخطورة الوقائع، أو للمنع من إخفاء أدلة الجريمة أو للخوف من هرب المتهم أو للخوف من ارتكاب جرائم جديدة" (المادة 138 من ق.إج.)

بالإضافة إلى ما نصت عليه المادة 123 من ق.إ.ج في فقرتها الأخيرة من أنه "يمكن إلغاء الوضع تحت المراقبة أثناء جميع مراحل التحقيق إذا لم يحترم المتهم الالتزامات المفروضة عليه بمقتضى الأمر الصادر عن قاضي التحقيق، وفي هذه الحالة، يصدر قاضي التحقيق ضده أمرا بإلإيداع أو أمرا بالقبض، بعد أخذ رأي النيابة العامة". 
والأمر بالإيداع والأمر بالقبض المشار إليهما في هذه الفقرة تم تعريفهما في المادة 109 من نفس القانون وذلك بالنص على أن:
- أمر الإيداع هو الأمر المعطَى من طرف قاضي التحقيق لمدير السجن أن يستقبل أو يعتقل المتهم، وهو يسمح بالبحث عن المتهم أو تحويله إذا كانت قد أعلنت له من قبل.
- أمر القبض هو الأمر المعطى للقوة العمومية للبحث عن المتهم واقتياده إلى السجن المعين في الأمر والذي يستقبل ويعتقل فيه"
فأسباب الحبس الاحتياطي هي إذا:
- إخلال المتهم بالالتزامات المفروضة عليه أثناء المراقبة القضائية.
- خطورة الوقائع المتهم بها.
- المنع من إخفاء أدلة الجريمة
- الخوف من فرار المتهم من العقوبة.
- توقي الإخلال بالأمن والنظام العام.

ثانيا: شروط وضوابط الحبس الاحتياطي

هذه الشروط هي:
- مثول المتهم واستجوابه وإعلامه بحقوقه والوقائع المنسوبة إليه كما في المادة 101 من ق.إج وذلك تطبيقا للمادة 121 التي تنص على أنه "ليس لقاضي التحقيق أن يصدر أمر إيداع إلا بعد الاستجواب" ؛
- تضمين الأمر بالايداع كل "البيانات المتعلقة بهوية المتهم الكاملة" المادة 110 من ق.إ.ج.
- إلزامية أن "يؤرخ ويوقع من طرف القاضي الذي أصدره ويحلى بختمه" نفس المادة السابقة.
- تبيين أمر الايداع لــ"طبيعة التهمة والمواد القانونية المطبقة" المادة 110 والمادة 184 من ق.إ.ج
- تبيلغ الأمر "للمتهم بواسطة قاضي التحقيق ويجب أن ينص على هذا التبيلغ في محضر الاستجواب" م.110 من ق.إ.ج.
- صدور الأمر بالإيداع ليكون سندا للتنفيذ بشكل مسبب ومعلل كما تشير إلى ذلك المادة 184 من ق.إ.ج.
- أن تكون الجريمة مما يجوز فيه الحبس الاحتياطي؛ وهذا هو أهم شرط موضوعي لذا جاء في نص المادة 121 "وبشرط أن تكون الجريمة تستوجب عقوبة حبس جنحي أو عقوبة أشد"

الفقرة الثانية: مدة الحبس الاحتياطي وآثاره

بحكم طبيعة الحبس الاحتياطي المؤقتة والاستثنائية فإنه يسمى في بعض التشريعات بــ"الحبس المؤقت" لكونه يُفرض على شخص تُفترض فيه البراءة و لم تثبت إدانته مما حتم عل المشرع أن يحدد له آجالا تختلف باختلاف نوع الجريمة وطبيعتها وهو ما سأتطرق له في (أولا) على أن أشفع ذلك بالحديث عن آثار الحبس الاحتياطي (ثانيا)

