مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         رسالة إلى الرئيس المدير العام لقناة ميدي1تي             المستوطنون يشتمون ترامب والمتدينون يلعنونه             مصير المراسلين الذين تم اختراق هاتفيهم !             عملية تخريب لخزان مائي بطانطان - فيديو             أبلاضي تُشيد بتجربة الناية وتطالب بتوفِير مشاريع مشرّفة للسكان             مجلس جهة كلميم وادنون : عرض حول حصيلة قطاع الصحة في الجائحة             الاتحاد المغربي للشغل: الهشاشة والفقر اللذان تعاني منهما المرأة قد زادت من حدتهما ظروف الحجر الصحي             ONEE يحصل على تجديد شهادة ايزو نظام الجودة للمنظومة الكهربائية             AMDH بويزكارن تتضامن مع المعتقل السياسي عزيز الوحيدي             تعزية في وفاة الأم الفاضلة حدهم الكرن منت اسويلم             من سيدشن الرصيف العائم بواد بن خليل ؟             تعزية في وفاة والد الأستاذ محمد الفيجاوي مدير مؤسسة يوسف بن تاشفين             أسباب فشل مجلس الجهة وكيف يمكن تجنب ذلك؟            الباتول أبلاضي : الوضع الصحي بالجهة و بطانطان لم يعد مقبولا            احتجاجات اجتماعية غير مسبوقة في عوينة ايغمان            جهود رجل سلطة في محاصرة وباء كورونا بطانطان            فعالية شرطة المرور بطانطان            اللهم ادفع عنّا الغلاء والوباء             ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

أسباب فشل مجلس الجهة وكيف يمكن تجنب ذلك؟


الباتول أبلاضي : الوضع الصحي بالجهة و بطانطان لم يعد مقبولا


احتجاجات اجتماعية غير مسبوقة في عوينة ايغمان


جهود رجل سلطة في محاصرة وباء كورونا بطانطان


فعالية شرطة المرور بطانطان


قاعة سرية للقمار بتطوان


الجماهير الصامدة ببلدة عوينة إيغمان

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

بيا سيسينيروس الحلقة 2

 
التنمية البشرية

توقيع العقود المتعلقة بتنفيذ مشروع الرحبة الريحية لبوجدور

 
طلب مساعدة

طلب مساعدة طبية عاجلة باقليم طانطان + فيديو


طلب مساعدة اجتماعية تسبب في أزمة عائلية بطانطان

 
قضايا و حوادث

توقيف شخصين يشتبه بتورطهما في ترويج المخدرات


مؤلم.. العثور على رضيعة متخلى عنها بكلميم


ضبط ما يقارب طن ونصف من المخدّرات بجماعة اخفنير


حجز أطنان من الحشيش بـالكركرات


اعتقال شخصين متلبسين بحيازة أختام إدارات عمومية

 
بيانات وتقارير

رسالة إلى الرئيس المدير العام لقناة ميدي1تي


الاتحاد المغربي للشغل: الهشاشة والفقر اللذان تعاني منهما المرأة قد زادت من حدتهما ظروف الحجر الصحي


AMDH بويزكارن تتضامن مع المعتقل السياسي عزيز الوحيدي


المكتب الوطني للكهرباء والماء بصدد إنشاء غرفة التداول لإدارة المخاطر


وفاة طفل يؤجج الاحتجاجات السلمية بمنطقة اعوينة إغمان

 
كاريكاتير و صورة

اللهم ادفع عنّا الغلاء والوباء
 
شخصيات صحراوية

الشيخ محمد لمين ولد السيد .. اللهم اشفيه واحفظه يا رب العالمين

 
جالية

سابقة دولية : الأستاذة كوثر بدران تؤسس و تترأس الاتحاد الوطني لأسرة القضاء الإيطالي

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

الافاق البيئية و التنموية ما بعد معمل باهيا بطانطان ؟

 
جماعات قروية

جماعة أنجيل : قنص الغزلان في عز كورونا..

 
أنشطة الجمعيات

تزويد سكان بالكمامات بطانطان


لقاء حول التحولات لوضعية المرأة في ظل ازمة كورونا بطانطان


نداء استغاثة من حي الشعب بطانطان

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

موريتانيا.. منحة مالية من منظمة التعاون الإسلامي

 
تهاني ومناسبات

رسالة شكر لكل من يساعد في مكافحة كورونا بطانطان

 
وظائف ومباريات

مرشحات من الطانطان يتبارين لولوج قطاع الصحة

 
الصحية

أبلاضي تُشيد بتجربة الناية وتطالب بتوفِير مشاريع مشرّفة للسكان

 
تعزية

تعزية في وفاة الأم الفاضلة حدهم الكرن منت اسويلم

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

بعدما تبرعت بدمها 61 مرة : حياة إيدر تحصل على شهادة من مركز تحاقن الدم


جمعية مسار تنظم حفل نسائي يتوِّج قياديات بمناسبة عيد المرأة

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

طريقة سهلة لتحضير بسطيلات صغار

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

بحث عن متغيب من وجدة

 
اغاني طرب صحراء نيوز

Kari 7ankou كاري حنكو

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

تهديدات بالقتل تطال الصّحافيّ المحجوب اجدال ، نقابة ترصد أعطابا حقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

