مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         سكان الصحراء يتذمرون من غلاء الأسعار..             الحرب على الفساد.. الثورة الصامتة             لجنة صندوق دعم الصحافة الموريتانية تصدر تقريرها             كينشاسا : الفاتيكان يرأس قداسا بحضور مليون شخص             رسالة الى السيدة وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني             ما أصعب على الفؤاد أن تفقد عزيزا أو عزيزة !             عراقية تقتل شبيهتها الجزائرية لإيهام عائلتها بموتها             وزير الخارجية الأمريكي يشيد بالتزام المغرب لفائدة السلم والأمن في الشرق الأوسط             وزير الخارجية الإيراني يصل نواكشوط ويلتقي الرئيس غزواني             تنسيق لإنشاء مجلس أعمال بين قطر والسنغال             مذكرة تفاهم عسكرية موريتانية مصرية             الجزائر والسينغال الى نهائي أمم افريقيا للمحليين             من اللقاءات مع المرحوم الحاج بشر ولد بكار ولد بيروك            للقصة بقية- ثروات موريتانيا من يملكها؟            امرأة تفضح شبكة اتهام السلطات بالكوامل و الفساد            ناشط يرد على متهم السلطات و الامن بخيانة الامانة             تنديد باتهام الأجهزة الترابيةو الأمنية من قبل مرتزق فسبوكي            لحظة توقف الرئيس الموريتاني ملتفتا نحو النشطاء خلال مظاهرة ضد نظامه بواشنطن             ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
إعلانات
 
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
tv الصحراء نيوز

من اللقاءات مع المرحوم الحاج بشر ولد بكار ولد بيروك


للقصة بقية- ثروات موريتانيا من يملكها؟


امرأة تفضح شبكة اتهام السلطات بالكوامل و الفساد


ناشط يرد على متهم السلطات و الامن بخيانة الامانة


تنديد باتهام الأجهزة الترابيةو الأمنية من قبل مرتزق فسبوكي


اعيان و رموز الطنطان : الشيخ بسمير محمد لمين ولد السيد الرحمة و الجنة


الهاء و تفقير السكان عبر الفاعل السياسي و الفعل الاجتماعي

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

السلامة : بقعة رخيصة للبيع بجانب ثانوية القدس

 
التنمية البشرية

تدشين مركز معالجة الإدمان بمدينة العرائش

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

عراقية تقتل شبيهتها الجزائرية لإيهام عائلتها بموتها


كواليس قتل طالب سعودي في الولايات المتحدة


اعتقال مغربي يشتبه في تنفيذه هجوما على كنيسة


السنغال: إيقاف قارب يحمل قرابة طن من الكوكايين


امحاميد الغزلان : عصابة إجرامية تعتدي على شاب و ترسله لغرفة الانعاش بمراكش

 
بيانات وتقارير

لجنة صندوق دعم الصحافة الموريتانية تصدر تقريرها


رسالة الى السيدة وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني


نقابة أوديتي : بيان للرأي العام


المجلس الوطني لهيئة الموثقين يستنكر بدوره التدخل السافر للبرلمان الأوروبي


شروط الإعفاء من أداء الضريبة على السيارات التي يفوق عمرها 10 سنوات

 
كاريكاتير و صورة

لحظة توقف الرئيس الموريتاني ملتفتا نحو النشطاء خلال مظاهرة ضد نظامه بواشنطن
 
شخصيات صحراوية

الكولونيل بابيا ولد لحبيب ولد محمد الخرشي في ذمة الله


صفية منت احماد امبارك : الكرم الحاتمي لطنطان في مونديال قطر

 
جالية

بروكسيل: حارث بدران يحصل على شهادة البكالوريوس في التجارة والتنمية.

