مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         الاستاذ هشام الحسني وكيل الملك بابتدائية طانطان يحصل على شهادة الدكتوراه بميزة مشرف جدا             مجلس الحكومة يقرر تمديد حالة الطوارئ الصحية إلى غاية 10 أبريل 2021             الحكومة تصادق على مشروع مرسوم يتعلق بسفن الصيد البحري المغربية             مهنيو تعليم السياقة بالطانطان يحتفون برئيس مصلحة السلامة الطرقية بمناسبة تنقيله للعيون             المملكة الأردنية الهاشمية تفتتح قنصلية عامة لها بالعيون             المجلس الإقليمي لطانطان يخرس عن اختلالاته ويواصل تشهير ورقة القضاء في وجه معارضيه             عمر سامي الصلح يوضح حقيقة العقار الذي وهبه لجماعة القصابي تكوست بكلميم             مئات الطلبة يتظاهرون بالجزائر العاصمة للمطالبة برحيل النظام             المغرب يجدد بالقاهرة تضامنه الثابت مع الشعب الفلسطيني في الدفاع عن قضيته العادلة             خيبة أمل لـ البوليساريو أمام محكمة العدل الأوروبية             شخصيات كندية تدعو بايدن إلى دعم القرار الأمريكي بالاعتراف بمغربية الصحراء             الصحة العالمية تهنئ المغرب على دخوله ترتيب الدول العشر الأولى عالميا في التلقيح ضد كورونا             سكان ينتقدون حصيلة مجالس طانطان            الفساد يضرب سمعة اَلْقَضِيَّةُ الْوَطَيِنَّةُ            فاعلون يلامسون حرمان "ذوي الاحتياجات" من النقل بالطنطان            المنتخبين و البيروقراطية يضاعفان محنة ذوي الاحتياجات الخاصة بطانطان            الاحتفاء بالتلاميذ المتفوقين إعلامياً بوادنون            احذرو ثعابين الانتخابات تخرج من جحورها تباعا            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

سكان ينتقدون حصيلة مجالس طانطان


الفساد يضرب سمعة اَلْقَضِيَّةُ الْوَطَيِنَّةُ


فاعلون يلامسون حرمان "ذوي الاحتياجات" من النقل بالطنطان


المنتخبين و البيروقراطية يضاعفان محنة ذوي الاحتياجات الخاصة بطانطان


الاحتفاء بالتلاميذ المتفوقين إعلامياً بوادنون


الإعلام وقضايا ذوي الاحتياجات الخاصة بالطنطان


الدبلوماسية الرقمية في الملتقى الوطني للإعلام

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

أسرار الانتخابات المسكوت عنها بالطنطان ..

 
التنمية البشرية

أهمية الاستثمار في طاقات الشباب ومواهبهم

 
طلب مساعدة

نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج


حالة انسانية : فتاة تناشد أهل الخير باقليم الطنطان

 
قضايا و حوادث

طانطان : شخص يتحيّل على المارة و يتظاهر بالإعاقة للسرقة


درك تزنيت يتصدى لتهريب السجائر و المعسّل


انباء عن ترويج نقود مزوّرة بالطنطان


إغلاق الحدود في وجه بلفقيه ومنعه من السفر


بؤرة كبيرة .. الجزائر تحت وطأة فيروس إتش5إن8

 
بيانات وتقارير

مجلس الحكومة يقرر تمديد حالة الطوارئ الصحية إلى غاية 10 أبريل 2021


المجلس الإقليمي لطانطان يخرس عن اختلالاته ويواصل تشهير ورقة القضاء في وجه معارضيه


عمر سامي الصلح يوضح حقيقة العقار الذي وهبه لجماعة القصابي تكوست بكلميم


المغرب يجدد بالقاهرة تضامنه الثابت مع الشعب الفلسطيني في الدفاع عن قضيته العادلة


في زمن كورونا.. شبهات تحوم حول مصاريف المجلس الإقليمي لطانطان لسنة 2020

 
كاريكاتير و صورة

احذرو ثعابين الانتخابات تخرج من جحورها تباعا
 
شخصيات صحراوية

تكريم الكولونيل المتقاعد بابيا الخرشي

 
جالية

لاس بالماس تحرم الحراكة المغاربة من جوازات السفر

 
رسالة صحراوية

كرامي يكتب: انتخابات التعاضدية بين حراس المعبد وجيل التغيير..

