مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         رسالة الى السيدة وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني             ما أصعب على الفؤاد أن تفقد عزيزا أو عزيزة !             عراقية تقتل شبيهتها الجزائرية لإيهام عائلتها بموتها             وزير الخارجية الأمريكي يشيد بالتزام المغرب لفائدة السلم والأمن في الشرق الأوسط             وزير الخارجية الإيراني يصل نواكشوط ويلتقي الرئيس غزواني             تنسيق لإنشاء مجلس أعمال بين قطر والسنغال             مذكرة تفاهم عسكرية موريتانية مصرية             الجزائر والسينغال الى نهائي أمم افريقيا للمحليين             العلاقات المغربية الاسبانية : الصحراء في قمة الرباط             وزيرة موريتانية تلتقي ملكة إسبانيا             موريتانيا نقطة استقطاب بين روسيا و الناتو             الإمارات : هذا هو شرط الاعفاء من الخدمة الوطنية             للقصة بقية- ثروات موريتانيا من يملكها؟            امرأة تفضح شبكة اتهام السلطات بالكوامل و الفساد            ناشط يرد على متهم السلطات و الامن بخيانة الامانة             تنديد باتهام الأجهزة الترابيةو الأمنية من قبل مرتزق فسبوكي            اعيان و رموز الطنطان : الشيخ بسمير محمد لمين ولد السيد الرحمة و الجنة             لحظة توقف الرئيس الموريتاني ملتفتا نحو النشطاء خلال مظاهرة ضد نظامه بواشنطن             ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
إعلانات
 
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
tv الصحراء نيوز

للقصة بقية- ثروات موريتانيا من يملكها؟


امرأة تفضح شبكة اتهام السلطات بالكوامل و الفساد


ناشط يرد على متهم السلطات و الامن بخيانة الامانة


تنديد باتهام الأجهزة الترابيةو الأمنية من قبل مرتزق فسبوكي


اعيان و رموز الطنطان : الشيخ بسمير محمد لمين ولد السيد الرحمة و الجنة


الهاء و تفقير السكان عبر الفاعل السياسي و الفعل الاجتماعي


هل حققت التنمية البشرية مشاريع مدرة للدخل بطانطان؟

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

السلامة : بقعة رخيصة للبيع بجانب ثانوية القدس

 
التنمية البشرية

تدشين مركز معالجة الإدمان بمدينة العرائش

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

عراقية تقتل شبيهتها الجزائرية لإيهام عائلتها بموتها


كواليس قتل طالب سعودي في الولايات المتحدة


اعتقال مغربي يشتبه في تنفيذه هجوما على كنيسة


السنغال: إيقاف قارب يحمل قرابة طن من الكوكايين


امحاميد الغزلان : عصابة إجرامية تعتدي على شاب و ترسله لغرفة الانعاش بمراكش

 
بيانات وتقارير

رسالة الى السيدة وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني


نقابة أوديتي : بيان للرأي العام


المجلس الوطني لهيئة الموثقين يستنكر بدوره التدخل السافر للبرلمان الأوروبي


شروط الإعفاء من أداء الضريبة على السيارات التي يفوق عمرها 10 سنوات


الرباط. : انعقاد اجتماع عسكري بين المغرب وإسرائيل

 
كاريكاتير و صورة

لحظة توقف الرئيس الموريتاني ملتفتا نحو النشطاء خلال مظاهرة ضد نظامه بواشنطن
 
شخصيات صحراوية

الكولونيل بابيا ولد لحبيب ولد محمد الخرشي في ذمة الله


صفية منت احماد امبارك : الكرم الحاتمي لطنطان في مونديال قطر

 
جالية

بروكسيل: حارث بدران يحصل على شهادة البكالوريوس في التجارة والتنمية.

