مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         الجزيرة تقرر إحالة ملف شيرين أبو عاقلة الى المحكمة الجنائية الدولية             بوتين: روسيا أكبر مصدر لتصدير القمح في العالم             إرباك إسرائيلي بعد تسريب أمريكي حول اغتيال ضابط إيراني             سائح أوكراني يحتفل بزفافه على الطريقة الموريتانية             اعتقال مهدد ملك اللايف بالقتل .. تزايد التهديدات ضد النشطاء بالطنطان             وزير خارجية سورينام: فتح قنصلية بالداخلة دفعة قوية للتعاون الثنائي             جدري القردة يفتك بالأطفال الرضع و كبار السن             التحكيم الرياضي تحسم ملعب نهائي أبطال أفريقيا بين الأهلي والوداد             اعتقال إرهابي قبل تنفيذه هجوما انتحاريا في تركيا             الظلام الدامس بشوارع طانطان يكشف عجز المجلس الجماعي في تجويد خدمات القرب للمواطنين             في خطوة محمودة رئيس جماعة كلميم يتواصل مع ساكنة حي الفيلا             أبلاضي تقف عند جاهزية استئناف عملية التخييم في لقائها مع مسؤولي الشباب والرياضة بطانطان             فضيحة الفساد يضرب سمعة القضية الوطنية بطانطان..            سكان طانطان : مطالبنا لم تتحقق بعد ؟            النائبة البرلمانية ليلى اهل سيدي مولود تسائل وزيرة الرقمنة            الألمان و الفرنسيين ..سر العداء            الطب العدلي: الانتهاء من المرحلة الأولى لتشريح جثمان شيرين أبو عاقلة            وصية طفل فلسطيني شهيد            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

فضيحة الفساد يضرب سمعة القضية الوطنية بطانطان..


سكان طانطان : مطالبنا لم تتحقق بعد ؟


النائبة البرلمانية ليلى اهل سيدي مولود تسائل وزيرة الرقمنة


الألمان و الفرنسيين ..سر العداء


الطب العدلي: الانتهاء من المرحلة الأولى لتشريح جثمان شيرين أبو عاقلة


مكان استهداف الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة


وقفة احتجاجية في الجزيرة تنديدا باغتيال قوات الاحتلال شيرين أبو عاقلة

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

مذكرات طالب جامعي

 
التنمية البشرية

التنمية البشرية بطنطان ..عبث وإضاعة للجهد والوقت،

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

ارتفاع أسعار المحروقات..أعوان سلطة ورؤساء مصالح بالحسيمة يستغلون سيارات الدولة


متابعة صاحب مطعم شعبي بشلالات أوزود في حالة اعتقال


حصيلة الشغب الذي شهدته مباراة وادي زم والرجاء البيضاوي


الحموشي يوقف شرطيين و يشيد بمهنية المنطقة الإقليمية للأمن بكلميم


توقيف 7 أشخاص يشتبه في ارتباطهم بتنظيم عملية الهجرة السرية طانطان

 
بيانات وتقارير

في خطوة محمودة رئيس جماعة كلميم يتواصل مع ساكنة حي الفيلا


أبلاضي تقف عند جاهزية استئناف عملية التخييم في لقائها مع مسؤولي الشباب والرياضة بطانطان


أبلاضي تدعو الحكومة إلى دعم كسَّابة الأقاليم الجنوبية لمواجهة تداعيات ظاهرة الجفاف وقلة المراعي


توقيع اتفاقية توأمة بين بوجدور ومدينة باتيباغليا الإيطالية


دور التكوين الأساس والمستمر في الارتقاء بمهن التدريس محور ملتقى دولي بالداخلة يومي 27 و28 ماي

 
كاريكاتير و صورة

وصية طفل فلسطيني شهيد
 
شخصيات صحراوية

الريفي : المحجوب أجدال الرجل الذي ظل يقود حملة الدفاع عن المظلومين

 
جالية

الدكتورة كوثر بدران ترشح مندوبة إيطاليا بالمغرب

 
رسالة صحراوية

كرامي يكتب: انتخابات التعاضدية بين حراس المعبد وجيل التغيير..