اغنية البداية القناع


سيف النار الحلقة 1


القناع الاخضر الحلقة الأولى 1

 
عين على الوطية

فتح الخط الطرقي بين طانطان و شاطئ الوطية


فيروس كورونا .. إغلاق جماعة الوطية في وجه العموم


باشا الوطية يرفض تسلم اخبار وقفة احتجاجية ضد المجلس الاقليمي


الترامي على الأراضي بالوطية يُشعل غضبا شعبيا

 
طانطان 24

من سيدشن الرصيف العائم بواد بن خليل ؟


طانطان يُسجل 14 إصابة بـكوفيد 19


الحالة الوبائية بطانطان

 
 

المغرب يتفوق على إسبانيا فقط في أجور المسؤولين
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 يناير 2020 الساعة 33 : 23


صحراء نيوز - حسين مجدوبي

 يحكي الوزير المغربي الراحل محمد العربي المساري، أنه سنة 1975 رحل الجنرال فرانسيسكو فرانكو، وبدأت إسبانيا مسيرتها نحو الديمقراطية، وفي السنة نفسها أعلن الملك الراحل الحسن الثاني عن بدء ما يعرف بمسلسل الانتقال الديمقراطي، وحققت إسبانيا انتقالها نحو الديمقراطية بينما تاه المغرب في الطريق.

وها هي إسبانيا تعيش قفزة سياسية نوعية جديدة في وقتنا الراهن بينما المغرب مازال يبحث عن البوصلة نحو التنمية والديمقراطية، حلم صعب التحقيق في ظل الظروف الراهنة.


وتعد إسبانيا مرآة للمغاربة خلال العقود الأخيرة، فهي الجار القريب الذي يحقق تقدما كبيرا في مختلف القطاعات بعدما كانت متخلفة، ولهذا تعدّ النموذج الأمثل ضمن نماذج أخرى.

وعودة إلى سنة 1975 والسنوات التي تلتها، كانت الطبقة السياسية المغربية تتابع باهتمام كبير التطورات السياسية، واعتقدت في انتقال عدوى التقدم الديمقراطي الإسباني إلى المغرب، وإن كان بمستوى أدنى، نظرا للسياقات التاريخية المختلفة.

وكان محمد العربي المساري من الذين كتبوا في الموضوع، وتطرقوا له في محاضرات شتى، فهو السياسي المغربي والخبير في الشأن الإسباني، وانتهى إلى خلاصة مثل الكثير من المغاربة لخصها في جملة حكيمة ومفادها «إسبانيا ضبطت ساعتها على الديمقراطية، بينما الساعة المغربية أصابها عطب».

وهكذا، قررت إسبانيا الانتقال الديمقراطي، وتحول الشعب إلى مصدر الكلمة الأخيرة، بينما اختطفت أقلية في المغرب حلم الشعب، وأسست  لما يسمى «الاستثناء المغربي» القابل للتأويل بشتى المعاني، وواحد منها «عدم التطابق مع الديمقراطية».


ولنقارن ما بين المغرب سنة 1975 ومرور أربعين سنة، فقد كان الدخل الفردي يتجاوز في المغرب أربع مرات، وبعد «ضبط إسبانيا ساعتها على الديمقراطية» ضاعفت الدخل الفردي قرابة 15 مرة.

فقد كانت إسبانيا مهددة بالانفصال، وتبنت الحكم الذاتي، لم تحل المشاكل الخاصة بالأقاليم مثل تقرير المصير، ولكنها تجنبت الحرب وأرست استقرارا حقيقيا، أرضى القوميين في كتالونيا والباسك ولو مؤقتا، والمؤقت هنا يعني أكثر من 40 سنة.

وما ينقص الديمقراطية الإسبانية هو التحلي بالشجاعة وإعادة سبتة ومليلية إلى المغرب.

وفي حالة المغرب وبالموازاة التاريخية، اندلع نزاع الصحراء في سنة 1975 وهو ملف ضمن الكثير من التـأويلات مرتبط بمفهوم تقرير المصير كذلك، أكثر من تصفية الاستعمار، وتحول إلى حرب ضروس كلفت آلاف من القتلى، وبقي المغرب يردد وعود «الحكم الذاتي» أو «الجهوية الموسعة»، من دون الانتقال إلى التطبيق.


