مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         أمن طانطان يحرص على إشاعة السلامة             إشادة و تقدير لجريدة صحراء نيوز باقليم تاونات             الميلشيات و عوامل الخطر في الشرق الأوسط             شهداءُ بيت لاهيا أيتامٌ على مائدةِ اللئامِ             الملك محمد السادس: لا نقبل الأخطاء .. ويجب القيام بمهام تقويمية واستباقية واستشرافية             ابنة ترامب تكشف نية الحكومة المغربية إعمال المساواة في الإرث ...             مجزرة وحشية ارتكبها خليجيون بحق الطيور بمراكش             في انتظار التعديل الحكومي، هل سيكون العثماني في الموعد؟             الأورو-متوسطية للحقوق لن تشارك في المؤتمر الاممي حول التعذيب المنعقد بالقاهرة             خطوات تقديم العرائض للسلطات العمومية والجماعات الترابية             ناقلة النفط الإيرانية تتخلص من مياه جبل طارق             عن الخوف المميز و العزلة و الاضطراب ..!             دوري بايت كرمون جماعة سبت نابور اقليم سيدي افني            كيف تم تجنيد الجاسوسة هبه سليم             تصريح رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان كلميم وادنون            تصريح رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الانسان العيون الساقية الحمراء            تصريح تسلم العسري في مهرجان الجمل            تصوير الكوارث لتصل حرارتها الى كل المواطنين            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

دوري بايت كرمون جماعة سبت نابور اقليم سيدي افني


كيف تم تجنيد الجاسوسة هبه سليم


تصريح رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان كلميم وادنون


تصريح رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الانسان العيون الساقية الحمراء


تصريح تسلم العسري في مهرجان الجمل


معرض لبيع الإبل في مهرجان كلميم


تعاونية بوفار طانطان تشارك في مهرجان اسبوع الجمل

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

من مذكرات رئيس جهة فريدة .. الحلقة الثانية

 
التنمية البشرية

كلمة عميد الصحافيين خلال نهائي دوري المرحوم احبيبي محمودي

 
طلب مساعدة

العيون ..مناشده من مريض بالسرطان - فيديو


بيت آخر مهدد بالسقوط بطانطان ..معاناة مطلّقة تناشد المحسنين

 
قضايا و حوادث

أمن طانطان يحرص على إشاعة السلامة


مندوبية السجون تكشف حقيقة قتل مغتصب حنان لمصور الفيديو المعتقل معه


تفاصيل انتحار قائد العيون


العيون .. تفاصيل مقتل قائد باستخدام بندقية صيد


فيديو اغتصاب حنان وقتلها في الرباط

 
بيانات وتقارير

الملك محمد السادس: لا نقبل الأخطاء .. ويجب القيام بمهام تقويمية واستباقية واستشرافية


الأورو-متوسطية للحقوق لن تشارك في المؤتمر الاممي حول التعذيب المنعقد بالقاهرة


تطبيق إلكتروني لمحاربة الإسلاموفوبيا


العيون : ولاية الجهة تصدر بلاغا عقب الأحداث الدامية


AMDH : تضامن مع عائلة طالبة جامعية، و تحميل المسؤولية للدولة- بيـــــــــــــــان

 
كاريكاتير و صورة

تصوير الكوارث لتصل حرارتها الى كل المواطنين
 
شخصيات صحراوية

كلمة في الملتقى السنوي تافروات بومكاي

 
جالية

المؤتمر القانوني الدولي بإيطاليا : المرأة و الحقوق في حوض البحر الأبيض المتوسط

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

طانطان .. غياب خطوات لإنهاء حرق النفايات في الهواء الطلق - فيديو

 
جماعات قروية

صهاريج المياه العادمة تهدد واحة تغجيجت وفعاليات تدق ناقوس الخطر

 
أنشطة الجمعيات

مستجدات القضية الوطنية و دور الشباب و المجتمع المدني في المشاركة الترافعية


حفل تكريم تلاميذ و تلميذات الوحدة المدرسية ابن خليل


تكريم فعاليات إفطار عابر سبيل بالعيون

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

بمشاركة دولية تنصيب ولد الغزواني رئيسا لموريتانيا

 
تهاني ومناسبات

تهنئة بمناسبة أداء العمرة و العودة المباركة للأب جباري حسن

 
وظائف ومباريات

قطاع الصيد البحري : مباراة توظيف 20 متصرفا من الدرجة الثالثة.