 
صورة بيئية خاصة

التقرير الجديد للهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ..

 
جماعات قروية

زاكورة : الشروع في إصلاح طريق تازرين

 
أنشطة الجمعيات

الجديدة.. أكاديميون ومتخصصون يدعون إلى الاهتمام بالتكامل المعرفي موضوعا ومنهجا في البحوث الجامعية


طانطان.. الجمعية المغربية للأساتذة التربية الإسلامية تبصم على ريادتها بنجاح ملتقى السيرة النبوية


جمعية تبيين تشارك بمعرض للمخطوط ضمن فعاليات يوم دراسي نظمته جمعية كفاءات الصحراء

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

سائح أوكراني يحتفل بزفافه على الطريقة الموريتانية

 
تهاني ومناسبات

ثانوية محمد الخامس بمديرية طانطان تشيد بتضحيات الشرطة

 
وظائف ومباريات

شركة مغربية تهدد عرش عملاق السيارات تسلا الامريكية

 
الصحية

جدري القردة يفتك بالأطفال الرضع و كبار السن

 
تعزية

تعزية في وفاة المرحوم محمد ولد طويف

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

تكريم الفنانة زينب النعيري بمناسبة اليوم العالمي للمٍراة بخريبكة


سائقة قطار : 28 ألف امرأة سعودية تطلب رسميًا شغل

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أصول الشباكية سلطانة المائدة الرمضانية في المغرب

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

بمشاركة رجوى السهلي.. زكرياء الغافولي يصدر فيديو كليب أغنية جابها فراسو


الهيلالة


الفنان الإماراتي سيل المطر يغني مغربي


الرحلة الطربية للفنان عبد العالي الصحراوي تدشن الأغنية البيئية

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

اعتقال مهدد ملك اللايف بالقتل .. تزايد التهديدات ضد النشطاء بالطنطان


أسر ضحايا مافيا الصحراء تلتمس تفعيل عفو ملكي


بيان في اليوم العالمي لحرية الصحافة لعام 2022


طانطان : مسن يهودي بلا مأوى

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

مغامرات ساسوكي الحلقة 3


شارة البداية الكابتن ماجد


كيفية صلاة المغرب | تعليم الصلاة للاطفال بطريقة سهلة

 
عين على الوطية

جمعية الصفوة تدشن أنشطتها بجماعة الوطية


لحظة توديع فاعل جمعوي بالوطية


احتجاج بجماعة الوطية ضد لاقط هوائي لشبكة الهاتف


حراك حقوقي : مستجدات ملف قذف سوائل بجانب شاطئ الوطية

 
طانطان 24

وفاة بائع للدجاج ضحية حادث سير بطانطان


ظاهرة المتشردين تجتاح شوارع طانطان


الانعاش الوطني بالطانطان : محاولة انتحار بتسلق عمود كهربائي

 
 

ذكريات الزمن الطانطاني الجميل : في حضرة الحلاق تيكوفا
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 يونيو 2021 الساعة 26 : 20


 

صحراء نيوز - بقلم : فيصل رشدي*


أشرقت شمس الطانطان، ولاح شعاع من خلف هضاب لحميدية الممتدة على حد البصر، سمعت تغريدة العصافير، فتقلبت في فراشي، أراقب ضوء شعاع يتسلل من النافذة. قمت بعد سهر طويل رفقة أصدقائي قرب مقبرة الصبيان، نعزف على آلة القيتار ونردد الأشعار ونرقص على بحور آزوان.

اتجهت مباشرة إلى مكان الوضوء، فتوضأت بماء بارد، صليت، فرأيت والدي يستمع إلى المذياع، اقتربت منه: فقال لي: هل صليت الفجر. قلت له: أنا في طريق للصلاة يا الداه.

