مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         تعزية صحراء نيوز في وفاة المرحوم عبد المجيد الريحاني             نصائح صحية أثناء الرياح القوية             الرياح القوية تتسبب في انهيار معالم تاريخية بطانطان + صور             العثماني : الزيارة الحكومية مناسبة للتقييم والتفاعل بجهة كلميم             الزطلة بالاطنان و الزلطة بلا فران !             تشريح جثمان مايكل جاكسون يكشف أسرار وكواليس جديدة             رسالة للحكومة : وضعية الرياضة مُخجلة تعكس واقع التنمية بطانطان             طريقة سهلة لتحضير بسطيلات صغار             مبادرة المجلس الاقليمي لدعم البحث العلمي             بلاغ المنتدى المغربي للحق في التربية والتعليم حول قضية التلميذة مريم والأستاذ بوجمعة             الناطق الرسمي بإسم العمداء 18 : سفير المملكة المغربية بروما خان ثقتنا فيه             سيدي إفني: تنظيم الموسم الديني السنوي سيدي محمد بن عبد الله             عامل اقليم طانطان و المقاول الذاتي            كواليس انتخاب رئيس عصبة جهة كلميم واد نون لكرة القدم            كلمة رئيس الحكومة في اللقاء التواصلي لأعضاء الحكومة بجهة كلميم واد نون            أقدم سجين سعودي يطلب العفو من أهل الدم            بعد عام على الحراك.. كيف حال الإعلام الجزائري؟            جرائم بيئية تهدد صحة السكان بطانطان            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

عامل اقليم طانطان و المقاول الذاتي


كواليس انتخاب رئيس عصبة جهة كلميم واد نون لكرة القدم


كلمة رئيس الحكومة في اللقاء التواصلي لأعضاء الحكومة بجهة كلميم واد نون


أقدم سجين سعودي يطلب العفو من أهل الدم


بعد عام على الحراك.. كيف حال الإعلام الجزائري؟


الدكتورة بنزهة ترحب بكم في المركز الصحي بطانطان


بعد انتهاء أعمال الصيانة افتتاح المركز الصحي بالحي الاداري

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

الزطلة بالاطنان و الزلطة بلا فران !

 
التنمية البشرية

توقيع العقود المتعلقة بتنفيذ مشروع الرحبة الريحية لبوجدور

 
طلب مساعدة

طلب مساعدة اجتماعية تسبب في أزمة عائلية بطانطان


نداء للمحسنين .. مابغيتش خويا أموت بالسرطان

 
قضايا و حوادث

توقيف شخص بحوزته المخدرات في مدخل مدينة طانطان


حجز أزيد من 7 أطنان من مخدر الشيرا وتوقيف 8 أشخاص بڭلميم


الطانطان و تفاقم الجرائم و الانتحار !


هل تفك الشرطة لغز اعتداء خطير بطانطان ؟


جدل واسع في طانطان بعد اعتقال موظف شرطة

 
بيانات وتقارير

بلاغ المنتدى المغربي للحق في التربية والتعليم حول قضية التلميذة مريم والأستاذ بوجمعة


البيان الختامي للمؤتمر الجهوي الدار البيضاء سطات للجامعة الوطنية للتعليم الاتحاد المغربي للشغ


