مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         حين يسطو الأمين العام بتعليمات من الرئيس، على سلطات السادة القضاة             جدال قنطرة واد بنخليل يُصادم السكان و جماعة طانطان             على نهج الكيان الصهيوني : العنصريّة موجودة في الولايات المتّحدة             غيب .. فضل شاكر يعود بأحدث أعماله الغنائية             بيان حول الوضع الصحي الوبائي كوفيد 19 بميناء سيدي افني             الأمة و حالة الفرز             البناء العشوائي يغزوا الحي الهامشي سمسة بتطوان و ساكنة المنطقة تستنكر الصمت             البحث عن متغيبة بطانطان تعاني من مرض نفسي             مؤلم.. العثور على رضيعة متخلى عنها بكلميم             عبد الرحمن اليوسفي و حلم الانتقال الديمقراطي!             العنصرية ضد السود في أمريكا             اغنية ضد الفساد .. سخط وادنون             أستاذات بالجهة يُواجهن زحف كورونا بمجلة تحسيسية            التاريخ العسكري الروسي             حرفي يشتكي قائدة باليوسفية            سيداتي السلامي مواعظ وحكم نوادر وعبر            محمد صياد يطلق "صرخة الفنان"            اللهم ادفع عنّا الغلاء والوباء             ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

أستاذات بالجهة يُواجهن زحف كورونا بمجلة تحسيسية


التاريخ العسكري الروسي


حرفي يشتكي قائدة باليوسفية


سيداتي السلامي مواعظ وحكم نوادر وعبر


محمد صياد يطلق "صرخة الفنان"


غياب تابليت يعيق دراسة تلاميذ حي الشعب بطانطان


أمن طانطان ينجح في ضيط الحَجر الصحي

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

بيا سيسينيروس الحلقة 2

 
التنمية البشرية

توقيع العقود المتعلقة بتنفيذ مشروع الرحبة الريحية لبوجدور

 
طلب مساعدة

طلب مساعدة طبية عاجلة باقليم طانطان + فيديو


طلب مساعدة اجتماعية تسبب في أزمة عائلية بطانطان

 
قضايا و حوادث

مؤلم.. العثور على رضيعة متخلى عنها بكلميم


ضبط ما يقارب طن ونصف من المخدّرات بجماعة اخفنير


حجز أطنان من الحشيش بـالكركرات


اعتقال شخصين متلبسين بحيازة أختام إدارات عمومية


أفعال إجرامية تُفضي إلى إيقاف خمسة أشخاص بالعيون و كلميم

 
بيانات وتقارير

التقنيون الإداريون بقطاع الصحة يطالبون بالاعتراف بدورهم وإنصافهم


الحسين البشير إبراهيم أمعضور يرفض محاكمته باستعمال تقنية الفيديو


بيان للرأي العام جماعة تغجيجت نتيجة تعنت الرئيس و من معه،


إيقافُ حقوقي بسبب مريض بالسرطان + بيان تضامني


تسجيل 3 إصابات مؤكدة بجهة الداخلة

 
كاريكاتير و صورة

اللهم ادفع عنّا الغلاء والوباء
 
شخصيات صحراوية

مالا تعرفه عن الشيخ سيداتي السلامي اشاد به الجنرال فرانكو و اعتقله المغرب ..

 
جالية

المحامية كوثر بدران الوحيدة على لائحة دعم الجالية المغربية بإيطاليا مجانا في زمن كورونا

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

الافاق البيئية و التنموية ما بعد معمل باهيا بطانطان ؟

 
جماعات قروية

جماعة أنجيل : قنص الغزلان في عز كورونا..