نظر إلي فقال: قمت أنا قبلك مع آذان الفجر، فصليت في المسجد مع الجماعة، وناديت عليك، لإيقاظك، لكن يا بني لا حياة لمن تنادي. اتجهت لأداء الصلاة، فصليت في أمان وخشوع. لم أتناول وجبة الإفطار مع والدي، لأن العادات والتقاليد لا تسمح بذلك، كان بيته معزولا عن البيوت الأخرى، وهناك كان برنسه الأسود، ولثامه الأسود، وفراشه الأبيض المعروف عندنا في اللهجة الحسانية " بألوليش".

تناولت الوجبة وخرجت مع والدي، الذي فتح محله التجاري، ووجد في انتظاره أصدقائه، فقمت بتقبيل رؤوسهم جميعا: عيني تنظر إلى الأسفل وأنا أقبل رؤوسهم كان بينهم: حمدي ولد لفضيل وبابا الطرشاني ومحمد بوجا والسامي الصلح والسالك ولد الحسين والسالك ولد لفيطح والحسين ولد امحمد صفر ومحمد عالي ديابلو ولحسن النجار و عبد الله ولد مشنان، فتح لهم الوالد المحل التجاري، فقال السالك ولد لحيسن لوالدي: لازالت لعبة دومينو لم تبدأ بعد، والسالك ولد لفيطح دائما ضدك، اجتمعوا حول مائدة صفراء، فإذا بأصواتهم تعلو السماء باللغة الإسبانية: دوس تريس كواترو.


اتجهت صوب الشارع الرئيسي، اقتربت من سليسلة، وجدت شيوخا آخرين يلعبون ضامة، ويضحكون في شيخ انهزم لتوه، فكان محطةسخرية فحكموا عليه بشراء علبة الشاي 4011 الحرة التي تأتي من الصين. دنوت منهم فهم الشيخ بشراء علبة الشاي، فجلبها لهم: ففتح شيخ آخر علبة الشاي، ليراها فإذا به يقول له: هذا ليس شاي 4011 هذا شاي زبيلني. ضحك الشيوخ ملء فمهم وبدأوا سلسلة من التعاليق على صديقهم المنهزم.


أخذت مسار الشارع حيث الحوانيت مفتوحة عن آخرها، والتجار داخلها تبدو جميلة ورائعة ومليئة بكل السلع التجارية القادمة من إسبانيا كنعايل السيمار وملاحف نسائية ودراريع القادمة من موريتانيا الشقيقة. كل حانوت كان يصدح منه شريط غنائي من الهول الحساني كسيداتي  وسدوم ومحجوبة  منت الميداح. كنت أحب سماع محجوبة من الميداح كثيرا، لأنها أقرب صوت حساني إلى قلبي.


 في الطريق ألقي التحية على كل المارين من حولي. التقيت بولد أنكية أخذ يردد كلام غير مفهوم، فإذا بمحلا الشوا أقول له: ولد أنكية يشتمك، هرب ولد أنكية وأخذ محلا الشوا يركض وراءه ويقول: دائما يشتمني يا ناس، الآن سألقنك درسا لن تنساه. كانت الشمس قد انتصفت السماء، و يغلب على الجو  نسيم الهواء، وأنا أسير ببطء في الظل، الذي  يزرع في  داخلي حب الحياة. توقفت قليلا  فرأيت تيتاي ممسكا أدوات لفتح لاندروفير، أكملت مسيري ووجدت أمامي الشيخ الجليل عبد الله ولد الغيلاني جالسا في محله التجاري وبعد سلام طويل، فإذا بصوت المذيع قناة بي بي سي يقول: السلام عليكم قناة بي بي سي، فقال لي العم عبد الله ولد الغيلاني، اجلس معي، حتى تنتهي النشرة، جلست معه، وكان رجلا طيبا، بمثابة والدي، يحب الناس وينصح الشباب بعمل الخير. انتهت نشرة الأخبار. وبعد دقائق ودعت العم عبد الله ولد الغيلاني وقلت له أنا على عجلة من أمري فقال لي: فليحفظك الرب.  أخذت المسير صوب الشارع، نظرت إلى مطعم بو الوقت، فالتقيت بعقة و مانويل وولد السنهوري،