بوصبيع ينتقد عرقلة مشاريع تأهيل وتنمية مدينة طانطان


منظمة العفو الدولية تندد بـمناخ القمع في المغرب


بيان تضامني

 
كاريكاتير و صورة

جرائم بيئية تهدد صحة السكان بطانطان
 
شخصيات صحراوية

شخصيات سنة 2019 بطانطان

 
جالية

مهاجرة مغربية تطلب مؤازرة القنصلية بعد تعريضها للتعذيب من طرف الشرطة الألمانية

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

الافاق البيئية و التنموية ما بعد معمل باهيا بطانطان ؟

 
جماعات قروية

محكمة النقض تسدل الستار عن محاولة الإطاحة برئيس جماعة ترناتة بزاكورة

 
أنشطة الجمعيات

جمعية تعوض السلطة في منع احتلال الملك العمومي بطانطان


جمعية رحاب تحتفي بأنشطتها باسا الزاك


جمعية العهد الجديد تواصل عملها الإنساني والتضامن

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

وزير الثقافة الموريتاني يلغي مشاركته بمعرض الدار البيضاء الدولي للكتاب

 
تهاني ومناسبات

الريفي منسق جهات الصحراء للهيئة الوطنية للدفاع عن المال العام بالمغرب

 
وظائف ومباريات

التسجيل بالخارج للموسم الجامعي 2020/2019

 
الصحية

نصائح صحية أثناء الرياح القوية

 
تعزية

تعزية صحراء نيوز في وفاة المرحوم عبد المجيد الريحاني

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

برلمانية تدعو لإحداث مركز للأنكلولوجيا لعلاج مرضى السرطان بجهة كلميم وادنون


في هذا التاريخ مَامَا عبوش تُدشن أكبر قصعة كسكس بطانطان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

طريقة سهلة لتحضير بسطيلات صغار

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

البحث عن المتغيب صلاح الدين الحضري فُقد منذ عودته من مدريد

 
اغاني طرب صحراء نيوز

اغنية جديدة للفنانة المغربية لطيفة رأفت

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

الريفي يَتوعّد ناهبي المال العامّ بإقليم طانطان

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

الحلقة الأخيرة النمر المقنع


ماشا والدب


أنشودة بدفع صدقة

 
عين على الوطية

احتجاج دكاترة بالوطية


نشاطا ثقافي بالوطية حول دور التراث في ترسيخ الانتماء لدى الناشئة


الوطية : المطالبة بفتح مسجد


الضرائب تهدّد الشركات في طانطان بالإفلاس

 
طانطان 24

بعد حادث سير شرطي يتمكن من القبض على سائق لاذ بالفرار بطانطان


خطر المختلين عقليًا.. يتجوّلون بحريّة في طانطان و السكان يستغيثون


بطانطان صفقة السوق الأسبوعي تجر انتقادات على وكالة الجنوب

 
 

ما هي عقدة إغلاق الحدود الجزائرية المغربية ؟
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 مارس 2012 الساعة 31 : 23


الصحراء نيوز - سمير كرم 


ما أن تُذكر العلاقات الجزائرية المغربية  أمام وسائل الإعلام المحلية أو الدولية حتى يهب المغربي سواء كان يمثل الجهات الرسمية أو كان من المعارضة أو من المثقفين أو الطبقة السياسية عامة أو جمعيات المجتمع المدني أو من عامة الشعب المغربي ، حتى يهبوا جميعا بحماس للمطالبة  أولا بفتح الحدود بين الجزائر والمغرب والتي تصر الدولة الجزائرية على إغلاقها...

 

وما أن يطرح موضوع فتح الحدود بين الجزائر والمغرب  أمام وسائل الإعلام على أي جزائري سواء كان رسميا أو من المعارضة أو من المثقفين أو الطبقة السياسية أو جمعيات المجتمع المدني أو من عامة الشعب الجزائري حتى يضطربوا  ويتوجسوا خيفة وكأنهم سيضبطون متلبسين بالمس بقضية من قضايا الأمن القومي الجزائري التي لا يحق لأي جزائري  الخوض فيها لأنها من الملفات التي تعتبر وقفا  على أجهزة توفيق مدين الحاكم الفعلي للدولة الجزائرية  .

 

لقد أعاب الجزائريون على الرئيس التونسي السيد المرزوقي حماسه وتفاؤله بل وسذاجته بإعادة الروح لجسم الاتحاد المغاربي العليل ، وهو الرجل الذي لم تطحنه  طاحونة السياسة بعد ، فانطلق بسخاء وأريحية في أول مهمة له في المنطقة المغاربية ليبشر بمشروعه المغاربي الجديد / القديم ، هنا  مرة أخرى أظهر المغاربة حماسة زائدة لدرجة أن استقبالا عاديا لوزير خارجية الجزائر المدلسي في المغرب وصفته إحدى المواقع الاكترونية  الجزائرية بأنه " كاستقبال الملوك " في تلميح منها لتهافت المغرب على إعادة العلاقة مع الجزائر وكأن ذلك سيحل كل مشاكل الشعب المغربي في رمشة عين ، ويؤكد هذا المعنى ما ذهبت إليه الرسالة التي بعث بها بوتفليقة لقادة الدول المغاربية والتي يدّعي بين سطورها  أنه صاحب الرؤية السليمة والصحيحة وليست الرؤية  " الساذجة " للسيد المرزوقي ولا رؤية المغاربة المتهافتين المتحمسين لتجسير الهوة مع الجزائر بسرعة  حيث يقول  بوتفليقة تلميذ أندري  كروميكو أشهر وزراء الاتحاد السوفياتي المقبور إلى الأبد : " يتعلق الأمر بإعادة تفعيل العمل المغاربي وفق مقاربة براغماتية ومتدرجة " وفي مكان آخر يقول  " مقاربة تتسم بالواقعية والتدرج " ... الرسالة مؤرخة بــ 17 فبراير 2012  .... تلك الواقعية وذلك التدرج الذي وعد به بوتفليقة الجزائريين في حملته الانتخابية عام 1999 حيث لا يزال الشعب الجزائري إلى اليوم 2012  يعاني إن لم نقل لا يزال يغوص في وحل الفقر والفاقة على الرغم مما حباه الله من خيرات ...