 
رسالة صحراوية

بُومْدَيْدْ :مَشْهَديةُ إنْقاذٍ مُعجِزة

 
صورة بيئية خاصة

الجيولوجيا الهندسية - الحل الممكن لتغير المناخ

 
جماعات قروية

سيدي افني :ادانة رئيس جماعة سيدي عبدالله اوبلعيد بسبب بناء مكتبه

 
أنشطة الجمعيات

ندوة فكرية عن محتوى وسائل التواصل الاجتماعي ما بين حرية التعبير و التفاهة


الدورة الخامسة للمهرجان الدولي ظلال أركان


اسا .. مؤسسة شعاع المعرفة الخصوصيىة تعقد اتفاقية شراكة

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

وزير الخارجية الإيراني يصل نواكشوط ويلتقي الرئيس غزواني

 
تهاني ومناسبات

الفيدرالية تهنئ جمعية ظلال أركان على نجاح المهرجان الدولي الخامس

 
وظائف ومباريات

شركة مغربية تهدد عرش عملاق السيارات تسلا الامريكية

 
الصحية

الأمم المتحدة تحذر من انتشار الأدوية المزورة في غرب أفريقيا

 
تعزية

ما أصعب على الفؤاد أن تفقد عزيزا أو عزيزة !

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

وزيرة موريتانية تلتقي ملكة إسبانيا


الحضور الذهني لمايسة سلامة الناجي والأجوبة المباشرة للفساد

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أصول الشباكية سلطانة المائدة الرمضانية في المغرب

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

شاهد .. بالفيديو - صابرينة بلفقيه تطرح "حبيبي انتا"


بمناسبة السنة الجديدة 2973 : أغنية أمازيغ أدكيغ


بأغنية عراقية .. النجمة اللبنانية رولا قادري تعود من جديد


أغنية المنتخب المغربي بالمونديال

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

اعتداء يطال صحفيا وحقوقيا بسبب الفرقة الوطنية


الصحافي اوس رشيد يتلقى تهديدات بالقتل


اقليم طانطان : AMDH بلاغ حول الخروقات والاختلالات التي تشوب برنامج أوراش


اعتقال مهدد ملك اللايف بالقتل .. تزايد التهديدات ضد النشطاء بالطنطان

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

تعليم الصلاة للأطفال ممتع جدا


الكابتن ماجد.. أحلام الطفولة و المونديال


اماطة الاذى عن الطريق | قصة و عبرة

 
عين على الوطية

الوطية : نشاط خيري بمناسبة عيد الأضحى المبارك


جمعية الصفوة تدشن أنشطتها بجماعة الوطية


لحظة توديع فاعل جمعوي بالوطية


احتجاج بجماعة الوطية ضد لاقط هوائي لشبكة الهاتف

 
طانطان 24

مطالب بتفعيل مسطرة العزل في حق المنتخبين بالطنطان


كرسي متحرك يدفع إلى خوض اعتصام مفتوح في الطنطان


أطفال طانطان يستفيدون من إعذار جماعي

 
 

رواية مائة عام من العزلة.. أيقونة ماركيز الخالدة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 نونبر 2016 الساعة 55 : 23


صحراء نيوز - متابعة

رجل واحد استطاع أن يصير رمزًا لعالم بكامله، بعد أن كسرَ لعنة العزلة المفروضة على قومه وأبناء وطنه”.. تصف هذه العبارة الذكية الدقيقة الكولومبي الأسطوري؛ الكاتب الروائي الراحل جابرييل جارثيا ماركيز (1928-2014)؛ أحد أساطين الرواية وعباقرتها بلا منازع خلال القرنين الماضيين.. ماركيز، الشهير بـ”جابو”، تعد سيرة حياته بتعقداتها وتشابكاتها، ولحظاتها المفصلية، لحظات الإحباط والفشل ولحظات الانتصار والفوز والوصول إلى أقصى ما يطمح إليه كاتب، الشهرة والمال والانتشار الساحق، كل ذلك يعد رواية ضخمة بمعناها الحقيقي، سجل منها ماركيز نفسه جوانب منها في عمله الروائي “عشت لأروي”.



وإذا كان ماركيز الحاصل على جائزة نوبل للآداب عام 1982، قد ملأ الدنيا وشغل الناس بإبداعاته ورواياته التي ترجمت إلى أغلب لغات العالم، فإن درته الروائية الخالدة “مائة عام من العزلة”، ما زالت بدورها قادرة على شغل الناس، وجذب الملايين في كل بقاع الدنيا للوقوع في دائرة سحرها وجاذبيتها باعتبارها أبلغ وأروع تمثيل لكتابة ما عرف بـ”تيار الواقعية السحرية” في الرواية العالمية.