 
رسالة صحراوية

بُومْدَيْدْ :مَشْهَديةُ إنْقاذٍ مُعجِزة

 
صورة بيئية خاصة

الجيولوجيا الهندسية - الحل الممكن لتغير المناخ

 
جماعات قروية

سيدي افني :ادانة رئيس جماعة سيدي عبدالله اوبلعيد بسبب بناء مكتبه

 
أنشطة الجمعيات

ندوة فكرية عن محتوى وسائل التواصل الاجتماعي ما بين حرية التعبير و التفاهة


الدورة الخامسة للمهرجان الدولي ظلال أركان


اسا .. مؤسسة شعاع المعرفة الخصوصيىة تعقد اتفاقية شراكة

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

وزير الخارجية الإيراني يصل نواكشوط ويلتقي الرئيس غزواني

 
تهاني ومناسبات

الفيدرالية تهنئ جمعية ظلال أركان على نجاح المهرجان الدولي الخامس

 
وظائف ومباريات

شركة مغربية تهدد عرش عملاق السيارات تسلا الامريكية

 
الصحية

الأمم المتحدة تحذر من انتشار الأدوية المزورة في غرب أفريقيا

 
تعزية

ما أصعب على الفؤاد أن تفقد عزيزا أو عزيزة !

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

وزيرة موريتانية تلتقي ملكة إسبانيا


الحضور الذهني لمايسة سلامة الناجي والأجوبة المباشرة للفساد

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أصول الشباكية سلطانة المائدة الرمضانية في المغرب

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

شاهد .. بالفيديو - صابرينة بلفقيه تطرح "حبيبي انتا"


بمناسبة السنة الجديدة 2973 : أغنية أمازيغ أدكيغ


بأغنية عراقية .. النجمة اللبنانية رولا قادري تعود من جديد


أغنية المنتخب المغربي بالمونديال

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

اعتداء يطال صحفيا وحقوقيا بسبب الفرقة الوطنية


الصحافي اوس رشيد يتلقى تهديدات بالقتل


اقليم طانطان : AMDH بلاغ حول الخروقات والاختلالات التي تشوب برنامج أوراش


اعتقال مهدد ملك اللايف بالقتل .. تزايد التهديدات ضد النشطاء بالطنطان

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

تعليم الصلاة للأطفال ممتع جدا


الكابتن ماجد.. أحلام الطفولة و المونديال


اماطة الاذى عن الطريق | قصة و عبرة

 
عين على الوطية

الوطية : نشاط خيري بمناسبة عيد الأضحى المبارك


جمعية الصفوة تدشن أنشطتها بجماعة الوطية


لحظة توديع فاعل جمعوي بالوطية


احتجاج بجماعة الوطية ضد لاقط هوائي لشبكة الهاتف

 
طانطان 24

مطالب بتفعيل مسطرة العزل في حق المنتخبين بالطنطان


كرسي متحرك يدفع إلى خوض اعتصام مفتوح في الطنطان


أطفال طانطان يستفيدون من إعذار جماعي

 
 

اكتب ثم اكتب ثم اكتب
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 يوليوز 2019 الساعة 08 : 13


صحراء نيوز : عبده حقي

الإهداء إلى القاص والروائي والناقد الدكتور محمد الدغمومي .

حدث ذلك اللقاء الجميل ، اليتيم والخاطف مثل لحظة قصصية في أحد أصياف أواخر الثمانينات بمقهى "الواحة" في مدينة أصيلة .. هو لقاء نادرا ما تجود به صدف التيه الرائق على جسر الكتابة.

كانت وقتئذ مجموعته القصصية "الماء المالح"* حديثة العهد بالصدور وكانت ما تزال بطراوة شغبها تضج في رأسي بشخوصها وأمكنتها وأسئلتها وحكيها ..

لم أتردد لحظة لأبادر بالسلام عليه ولم يتردد هذا السارد المشاكس .. العابر مزهوا في شوارع القصة للرد على تحيتي بأحسن منها و دعوتي لاحتساء فنجان شاي شمالي يضوع بالنعناع الفواح تحت إفريز مقهى "الواحة" .

هنأته على باكورته القصصية وعبرت له عن إعجابي الكبير وافتتاني البالغ بقصته الموسومة ب"ما الفلسفة" وسألته سؤالا ساذجا وملغما بالبراءة أيضا : كيف يمكنني أن أكتب قصة قصيرة مشاكسة على غرار "ما الفلسفة" يتآصر في مبناها كل بهارات السرد الممهور بقلق السؤال الفلسفي الأبدي منذ محاكمة سقراط عبورا بمحنة بن رشد إلى هموم العقل العربي عند الجابري ... وسألته أيضا إن كانت بين يديه وصفة أو سر من أسراره التي ائتمنها عند شهرزاد أو كيمياء سردية خاصة أحتسي خلطتها علني بسحرها أكتب قصة قصيرة ذات فرادة وتفرد بمثل ما أبدع به "ما الفلسفة" . فرد علي جليسي بتلقائية جامعة مانعة :

 يا ولدي "اكتب ثم اكتب ثم اكتب !!"