 
الصحية

ضعف النظر من أعراض نقص فيتامين «E».. هذه علاجاته

 
تعزية

الرئيس محمد مرسي تحرر وأصبح رمزا للحرية والعدالة والكرامة الإنسانية

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

شاعرة تثير الجدل بسبب ما وصفتها أزمة فحولة


سيدي إفني ...جمعوية تطالب بتثمين فاكهة الصبار - فيديو

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

عصير بدون فواكه رائع مع كيك بالكرعة الحمراء

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

البحث عن المتغيب صلاح الدين الحضري فُقد منذ عودته من مدريد

 
اغاني طرب صحراء نيوز

سدوم و الخليفة بيك التلواد

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

طانطان : واقع وآفاق تحسين علاقة الإدارة السجنية بالمواطن

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

تعطل الصنبور | أناشيد للأطفال


حكاية قصة أليس في بلاد العجائب


تفسير سورة التين للأطفال

 
عين على الوطية

مشاهد من حفل تخرج الدفعة الاولى لطلبة جامعة الوطية


إضراب عام للتجار حتى لا يُسوِّد الشمكَارة مدينة الوطية


الاحتقان الاجتماعي يُحاصر لوبي الفساد بميناء طانطان


جامعة الوطية تحتضن يوما ثقافيا - فيديو

 
طانطان 24

هذه مستجدات الحالة الصحية لمندوب الصحة باقليم طانطان


باشــا مدينة طانطان من عاصمة الريف إلى عاصمة الصحراء


الكلاب الضالة تهدد حياة المواطنين بجماعة طانطان

 
 

الدكتور عبد الرحيم بوعيدة يكتب الحلقة 1 من مذكرات رئيس جهة فريدة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 07 يوليوز 2019 الساعة 42 : 18


صحراء نيوز - كلميم

مذكرات رئيس جهة فريدة

الحلقة الأولى

..لن أتبع في سرد أحداث هذه المذكرات خطا مستقيما، لأن الشخوص والأحداث متداخلة ومتجددة ولأن البداية والنهاية لها مسار واحد وهو حتما ليس مسار الثقة إياه..

ما وقع يوم أمس في جمعة غير مباركة انتكسنا فيها رياضيا وسياسيا يجعلنا مجبرين على طرح تساؤلات مشروعة حول المشروع نفسه المسمى جهوية موسعة وحول أيضا الشعارات المرفوعة منذ دستور 2011 الى الآن..
هل نحن إزاء ارتداد بلغة الزلازل لما قبل الدستور المصوت عليه !! أم إزاء ارتباك في استيعاب طبيعة المرحلة وشروط اللعب الجديدة التي تقتضي تغيير اللاعبين تماما كما في كرة القدم !!!

في المغرب الآن هناك من يريد أن يلعب بنفس الفريق وآليات اللعب، لكن أمام جمهور جديد يطمح للفوز لا إلى الانتكاسات المتتالية، هذه التساؤلات وغيرها تعيدنا إلى نقطة البداية عندما حملت ترشيحي لرئاسة مجلس الجهة ذات مساء من سنة 2015 منخرطا في لعبة سياسية أدرك جيدا تفاصيلها، لكن ليس للحد الذي إستوعبته بعد ذلك لأن المرحلة كانت تعج بخطابات الجهوية والنخب الجديدة..
لكن عند وضع الترشيح كان علي تلقف أول إشارة غير مطمئنة ، لقد رفض المسؤول الأول آنذاك عن الولاية استقبالي بحجة أني غير مرغوب في من أطراف عديدة، ولولا تواجد أحد المسؤولين العقلاء تلك اللحظة معه لما استقبلني كما استقبل صباحا ع.ب الذي وضع ترشيحه قبلي..
فهل كانت كتاباتي وتصريحاتي سببا في كل هذا اللبس الحاصل في الأمور أم أنها أيضا خطة قديمة تم استخدامها لإبعادي ذات إنتخابات 2011 البرلمانية بعدما حبك المسؤول الأول آنذاك عن الولاية و.ع ب خطة على أحد أقاربي بقولهم له أني انفصالي وغير مرغوب في.
واقع الأمر لايوجد شيء لا من هذا ولا ذاك ، سأفهم السياق سنة 2017 هي فقط حيل لإبعاد أصوات مزعجة والحفاظ على نفس النخب السياسية الموجودة والتي تجمعها مصالح شمالا وجنوبا، هي نفسها النخب التي من الأفضل أن تهاجر بعيداً بدل العيش معها.. فحتى مش ماكيهرب من دار العرس..