 

إن المعضلة المعقدة جدا بين الجزائر والمغرب هي تلك التي خنق بها النظام الجزائري نفسه وأصبح في حيص بيص من أمرها  ألا وهي افتعاله  قضية الصحراء المغربية التي جنى بها على الشعب الجزائري حيث اصطنع شعبا من خياله المريض بالهيمنة على المنطقة المغاربية ، مما جعل البوليزاريو عنصرا من عناصر أي مخطط اقتصادي للحكومة الجزائرية يستنزف جزءا من خيرات الشعب الجزائري ، وكلما سئل أي جزائري رسميا كان أم معارضا أم من المجتمع المدني عن حل لهذه المعضلة كان رد أصحاب " البراغماتية والتدرج " لا بد من تقرير مصير الشعب الصحراوي "

 

وها هو ملف الصحراء المغربية بيد الأمم المتحدة لتجد له حلا وفق المقاربة الجزائرية الرسمية البراغماتية والمتدرجة على يد عميد الديبلوماسيين الحاكمين منذ القرن العشرين إلى القرن الواحد والعشرين السيد عبد العزيز بوتفليقة .

 

ومن أجل أن ينتشل المغرب الملف الصحراوي من بركة المدرسة السوفياتية الشوفينية جر المغرب البساط من تحت أقدام بوتفليقة وتنازل عن جزء من سيادته على الصحراء المغربية باقتراح حكم ذاتي للصحراويين تحت السيادة المغربية كحل لا غالب فيه ولا مغلوب ، ومع ذلك لا يزال حكام الجزائر متشبتون بأسطوانة " تقرير مصير الشعب الصحراوي " في إطار سياسة التدرج المميتة  "  التي جربها الحركي الحاكم على الشعب الجزائري وكانت نتائجها مبهرة حيث عاش الشعب في الوهم ولا يزال يعيش فيه إلى ما شاء الله .

 

وليرفع المغرب الحرج عن حكام الجزائر صرح بمناسبة وبغير مناسبة أنه يمد يده للجزائر لتفتح الحدود المغلقة منذ 1994 ، لكن جواب  حكام الجزائر يكون دائما بالرفض ...

 

واليوم وبعد مبادرة الرئيس التونسي لبعث الروح في هياكل الاتحاد المغاربي ، وبعد رسالة الفرملة رسالة  الرئيس بوتفليقة  المعروفة برسالة (  الواقعية والتدرج )  التي تكسر مقاديف المتحمسين والمتفائلين ، واليوم وفي آخر مُغَرّبة من المغربات  بتاريخ 22 فبراير 2012  سمعنا أستاذا جامعيا جزائريا في إحدى البرامج التلفزيونية يصاب بالدوخة  واضطراب الرؤية ويتغير لونه حينما سئل عن فتح الحدود مع المغرب فيستنجد بمنطوق الرسالة البوتفليقية حول " الواقعية والتدرج " قبل أن يحلل رأيه تحليلا مسطحا حيث زاد قائلا : " إن الحدود المفتوحة  مع المغرب تتدفق منها  المخدرات وتنشط  فيها تجارة التهريب ووو......واندهش الحاضرون لضحالة التفكير التي ميزت المبررات الواهية  لهذا الأستاذ الجامعي وهو يدافع عن المحافظة على إغلاق الحدود بين الجزائر والمغرب  ،  نسأل هذا الأستاذ : متى تزدهر الأنشطة التجارية الممنوعة : في حالة الحدود المغلقة أم في حالة الحدود المفتوحة ؟ وهل توقفت المبادلات التجارية في الحدود بين الجزائر والمغرب بإغلاق الحدود الرسمية ؟ ألا تكون مافيا الجمارك والعسكر وجميع المشرفين على الحدود ومن الجانبين ، ألا تكون هذه المافيا  هي المستفيدة من إغلاق الحدود وهي التي تروج لتأبيد إغلاقها ؟