لهذا يبدو الاهتمام الذي توليه الأوساط الثقافية في مصر بصدور طبعة جديدة من ترجمتها التي اضطلع بها القدير صالح علماني، مُبررا بل مُفسِّرًا لحالة الاحتفاء الشديدة التي صاحبت صدور هذه الطبعة، خاصة إذا كانت هذه الترجمة قد استطاعت “أن تقتنص الظلال الشاردة، الخافتة، فيما وراء المكتوب، في سلاسة فاتنة، أخاذة”، بحسب ما كتب محرر السلسة على ظهر غلاف الرواية.

وإذا أضفنا إلى ما سبق أن هذه الطبعة لم يتجاوز ثمنها الثمانية جنيهات مصرية، في الوقت الذي كانت تباع طبعاتها السابقة، في مصر، في ما بين المائتين والمائتين والأربعين جنيها! فإننا ندرك إلى أي مدى تستحق هذه الطبعة الاحتفال والاحتفاء معا.
الترجمة رفيعة المقام لمترجم قدير بحجم صالح علماني، صدرت ضمن سلسلة “المائة كتاب” (هي بدورها جزء من سلسلة “آفاق عالمية” التي تضطلع بنشرها الهيئة العامة لقصور الثقافة بأثمان زهيدة)، السلسلة التى يشرف عليها الشاعر والمترجم رفعت سلام، تعتبر في الحقيقة، أهم سلسلة تترجم عيون الأدب العالمي في مصر، وتوفره بسعر زهيد جدًا، ولديها مخطط طموح وعظيم لترجمة أهم مائة عمل أدبي في التاريخ، أنجزت منه قرابة الثلث.

هناك إجماع في الأوساط الأدبية والثقافية العالمية على اعتبار رواية “مائة عام من العزلة” لماركيز، إحدى درر الرواية العالمية في القرن العشرين، بل إحدى الروائع النادرة للإبداع الروائي على مر العصور. عالم سحري واقعي مذهل؛ تمتزج فيه الفانتازيا الخارقة بتفاصيل الواقع المدهشة، بدون انفصال، ليتشكل عالم بأكمله وشخصيات من لحم ودم تنبض نشاطا وتضج حيوية وحركة، حياة استثنائية هي أقرب للأسطورة منها إلى الحقيقة، تضيء المصائر الغريبة للحضور الإنساني.

نعود إلى ماركيز أو “جابو” الذي حكى عن نفسه أنه تربى على يد أجداده في قرية صغيرة في الكاريبي خلال فترة من التغيرات السياسية والاجتماعية العنيفة التي كانت تجتاح كولومبيا في ذلك الحين. يصور ماركيز بسحريته الواقعية ومزجه بين الحقيقة والخيال كيف تشكلت نواة عمله الأروع “مائة عام من العزلة”.

سنرى بأعيننا كيف تعرض في يوم واحد لتقلبات الثلج والبرد الشديد والحر في نفس الوقت مما ترك أثره عليه ليصبح جزءا من مقدمة “مائة عام على العزلة”، التي أعلنت تدشين تيار روائي بأكمله ساد لأكثر من ربع القرن، وما زالت تأثيراته سارية حتى اللحظة الراهنة في أنحاء متفرقة من المعمورة، هو تيار “الواقعية السحرية” في الأدب والفنون.
ستهل ماركيز “مائة عام من العزلة” بهذه الأسطر:

“بعد سنوات طويلة، وأمام الفصيلة المكلفة بتنفيذ حكم الإعدام، لم يجد الكولونيل أوريليانو بوينديا سبيلا إلا تذكر تلك الأمسية البعيدة حين حمله أبوه ليرى الثلج. ماكوندو، حينئذ، كانت قرية من عشرين بيتا مبنية بالطين وأعواد القصب البري على ضفاف نهر تجري مياهه الشفاف متسرعة فوق قاع من صخور بديعة بيضاء، هائلة الجرم كأنها بيوض طائر من عصور ما قبل التاريخ، لقد كان العالم جد وليد حتى إن أشياء كثيرة كان يعوزها الاسم ولكي تذكر ينبغي أن تستعمل الأصبع في الإشارة إليها”..