لكن للأسف ذاك هو النموذج الذي يراد له أن يظل مسيطرا والذي هدم كل القيم والمبادئ على حساب التسطيح والزعامات الفارغة، يقول العميل السري السوفياتي المنشق "يوري بيزمينوف" إن زمن الحروب العسكرية لاخضاع الدول قد إنتهى كاولوية فالانتصار الآن يتم تحقيقه من خلال أربع مراحل لتمزيق أي بلد تبدأ بأهم مرحلة وهي إسقاط الأخلاق. Demoralization وهي مرحلة تحتاج من خمسة عشر إلى عشرين سنة لتدمير منظومة الأخلاق والقيم لدى المجتمع المستهدف..
هذا التدمير يتم الآن من خلال آليات تنفيذ كثيرة لعل أبرزها نخب الفساد ونخب التطويع والتنفيد وهو تماما ماعشناه أمس بحرفنة وإخراج متقن وبلمسات مايسترو محترف يطبق التعليمات ويعرف الهدف الحقيقي الذي يسعى إليه.
ماحصل أمس محصلة بلوكاج ممنهج ابتدأ بسد كل الأبواب مركزيا وجهويا ، سياسة تطفيش بلهجة المصريين..

لقد قضينا سنة 2016 كلها نثبت براءة النوايا، لكن لا البراءة ثبتت ولا الثقة بنيت.. هي جملة واحدة تتكرر في أذناي "حط اسوارت وعد من حيث أتيت"، كل المؤشرات تقول ذلك وقد فكرت مرارا وتكرارا في الإنسحاب لكن عناد البدو وقصوحيت الرأس جعلاني في موقف دفاع مستميت.
لذا غيرت الخطة من دفاع إلى هجوم، إستعمال نفس المصطلحات وإظهار القوة للخصم لامكان للضعفاء من هنا، قضيت وقضى معنا الرأي العام طور جديدا من المرافعات والسجالات المتبادلة، كانت نقطة قوتي الوحيدة هي أولا زهدي في المناصب وثانيا لا يوجد أي شيء أخشى ضياعه لا مصالح إقتصادية لا شركات لا عقارات.. هي شواهد جامعية وقليل من العلم ورصيد من اللغة لاينضب.

ففي الوقت الذي كان خصمي يوزع أمواله على المريدين والموالين له كنت انا مرتاحا وقد استنزفته تماما كما هي حرب الاستنزاف إبان سنوات الصراع العربي الإسرائيلي وقد نجحت الخطة وكاد يسقط لولا ألطاف غير مباركة تلقفته من جديد وأعادته إلى الواجهة بحجة فك مشكل توقيف المجلس، وبحجة أيضا إضعاف حزب العدالة والتنمية في جهة كليميم واد نون.. هذا هو مغزى العودة وتحالف الأعداء الأصدقاء ولكل وجهة هو موليها.

جمعة أمس هي مفترق طرق لمسارات متعددة لقد أظهرت قوة الفساد ومدى انسجامه ومحافظته على أعضاءه وفي نفس الوقت ضعف ماكان يسمى بالأغلبية التي تهاوت و تساقطت كأوراق الخريف بسبب عدم القدرة على تحديد هدف معين و خصم معين ، هذا الأخير حج له الجميع للبحث عن التموقع بعد علمهم بصفقة الجهة تماما كما هي صفقة القرن، و قد إتهمني البعض بالفوز بنصيب من الصفقة و إليهم أقول حسابي البنكي أمامكم و مستعد للمساءلة عن أي نفع مادي إستطاع البعض إثباته، خرجت بديون متراكمة بسبب إكراهات التدبير و لكل دين إثباته..
تفاصيل ضياع الأغلبية بدأت عند أول صفقة مرت في الجهة آنذاك جاءني شخص يطلب مني مبلغ معينا من المال و يتهمني بأني تلقيت مئة مليون سنتيم علما أني لم أترأس لجنة تفويت الصفقات و لا يهمني على أي مكتب رست ما دام كل شيء في إطار القانون..
عندها فهمت أن هناك اكراهات تنتظرني لتسير مجلس الجهة و علي تدبيرها وفق نسق معين أو تبريرها.
من هنا ضاعت الأغلبية أو بدأ النزيف فكيف للبعض أن يظل مع رئيس لايحضر لجنة الصفقات ولاتهمه على من رست !!