 

فمثلما يختبئ النظام الجزائري ـ كلما ذكرت قضية الصحراء ـ  يختبئ وراء الدفاع عن تقرير مصائر الشعوب المقهورة  يرفع شعار " تقرير مصير الشعب الصحراوي "  في جميع المحافل المحلية والجهوية والدولية حتى أصبحت أطروحته فجة لا طعم لها ، ننتظر من  الحركي الحاكم في الجزائر أن يقول ذات يوم عن فتح الحدود مع المغرب لا نفتح الحدود مع المغرب حتى يتم تقرير مصير  شعب الحدود الجزائرية المغربية !!!!

 

 فمن المسؤول عن تقرير مصير شعب الحدود الجزائرية المغربية ؟

 

إنها عقدة تقرير مصائر البشر والشجر والحجر والبهائم  التي ورثها حكام الجزائر عن الأطروحات البالية  التي كان يروجها الشيوعيون الملاحدة الذين يسترخسون دماء شعوبهم كما فعل النظام الجزائري في العشرية السوداء وكما يفعل بشار سوريا اليوم ...

 

 

 





 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- من المستفيد؟

الوجدي

المستفيد من استمرار اغلاق الحدود هم :
المغرب النافع الذي توجد فيها مصالح النظام الاقتصادية على حساب المغرب الشرقي المنسي

عسكر الجزائر من خلال اللعب بورقة الحدود للضغط الاقليمي

المهربون الذين يتفدون من الاغلاق من خلال تنشيط السوق السوداء

قبل سنة 1994 كان السياح الجزائرين يشكلون نسبة 70 في المئة من نسبة السياح العرب الزائرين للمغرب.

نتمنى فتح الحدود و فك الحصار المضروب على وجدة و النواحي.

في 09 مارس 2012 الساعة 25 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- فاقد الشئ لايعطيه

بدرالدين الوجدي

تنازل المغرب عن جزء من أراضيه للصحراء, هذه مزحة عفى عليها الزمن عزيزي وأنت يبدو انك العارف والملم بالأفتعال والفبركة والدفاع عن أوهام عراب التوسع المغربي علال الفاسي الصحراءالغربية وليست المغربية كما توهمت لم تكن يوما جزء من مملكة العلويين حتى يتكرم علي الشعب الصحراوي جلالتك بالمطالبة سنة 1966 بتقرير مصير الشعب الصحراوي عن إسبانيا ثم بإحتلالها سنة 1975 ثم تقسيمها مع موريتانيا ثم التفاوض مع قيادة البوليزاريو سرا وبعيدا عن أعين الشعب المغربي على التخلي عن إستقلالها وأخير محاولة منحها مشروعا ولد ميتا سبق وأن عرضته إسبانيا على الشعب الصحراوي سنة 1973 قبل أن يعرف جل المغاربة أين تقع الصحراءالغربية حتى عجبا لكل هذه المفارقات التي لاتوجد إلا في مملكة بنيت على التناقض والتذبذب وشراهةالإبتلاع والتوسع , عزيزي لمن تقراء زابورك ياهذا , الكل أصبح على دراية بالموضوع وكيف ستكون نهايته فماذا أنت فاعل غدا وماذا ستقول للشعب المغربي لأن القضية التي تنفيها أنت وأسيادك أصبحت غاب قوسين أو أدنى في طريقها للحل النهائ والعادل وإنصاف الشعب الصحراوي وتمكينه من تقرير مصيره وإستقلاله

في 10 مارس 2012 الساعة 40 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- متى يستفيق مثقفي المغرب