 
أنشطة الجمعيات

نداء استغاثة من حي الشعب بطانطان


جمعية بطانطان تدعم صندوق كورونا


حملة تحسيسية بمخاطر فيروس كورونا لفائدة سكان إقليم اسا الزاك

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

الزواج السريع من دون معرفة مسبقة – قناة الموريتانية

 
تهاني ومناسبات

حظر التنقل الليلي في رمضان

 
وظائف ومباريات

التسجيل بالخارج للموسم الجامعي 2020/2019

 
الصحية

التحليل النفسي مكوفرا و جديد العداء الكوفيدي

 
تعزية

تعزية في وفاة المرحوم ابراهيم البوهي ولد مولود

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

جمعية مسار تنظم حفل نسائي يتوِّج قياديات بمناسبة عيد المرأة


لايف حول المرحومة جميلة التي سقطت في حوض أسيد بمعمل للأسماك في طانطان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

طريقة سهلة لتحضير بسطيلات صغار

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

البحث عن متغيبة بطانطان تعاني من مرض نفسي

 
اغاني طرب صحراء نيوز

غيب .. فضل شاكر يعود بأحدث أعماله الغنائية

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

لايف : الاختلالات التي شابتْ الاستفادة من تَابْلِيتْ بطانطان

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

نشيد شمل يحلو .. فائدة و ترفيه‬


ذكريات اغاني ايام الطفولة


موت سبونج بوب اغنية حلمى تحطم واختفى

 
عين على الوطية

فيروس كورونا .. إغلاق جماعة الوطية في وجه العموم


باشا الوطية يرفض تسلم اخبار وقفة احتجاجية ضد المجلس الاقليمي


الترامي على الأراضي بالوطية يُشعل غضبا شعبيا


في أجواء راقية جمعية طموح الوطية تحتفي بعيد المرأة العالمي

 
طانطان 24

تفاصيل الإفراج عن المدون و الحقوقي عمر جاكوك


سابقة : استقالة مرتقبة لرئيس مجلس منتخب بطانطان


وحش كورونا الفساد بطانطان

 
 

اكتب ثم اكتب ثم اكتب
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 يوليوز 2019 الساعة 08 : 13


صحراء نيوز : عبده حقي

الإهداء إلى القاص والروائي والناقد الدكتور محمد الدغمومي .

حدث ذلك اللقاء الجميل ، اليتيم والخاطف مثل لحظة قصصية في أحد أصياف أواخر الثمانينات بمقهى "الواحة" في مدينة أصيلة .. هو لقاء نادرا ما تجود به صدف التيه الرائق على جسر الكتابة.

كانت وقتئذ مجموعته القصصية "الماء المالح"* حديثة العهد بالصدور وكانت ما تزال بطراوة شغبها تضج في رأسي بشخوصها وأمكنتها وأسئلتها وحكيها ..

لم أتردد لحظة لأبادر بالسلام عليه ولم يتردد هذا السارد المشاكس .. العابر مزهوا في شوارع القصة للرد على تحيتي بأحسن منها و دعوتي لاحتساء فنجان شاي شمالي يضوع بالنعناع الفواح تحت إفريز مقهى "الواحة" .

هنأته على باكورته القصصية وعبرت له عن إعجابي الكبير وافتتاني البالغ بقصته الموسومة ب"ما الفلسفة" وسألته سؤالا ساذجا وملغما بالبراءة أيضا : كيف يمكنني أن أكتب قصة قصيرة مشاكسة على غرار "ما الفلسفة" يتآصر في مبناها كل بهارات السرد الممهور بقلق السؤال الفلسفي الأبدي منذ محاكمة سقراط عبورا بمحنة بن رشد إلى هموم العقل العربي عند الجابري ... وسألته أيضا إن كانت بين يديه وصفة أو سر من أسراره التي ائتمنها عند شهرزاد أو كيمياء سردية خاصة أحتسي خلطتها علني بسحرها أكتب قصة قصيرة ذات فرادة وتفرد بمثل ما أبدع به "ما الفلسفة" . فرد علي جليسي بتلقائية جامعة مانعة :

 يا ولدي "اكتب ثم اكتب ثم اكتب !!"