الآن عليك أيها القارىء فهم السياقات فأنا لست نبيا ولا ملاكا داخل هذه المذكرات، لي عيوبي الصغيرة وأخطاء كثيرة لكنها تتعلق بحياتي الخاصة ولاتضر أحد ولاتنفعه هي لي خالصة.. لكن في تدبير الشأن العام كنت جديدا بلا خبرة ولاتجربة تحيط بي العراقيل من كل جانب وعلي مجابهتها بلا مال ولا سلطة..

سأفهم متأخرا أن مايعانيه مجلس الجهة من بلوكاج ليس بقوة وحضور ع.ب ولكنها خطة لها عقول مفكرة ومدبرة ولها حماة وسيظهر لي ذلك جليا عند رفض الاتفاقيات الموقعة أمام جلالة الملك ، يومها قلت تلك نهايتهم وطرت فرحا كطفل صغير وبعدها اكتشفت أني أغبى من الغباء نفسه وأن الرفض كان بداية لهم وكان تنفيدا لمخطط أفضى لما وقع أمس ولولا مقاومات عديدة سنحكي تفاصيلها في القادم من المذكرات لإنتهى بي الأمر عند حدود 2017 خارج رئاسة الجهة.

مقدمة المذكرات في الرابط

https://www.sahranews.com/news22021.html

يتبع


.





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



المستحيلات الخمسة

حوار "خاص جدا" مع إحدى المصابات بفيروس السيدا

تجمع الكرامة للمعطلين يقيم معاركه النضالية

الجزائريون ينصبون "غوغل" طبيبهم الأول توفيرا للمال

عبد الرحيم بوعيدة يدعو الشباب لمحاربة " أصحاب رؤوس الأموال المتعفنة" بكليميم

كلميم : الشاب محمد عند الله يستنكر فيه مؤامرة مصادرة حقه في الترشح

عبد الباري عطوان " الاسلام السياسي " وأخطاره المفترضة

اكادير : افتتاح أول مدرسة دكتوراة داخل مؤسسة جامعية حرة بالمغرب

عقد الزواج بالطانطان 800 درهم ورئيس المحكمة الابتدائية يتفرج

الفيلم الوثائقي 'كلمات كالرصاص': محاولة التوثيق لتجربة مجموعة 'ازنزارن' الغنائية

المستحيلات الخمسة

عبد الرحيم بوعيدة يدعو الشباب لمحاربة " أصحاب رؤوس الأموال المتعفنة" بكليميم

القائد الجهوي للدرك محمد القلعي يعين بأكادر ويخلفه نائبه على جهة كلميم- السمارة

زهور كرام تدعو إلى الاهتمام النقدي والعلمي بعلاقة الأدب بالوسائط الجديدة

حالة ابن الأخ وبنته في علم الفرائض

مدينة الطنطان : الاقتصاد المعولم والجمود الاجتماعي؟

ضدا على ثقافة السحل و اللا اعتراف...