محمد والي

أخي المغربي دعك من ترهات القصر واطروحاته التي لم تعد تنطلي إلا على المغفلين والمغيبين عن المشهد السياسي المغربي , مايدور من توتر بين المغرب والجزائر سببه نزاع الصحراءالغربية بالأساس وليس هناك أية دوافع تدفع الجزائريين الى التعنت لمنع فتح الحدود سوى المفارقات العجيبة التي تتسم بها دوائر القصر الملكي من خلال غزوه سنة 1975 تحت مسمى فاشستي لجاره الصغير الشعب الصحراوي , الجزائر أعتقد أنها ملتزمة بالدفاع عن مبداء من مبادئ ثورته المجيدة وهو الدفاع عن حق تقرير مصير الشعوب المضطهدة في العالم وليس حكرا على الشعب الصحراوي كما تروج له الدعاية المغربية المدعومة فرنسيا من اجل مصالحها الشخصية بالمنطقة ولتصفية حساباتها مع الثورة الجزائرية , في الواقع لم يكن هناك أى توتر بين الشقيقين وماغلق الحدود إلا وسببه الشقيق المغرب بعدوانه على حرمة الجزائر سنة 1963 وإجتياحه المجحف للصحراءالغربية سنة1975 وهو الذي ظل يرافع في الأمم المتحدة من سنة 1966 على لسان وزير خارجيته من أجل تقرير مصير الشعب الصحراوي عن إسبانيا وإذ به يغزوها ويحتلها عنوة  ! ! ! وتأتي أنت لتفتح جرح كاد أن يندمل لفتح صفحة جديدة من خلال إعتذار ملكي للصحراويين وتمكينهم من تقرير المصير وإنهاء الإحتقان وإزالة الحدود بين كل الدول المغاربية , فهل الملك مستعد وله الشجاعة الكافية للقدوم على خطوة تاريخية تحسب له تنجي المنطقة حرب جديدة ستكون مدمرة وشاملة لحياة ولمصالح الكل إن فشلت مساعي الأمم المتحدة لحلحلة نزاع بات يؤرق الدول الكبرى ويضعها على المحك , صدقوني هنا الوقت بات ينفذ والكفة تميل للأسوى إن تمادى القصر في تنكره لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره , فلايجوز للمثقفين والكتاب المغاربة مزيد من صب الزيت على النار وإقاذ نار الفتن من خلال نعتهم الغير منطقي والغير أخلاقي لشعب صحراوي ضحى لأكثر من مائة سنة ضد الإستعمار الإسباني من أجل تمكينه من إختيار مايراه مناسب , الصحراويين شعب مسالم ومتسامحين جدا وأعتقد بأن بناء دولة صحراوية مستقلة ستخدم المملكة المغربية أكثر من غيرها وستتغير النظرة المخزنية للمواطن الصحراوي عندما ترفع عنه اليد الأمنية وسياسة التعتيم والمنع من حق التعبير , فهل سيستفيق المثقف المغربي ويقف الى جانب حق الصحراويين في مطالبهم المشروعة ؟؟ .

في 10 مارس 2012 الساعة 07 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



المرأة الصحراوية بين الأمس و اليوم...

حوار "خاص جدا" مع إحدى المصابات بفيروس السيدا

الملك يدعو إلى تدشين مرحلة تاريخية في مسار التطور الديمقراطي

أحداث خلفت 7 قتلى، ثلاث مفاتيح لفهم ما جرى في الداخلة

مدام مسافرة ( إوا بـــــــــاز !..)

دراسة استشرافية عن حظوظ موريتانيا من الثورة العربية

حوار خاص ل "الصحراء نيوز" مع هيفاء المغربية

حوار خاص لصحراء نيوز مع هيفاء المغربية

ظاهرة الحركات الاعتبارية في الصحراء المغربية ممارسة ديمقراطية أم رجة قوارير

تنسيقية عائلات الطلبة الصحراويين المعتقلين في سجن سلا 2 توجه نداء إلى أحرار العالم

ما هي عقدة إغلاق الحدود الجزائرية المغربية ؟





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

من يصبُّ الزيت على النار في معركة بحّارة طانطان ؟


مامفاكينش.. إعتصام 1400 بحار ضد السخرة و الإسترقاق بطانطان


الأخطبوط يعزز الحملات الأمنيّة بميناء طانطان


احتجاج بحّارة طانطان ..لاتنازل عن القضية بالميناء

 
كاميرا الصحراء نيوز

كلمة رئيس جمعية ذاكرة الطنطان الرياضية


كلمات معبرة وهادفة بمعاني عظيمة في جمع ذاكرة طانطان - فيديو


أول خروج إعلامي لوالي العيون - فيديو


تضامن عميد الصحفيين مع بحارة ميناء طانطان - فيديو


مستقبل السجناء السابقين و سبل عودتهم إلى حياة اجتماعية طبيعية بطانطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