وكأن ماركيز صور بقلمه الفذ أصداء تلك الفترة المبكرة من حياته التي اختزنتها ذاكرته وسجلتها حواسه، ليحيلها أدبا سائغا شرابه لملايين من قرائه في جميع أنحاء الدنيا.

لحظة إلهام ماركيز بهذه الأسطر الافتتاحية لـ”مائة عام من العزلة”، جاءته بينما كان يقود سيارته إلى الشاطئ بصحبة زوجته وابنيه، فى المكسيك عام 1965، ولدت فكرة الرواية في هذه اللحظة، لم يكتب لها الاكتمال بعنوان المنزل، وحتى إتمامها فى مئات الصفحات وإرسالها للناشر في البريد العادي على قسمين لعدم توافر النقود اللازمة لإرسالها دفعة واحدة.

القارئ لهذه الرواية سيلحظ بوضوح الإرهاصات الأولى ومصادر الإلهام لعالم قرية ماكوندو السحرية في طفولة ماركيز وعلاقته بجده الجنرال السابق وجدته ذات الأحلام والتكهنات. بين الرواية وسيرة ماركيز، سنجد أنفسنا أقرب إلى حالة بطولة جماعية، فإلى جانب الجد والجدة وسرب النساء من الخالات والجارات اللاتي أحطن بطفولة جابو، لم ينبت الروائي الكبير من فراغ تام، ودائمًا ما وُجد بالقرب منه من يرعاه ويهتم بأحواله، سواءً بائعات الهوى اللاتي أقام بينهن لفترة وأعرنه صابون الاستحمام وكوين له قمصانه، أو أصدقاء الكتابة الذين كانوا يترددون على بيته هو وزوجته مرسيدس، في زيارات تبدو عفوية، لمجرد أن يحملوا إليهما بعض الأطعمة ولوازم البيت، خلال فترة العام ونصف العام التي اعتزلها ماركيز لكتابة روايته الخالدة.

“مائة عام من العزلة” عمل روائي تأسيسي، ضخم، ملهم، لعدد كبير من الكتاب والمؤلفين الذين صارت حياتهم في اتجاه مخالف تماما لما كانت عليه قبل أن يقرأوا “مائة عام من العزلة”!





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استخدام السحر وجثت الموتى في الرياضة و الانتخابات

استحالة نظافة القلم من وسخ المخزن يا "بوعيدة"

كيفية الغسل الصحيح للجنابة

الملك يدعو إلى تدشين مرحلة تاريخية في مسار التطور الديمقراطي

عامل إقليم أسا الزاك يقطع ارزاق العائلات

عصابة أغصانها في الطانطان و جذورها في الرباط ( شكاية )

حوار خاص ل "الصحراء نيوز" مع هيفاء المغربية

حوار خاص لصحراء نيوز مع هيفاء المغربية

40 كليومتر خطيرة على السائقين في الطريق الرابطة بين كلميم وطانطان

الطانطان تحت رحمة المجرمين و المختلين

مخرج سنيمائى امازيغى شاب يتحدث لصحراء نيوز عن فليمه القصير "'وجهة نظر"

علمتني سورة الكهف

رواية مائة عام من العزلة.. أيقونة ماركيز الخالدة

متى ينتصر العلم على كورونا؟

ولوج بالمجان للمتاحف التابعة للمؤسسة الوطنية للمتاحف من 12 إلى 18 أكتوبر الجاري

الديمقراطية في عصر الإقطاع الرقمي : عبده حقي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلانات تجارية

السوق المفتوح أكبر موقع إعلانات مبوبة في قطر


السوق المفتوح أكبر موقع بيع وشراء في الإمارات


بيع واشتري أي سيارة في سلطنة عُمان عبر موقع السوق المفتوح


السوق المفتوح أضخم موقع إلكتروني للبيع والشراء في البحرين

 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

عشرات البحارة الموريتانيين يفقدون عملهم جماعيا ..