ظاهرة الاعتداء الجنسي على الأطفال بآسفي

حصري : بطلان انتخابات مجلس جهة كلميم وادنون

القضاء يُسقط أحلام بلفقيه في رئاسة الجهة لصالح بوعيدة





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

تفاصيل انتشال جُثّة بَحّار بطانطان


فيديو .. انتشال جثة بحّار من طاقم مركب بالداخلة


خافرة الإنقاذ أسا .. تنقذ 60 بحاراً بطانطان


سابقة : صناعة قارب صيد طانطاني بمواصفات دولية

 
كاميرا الصحراء نيوز

كلمة عميد الصحفيين في حفل دوري الصحفي احبيبي محمودي


الانضباط الحزبي و الرجلَ كلمةٌ قيمٌ سقطت في جهة كلميم - فيديو


شاهدوا .. خيمة الشعر في موسم طانطان


صور حية من موسم طانطان


فيديو .. الشاعر محمد بوسحاب اجغاغة الفوز في موسم طانطان له طعم خاص

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

هذا هو تاريخ الإفراج عن الناشط عمر جاكوك


باقليم طانطان إحياء حفل فني بمناسبة عيد العرش


المديرية الإقليمية للثقافة بالسمارة تحتفي بعيد العرش


نجاح أمني لمهرجان كلميم


سرقة قطعان الإبل .. المواطن بالصحراء مهدد في أمنه الغذائي.

 
مقالات

الميلشيات و عوامل الخطر في الشرق الأوسط


شهداءُ بيت لاهيا أيتامٌ على مائدةِ اللئامِ


في انتظار التعديل الحكومي، هل سيكون العثماني في الموعد؟


أوهامُ مشروعِ الانتصارِ الإسرائيلي


عندما يتحقق مجد الثراء باتباع "السلفية" أو "التصوف !


كشمير وفلسطين ولادةٌ مشوهةٌ وتصفيةٌ متوقعةٌ

 
تغطيات الصحراء نيوز

الملتقى السنوي تافروات بومكاي بإقليم طانطان


حفل تنصيب ابراهيم لغزال رئيساً لحقوق الإنسان بجهة كلميم وادنون


مهرجان الجمل : عروض التبوريدة والأنشطة الثقافية والترفيهية والسهرات الفنّية


قبيلة ايت حماد بفاصك تجمعُ قبائل تكنة


اجتماع تحضيري بمجلس جهة كلميم وادنون لعقد دورة انتخاب اللجان

 
jihatpress

مجزرة وحشية ارتكبها خليجيون بحق الطيور بمراكش


البرلماني العسري يعتذر للمتطوعات البلجيكيات


سخط متصاعد.. هل تعصف فاجعة وفاة طفلة حرقا بالحكومة؟

 
حوار

لقاء صحراء نيوز مع مدربة التنمية البشرية كوتش خديجة خويا

 
الدولية

ابنة ترامب تكشف نية الحكومة المغربية إعمال المساواة في الإرث ...


ناقلة النفط الإيرانية تتخلص من مياه جبل طارق


هجوم للحوثيين على عرض عسكري في عدن يقتل 40 شخصا

 
بكل لغات العالم

وصمة عار على السلطات الجزائرية.. وفاة ناشط بعد إضرابه لأكثر من 50 يوماً

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

أمم أفريقيا 2019.. المغرب يسحق جنوب أفريقيا بهدف قاتل- فيديو

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

تشكيل لجن تحكيم فعاليات الدورة الثامنة للمهرجان الدولي للسينما و الذاكرة المشتركة


تنظيم الدورة الثالثة للمهرجان الثقافي لجهة الدار البيضاء سطات


معرض الرباط فيليكس 2019 ينفرد عالميا بتنظيم مسابقة المسكوكات


الفنانة الكامرونية لوغنواغ في حفل بالمعهد الفرنسي بمراكش

 
فنون و ثقافة

وزير الثقافة والاتصال يشرف وكاتبه العام بقطاع الاتصال على تكريم التلاميذ المتوجين

 
تربية و ثقافة دينية

الشيخ عبد الله نهاري عند الزواج احذر هته الاصناف من النساء !!

 
لا تقرأ هذا الخبر

ترامب يزعم أن الملك سلمان قبّل زوجته ميلانيا بنهم! + فيديو

 
تحقيقات

كيف نقرأ التراث

 
شؤون قانونية

خطوات تقديم العرائض للسلطات العمومية والجماعات الترابية


كتاب حول أنظمة التقاعد بالمغرب، للمهندس حسن المرضي

 
ملف الصحراء

مغاربة يدعون لمقاطعة الحج

 
sahara News Agency

إشادة و تقدير لجريدة صحراء نيوز باقليم تاونات


الصحفي أحبيبي محمودي يبرز مواهب واعدة بالطنطان


نجاح متميّز لدوري المرحوم احبيبي محمودي و صحراء نيوز تفوز باللقب

 
ابداعات

عن الخوف المميز و العزلة و الاضطراب ..!

 
 شركة وصلة