وافترقنا على وعد باللقاء في إضمامة قصصية قادمة .. ومنذ ثلاثة عقود لم ألتق بعدها بالقاص محمد الدغمومي مرة أخرى لا في البر ولا في البحر بل فقط على ضفتي الملحق الثقافي لجريدة العلم أو الاتحاد الاشتراكي غير أنني في المقابل كنت أستأنس بظله منتصبا فوق رأسي كلما راودتني بلية الكتابة وهو يردد لازمته في مسمعي مثل صوت متصوف زاهد في شرفته القصصية " اكتب ثم اكتب ثم اكتب" بنبرة هامسة تحريضية جميلة.

وليس بالشأن الغريب إن كانت القصة القصيرة تتزيى في تجربته بدثار الحكمة مادامت العلاقة الجدلية بين القصة والحكمة قد التأمتا في قصة "ما الفلسفة" التي آثر الكاتب أن يدشن بها عتبة متنه القصصي البكر "الماء المالح" في إعلان صريح وذي دلالة رامزة وميثاق تعاقدي مع المتلقي على أن جوهر الكتابة أي كتابة أدبية إبداعية لا بد أن ينشغل بقلق السؤال الفلسفي والوجودي مثلما هو المرمى في "الماء المالح" التي كم مرة تمنيت في السر لو وسمها الكاتب ب "ما الفلسفة" بدلا من عنوانها الأصلي لكن لا مفر من شباك البحر فللبحر سلطة مائه المالح وحكي هديره الليلي وشغب نوارسه وأسرار خلجانه الدفينة و قصص مغامرات ملاحيه وكل علامات أفقه المضبب الخبيئة في الذاكرة الطفولية البعيدة عند محمد الدغمومي.

لعل ما أثار انتباهي في قراءة هذه القصة العتبة قبل ثلاثة عقود هو بنيتها البلاغية القائمة على عديد من التعارضات والمتناقضات السوسيوثقافية التي تتمظهر بشكل جلي في كلمتي "فلسفة " و"فلسفا" التي تنتهي تارة بالتاء المربوطة وتارة بألف المد والغاية السردية من ذلك فيما أزعم هو رسم حدود طبقية واضحة بين شخصيتا سعيد والسارد . بين شخصية برجوازية متوسطة تسكن أجمل منزل في الحي وتتفاخر بكونها تعرف معنى ودور"الفلسفة" كفكر وكأسلوب حياة باعتبارها قيمة اجتماعية مضافة يقول السارد "فجاء صوتك مرة أخرى متقطعا : أنت لا تعرف الفلسفة وأنا لا أتحدث مع من يجهل الفلسفة" (ص 6 ) وبين شخصية الطفل السارد المتحدر من وسط اجتماعي متخلف مازال يجتر أقانيم تعليم تقليدي "هزمتني بكلمة فلسفا (....) إنها لعبة جديدة .. جديدة ككل الأشياء الغريبة الموجودة عندكم في المدرسة ، الكراسي ، الجرس ، السبورة ، الطباشير، الدفاتر، الفرنسوية .. وأشياء عجيبة أخرى لا توجد في المسيد ولا يعرفها الفقيه نفسه .(ص 6) بينما من الأشياء التي تعلمها الطفل السارد في المسيد "الهرمكة" والتي يجهلها سعيد بدوره فهو يتلقى تعليما عصريا قائما على فلسفة بيداغوجية حديثة فيما العقاب البدني يبقى هو الآلية الأولى والأخير للتربية وللتحفيظ في المسيد (أنت لا تعرف كيف يخفي الأطفال رؤوسهم وراء الألواح اتقاء السوط والعصا ...) وبالتالي يصير التلقين ب"الهرمكة" والتلقين ب"الفلسفة" امتيازان اجتماعيان لكل واحد من الشخصيتين يتفاخر به كل منهما على حدة يقول سعيد مخاطبا السارد : أنت لا تعرف الفلسفة وأنا لا أتحدث مع من يجهل الفلسفة (ص6) في المقابل يقول السارد : أنا لا أرغب في معرفة من يجهل "الهرمكة" أيضا )