أولا: مدة الحبس الاحتياطي

تختلف مدة الحبس الاحتياطي باختلاف الجريمة فهي في:
- الجنح: يُفرق فيها بين المتهم المستوطن وغيره فـــ"لايجوز، في مواد الجنح إذا كان الحد الأقصى للعقوبة المقررة في القانون هو الحبس أقل من سنتين، أن يحبس المتهم المستوطن حبسا احتياطيا أكثر من شهر ابتداء من يوم اعتقاله" (الفقرة الأولى من المادة 141 من ق.إ ج) وقد حددت المادة أيضا التمديد بمرة واحدة.
أما غير المستوطن فإن:
• الأصل "أن لا تتجاوز أربعة أشهر قابلة للتمديد مرة واحدة إذا كان الشخص المعتقل لم يسبق له أن أدين بسبب جناية أو جنحة من جرائم القانون العام أو بعقوبة جنائية أو بعقوبة سجن غير موقوف لمدة تفوق سنة أو بسبب قابليته لعقوبة تساوي أو تفوق خمس سنوات" م 138 من ق.إ.ج.
• الاستثناء: "هذه المدة يمكن أن تصل إلى سنتين عندما تكون العناصر المكونة للجريمة قد تمت خارج التراب الوطني أو إذا كان الشخص متابَعا بسبب القتل العمد أو المتاجرة بالمخدرات أو الإرهاب أو جمعيات الأشرار أو المتاجرة بالبغاء أو الاغتصاب أو نهب الأموال أو بسبب جريمة مرتكبة من طرف عصابة منظمة" (الفقرة 3 من نفس المادة)
- الجنايات: مدة الحبس الاحتياطي في الجنايات في:
• الأصل: ستة أشهر بحسب الشروط السالفة في مدة الأصل الواردة في مادة الجنح.
• الاستثناء: هو كونها "يمكن أن تصل إلى ثلاث سنوات" الفقرة ما قبل الأخيرة من م 138 وإعمال الاستثناء يكون في نفس الحالات التي ذكرت كاستثناء في مادة الجنح آنفا وهي:
∆ كون عناصر الجريمة قد تمت خارج التراب الوطني.
∆ إذا كان الشخص متابَعا بسبب المتاجرة بالمخدرات.
∆ إذا كان الشخص متابعا بسبب تهمة الإرهاب.
∆ أو بسبب جمعيات الأشرار
∆ أو المتاجرة بالبغاء.
∆ أو نهب الأموال.
∆ أو الاغتصاب.
∆ أو بسبب جريمة مرتكبة من طرف عصابة منظمة.
ففي كل هذه الحالات يمكن أن تصل مدة الحبس الاحتياطي إلى ثلاث سنوات بل إذا ظهر "عند انصرام هذا الأجل ضرورة استمرار الاعتقال الاحتياطي، جاز لقاضي التحقيق تمديد فترة الاعتقال بمقتضى أمر قضائي معلل من تلقاء نفسه أو بناء على طلب مسبب من وكيل الجمهورية لمدة مساوية" (الفقرة الأخيرة من المادة 138 من قانون الإجراءات الجنائية).

ثانيا: الآثار التي يرتبها الحبس الاحتياطي

كثيرة هي تلك الآثار وسأذكر منها:
- إلزام القاضي "بأن يعجل إجراءات التحقيق في أسرع وقت ممكن وهو مسؤول عن كل إهمال يمكن أن يؤخر بدون جدوى التحقيق ويطيل مدة الحبس الاحتياطي تحت طائلة التعرض لمخاصمة القضاة" بحسب نص المادة 139 من ق.إ.ج.
- حق المتهم ومحاميه في طلب الإفراج المؤقت في كل وقت كما في المادة 143 من ق.إ.ج.
- أمر القاضي من تلقاء نفسه بالإفراج المؤقت في غير جرائم القصاص والحدود؛ بحسب المادة 142 من ق.إ.ج
- جواز طلب وكيل الجمهورية الإفراج المؤقت. م 142 من نفس القانون.
- حق المتهم ومحاميه في رفع طلب الإفراج المؤقت مباشرة إلى غرفة الاتهام في حال عدم بت القاضي  في الآجال م143 من ق.إ.ج كما يجوز رفعه إلى رئيس المحكمة، ورئيس الغرفة.
- إلزام المتهم حتى في حالة الإفراج المؤقت بــ:
• الحضور كلما طُلب منه ذلك.
• إخبار القضاء بكل تغيير لمحل إقامته.
• اختيار الموطن.
• الالتزام بكل ما قد يفرضه القاضي؛ كل هذا حسب المادة 146 من نفس القانون.
- حق المتهم في استئناف أمر قاضي كما في المادة 186 من قانون الإجراءات الجنائية.

