مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         الريفي يكشف عن شخصيات مقاومة للاستعمار لم ينصفها التاريخ             أذوبير: التحولات الفكرية والاجتماعية والاقتصادية تستدعي إعلاما يعزز الامن الروحي والتماسك الاجتماعي             إجدال: الريع والفساد خطر على الديمقراطية وعلى مستقبل قضية وحدتنا الترابية             زهور يشيد بمركزية الإعلام في نجاح الديبلوماسية المغربية وفق رؤية متبصرة لملك البلاد             أغراس يقارب التاريخ المشرق لنضال أبناء الصحراء المغربية ودورهم في تعزيز الوحدة الوطنية             الكرف يدعو إلى بث القيم والتعريف بالرسالة التاريخية والحفاظ عن ذاكرة المقاومة             مجلس جماعة طانطان يصادق على تعديلات القرار الجبائي ويقرر تخفيض رسوم التعمير             موريتانيا : حملة لإلغاء ديون دول الساحل             عندما يخبو كورونا وتطير العصافير             لاس بالماس تحرم الحراكة المغاربة من جوازات السفر             العشريةُ الأولى للمقاومِ الهصورِ محمود المبحوح             خطبة الوداع من البيت الأبيض             ردا على تكميم أفواه ممثلي العمال            مقطع ساخر ..الفيضان بالدار البيضاء            اغنية تضامنية مع المعطلين بالطنطان             مليلية المحتلة ..            مطالب بجبر الضرر الجماعي بجماعة المحبس             احذرو ثعابين الانتخابات تخرج من جحورها تباعا            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

ردا على تكميم أفواه ممثلي العمال


مقطع ساخر ..الفيضان بالدار البيضاء


اغنية تضامنية مع المعطلين بالطنطان


مليلية المحتلة ..


مطالب بجبر الضرر الجماعي بجماعة المحبس


صحراوية حصلت على درع اليوتيوب 100.000 مشترك


الجواب الثقافي الجديد : الإستِعاضة الشعبيَّة في شَرحِ المَبْنَى وَ المَعنى !

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

خصاص في أطباء مستشفى الطنطان : المواطن يستطيع تصحيح الرؤية في انتخابات 2021؟

 
التنمية البشرية

تدخل صحفي بطانطان ينهي معاناة عشرات العائلات المقهورة

 
طلب مساعدة

نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج


حالة انسانية : فتاة تناشد أهل الخير باقليم الطنطان

 
قضايا و حوادث

حجز مخدرات بالمدخل الشمالي لمدينة طانطان


البراءة لرئيس جماعة بني بوعياش من تهمة التزوير والنصب


سرقات متوالية لمنازل بمنطقة تينمل تثير التساؤل


مع بداية السنة.. جرائم قتل عائلية مروعة


مصرع شخص وإصابة أزيد من 20 آخرين بجروح في حادثة سير بإقليم طاطا

 
بيانات وتقارير

ظهور أول حالة مؤكدة بالسلالة المتحورة لفيروس كورونا المستجد في المغرب


احتفاء بمجهودات رجاء ونساء الصحافة في زمن كورونا.. الطانطان تحتضن ملتقى وطني للإعلام


في دورة استثنائية.. مجلس جماعة طانطان يتداول في موضوع تحيين القرار الجبائي


الزاك.. حملة طبية لتصحيح البصر لفائدة التلاميذ المؤسسات التعليمية


أكادير .. توقيف ثلاثة أشخاص للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية

 
كاريكاتير و صورة

احذرو ثعابين الانتخابات تخرج من جحورها تباعا
 
شخصيات صحراوية

كلمة تأبين الأب الجليل الكولونيل ماجور أحمد مولاي بويا

 
جالية

لاس بالماس تحرم الحراكة المغاربة من جوازات السفر

 
رسالة صحراوية

كرامي يكتب: انتخابات التعاضدية بين حراس المعبد وجيل التغيير..

 
صورة بيئية خاصة

التعاون المدرسي حركة تربوية متجددة بالطنطان

 
جماعات قروية

أزيد من 20 جماعة بالحسيمة فِي انتظار المجهول؟

 
أنشطة الجمعيات

جمعية فكتوار تطلق حملة تضامنية عملية ختان الاطفال بطنجة


مبادرة القراءة للجميع بكلميم.. موسم جديد وحصيلة عمل دام خمس سنوات


كلميم.. لقاءات تحسيسية لجمعية رمال للتنمية الأسرية حول دور القيم في مناهضة العنف

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

موريتانيا : حملة لإلغاء ديون دول الساحل

 
تهاني ومناسبات

جلالة الملك يتبادل التهاني مع قادة دول وحكومات الدول الشقيقة والصديقة بمناسبة حلول السنة الجديدة