وإذا كانت الفلسفة تتغيا تكوين روح نقدية ميزتها استقلالية في التفكير والبحث عن أجوبة لدهشة الأسئلة الميتافيزيقية حول وجود الله و الماوراء والقيم الكونية الكبرى  والكينونة بشكل عام فإن الهرمكة كمنهاج تربية تهدف في المقابل إلى تكميم أصوات هذه الأسئلة المشاكسة التي شغلت الفكر الإنساني منذ الأزل والتشبث فقط باليقينيات والتوابث التي صنعها الإنسان كسلطة معنية ورمزية وإيديلوجية لقمع أخيه الإنسان منذ القدم ... لننصت لهذا الحوار بين السارد (الهرمكة) وسعيد (الفلسفة) : ــ الفلسفة هي التفكير والحكمة ... ــ أعرف ... ــ اسأل ... ــ أين يوجد الله ؟ ــ في السماء ــ إنه غير موجود...! ــ أستغفر الله من قال هذا ...؟ ــ الفلسفا ... ــ هذه "هذرة " فقط .. الهرمكة أفضل ... فقلت أنت : الفلسفة هي التفكير والحكمة ...)

ما من شك في أن هذه المقاربة العاشقة لقصة "ما الفلسفة" وأنا أعود إليها على بعد مسافة ثلاثة عقود سوف تفتح من جديد كثيرا من الأسئلة النقدية في تجربة محمد الدغمومي القصصية ليس في مجموعته البكر "الماء المالح" فحسب وإنما في مجموع متنه القصصي خصوصا أن تجربته الكتابية تجر وراءها خمسة عقود إن لم نقل خمسة أجيال أي منذ ستينات القرن الماضي إلى جيل شبكات التواصل الاجتماعي بما يتيح للنقاد والقراء والأكاديميين تحديد ملامح تحولات القصة القصيرة في المغرب ما بعد الاستقلال إلى اليوم هذه الحقبة المتميزة التي شهدت ولادة جيل طليعي بصم الكتابة القصصية ووسمها بفرادتها وخصوصيتها مثل عبد الجبار السحيمي ومحمد زفزاف وادريس الخوري ومصطفى يعلى ومبارك ربيع وادريس الصغير ومحمد برادة ومصطفى المسناوي وخناثة بنونة ورفيقة الطبيعة وعبدالرحيم المودن ..إلخ

إشارة : الماء المالح مجموعة قصصية الطبعة الأولى الرباط 1988 عن منشورات التل .

نص الكلمة التي شاركت بها عبر الشاشة الافتراضية في الحفل التكريمي الذي نظم بطنجة شهر أبريل الماضي.





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استخدام السحر وجثت الموتى في الرياضة و الانتخابات

مراسلة اخبارية خاصة من تونس لصحراء نيوز

حقوق الانسان العراقي وديمقراطية التحالف الوطني!

حزب العدالة و التنمية يكتسح المكاتب الانتخابية بالداخلة و يحقق 3773 صوت

مفتش الحالة المدنية بالعيون يرفض تسجيل أسم " مينتو "

ملفات ضخمة على طاولة وزير الاعلام مصطفى الخلفي

بيان مشترك لنقابات الصحة بالسمارة يندد بتدهور القطاع الصحي

رسالة مواطن من الداخلة إلى وزير الصحة “الحسين الوردي”

الصحافة الجهوية و طواحين الريح

الوحدة ضرورة لصنعِ فضاء مغاربي قوي وبلا حدود

اكتب ثم اكتب ثم اكتب





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلانات تجارية

السوق المفتوح أكبر موقع إعلانات مبوبة في قطر


السوق المفتوح أكبر موقع بيع وشراء في الإمارات


بيع واشتري أي سيارة في سلطنة عُمان عبر موقع السوق المفتوح


السوق المفتوح أضخم موقع إلكتروني للبيع والشراء في البحرين

 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

عشرات البحارة الموريتانيين يفقدون عملهم جماعيا ..