فقلت لهم: صديقنا  الحلاق تيكوفا قال لي: بأنه يستطيع حلق شعر رأسه بنفسه دون مساعدة أحد. فقالوا لي: وهل يستطيع فعلها: فقلت لهم: هذا ما قاله لي. فقلت لهم: شرطي هو أن  نتجه صوب حي العمالة ونستدعي معنا كل من محمد سالم برهمة والناجم من أجل أن يشهدا عليه و على كلامه. قطعنا واد ابن خليل، ووصلنا حي العمالة، المنازل هناك متشابهة كأحجار الدومينو يغلب عليها اللون الأصفر والأبيض، مبنية بالطوب الأحمر يظهر من جنبات الجدران. استدعينا محمد سالم برهمة وخرج معنا، ثم اتجهنا صوب منزل الناجم الذي كنا نلقبه بالأنيق. هم معنا الناجم فأخبرناه بقضية الحلاق تيكوفا فضحك ملء فمه فقال جن الحلاق تيكوفا حقا.
عدنا لنقطع مرة أخرى واد ابن خليل، سمعنا صوت نقيق الضفادع ونباح الكلاب وصوت زقزقة العصافير من ( الجرادي المجاورة لواد ابن خليل)، وصلنا الشارع، فوصلنا صالون الحلاقة تيكوفا الذي ألقى علينا التحية جميعا: وقال بلكنة بعيدة عن الحسانية: يوكي ألا أهل الطانطان. فقلت له: يا تيكوفا هذه لعبة قديمة لا تنطلي علينا. أخبرتني بأنك تستطيع أن تحلق رأسك لوحدك. فنظر إلي بعنينه الكبيرتين وقال بصوت وصل كل الحاضرين: نعم. فقلت له: أشتري لك خروف من الخرفان إن استطعت فعلك ذلك. فقال أمام الشباب نعم أستطيع وامنحي الجائزة وهي الخروف. فقلت له أمنحك إيها شريطة أن أدلي برأيي فقال لي: ماهو رأيك: فقلت له أمام الشباب: قدم لي وعدا بأنك ستقبل على حكمي. فقال وعدتك أن أقبل على حكمك. منح الناجم مقص لتيكوفا، فقال له هيا حلق رأسك.

فإذا تيكوفا يحلق رأسه بصعوبة أمام المرآة يراها ويحاول قص رأسه،  لم يتسطع فعل ذلك أمام مشهد الشباب المندهشين لهذا الفعل الغريب عنهم. حاول تيكوفا مرارا وتكرار أن يقص شعره ولكنه لم يستطع فعل ذلك، أخذ يصعد الكرسي  ومكان وضع أدوات الحلاقة لكنه لم ينجح في قص شعره. قال له الناجم: توقف. فتوقف. فقال له الناجم: تيكوفا لقد انهزمت أمام أنظار الشباب. فلندع الحكم للشريف فقال لي الناجم قدم حكمك: فخرجت خارجا صوب بائع الدجاج المحاذي لحلاق تيكوفا، فطلبت منه أن يعطي ريش الدجاج، فجلب لي كيسا منه. عدت أدراجي صوب صالون الحلاق تيكوفا، فطلبت منهم أن يقيدوه من رجليه: فقيده الشباب وأوثقوه جيدا، فأخذت ريش الدجاج: فبدأت ألعب به في قدم تيكوفا الذي ضحك ملء فمه، وأدمعت عيناه. فقلت له هذا عقابك يا صديقي، لا تقل الأشياء حتى تكون واثقا منها مرة أخرى، أطلقنا قيده، وضحك ملء فمه من طريقة العقوبة الذكية،  فعزمنا جميعا على مأدبة غداء في منزله.
      / كل أحداث هذه القصة هي من وحي  الخيال، لحبي لذلك الجيل الطانطاني الأصيل.