 
وظائف ومباريات

مرشحات من الطانطان يتبارين لولوج قطاع الصحة

 
الصحية

عدد الوفيات بسبب كورونا يتخطى حاجز مليوني وفاة

 
تعزية

وفاة اللاعب الدولي المغربي السابق العربي شيشا عن عمر يناهز 86 سنة

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

برلمانية تطالب بإقرار رأس السنة الامازيغية عيدا وطنيا


صورة تثير تفاعلا .. وأمير يرد

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

طريقة تحضير البقولة .. الخبيزة

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

بحث عن متغيب من وجدة

 
اغاني طرب صحراء نيوز

زاوالي للنجم فيصل مينيون تتصدر الترند الجزائري و المغاربي


محمد عساف يبدأ العام الجديد بـفلسطين انتِ الروح


اغنية وطنية من قلب كليميم


فضل شاكر يطلق للحين عايش

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

ماذا تخفي ادارة سجن بويزكارن بكليميم !؟

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

كن لي صديق | اناشيد أطفال


تعليم كتابة الحروف العربية للأطفال وكيفية نطقها


أنشودة الحروف

 
عين على الوطية

تعويض بقع أرضية يثير احتجاجا بجماعة الوطية


تقرير مفصل حول قمع المعطلين الصحراويين بالوطية


نضالات و مطالب تنسيقية الشباب الصحراوي بمدشر الوطية


ابتداء من الغذ..سلطات طانطان تمنع المواطنين من الولوج الكلي لشاطئ الوطية

 
طانطان 24

طانطان.. جمعويون يقاربون في دورة تكوينية تنمية المهارات المعرفية للمتأخريين ذهنيا


اﻟـﺤـﺮاك اﻻﺟـﺘـﻤـﺎﻋـﻲ في زيارة


حرارة الانتخابات .. نزوح عائلي صوب حمامة الطنطان

 
 

حكايات الطانطان في الزمن الجميل ورشة تيتاي الكهربائي الميكانيكي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 نونبر 2020 الساعة 02 : 21


صحراء نيوز - بقلم : فيصل رشدي

في ليلة ساحرة، من ليالي الطانطان الساحر، حيث النجوم تملأ فضاء السماء، و لمعانها يضيء الكون كله. والقمر في الجانب الأيسر، يطل بوجهه الحزين، ويطلق شعاعه المخترق الوهاج جبال الطانطان وهضابها الممتدة على حد البصر. بينما أنا جالس في منزلنا، سمعت أنين ناي، يصل صوته الشجي أذان السامعين من بعيد، فتطرب له الآذان وتتراقص له أعضاء الجسد منسابة لوقعه الساحر.

خرجت لأتبع نغمات الصوت، فإذا بعيني تقع على شيخ جليل يعزف علي الناي وخلفه صبيان صغار لم أدقق فيهم النظر، رأيت فقط شخصا واحدا، إنه القنصل يبتسم، ويصفق، والشيخ يبتسم وإذا بالقنصل يقول :

- بالله عليك يا رجل أسمعنا لكصيبة؟

- يرد عليه الشيخ : سأعزف عليها الآن.

يبتسم القنصل ويقول إن عزفك يا شيخ يخرج الحريم من وسط المنازل، ويطرب لسحره الرجال في المناجم والأموات في المقابر.

اقتربت منهما وقد أطلق الليل نسيما باردا وسوادا حالكا، ألقيت التحية على القنصل والشيخ، فقال القنصل: - للرجل : هذا حبيب مانا، وكل واحد منا له حبيبة في هاته البلدة العجيبة.

رأيت الشيخ، وهو يعزف، بوجهه الأبيض وعيناه الكبيرتان وفمه الذي غطاه الناي، ولثامه الأبيض، ودراعته الزرقاء، كان يعزف بطريقة أشبه بساحر يسير فوق حبل رقيق أوهى من بيت العنكبوت. رآني، فعزف، وغنى. غاب عنا الصبية الصغار، فتبعنا العزف،

اقترب منا شيخ جليل، عرفته من هيأته: فقلت للعازف توقف عن العزف، اندهش العازف، فقال لماذا؟ - قلت له لا يجوز العزف أمام هذا الشيخ الجليل.

تقدمت أنا والقنصل لنقبل رأس عبداتي ولد ديدي، بعد سلام طويل، انصرف عنا، فأخذنا السير من السليسلة اتجاه الخشيبة، كان العزف لايزال متواصلا.