 

إذا كان "فرج علواني" يرى في كتابه "التحقيق الجنائي والتصرف فيه" بأن الحبس الاحتياطي يُعد من مظاهر الصراع بين سلطة الدولة وحق المتهم في احترام حريته وإنسانيته على اعتبار أن هذا الإجراء سالب لحرية المتهم فهو جزاء جنائي لايجوز توقيعه إلا بحكم قضائي صادر بالإدانة (فرج علواني، التحقيق الجنائي والتصرف فيه دار المطبوعات الجنائية الإسكندرية مصر 1999 ص 325) فإن الحبس الاحتياطي اليوم لا يمكن أن يؤتى من تلك الثغرة المتمثلة في الصراع بين سلطة الدولة والأفراد لتعاقب الأنظمة والحكام  وتسليمهم به وعدم إدخالهم تعديلات عليه؛ وهو رغم ما عليه من مآخذ فإنه ظل صامدا لما فيه من مزايا تتجلى في إرغام من تسول له نفسه المساس بهيبة القضاء وعدم احترامه، و المحافظة على أدلة الإثبات من الطمس، بالإضافة إلى حفظ الأمن من جهتيه؛ جهة تأمين المتهم من الانتقام منه باغتياله أو محاولته الانتحار، وجهة حفظ أمن المجتمع من ارتكاب جرائم جديدة أو تجييش الشارع لها وركوب الأمواج واستغلال القضايا التي تخفق السلطة التنفيذية في إيجاد حلول لها، و مع هذا فإنه لا بد من إعمال ضوابط الحبس الاحتياطي من أجل قيام دولة القانون التي لا مكان فيها لمن يبدد المال العام؛
فبإعمال الضوابط وتوافر الشروط وتمكين المتهم من جميع حقوقه من أجل أن يتمكن من كسب المعركة إذا كان محقا في دعواه ويخسرها إذا كان عكس ذلك؛ ننعم بدولة القانون التي من أسسها توفير محاكمة عادلة.

فهل ستتوافر شروط المحاكمة العادلة ويكسب المتهم المعركة أم أنه سيظل عاجزا عن التعاطي مع السؤال المحوري من أين لك هذا؟

 





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



رئيس بلدية بوجنيبة يفتح مخبزة بدون ترخيص

حوار خاص ل "الصحراء نيوز" مع هيفاء المغربية

حوار خاص لصحراء نيوز مع هيفاء المغربية

رسالة الى مثقفي الدونيكشوتية الجديدة

إسبانيا ترضخ للقاعدة وتسلم عائلة موريتانية مدانة قضائياً إلى نواكشوط

السمارة : مدينة الفقر و البؤس بامتياز

جمعية تدخل على الخط في إهانة علم المملكة بطانطان

حوار خاص لصحراء نيوز مع هيفاء المغربية

ثانوية الحسن الثاني ببيزكارن نسخة مصغرة لمغرب الفساد

شرطة " تيكوين" بأكادير تحمي مغتصب فتاة قاصر

التقرير السنوي لمنظمة العفو الدولية يسجل انتقادات لاذعة في حق المغرب

جبهة البوليساريو تستنكر الأحكام "القاسية" في حق معتقلي اكديم ايزيك

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان طانطان : بيان حول محاكمة معتقلي اكديم ازيك

«رحلة مبارك في السجون».. 28 شهرًا من الحبس الاحتياطي (تسلسل زمني)

كشف أسرار إنقاذ ناقلة الفيول بميناء طانطان في حوار لصحراء نيوز مع الخبير البحري " شمس الدين"

طانطان : ضمانات تأجيل مطلب التغيير!!

هيومن رايتس ووتش تطالب أوباما بالضغط على حكام الخليج من أجل الإصلاح

هل ستقدم السُّعودية على التدخل العسكري البري في سوريا؟

قرينة البراءة في القانون الجزائري

الحقوقية بدران كوثر تطرح مشروع المعتقلين المغاربة في السجون الإيطالية





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

موريتانيا تمنح الجزائر حصصا سنوية للصيد


حظر اصطياد الكوربين على غير الموريتانيين


البحرية الموريتانية تكشف عن إجراءات إنقاد باخرة أجنبية


موريتانيا تمتلك 60% من ثروة غرب افريقيا السمكية

 
كاميرا الصحراء نيوز

الرّحماني المقهور باقليم طانطان


طانطان : مواطنون يشيدون بالملحقة الإدارية الرابعة


اليوم الاول من اعتصام المعطلين بالطنطان


الطليعة .. ملفات مُهمة على طاولة الرئيس لمزوكي ؟


كلمة عميد الصحفيين أوس رشيد بخصوص تنمية طانطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