*المسؤول الثقافي عن جريدة صحراء نيوز

 

 

 





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



"أيامات الركينة" اقدم حي هامشي في جهة كلميم -السمارة

حفل تنصيب حسن غفاري رئيسا للأمن الاقليمي بالداخلة

تخليد الذكرى 55 لانطلاق عمليات جيش التحرير بالطانطان

أميرة الغناء المُلتزم الفنانة سعيدة فكري تُصور إبداعاتها الجديدة بمنطقة جبالة بشفشاون

الاحتقان الاجتماعي ببوجدور منذ 2005 م:الدوافع والحلول

"سفينة الطانطان المنسية " تبكي مع الموسم.. في حكاية مع التاريخ و الجغرافيا

خيبة أمل

الصحراء ...قبل ان تكون قضية فهي انتماء؟

جنازة المغرب العربي

سوريا- المغرب-لبنان: اسمحوا لي كصحراوي لأن أختلف مع المملكة المغربية

التنسيقية الإقليمية لمعطلي كليميم تواصل معاركها النضالية من أجل التوظيف المباشر

على بعد 70 يوما على الانتخابات البلدية و القروية 2012

عرض أكبر لوحة لولي العهد خلال موسم الطانطان الثامن

نداء عاجل من الكشفية الحسنية المغربية – فرع طانطان –

انتهاكات جديدة في حق السجناء الصحراويين تزنيت

الملحق التربوي خارج التغطية

بيان حقيقة بمناسبة إطفاء أول شمعة لحركية 20 فبراير-ماي الوادنونية

نبيل بن عبد الله يدعو إلى جعل مدينة الداخلة نموذجا يحتذى به في التطبيق السليم لسياسة المدينة

إلى ضمير الأمة ونفسها المطمئنة : الباشا يقاضي كل قراء الصحراء نيوز

طانطان : مركز الصحراء للتربية و الطفولة ينضم يوم دراسي حول المجتمع المدني و الجماعات المحلية





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

موريتانيا تمتلك 60% من ثروة غرب افريقيا السمكية


نواكشوط : تفاصيل غرق طفلين في عرض المحيط الأطلسي


تقييم لنظام حصص استغلال الثروة السمكية الموريتانية


حقائق وأرقام عن قطاع الصيد البحري في موريتانيا

 
كاميرا الصحراء نيوز

طانطان : مواطنون يشيدون بالملحقة الإدارية الرابعة


اليوم الاول من اعتصام المعطلين بالطنطان


الطليعة .. ملفات مُهمة على طاولة الرئيس لمزوكي ؟


كلمة عميد الصحفيين أوس رشيد بخصوص تنمية طانطان


جماعة طانطان لا تحترم قانون السير و تعطل الإشارات الضوئية..صور

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

زعيم نقابي شيلي في ضيافة الاتحاد المغربي للشغل بالعيون


توقيع اتفاقية شراكة لتأهيل منظومة السلامة الطرقية بإقليم سيدي إفني


مركز تاج الصحة للعلاجات التكميلية و الطبية بكلميم يكتسي حلة جديدة


عمالة طانطان تشهر ورقة الفيتو في وجه نائب لرئيس جماعة تحوم حوله شبهة تضارب المصالح


الريفي: الأوراش الصحراوية تنصف المرحوم المحجوب اجدال وتبقي اسمه راسخا في الذاكرة الصحراوية

 
مقالات

تسريب وثيقة سرية إلى وزير الداخلية / مختار بابتاح


أًطلقُوا سراح الحُمَاة وحاكمُوا الطُغَاة


الإيمان إكسير القبول.. والفكر دليل الوصول


الإمارات.. تعاقب القادة وبقاء النموذج


ماذا جنت عليك الطبقة الوسطى ياصاحب المعاش المريح؟


موريتانيا والإمارات ؛ لحمة المشاعر ووحدة المصائر!..