وافترقنا على وعد باللقاء في إضمامة قصصية قادمة .. ومنذ ثلاثة عقود لم ألتق بعدها بالقاص محمد الدغمومي مرة أخرى لا في البر ولا في البحر بل فقط على ضفتي الملحق الثقافي لجريدة العلم أو الاتحاد الاشتراكي غير أنني في المقابل كنت أستأنس بظله منتصبا فوق رأسي كلما راودتني بلية الكتابة وهو يردد لازمته في مسمعي مثل صوت متصوف زاهد في شرفته القصصية " اكتب ثم اكتب ثم اكتب" بنبرة هامسة تحريضية جميلة.

وليس بالشأن الغريب إن كانت القصة القصيرة تتزيى في تجربته بدثار الحكمة مادامت العلاقة الجدلية بين القصة والحكمة قد التأمتا في قصة "ما الفلسفة" التي آثر الكاتب أن يدشن بها عتبة متنه القصصي البكر "الماء المالح" في إعلان صريح وذي دلالة رامزة وميثاق تعاقدي مع المتلقي على أن جوهر الكتابة أي كتابة أدبية إبداعية لا بد أن ينشغل بقلق السؤال الفلسفي والوجودي مثلما هو المرمى في "الماء المالح" التي كم مرة تمنيت في السر لو وسمها الكاتب ب "ما الفلسفة" بدلا من عنوانها الأصلي لكن لا مفر من شباك البحر فللبحر سلطة مائه المالح وحكي هديره الليلي وشغب نوارسه وأسرار خلجانه الدفينة و قصص مغامرات ملاحيه وكل علامات أفقه المضبب الخبيئة في الذاكرة الطفولية البعيدة عند محمد الدغمومي.

لعل ما أثار انتباهي في قراءة هذه القصة العتبة قبل ثلاثة عقود هو بنيتها البلاغية القائمة على عديد من التعارضات والمتناقضات السوسيوثقافية التي تتمظهر بشكل جلي في كلمتي "فلسفة " و"فلسفا" التي تنتهي تارة بالتاء المربوطة وتارة بألف المد والغاية السردية من ذلك فيما أزعم هو رسم حدود طبقية واضحة بين شخصيتا سعيد والسارد . بين شخصية برجوازية متوسطة تسكن أجمل منزل في الحي وتتفاخر بكونها تعرف معنى ودور"الفلسفة" كفكر وكأسلوب حياة باعتبارها قيمة اجتماعية مضافة يقول السارد "فجاء صوتك مرة أخرى متقطعا : أنت لا تعرف الفلسفة وأنا لا أتحدث مع من يجهل الفلسفة" (ص 6 ) وبين شخصية الطفل السارد المتحدر من وسط اجتماعي متخلف مازال يجتر أقانيم تعليم تقليدي "هزمتني بكلمة فلسفا (....) إنها لعبة جديدة .. جديدة ككل الأشياء الغريبة الموجودة عندكم في المدرسة ، الكراسي ، الجرس ، السبورة ، الطباشير، الدفاتر، الفرنسوية .. وأشياء عجيبة أخرى لا توجد في المسيد ولا يعرفها الفقيه نفسه .(ص 6) بينما من الأشياء التي تعلمها الطفل السارد في المسيد "الهرمكة" والتي يجهلها سعيد بدوره فهو يتلقى تعليما عصريا قائما على فلسفة بيداغوجية حديثة فيما العقاب البدني يبقى هو الآلية الأولى والأخير للتربية وللتحفيظ في المسيد (أنت لا تعرف كيف يخفي الأطفال رؤوسهم وراء الألواح اتقاء السوط والعصا ...) وبالتالي يصير التلقين ب"الهرمكة" والتلقين ب"الفلسفة" امتيازان اجتماعيان لكل واحد من الشخصيتين يتفاخر به كل منهما على حدة يقول سعيد مخاطبا السارد : أنت لا تعرف الفلسفة وأنا لا أتحدث مع من يجهل الفلسفة (ص6) في المقابل يقول السارد : أنا لا أرغب في معرفة من يجهل "الهرمكة" أيضا )