تغييرات جديدة في امتحان السياقة تنتظر المغاربة في 2023


بوصبيع : هناك دينامية مهمة تشهدها الطانطان في عهدة المجلس الجماعي الحالي


بوصبيع يكتب: ولا بيان للرأي العام الجهوي ما هكذا تُورد الإبل السيدة رئيسة جهة كلميم وادنون


آسا الزاك..الترامي يخرج المئات من قبائل أيت توسى للاحتجاج أمام عمالة الإقليم


بوصبيع: تصور وثيقة النموذج التنموي لمغرب الغد لا يخرج عن نموذج تنمية بدون ديمقراطية

 
مقالات

مستقبل الإعـــــــــــــــلام وإعلام المستقبــــــــل!../د.محمد ولد عابــــــــدين


تعمق الهجوم الأمريكي على قطاع التكنولوجيا الصيني


حماية التلاميذ بمحيط مؤسساتهم التعليمية ضرورة اجتماعية ملحة


التحديات التي تواجه الرئيس شي خلال ولايته الثالثة


افريقيا انقلابات العسكر و المواقف - محمد الاغظف بوية


الإعلام ودوره في الترويج السياحي

 
تغطيات الصحراء نيوز

قطاع الإنعاش الوطني : تفاصيل محاولة انتحار بطانطان


المجلس العلمي المحلي ببوجدور ينظم ندوة علمية بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء


سجن بوزكارن : زوجة تطالب بالتدخل الفوري لتأمين العلاج الصحي


بجماعة لبويرات إقليم أسا الزاك : مظاهرة ارض ايتوسى خط احمر


مهرجان بوزكارن الدولي.. خبراء يقاربون التنوع البيولوجي والفلاحية البيولوجية بقطاع الأركان

 
jihatpress

سحر بوعدل مندوبة الصحة والحماية الاجتماعية بمديونة


هل سيتم رفع الدعم عن البوطا والسكر والقمح؟


منتخبات يتعرضن للتضييق والإقصاء من التعبير داخل المجالس الترابية

 
حوار

الكوا: احتجاج قبائل أيتوسى رسالة ضد السطو على الأراضي تحت غطاء التحفيظ

 
الدولية

الحكومة المالية تحظر أنشطة فرنسا


من أصول إفريقية : توقع انتخاب أول رئيس للكونغرس الأمريكي


هجوم لمسلحي حركة “أم 23” شرقي جمهورية الكونغو الديموقراطية

 
بكل لغات العالم

Le Festival international des nomades, les 12 et 13 novembre à M’hamid El Ghizlane

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

تونس تتعادل مع الدانمارك

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

محاميد الغزلان : مهرجان الرحل الدولي يستقطب نجوم الموسيقى والفن


الدورة 17 لمهرجان موسم الثمور ..واحات الجنوب مدخل لإنجاح الرهان التنموي


إشادة عربية بجهود لصناعة السينما في الأردن


انطلاق مهرجان الأردن الدولي العاشر للأفلام..

 
فنون و ثقافة

فناني جهة الداخلة يشيدون بالمكتب المغربي لحقوق المؤلفين والحقوق المجاورة

 
تربية و ثقافة دينية

الملتقى العالمي 17 للتصوف بمداغ وتلاقح الأفكار

 
لا تقرأ هذا الخبر

سيدة تنجب توأم من رجلين مختلفين .. كيف حدث ذلك؟

 
تحقيقات

ما مصير السفينة الإسبانية بطانطان؟

 
شؤون قانونية

استعمال العنف من قبل رجال السلطة : مقاربة قانونية


المحكمة الابتدائية بطانطان تنظّم يوماً دراسياً حول السلامة الطرقية

 
ملف الصحراء

لندن.. تسليط الضوء على إمكانات النمو بالأقاليم الجنوبية للمملكة

 
sahara News Agency

أنشطة ترفيهية و صحية توعوية بمدينة طانطان


كلميم.. ملتقى جمعية الأوراش للإعلام والاتصال يحتفي بالبرلمانية منينة مودن شخصية لسنة 2020


بوصبيع: لاديمقراطية بدون أحزاب سياسية وإعلام مهني حر موضوعي ونزيه

 
ابداعات

عبده حقي ..الصحافة من السلطة الرابعة إلى الصحافة التشاركية

 
قلم رصاص

الطفل ريان

 
 شركة وصلة