 
صورة بيئية خاصة

منطقة أيت جرار مهددة بالتلوث بسبب..

 
جماعات قروية

أزيد من 20 جماعة بالحسيمة فِي انتظار المجهول؟

 
أنشطة الجمعيات

السلامة الطُرقية .. حملة تحسيسية بفرعية ابن خليل


الداخلة.. نهايات أسابيع لاستكشاف فرص استثمارية


قافلة اجتماعية تربوية صوب قرية الصيادين تاروما

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

هذه تفاصيل خارطة طريق الاحزاب السياسية الموريتانية

 
تهاني ومناسبات

جلالة الملك يتبادل التهاني مع قادة دول وحكومات الدول الشقيقة والصديقة بمناسبة حلول السنة الجديدة

 
وظائف ومباريات

مرشحات من الطانطان يتبارين لولوج قطاع الصحة

 
الصحية

الصحة العالمية تهنئ المغرب على دخوله ترتيب الدول العشر الأولى عالميا في التلقيح ضد كورونا

 
تعزية

تعزية مرفوعة في وفاة عمة الزميلين رشيد وعلي أوس.

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

المجلس الوطني لحقوق الإنسان يتفاعل مع فيديو خيا سلطانة


برلمانية تطالب بإقرار رأس السنة الامازيغية عيدا وطنيا

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

طريقة تحضير البقولة .. الخبيزة

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

بحث عن متغيب من وجدة

 
اغاني طرب صحراء نيوز

Dibrator sahra - Rich Mind


القرطبي تختار عيد الحب لإطلاق أول ما شافتو العين


وينك حبيب تتجاوز مليون مشاهدة في 24 ساعة


زاوالي للنجم فيصل مينيون تتصدر الترند الجزائري و المغاربي

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

ماذا تخفي ادارة سجن بويزكارن بكليميم !؟

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

قاع الهامور


كن لي صديق | اناشيد أطفال


تعليم كتابة الحروف العربية للأطفال وكيفية نطقها

 
عين على الوطية

رشيد بكار .. الأنشطة التربوية المهمة والهادفة من أجل بناء شخصية التلميذ


تعويض بقع أرضية يثير احتجاجا بجماعة الوطية


تقرير مفصل حول قمع المعطلين الصحراويين بالوطية


نضالات و مطالب تنسيقية الشباب الصحراوي بمدشر الوطية

 
طانطان 24

الاستاذ هشام الحسني وكيل الملك بابتدائية طانطان يحصل على شهادة الدكتوراه بميزة مشرف جدا


فتح تحقيق قضائي في واقعة الاعتداء على دورية للأمن الوطني بطانطان


التشغيل و التماطل يُخرج معطلين للاحتجاج بالطنطان

 
 

الأزهر و مسيرة الإمام
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 03 مارس 2020 الساعة 37 : 16


صحراء نيوز - بقلم  د. سالم الكتبي 

منذ تقلده مشيخة الأزهر قبل عشر سنوات، وتحديداً في التاسع من مارس عام 2010، نجح الامام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين، في استعادة مكانة هذه المؤسسة الدينية العريقة، وقادها إلى استئناف مسيرتها التنويرية والحضارية، وأعاد لها دورها العالمي من أجل خدمة الاسلام والمسلمين.

وقد كان وجود الامام الطيب على رأس الأزهر في هذه الحقبة التاريخية المهمة من الأمور التي مكنّت الأزهر من لعب دور تاريخي في التصدي للتطرف والارهاب الذي حاول اختطاف الدولة المصرية لمصلحة حكم "الجماعة الارهابية"، حيث كانت مساندة الأزهر للثورة الشعبية ضد "الإخوان"في 30 يونيو 2013 بمنزلة موقف تاريخي في سجل الازهر المشرف في مواجهة الأخطار والتهديدات التي استهدفت الاسلام والمسلمين، وقد شاءت حكمة الله أن يكون الامام الطيب هو رجل هذه المرحلة والشاهد عليها ليسهم في توجيه بوصلة أكبر بلد عربي سكاناً إلى وجهتها الصحيحة وينقذها مما اٌريد لها من تدبير وتدمير.