وإذا كانت الفلسفة تتغيا تكوين روح نقدية ميزتها استقلالية في التفكير والبحث عن أجوبة لدهشة الأسئلة الميتافيزيقية حول وجود الله و الماوراء والقيم الكونية الكبرى  والكينونة بشكل عام فإن الهرمكة كمنهاج تربية تهدف في المقابل إلى تكميم أصوات هذه الأسئلة المشاكسة التي شغلت الفكر الإنساني منذ الأزل والتشبث فقط باليقينيات والتوابث التي صنعها الإنسان كسلطة معنية ورمزية وإيديلوجية لقمع أخيه الإنسان منذ القدم ... لننصت لهذا الحوار بين السارد (الهرمكة) وسعيد (الفلسفة) : ــ الفلسفة هي التفكير والحكمة ... ــ أعرف ... ــ اسأل ... ــ أين يوجد الله ؟ ــ في السماء ــ إنه غير موجود...! ــ أستغفر الله من قال هذا ...؟ ــ الفلسفا ... ــ هذه "هذرة " فقط .. الهرمكة أفضل ... فقلت أنت : الفلسفة هي التفكير والحكمة ...)

ما من شك في أن هذه المقاربة العاشقة لقصة "ما الفلسفة" وأنا أعود إليها على بعد مسافة ثلاثة عقود سوف تفتح من جديد كثيرا من الأسئلة النقدية في تجربة محمد الدغمومي القصصية ليس في مجموعته البكر "الماء المالح" فحسب وإنما في مجموع متنه القصصي خصوصا أن تجربته الكتابية تجر وراءها خمسة عقود إن لم نقل خمسة أجيال أي منذ ستينات القرن الماضي إلى جيل شبكات التواصل الاجتماعي بما يتيح للنقاد والقراء والأكاديميين تحديد ملامح تحولات القصة القصيرة في المغرب ما بعد الاستقلال إلى اليوم هذه الحقبة المتميزة التي شهدت ولادة جيل طليعي بصم الكتابة القصصية ووسمها بفرادتها وخصوصيتها مثل عبد الجبار السحيمي ومحمد زفزاف وادريس الخوري ومصطفى يعلى ومبارك ربيع وادريس الصغير ومحمد برادة ومصطفى المسناوي وخناثة بنونة ورفيقة الطبيعة وعبدالرحيم المودن ..إلخ

إشارة : الماء المالح مجموعة قصصية الطبعة الأولى الرباط 1988 عن منشورات التل .

نص الكلمة التي شاركت بها عبر الشاشة الافتراضية في الحفل التكريمي الذي نظم بطنجة شهر أبريل الماضي.





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استخدام السحر وجثت الموتى في الرياضة و الانتخابات

مراسلة اخبارية خاصة من تونس لصحراء نيوز

حقوق الانسان العراقي وديمقراطية التحالف الوطني!

حزب العدالة و التنمية يكتسح المكاتب الانتخابية بالداخلة و يحقق 3773 صوت

مفتش الحالة المدنية بالعيون يرفض تسجيل أسم " مينتو "

ملفات ضخمة على طاولة وزير الاعلام مصطفى الخلفي

بيان مشترك لنقابات الصحة بالسمارة يندد بتدهور القطاع الصحي

رسالة مواطن من الداخلة إلى وزير الصحة “الحسين الوردي”