وقفزة في التاريخ، خلال سنة 2011 ظهرت حركة 20 فبراير ضمن الربيع العربي، وفي سياق غير مختلف كثيرا، أي ثورة الشعوب، سواء التي تعاني من الديمقراطية، أو تلك التي لم تعد الديمقراطية الغربية تلبي رغباتها، ظهرت حركة 15 مايو الشبابية في إسبانيا.

لقد أعطت قفزة نوعية جديدة للديمقراطية الإسبانية، تتجلى في نهاية القطبية الحزبية وبدء مرحلة الحكومات الائتلافية، التي كانت أولها الأسبوع الماضي، برئاسة الأمين العام للحزب الاشتراكي بيدرو سانتيش، ومشاركة حزب بوديموس اليساري المكون من أولئك الشباب الذين انتفضوا في إطار حركة 15 مايو.

والحكومة الائتلافية سواء يمينية أو يسارية يعني إدماج الشباب في الدولة وصنع القرار، بدل أن يبقوا على الهامش ويشككون في مصداقية المؤسسات.


في المقابل، عملت الدولة المغربية على تفكيك حركة 20 فبراير، وأفرغتها من مضمونها النضالي والمطلبي بالوعود الكاذبة، وباستعمال العنف وحرمت المغرب من فرصة تاريخية للرقي السياسي لتحافظ على الوضع السياسي والفساد الذي ما فتأ يتفاقم.

خلال كل عقد تبتعد إسبانيا عن المغرب في شتى القطاعات السياسية والاقتصادية والاستقرار، ولهذا ليس بالمثير للدهشة والاستغراب، ومن عقد إلى آخر،  لم يعد حلم المغاربة تحقيق بلد على شاكلة إسبانيا، بل الانتقال إلى العيش في إسبانيا ودول أوروبية أخرى.

لقد كان عدد المغاربة في إسبانيا سنة 1975 لا يتعدى عشرة آلاف، وانتقل الآن إلى قرابة مليون مغربي بين المهاجر والمجنس، الذي أصبح مواطنا إسبانيا.

ارتفاع الرقم يخفي في الوقت نفسه مآسي، انتحار الشباب عند أبواب شواطئ إسبانيا هربا من مغرب الفوارق والخروقات.

إسبانيا رفعت شعار الدولة التي ترغب أن تكون عادية مثل مثيلاتها الأوروبيات، وتخلت عن شعار إسبانيا الاستثناء الذي رفعه الديكتاتور الجنرال فرانكو، فأصبحت دولة ديمقراطية ومتقدمة اقتصاديا وسياسيا.

وفي المقابل، بقي المغرب رافعا شعار الاستثناء، أراد النظام الحاكم الانفراد، وبالفعل، فهو استثنائي في عدم محاربة الفساد، واستثنائي في عدم احترام ممتلكات الشعب المغربي، واستثنائي في عرقلة التقدم والتنمية واستثنائي في الخروقات.

لقد حققت إسبانيا تقدما على المغرب في جميع المجالات، السياسية والثقافية والاقتصادية، والسر في ذلك ليس تفوق الإنسان الإسباني بل سياقات تاريخية علاوة على عنصر مهم للغاية وهو الديمقراطية الحقيقية، حيث يسود مبدأ المحاسبة وعدم الإفلات.


في غضون ذلك، حققت الدولة المغربية تقدما واحدا على إسبانيا في سلم أجور المسؤولين، علاوة على امتيازات فضائحية، ويحدث هذا في وقت الناتج القومي الإجمالي لإسبانيا يفوق المغرب 15 مرة. إنها مفارقات غياب الضمير الوطني.


كاتب مغربي من أسرة «القدس العربي»





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تخلي شركتين عن شعارهما بطانطان

كواليس جماعة لبيرات.

الجزائر تصالح الجماهير "بفوز بلا طعم"