نجح الامام الطيب طيلة السنوات العشر الماضية في اعادة فتح قنوات الحوار بين الأديان والحضارات وأسهم في نشر السلام وإبراز الوجه الحضاري للإسلام والتصدي لمروجي الصراع بين الأمم على خلفيات دينية وحضارية، بوسطيته واعتداله وإيمانه العميق بقيم التسامح والعيش المشترك والأخوة الانسانية باعتبارها السبيل الوحيد لنزع فتيل التوترات والصراعات الدينية وتفويت الفرصة على الارهابيين والمتطرفين من دعاة العنف وسفك الدماء بحجج واهية لا علاقة لها بالدين الاسلامي الحنيف أو بغيره من الأديان السماوية، حيث استأنف الامام الطيب الحوار بين الأزهر الشريف والفاتيكان بعد توتر وقطيعة امتدت لنحو 10 سنوات، وبادر بزيارة تاريخية للمقر البابوى بروما فى 25 مايو 2016م وبحث مع البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، تعديل اتفاقية الحوار المبرمة بين الطرفين عام 1989، بما يتناسب مع مستجدات العلاقة بين الاسلام والمسيحية ويحول دون القطيعة بينهما ويسمح بانطلاق الحوار مجدداً والتصدي للتطرف والارهاب من خلال عمل وجهد مشترك.

ومن يقرأ بنود وثيقة الأخوة الانسانية التي وقعها فضيلة الامام الطيب وقداسة البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان في أبوظبي، يدرك دور فضيلته في ترسيخ المشتركات وبناء روابط قوية تعكس اتساع مساحة التفاهم والحوار بين الأزهر الشريف وحاضرة الفاتيكان، حيث تعد هذه الوثيقة التاريخية غير المسبوقة، التي وقعت بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، من أهم الوثائق في تاريخ العلاقة بين الإسلام والمسيحية.

 لعب الإمام الطيب أيضاً دوراً رئيسياً في استعادة مكانة الأزهر العالمية ودوره المؤثر كاحد ركائز القوة الناعمة المصرية، حيث عقد الأزهر خلال السنوات القلائل الماضي ندوات عدة حول العلاقة بين الاسلام والغرب، من بينها ندوة "الاسلام والغرب.. تنوع وتكامل"، و"مؤتمر الازهر العالمي للسلام"، الذي شارك فيه قداسة البابا فرانسيس،

وقد خاض الامام الطيب معارك فكرية شرسة ضد أعداء الدين الاسلامي من المتطرفين والارهابيين وكان حريصاً على تبرئة ساحة الاسلام الحنيف من العنف وسفك الدماء، وكشف زيف التنظيمات والجماعات التي تتاجر بالدين، وتتخذ منه ستاراً لتحقيق مصالحها الذاتية، حيث كشفت مؤتمرات الأزهر التي استهدفت الاسهام في مكافحة التطرف والارهاب قوة الأزهر في تحركه لإعلان موقف الاسلام من الارهاب، حيث صدر البيان الختامي لمؤتمر الأزهر المنعقد في عام 2014 معلناً أن  "كل الجماعات المسلحة التي استعملت العنف والإرهاب هي جماعات آثمة فكراً وعاصية سلوكاً، وليست من الإسلام الصحيحِ في شيءٍ"،  وشدد على أن  "المسلمين والمسيحيين في الشرق هم إخوة، ينتمون معا إلى حضارة واحدة وأمة واحدة"، ولم ينزلق الأزهر للاستجابة إلى دعوات تكفير تنظيمات الارهاب التي طالبه بها البعض كي لا يقع فيما وقعت فيه "داعش وأخواتها من اتباع لمنهج التكفير الذي يتنافى مع وسطية الأزهر، ودعا إلى قتال هؤلاء المفسدون في الأرض والقضاء عليهم، كما تصدى الامام الطيب لفوضى الفتاوى الصادرة عن غير المؤهلين لذلك باعتبارها أحد الأسباب المؤدية للارهاب والتطرف، كما لن ينسى التاريخ له وقوفه موقفاً شجاعاً في مواجهة الارهاب عقب جريمة مسجد الروضة في شمال سيناء عام 2017، حيث تسبب تفجير ارهابي للمسجد في وفاة العشرات من الابرياء، حيث اعلن بقوة أن القتلة الذين سفكوا الدماء في بيت من بيوت الله هم خوارج وبغاة مفسدون في الأرض.