الداخلة: حجز شحنات من الأخطبوط المهرب


نواذييو : وفاة بحارة بعد غرق زورقهم


الصيد البحري : ارتفاع الكميات المفرغة بنسبة 19 بالمائة

 
كاميرا الصحراء نيوز

ترتيبات أمنية مكثفة ليلة رأس السنة بطانطان


الرّحماني المقهور باقليم طانطان


طانطان : مواطنون يشيدون بالملحقة الإدارية الرابعة


اليوم الاول من اعتصام المعطلين بالطنطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»   إعلانات تجارية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

شراكة بين الداخلة وبلدية فيبو فالنتيا الإيطالية


جهة كلميم وادنون في انتظار إخراج برنامج فرصة من غرفة الإنعاش


مظاهرات ضد ارتفاع تكلفة المعيشة وغلاء الأسعار


تغييرات جديدة في امتحان السياقة تنتظر المغاربة في 2023


بوصبيع : هناك دينامية مهمة تشهدها الطانطان في عهدة المجلس الجماعي الحالي

 
مقالات

نهاية صناعة النفط الصخري في الولايات المتحدة


الاعلام والانبطاح..


حدثوا المواطنين بلغتهم الرسمية!


فرنسا غير مرغوب فيها بالساحل الإفريقي


الحسنية ….تمزيرت إخلا إفيس ….!


المستقبل الرقمي الأردني في عهد الجيل الخامس

 
تغطيات الصحراء نيوز

مطالبات بفتح تحقيق في مزاعم تلقي الأجهزة الأمنية الرشاوى بطانطان


المجلس الإقليمي لآسا الزاگ يعقد دورته العادية


هجرة سرية : تفاصيل جديدة حول فاجعة ميرلفت اقليم سيدي افني


قطاع الإنعاش الوطني : تفاصيل محاولة انتحار بطانطان

 
jihatpress

موعد استفادة الأسر المعوزة من الدعم المالي المباشر


تقرير رسمي : استمرار تدهور مستوى المعيشة بالمغرب


هل يتدخل الوالي مهيدية لوقف خروقات السكن الاجتماعي

 
حوار

الكوا: احتجاج قبائل أيتوسى رسالة ضد السطو على الأراضي تحت غطاء التحفيظ

 
الدولية

وزير الخارجية الأمريكي يشيد بالتزام المغرب لفائدة السلم والأمن في الشرق الأوسط


تنسيق لإنشاء مجلس أعمال بين قطر والسنغال


الإمارات : هذا هو شرط الاعفاء من الخدمة الوطنية

 
بكل لغات العالم

Maroc : la liberté d’expression bâillonnée

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

الجزائر والسينغال الى نهائي أمم افريقيا للمحليين

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

معلومات عن الارجنتين


محاميد الغزلان : مهرجان الرحل الدولي يستقطب نجوم الموسيقى والفن


الدورة 17 لمهرجان موسم الثمور ..واحات الجنوب مدخل لإنجاح الرهان التنموي


إشادة عربية بجهود لصناعة السينما في الأردن

 
تربية و ثقافة دينية

دول إسلامية تندد بحرق المتطرفين في السويد للمصحف الشريف !

 
فنون و ثقافة

مايا رواية جديدة للكاتب المغربي عبده حقي

 
لا تقرأ هذا الخبر

فتاة تتزوج من رجلين في ليلة واحدة..!

 
تحقيقات

مدينة طانطان تحت رحمة اللوبي العقاري

 
شؤون قانونية

قانون مكافحة الفساد في موريتانيا


المادة 2 من مدونة الحقوق العينية و أهم الاشكالات التي تطرحها

 
ملف الصحراء

العلاقات المغربية الاسبانية : الصحراء في قمة الرباط

 
sahara News Agency

"صحراء نيوز " تتفاعل مع منتخبين


أنشطة ترفيهية و صحية توعوية بمدينة طانطان


كلميم.. ملتقى جمعية الأوراش للإعلام والاتصال يحتفي بالبرلمانية منينة مودن شخصية لسنة 2020

 
ابداعات

عبده حقي ..الصحافة من السلطة الرابعة إلى الصحافة التشاركية

 
قلم رصاص

الطفل ريان

 
 شركة وصلة