اقتربنا من منزل مانا، فرأيتها تطل من أعلى الشرفة، الليل غطى وجهها، لكن سحره وتأثيره لا يخفى وإن وضع بين جبلين.

أمرت العازف بالعزف، فقال لي: ما الخطب؟ - فقلت له: الأمر يعنيني. ثم عزف، لكن مانا نظرت إلي من شرفتها فدخلت إلى منزلها، عندما رأت شقيقها الأكبر.

سرنا بسرعة، وصلنا الزقاق الذي يتواجد به منزل محمد الغالي ولد أخطور، انعرجنا إلى أسفل الزقاق وفي آخره على الجانب الأيسر يوجد منزل أعلي بويا ولد ميارة. اقتربنا من ورشة تيتاي، الذي طلبنا منا الجلوس معه.

لبينا الدعوة الكريمة، فجلسنا قرب المحل، الصغير الحجم، وفي داخله العديد من المعدات وقطع الغيار وأحزمة وأدوات ميكانيكية. رأيت سيارتين من نوع لاندروفير أمام محل تيتاي، قدمنا لنا تيتاي مستلزمات الشاي الصحراوي، فجلس الشيخ يعد الشاي، وجلس بالقرب مني القنصل.

ثم قال الشيخ ياه يا تيتاي: إن هذا الشاي شاي النميلي.

فقال له تيتاي: كيف عرفته يا شيخ؟ ضحك الشيخ ملء فمه، فضرب يديه في السماء، قائلا الصندوق لا يخفى، لكن الرقم أثبت لي أنه شاي النميلي 8147، وبالتأكيد اشتريته عند محمد لكوارى في محله.

ابتسم تيتاي بوجه الأبيض، الذي تظهر عليه علامات حمراء كلما ضحك، فهو قصير القامة، أشيب الشعر، يضع قبعة بغطائها على رأسه، ويلبس قميص إلى منتصف ذراعه مع سروال جينس وحذاء رياضي. كان تيتاي شخصية عجيبة وغريبة، يتحدث الإسبانية بلكنة مغربية.

قام الشيخ بإعداد الشاي على مهل فوق جمر هادئ. الزقاق شبه فارغ، إلا من شباب يتجولون في الشارع الرئيسي. ثم تقدم نحونا شخص لم نعرفه من ملامحه الأولى، لما اقترب أكثر عرفته: بمبما ، سلمنا عليه، وجلس معنا. شمر تيتاي على كتفيه، فقال سأصلح هاتين السياراتين في مدة شربنا للشاي.

فقال له: بمبما: هل أنت جني يا تيتاي. فضحك تيتاي ملء فمه قائلا: أنا ديبالو، ديبالو في الشمال يعمل كل الأعمال.

شربنا على مهل كأس شاي الأول، وأخذ تيتاي يعمل في لاندروفير الأولى: نسيت القنصل والشيخ وبمبما وركزت صوب حركات تيتاي، كانت حركاته أشبه بعفريت من عفاريت مملكة الجان.

أخذ بسرعة في تقليب السيارة وفتح كل أجزائها واضعا ضوءا في كل من السيارتين، بخفة تشبه خفة الفهد وبصيرة النسر وبحركة مذهلة تفوق خفة عازف على آلة البيانو.

أكمل عمله وهو يردد بالاسبانية: أميكوس أميكوس تارباخوا بارا تودوس، لاندروفير برا مي، مي تارباخوا. ثم أغلق مقدمة سيارة لاندروفير فقال للشيخ: هل وجد الكأس الثاني؟ فقال له موجود يا تيتاي.

هنا غير تيتاي اللهجة إلى الحسانية قائلا:أعطيني كويس مازينك. ابتسم الشيخ وقال: الراجل مشعور، واللي شعروا اللهجة، نظرت إلى القنصل الذي ضحك ملء فمه، ورأيت بمبما وقد ضحك هو الآخر ملء فمه وضرب بيديه باب الورشة : قائلا تيتاي هذا رجل بدون شك عفريت يعمل كل شيء: فهو ميكانيكي وكهربائي وكل شيء فيه جميل. أكمل تيتاي كأسه، فانتقل إلى السيارة الأخرى،

فقال القنصل: العفريت بدأ - ليقول تيتاي: بسم الله الرحمن الرحيم، الله يحفظنا من عين الحاسدين وشرهم. - فقال له القنصل: مبتسما: العين لا تؤثر فيك يا تيتاي؟ - فقال له: لماذا؟ - فرد علي القنصل: دمك حلو. - ضحك تيتاي، فأكمل السيارة الثانية مع الكأس الثالثة والأخيرة، أكملها وشرب الكأس الاخيرة.