وأقولها بصدق، ولست هنا متملقاً لقامة يعرفها كل باحث موضوعي جاد، أن الأزهر قد عاد في ظل رئاسة الامام الطيب صرحاً من صروح العلوم الشرعية والدينية ومنارة للفكر والاعتدال والوسطية الاسلامية في العالم، كما عاد الأزهر لاعباً مؤثراً في تاريخ مصر المعاصر حين ساند الدولة المصرية في أشرس وأصعب تحدياتها، ووقف بجانب إرادة الشعب المصري في مواجهة حكم المرشد وجماعته التي أرادت اختطاف مقدرات مصر الشقيقة عبر شعارات دينية خادعة.

والحقيقة أن تاريخ الأزهر الشريف زاخر بقامات عظيمة من شيوخه الاجلاء، الذين أسهموا في تاريخ مصر والأمة العربية والاسلامية لاسيما خلال الحقبة الاستعمارية في النصف الأول من القرن العشرين، ولعل فضيلة الامام الدكتور أحمد الطيب، بما حققه من انجازات مهمة طيلة السنوات العشر الماضية، قد أسهم في استعادة هذه المؤسسة الاسلامية العريقة بريقها وتأثيرها ودورها الحيوي، ويكفيه التصدي لمحاولات جماعة الاخوان المسلمين توجيه ضربة قاضية لمؤسسة الأزهر الشريف، الجامع والجامعة والمنارة، حتى بقى الأزهر بوسطيته واعتداله، قوة ناعمة مضافة لقوة مصر والعالمين العربي والاسلامي.





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



توقعات فلكية للمسرح السياسي العراقي

دماحة كركور تتعرض للضرب بعمالة طانطان

جريدة المساء : تكشف تفاصيل " عصيان صامت" يقوده " البوليس" في الصحراء

عماني يهجر مغربيات إلى الإمارات للعمل راقصات

حماس تديرُ ظهرها للأسد و تعلنُ دعمها لانتفاضةِ الشعب السوري

الانتخابات البرلمانية الإيرانية " خامنئي" وقلقه البالغ من التحدي الأمني

طانطان : وقع أوراش عمال الإنعاش أكثر جدوى من مشاريع التأهيل الحضري

الرباط : تقرير أسبوعي لمعركة تنسيقية الأطر العليا الصحراوية المعطلة

العيون: المطالبة بالتحقيق في توقيعات مزورة خلفت التهام الوعاء العقاري و احتلال الحدائق العمومية

«قطر تشتري فرنسا ..»

الأزهر و مسيرة الإمام





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

الحكومة تصادق على مشروع مرسوم يتعلق بسفن الصيد البحري المغربية


مطالب المضربين بميناء طانطان ..


سفراء يتفقدون ورش صناعة السفن بالطنطان


طرفاية… مصرع 4 أشخاص وفقدان 7 آخرين في تحطم قارب صيد بعد اصطدامه بأمواج عاتية

 
كاميرا الصحراء نيوز

وزير العدل يتفقد ورش أشغال تهيئة المحكمة الابتدائية بسيدي افني


عاجل .. اعتقال المواطن اعبيد بوعمود بالطنطان


مدينة أسا تشهد حملات توعوية ضد فيروس كورونا


سيارة إسعاف تخرج سكّانا للاحتجاج ، أين المجلس الإقليمي بالطانطان ؟


سيدي إفني : مراسيم تحية العلم الوطني و حفل الإنصات للخطاب الملكي

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

مهنيو تعليم السياقة بالطانطان يحتفون برئيس مصلحة السلامة الطرقية بمناسبة تنقيله للعيون


مجلس جماعة طانطان يحتج على غياب ممثل مديرية الضرائب بجهة كلميم عن الحضور لدورة جماعية


جندياً سابقا يواصل الاحتجاج بالطنطان


إهمال جندي سابق بالطنطان


سَماسِرَةُ الانتِخابَات يتَحرّكُون في هذه الأحياءِ !