أغرب فرض محروس في تاريخ التعليم

مسؤول أمني في «حالة سكر» يقتل خضار بتازة

المغربي ابراهيم تقي الله يدخل موسوعة غينيس بفضل قدميه الأكبر في العالم

تدخل عنيف في حق ابناء الشهداء الصحراويين المعتصمين في الرباط

المجلس البلدي بالطانطان يرخص لمعمل شركة عجائب البحر

طانطان: معطلون يدخلون غمار الانتخابات

الحكم ب 15 سنة سجنا نافذا في حق الشرطي المتورط في جريمة قتل بالعيون

المغرب يتفوق على إسبانيا فقط في أجور المسؤولين





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

الغموض يلف العثور على جثة بطانطان


بيان حول الوضع الصحي الوبائي كوفيد 19 بميناء سيدي افني


من يصبُّ الزيت على النار في معركة بحّارة طانطان ؟


مامفاكينش.. إعتصام 1400 بحار ضد السخرة و الإسترقاق بطانطان

 
كاميرا الصحراء نيوز

عملية تخريب لخزان مائي بطانطان - فيديو


الفرق بين السياسيين بطانطان ولاَس بالماس - فيديو


بحار من الطانطان يدعو إلى إحداث قنوات تلفزية جهوية تعزز الولوج للمحتوى التعليمي


رشيد بيناهو : معاناة التّجّار بآسا الزاك تكون كبيرة في الصيف


كلمة رئيس جمعية ذاكرة الطنطان الرياضية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

اصحاب الكويرات بين سندان كورونا و مطرقة شرطة المرور


سيدي إفني: انطلاق المرحلة الرابعة من عملية توزيع الدعم الغذائي على الأسر المعوزة و المتضررة


مستجدات فيروس كورونا المستجد بكلميم


رغم كورونا : الترامي على اراضي يزعج سكان جماعة افركط


شعيرة النحيرة و كورونا .. قيم المجتمع تندثر بطانطان

 
مقالات

المستوطنون يشتمون ترامب والمتدينون يلعنونه


اكتساب اللغة عند الطفل


عوائقٌ وعقباتٌ أمامَ مخططاتِ الضمِ الإسرائيلية المواقف العربية عامةً والأردنية خاصةً


كورونا وتحديات التعليم الرقمي


التنفس في زمن كورونا


عوائقٌ وعقباتٌ أمامَ مخططاتِ الضمِ الإسرائيلية المواقف الأوروبية خاصةً والدولية عام

 
تغطيات الصحراء نيوز

مجلس جهة كلميم وادنون : عرض حول حصيلة قطاع الصحة في الجائحة


كورونا يغيّر الطقوس و الأجواء بطانطان


نتائج انتخابات بجهة كلميم واد نون .. الفساد يتقهقر و سينتهى وتكسر شوكته


فيديو توضيحي حول إعتقال أعضاء تنسيقية الطليعة بطانطان


نقابة تسلط الضوء على مطالب السُكّان بطانطان

 
jihatpress

مصير المراسلين الذين تم اختراق هاتفيهم !


ONEE يحصل على تجديد شهادة ايزو نظام الجودة للمنظومة الكهربائية


مخلفات البناء العشوائي بتطوان تثير غضب السكان

 
حوار

حوار مع لينا العبد عن فيلمها .. ابراهيم : إلى أجَلٍ غير مُسمّى

 
الدولية

مربو الدواجن يطالبون بإعفائهم من الضرائب و تسقيف سعر الأعلاف


تركيا تهاجم ماكرون وتحمله مسؤولية جرائم حفتر في ليبيا


تساؤلات حول عدم محاكمة بوتفليقة

 
بكل لغات العالم

Soulaiman Raissouni

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

المغرب يحتضن باقي مباريات كأس الكاف‎

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

الاستعدادات لاسترجاع حركية النشاط السياحي بجهة درعة تافيلالت


الصويرة تحتضن الدورة 13 للملتقى الإقليمي للإعلام والمساعدة على التوجيه


توصيات المنتدى الدولي الثامن للسياحة التضامنية بورزازات


مهرجان الفنون والثقافة الاسلامية بمانشستر ببريطانيا

 
فنون و ثقافة

الرسم بالقهوة و الحرق في تجربة أبي علي العميري

 
تربية و ثقافة دينية

السعودية تقرر إقامة الحج بأعداد محدودة

 
لا تقرأ هذا الخبر

منتخب يمارس عمل الطلاسم بطانطان

 
تحقيقات

وثائق 1948: إسرائيل أقامت غيتوات للعرب في المدن الساحلية

 
شؤون قانونية

إحداث منصة إلكترونية لاستقبال شكايات ضحايا العنف بطانطان


جريمة الإثراء غير المشروع في مشروع القانون الجنائي

 
ملف الصحراء

المغرب يعبر عن امتعاضه ازاء ادعاءات الرئاسة الجزائرية

 
sahara News Agency

التنشيط عن بُعد في زمن كورونا مسابقة تحفز الأطفال بجهات الصحراء


وقفة احتجاجية ضدّ بوعيدة تنذرُ بإشعال شرارة حراك إعلامي بجهة كلميم


نشطاء يحسّسون بأهميّة الحفاظ على بيئة اقليم طانطان

 
ابداعات

في لحظة ضعف

 
قلم رصاص

طانطان بعد 20 ماي المعركة مستمرة ضد الفيروس

 
 شركة وصلة