ثم قال لنا جميعا: انتظروني هنا سأذهب إلى المنزل لأجلب لكم حليب الماعز، فالمجلس لا يكتمل إلا بشرب حليب الماعز، فالعزة جارتنا أهدتني اليوم خمس لترات من حليب الماعز. كل الحاضرين قالوا: اجلب لنا يا تيتاي حليب الماعز، والزبدة والخبز.

فأشار تيتاي مطرقا برأسه. بحركة سريعة، ركض تيتاي إلى الزقاق الأسفل مسرعا بخفة غزال، ليجلب لنا ما طلبناه منه. - انتظرنا لأكثر من ساعة، هم الرجلان أصحاب السيارات ليسددوا له ثمن عمله.

لكنه لم يأت بعد؟ ثم هما بسؤال: هل تعرفون محل سكناه؟ الكل أجاب: لا. ذهب الجميع عن محل تيتاي، فبقيت أنا وحيدا أنتظره، مرت أيام وتبعتها أسابيع وشهور وسنوات، وأنا لأزال أتردد على ورشة العم تيتاي، لسنوات أنتظره، لم يتأت تيتاي، ومات القنصل وبمبما ومحمد لمين.

إلى يوم لم أنساه، وقفت أمام ورشة تيتاي أنظر إلى بابها الأزرق وأعيد رسم الأيام الجميلة التي مرت بهذا المكان، وقف أمامي شخص يحملق في وجهي ويستغرب وقوفي أمام هذا المكان الخالي من السكان، قال لي: عمن تبحث؟ -فقلت له عن تيتاي؟ - فقال لي: لم أسمع بهذا الاسم إطلاقا.

استغربت طريقة كلام الرجل، تيتاي كان هنا. رد علي صارخا لم يكن هنا. - بل كان هنا. لم يكن هنا. انتهى الجدال بكان ولم يكن. ولكنه كان وبقيت أنا أحكي لكم يا أعزائي حكاية من واقع الطانطان في الزمن الجميل. كل أحداث هذه الحكاية متخيل.

 

 

 





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



إلقاء القبض على نصاب يدعي قربه من القصر الملكي

إلقاء القبض على نصاب يدعي قربه من القصر الملكي ( الحلقة الاولى)

تجمع الكرامة للمعطلين يقيم معاركه النضالية

الطانطان تحت رحمة المجرمين و المختلين

"أيامات الركينة" اقدم حي هامشي في جهة كلميم -السمارة

طانطان : تداعيات خبرمسؤول تربوي بمعهد التكنولوجيا للصيد البحري يلغي تحية العلم الوطني

وزارة الداخلية تلزم العمال والولاة بالابتعاد عن صراعات الانتخابات

انتخابات ساخنة بطانطان ومرشح الميزان الأوفر حظا للفوز بالمرتبة الأولى

طانطان : مسيرة حاشدة تندد بتزوير الإرادة الشعبية لسكان طانطان و مطالب بإعادة الانتخابات

المياه تغمر شارع الحمراء بالطانطان

. التغيير بالطانطان وتداعياته علي الانتخابات المقبلة

طانطان : سلطات المدينة تشن حملة نافدة ضد أصغر مرشح صحراوي

تجمع الكرامة للمعطلين في إضراب مفتوح و يهدد بتنظيم " محرقة " يوم العرس الانتخابي

طانطان : إصابة حارس خاص لأحد البرلمانين و الجيش يتدخل في عين الرحمة

ندوة المرشحين 13 بالطانطان : الانتخابات مزورة و لابد من إعادتها ، و تحية لشباب أسا

التغيير بالطانطان تحت رحمة العدالة الإلهية

خلال ندوة وكلاء اللوائح 13 بالطانطان : صرحت إحدى النساء " سمعنا إشاعات هذا مع هذا.."

يا نساء الطانطان ذنوب " ولادكم عليكم "

أين هو البرلماني عبد الله اوبركا ألان

دعوة لمقاطعة مباراة مناصب الداخلية ، من أجل حق التوظيف المباشر





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

طرفاية… مصرع 4 أشخاص وفقدان 7 آخرين في تحطم قارب صيد بعد اصطدامه بأمواج عاتية


ماذا ينتظر سكان طانطان ..من ميناء طانطان ؟


مشروع قرية الصيادين بالطنطان ؟


تنديد بالصيد الجائر المخالف للقانون الدولي بسيدي افني

 
كاميرا الصحراء نيوز

وزير العدل يتفقد ورش أشغال تهيئة المحكمة الابتدائية بسيدي افني


عاجل .. اعتقال المواطن اعبيد بوعمود بالطنطان


مدينة أسا تشهد حملات توعوية ضد فيروس كورونا


سيارة إسعاف تخرج سكّانا للاحتجاج ، أين المجلس الإقليمي بالطانطان ؟


سيدي إفني : مراسيم تحية العلم الوطني و حفل الإنصات للخطاب الملكي

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

مجلس جماعة طانطان يصادق على تعديلات القرار الجبائي ويقرر تخفيض رسوم التعمير


طانطان.. العدالة والتنمية يشيد ببرامج دعم المبادرات الفردية لإنعاش التشغيل وتعزيز فرص الشغل