 
تغطيات الصحراء نيوز

تقييم العرض الجامعي بالصحراء، السمارة نموذجا


بوتين يهنئ المسلمين بمناسبة عيد الفطر


هذه هي الدولة العربية والإفريقية الوحيدة التي لم تحتفل بعيد الفطر


كلمة حق في دوري المرحوم المحجوب اجدال الرمضاني لكرة القدم


فعاليات الملتقي المالي المغربي حول الهجرة

 
jihatpress

الجديدة.. أكاديميون وطلبة باحثون يقاربون غدا ندوة التكامل المعرفي بالمغرب الحديث، قضايا وآراء


الحسيمة : فعاليات الاحتفال بالذكرى 17 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية


بخريبكة ليلة الوفاء و العرفان تحتفي بالاساتذة المحالين على التقاعد

 
حوار

في حوار مع المناضل النقابي حبتي خليفة : التعاقد مرفوض تماما وطنيا و نناضل من اجل الترسيم

 
الدولية

الجزيرة تقرر إحالة ملف شيرين أبو عاقلة الى المحكمة الجنائية الدولية


بوتين: روسيا أكبر مصدر لتصدير القمح في العالم


إرباك إسرائيلي بعد تسريب أمريكي حول اغتيال ضابط إيراني

 
بكل لغات العالم

كلمات إسبانية مسروقة من الإنجليزية

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

التحكيم الرياضي تحسم ملعب نهائي أبطال أفريقيا بين الأهلي والوداد

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

المركز المغربي للتطوع والمواطنة ینظم النسخة 3 للمنتدى العربي للتنمیة المجتمعیة


أجنحة الشام للطيران تحجز مكانة مهمة في معرض السفر بدبي


رقية العلوي على رأس المجلس الجهوي للسياحة .. الخاسر الأكبر هي جهة الشمال


فعاليات رمضانيات المنتدى في نسختها الثانية

 
فنون و ثقافة

أكاديميون ينوهون بكتاب يقارب أخلاقيات التدبير الجماعي بين النصوص والتنزيل جماعة الجديدة أنموذجا

 
تربية و ثقافة دينية

غزوة بدر الكبرى وقائع ودروس وعبر

 
لا تقرأ هذا الخبر

الظلام الدامس بشوارع طانطان يكشف عجز المجلس الجماعي في تجويد خدمات القرب للمواطنين

 
تحقيقات

ما علاقة فطر “الكمأة والفقع” بظاهرة البرق والرعد؟.. ولماذا لم يتمكن الإنسان من زراعته

 
شؤون قانونية

المحكمة الابتدائية بطانطان تنظّم يوماً دراسياً حول السلامة الطرقية


مساعدة بسيطة لمن يرغب في اجتياز مباراة الملحقين القضائيين، و الالتحاق بالقضاء.

 
ملف الصحراء

وزير خارجية سورينام: فتح قنصلية بالداخلة دفعة قوية للتعاون الثنائي

 
sahara News Agency

أنشطة ترفيهية و صحية توعوية بمدينة طانطان


كلميم.. ملتقى جمعية الأوراش للإعلام والاتصال يحتفي بالبرلمانية منينة مودن شخصية لسنة 2020


بوصبيع: لاديمقراطية بدون أحزاب سياسية وإعلام مهني حر موضوعي ونزيه

 
ابداعات

ذكرى 16 ماي: التَّلَفِيَّة الإِرْهابِية .. مِلَّةٌ وَاحِدة!

 
قلم رصاص

الطفل ريان

 
 شركة وصلة