الصحافة الجهوية و طواحين الريح

الوحدة ضرورة لصنعِ فضاء مغاربي قوي وبلا حدود

اكتب ثم اكتب ثم اكتب





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

بيان حول الوضع الصحي الوبائي كوفيد 19 بميناء سيدي افني


من يصبُّ الزيت على النار في معركة بحّارة طانطان ؟


مامفاكينش.. إعتصام 1400 بحار ضد السخرة و الإسترقاق بطانطان


الأخطبوط يعزز الحملات الأمنيّة بميناء طانطان

 
كاميرا الصحراء نيوز

الفرق بين السياسيين بطانطان ولاَس بالماس - فيديو


بحار من الطانطان يدعو إلى إحداث قنوات تلفزية جهوية تعزز الولوج للمحتوى التعليمي


رشيد بيناهو : معاناة التّجّار بآسا الزاك تكون كبيرة في الصيف


كلمة رئيس جمعية ذاكرة الطنطان الرياضية


كلمات معبرة وهادفة بمعاني عظيمة في جمع ذاكرة طانطان - فيديو

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

مستجدات فيروس كورونا المستجد بكلميم


رغم كورونا : الترامي على اراضي يزعج سكان جماعة افركط


شعيرة النحيرة و كورونا .. قيم المجتمع تندثر بطانطان


تفاصيل الحالة الوبائية بكلميم و إنزكان آيت ملول


عاجل : حالتين سلبيتين من مشتبهي كورونا باقليم طانطان

 
مقالات

حين يسطو الأمين العام بتعليمات من الرئيس، على سلطات السادة القضاة


الأمة و حالة الفرز


عبد الرحمن اليوسفي و حلم الانتقال الديمقراطي!


العنصرية ضد السود في أمريكا


وداعا سي عبد الرحمن


النخبة السياسية بين الانتمائين القبلي والحزبي

 
تغطيات الصحراء نيوز

جدال قنطرة واد بنخليل يُصادم السكان و جماعة طانطان


حتى لا يكون المواطن وقودًا للحملات الانتخابية.. جمعية تفضح جماعة طانطان + فيديو


مبادرة تُساند مرضى القصور الكلوي بطانطان


تعقيم حي ودعمه غذائيا بطانطان + فيديو


طائرات مسيّرة درُون لمراقبة حدود طانطان

 
jihatpress

البناء العشوائي يغزوا الحي الهامشي سمسة بتطوان و ساكنة المنطقة تستنكر الصمت


مراكش : اعتقال شاب صور معاناة فقراء داخل فنادق تقليدية


أسباب تفشي كورونا في الريش إقليم ميدلت

 
حوار

حوار مع لينا العبد عن فيلمها .. ابراهيم : إلى أجَلٍ غير مُسمّى

 
الدولية

على نهج الكيان الصهيوني : العنصريّة موجودة في الولايات المتّحدة


الدكتور اليوبي لم يقدم استقالته


توجيهات من الملك سلمان بن عبد العزيز، بعودة سفير المملكة لدى العراق

 
بكل لغات العالم

La coopérative « Al Jil Al Jadid », soutenue par Act4Community Phosboucraa, obtient la certificati

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

كيف تسببت مباراة ليفروبول و أتلتيكو في تفشي كورونا؟

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

الاستعدادات لاسترجاع حركية النشاط السياحي بجهة درعة تافيلالت


الصويرة تحتضن الدورة 13 للملتقى الإقليمي للإعلام والمساعدة على التوجيه


توصيات المنتدى الدولي الثامن للسياحة التضامنية بورزازات


مهرجان الفنون والثقافة الاسلامية بمانشستر ببريطانيا

 
فنون و ثقافة

العيون تكسر رتابة الحجر الصحي بالثقافة والفن

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة مريم

 
لا تقرأ هذا الخبر

منتخب يمارس عمل الطلاسم بطانطان

 
تحقيقات

كورونا يعيد فتح ملفات تاريخ الأوبئة و الجوائح

 
شؤون قانونية

إحداث منصة إلكترونية لاستقبال شكايات ضحايا العنف بطانطان


جريمة الإثراء غير المشروع في مشروع القانون الجنائي

 
ملف الصحراء

انباء متضاربة حول إصابة موظفي بعثة المينورسو بفيروس كورونا

 
sahara News Agency

التنشيط عن بُعد في زمن كورونا مسابقة تحفز الأطفال بجهات الصحراء


وقفة احتجاجية ضدّ بوعيدة تنذرُ بإشعال شرارة حراك إعلامي بجهة كلميم


نشطاء يحسّسون بأهميّة الحفاظ على بيئة اقليم طانطان

 
ابداعات

في لحظة ضعف

 
قلم رصاص

طانطان بعد 20 ماي المعركة مستمرة ضد الفيروس

 
 شركة وصلة