رئيس المجلس الإقليمي لسيدي افني يفقد أغلبيته


قريبا.. جماعة طانطان تطلق خدمة جديدة لنقل اللحوم


أول خطوة من نوعها بين دولة عربية و إسرائيل لقاء كروي بالمغرب

 
مقالات

عندما يخبو كورونا وتطير العصافير


العشريةُ الأولى للمقاومِ الهصورِ محمود المبحوح


عمالقة التكنولوجيا وصراع المحتوى الاعلامي


الإتحاد الإشتراكي2021: من بيْع الفكرة الإتحادية إلى بَيْع التزكية الإنتخابية !.


مواقفٌ كويتيةٌ تجاه القضيةِ الفلسطينيةِ قوميةٌ رائدةٌ


سقوطُ النظرياتِ الإسرائيليةِ حولَ الأجيالِ الفلسطينيةِ

 
تغطيات الصحراء نيوز

من يتحمّل مسؤولية احباط المعطلين بالطنطان ؟


عملية البحث تتواصل عن المفقودين في فاجعة واد صياد


هذا ما فعله قطريون خلال 48 ساعة !


المساعدون التقنيون والمساعدون الإداريون بجهة كلميم يقاطعون امتحان الكفاءة المهنية


مناهض للتطبيع يحتجّ بالطنطان و الشرطة تحاول اعتقاله

 
jihatpress

الناشط الشبابي رضوان جخا يُطالب بالتسريع من تنزيل تفعيل الطّابع الرسمي للأمازيغية


ثانوية التحدي.. ثمرة العلاقات المتجذرة للتعاون المغربي الأمريكي


توقيع اتفاق شراكة بين الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين و المعهد الفرنسي بمراكش

 
حوار

حوار ..أكاديميون من الداخل يقودون العودة إلى الإطار الكولونيالي

 
الدولية

خطبة الوداع من البيت الأبيض


أول ولي عهد في تاريخ سلطنة عمان


مسؤول امريكي : ليس لدينا قوانين ضد الإرهاب الداخلي

 
بكل لغات العالم

?Maroc : Procès après procès, jusqu'à quand

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

التوقيع على اتفاقية شراكة لدعم الرياضة المدرسية بجهة كلميم وادنون

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

فعاليات الدورة 5 للمهرجان الدولي الحال الدار البيضاء لأحفاد الغيوان


تدارس مع الفاعلين الجهويين سبل تطوير المنتوج السياحي على مستوى جهة الداخلة


تنظيم الدورة الثامنة للمهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة


قريبا .. الدورة التاسعة المهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة بالناظور

 
فنون و ثقافة

التبراع.. الشعر النسائي الحساني.. إصدار جديد لأكاديمية المملكة المغربية

 
تربية و ثقافة دينية

بعد جدل حرق الجثث .. سريلانكا تسمح للمسلمين بدفن المتوفين بكورونا

 
لا تقرأ هذا الخبر

ما هو زواج التجربة وما رأي الشرع فيه...

 
تحقيقات

تفاصيل جديدة و اللحظات الأخيرة في عملية اغتيال العالم النووي بطهران

 
شؤون قانونية

قراءة في مشروع قانون رقم 19-24 يتعلق بالعمل النقابي


وضعية المحكومين بالاعدام بالمغرب

 
ملف الصحراء

قرب الحدود مع المغرب : الجيش الجزائري ينفذ مناورات بالذخيرة الحية

 
sahara News Agency

الريفي يكشف عن شخصيات مقاومة للاستعمار لم ينصفها التاريخ


أذوبير: التحولات الفكرية والاجتماعية والاقتصادية تستدعي إعلاما يعزز الامن الروحي والتماسك الاجتماعي


إجدال: الريع والفساد خطر على الديمقراطية وعلى مستقبل قضية وحدتنا الترابية

 
ابداعات

فراشة تطوان الشاعرة إمهاء مكاوي .. و قصيدتها الجديدة حيا-موت

 
قلم رصاص

أوس يكتب: الكوديسا التي أعرفها ؟

 
 شركة وصلة