الداخلة: حجز شحنات من الأخطبوط المهرب


نواذييو : وفاة بحارة بعد غرق زورقهم


الصيد البحري : ارتفاع الكميات المفرغة بنسبة 19 بالمائة

 
كاميرا الصحراء نيوز

ترتيبات أمنية مكثفة ليلة رأس السنة بطانطان


الرّحماني المقهور باقليم طانطان


طانطان : مواطنون يشيدون بالملحقة الإدارية الرابعة


اليوم الاول من اعتصام المعطلين بالطنطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»   إعلانات تجارية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

سكان الصحراء يتذمرون من غلاء الأسعار..


شراكة بين الداخلة وبلدية فيبو فالنتيا الإيطالية


جهة كلميم وادنون في انتظار إخراج برنامج فرصة من غرفة الإنعاش


مظاهرات ضد ارتفاع تكلفة المعيشة وغلاء الأسعار


تغييرات جديدة في امتحان السياقة تنتظر المغاربة في 2023

 
مقالات

الحرب على الفساد.. الثورة الصامتة


نهاية صناعة النفط الصخري في الولايات المتحدة


الاعلام والانبطاح..


حدثوا المواطنين بلغتهم الرسمية!


فرنسا غير مرغوب فيها بالساحل الإفريقي


الحسنية ….تمزيرت إخلا إفيس ….!

 
تغطيات الصحراء نيوز

مطالبات بفتح تحقيق في مزاعم تلقي الأجهزة الأمنية الرشاوى بطانطان


المجلس الإقليمي لآسا الزاگ يعقد دورته العادية


هجرة سرية : تفاصيل جديدة حول فاجعة ميرلفت اقليم سيدي افني


قطاع الإنعاش الوطني : تفاصيل محاولة انتحار بطانطان

 
jihatpress

موعد استفادة الأسر المعوزة من الدعم المالي المباشر


تقرير رسمي : استمرار تدهور مستوى المعيشة بالمغرب


هل يتدخل الوالي مهيدية لوقف خروقات السكن الاجتماعي

 
حوار

الكوا: احتجاج قبائل أيتوسى رسالة ضد السطو على الأراضي تحت غطاء التحفيظ

 
الدولية

كينشاسا : الفاتيكان يرأس قداسا بحضور مليون شخص


وزير الخارجية الأمريكي يشيد بالتزام المغرب لفائدة السلم والأمن في الشرق الأوسط


تنسيق لإنشاء مجلس أعمال بين قطر والسنغال

 
بكل لغات العالم

Maroc : la liberté d’expression bâillonnée

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

الجزائر والسينغال الى نهائي أمم افريقيا للمحليين

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

معلومات عن الارجنتين


محاميد الغزلان : مهرجان الرحل الدولي يستقطب نجوم الموسيقى والفن


الدورة 17 لمهرجان موسم الثمور ..واحات الجنوب مدخل لإنجاح الرهان التنموي


إشادة عربية بجهود لصناعة السينما في الأردن

 
تربية و ثقافة دينية

دول إسلامية تندد بحرق المتطرفين في السويد للمصحف الشريف !

 
فنون و ثقافة

مايا رواية جديدة للكاتب المغربي عبده حقي

 
لا تقرأ هذا الخبر

فتاة تتزوج من رجلين في ليلة واحدة..!

 
تحقيقات

مدينة طانطان تحت رحمة اللوبي العقاري

 
شؤون قانونية

قانون مكافحة الفساد في موريتانيا


المادة 2 من مدونة الحقوق العينية و أهم الاشكالات التي تطرحها

 
ملف الصحراء

العلاقات المغربية الاسبانية : الصحراء في قمة الرباط

 
sahara News Agency

"صحراء نيوز " تتفاعل مع منتخبين


أنشطة ترفيهية و صحية توعوية بمدينة طانطان


كلميم.. ملتقى جمعية الأوراش للإعلام والاتصال يحتفي بالبرلمانية منينة مودن شخصية لسنة 2020

 
ابداعات

عبده حقي ..الصحافة من السلطة الرابعة إلى الصحافة التشاركية

 
قلم رصاص

الطفل ريان

 
 شركة وصلة