 
مقالات

من هم الكتاب الصحفيون ؟


الرئيسُ الفلسطينيُ البديلُ في غيابِ الرئيسِ عباسِ الأصيلِ


وحدة القوى الكبرى مصلحة مشتركة


المطلوبُ دولياً بصراحةٍ ووضوحٍ من الانتخابات الفلسطينية


تامغرابيت .. سوء الفهم الكبير


الانتخاباتُ الفلسطينيةُ صمتُ البنادقِ وبحةُ الحناجرِ

 
تغطيات الصحراء نيوز

ندوة تقارب جدلية الإعلام والمجتمع المدني في الملتقى الوطني 4


تنصيب المنصوري مديرا إقليميا لمديرية طانطان ..


من يتحمّل مسؤولية احباط المعطلين بالطنطان ؟


عملية البحث تتواصل عن المفقودين في فاجعة واد صياد


هذا ما فعله قطريون خلال 48 ساعة !

 
jihatpress

بجهة فاس مكناس : توقيع اتفاقيات بقطاع التكوين وإحداث أحياء جامعية


برلماني يطالب بالعفو عن مزارعي الكيف


شيشاوة : مديرية التعليم تطلق ورش المجالس التلاميذية

 
حوار

حوار ..أكاديميون من الداخل يقودون العودة إلى الإطار الكولونيالي

 
الدولية

مئات الطلبة يتظاهرون بالجزائر العاصمة للمطالبة برحيل النظام


صدور العدد 70 من مجلة الجوبة ..


هذا هو موعد تنظيم الإنتخابات التشريعية

 
بكل لغات العالم

?Maroc : Procès après procès, jusqu'à quand

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

كأس إفريقيا للأمم لأقل من 20 سنة .. المغرب يواجه تونس في ربع النهائي

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

هل تحيي أمباركة بوعيدة آمال المنتجعات السّياحية بالشبيكة ؟


فعاليات الدورة 5 للمهرجان الدولي الحال الدار البيضاء لأحفاد الغيوان


تدارس مع الفاعلين الجهويين سبل تطوير المنتوج السياحي على مستوى جهة الداخلة


تنظيم الدورة الثامنة للمهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة

 
فنون و ثقافة

قصائد عراقية ويمنية على مقام نهاوند مغربي

 
تربية و ثقافة دينية

إمام مسجد الوصية يدعو إلى تقوية الإعلام الوطني

 
لا تقرأ هذا الخبر

ماذا تنتظر جهة كلميم وادنون من شيوخ السياسة؟

 
تحقيقات

تفاصيل جديدة و اللحظات الأخيرة في عملية اغتيال العالم النووي بطهران

 
شؤون قانونية

وكيل الملك يحفظ شكاية تتهم مستشار برلماني بالسب والشتم والتهديد..


قراءة في مشروع قانون رقم 19-24 يتعلق بالعمل النقابي

 
ملف الصحراء

المملكة الأردنية الهاشمية تفتتح قنصلية عامة لها بالعيون

 
sahara News Agency

كلميم.. ملتقى جمعية الأوراش للإعلام والاتصال يحتفي بالبرلمانية منينة مودن شخصية لسنة 2020


بوصبيع: لاديمقراطية بدون أحزاب سياسية وإعلام مهني حر موضوعي ونزيه


السباك: هذه هي التدابير والآليات الكفيلة بمواجهة الجريمة الإلكترونية

 
ابداعات

فراشة تطوان الشاعرة إمهاء مكاوي .. و قصيدتها الجديدة حيا-موت

 
قلم رصاص

أوس يكتب: الكوديسا التي أعرفها ؟

 
 شركة وصلة