العثماني : الزيارة الحكومية مناسبة للتقييم والتفاعل بجهة كلميم


مبادرة المجلس الاقليمي لدعم البحث العلمي


سيدي إفني: تنظيم الموسم الديني السنوي سيدي محمد بن عبد الله


سيدي إفني: الاحتفال باليوم الوطني للسلامة الطرقية


العثماني بكلميم نحن واعون هناك مقاومة سنستمر وسنقاوم .. الرباح سنحتاج إلى النخب

 
مقالات

القاضي لبيدوفيل ليساسفة : شكون نتا حتى غيكذبو عليك


كرة القدم .. العشق الجارح


وفاء بهاني تقتحم أوكار الماسونية وتفضح علاقتها بالصهيونية


هل ألقى الفلسطينيون بصفقة ترامب إلى مزبلة التاريخ؟


40 يوما مرت على فراقك يا علي


حذاري من العبيط بينت

 
تغطيات الصحراء نيوز

الرياح القوية تتسبب في انهيار معالم تاريخية بطانطان + صور


انتخاب المكتب الاقليمي لحزب الحرية و العدالة الاجتماعية بطانطان


تصويب و اعتذار إرتباطا بالمقال الذي أدرجناه حول الودادية السكنية


الْعُيُونُ : الْمُلْتَقَى الْوَطَنِيُّ الْخَامسُ لِلصِّحَافَةِ


نقابة تنظم ندوة حول العقلية الصهيونية و المسألة الفلسطينية بطانطان

 
jihatpress

أسر شهداء الصحراء تحتج على سلطات تطوان


الجمعية المغربية لقادة الألفية تعلن عن انطلاقة برنامج طموح لدعم الشباب حاملي المشاريع


وهبي: رسالة التهنـــــــــــــــــئة الملكيـــــــــــة أشادت بسلــــــــفي السيد حكيم بن شـــــــما

 
حوار

حوار مع السيد بوحريكة معطاه حول آفاق جمعية ذاكرة طانطان

 
الدولية

تشريح جثمان مايكل جاكسون يكشف أسرار وكواليس جديدة


وفاة الصحافي الفرنسي جان دانيال عن 99 عاما


طيار مصري يطالب بتعويض قدره 25مليون جنيه

 
بكل لغات العالم

وصمة عار على السلطات الجزائرية.. وفاة ناشط بعد إضرابه لأكثر من 50 يوماً

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

رسالة للحكومة : وضعية الرياضة مُخجلة تعكس واقع التنمية بطانطان

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

توصيات المنتدى الدولي الثامن للسياحة التضامنية بورزازات


مهرجان الفنون والثقافة الاسلامية بمانشستر ببريطانيا


المملكة المغربية تستضيف الدورة الثامنة لقمة الطلبة والشباب الأفارقة


مهرجان الحكي الإفريقي يسدل الستار على فعاليات الدورة الثانية

 
فنون و ثقافة

التراث اليهودي ببادية سوس يجمع الباحثين بافران الأطلس الصغير

 
تربية و ثقافة دينية

مصطلحات من القران الكريم

 
لا تقرأ هذا الخبر

حقيقة ولا إشاعة..الفنانة سعيدة شرف تفر إلى أمريكا؟

 
تحقيقات

كيف نقرأ التراث

 
شؤون قانونية

فكرة الحراسة في القانون المغربي بين آراء الفقه وموقف القضاء -3


فكرة الحراسة في القانون المغربي بين آراء الفقه وموقف القضاء -2

 
ملف الصحراء

الناطق الرسمي بإسم العمداء 18 : سفير المملكة المغربية بروما خان ثقتنا فيه

 
sahara News Agency

نشطاء يحسّسون بأهميّة الحفاظ على بيئة اقليم طانطان


هذا مافعلته جماعة طانطان بمعية صحراء نيوز


إشادة و تقدير لجريدة صحراء نيوز باقليم تاونات

 
ابداعات

عرقوب يخلف الوعد

 
قلم رصاص

الله يعمل آبا يكوشمهم

 
 شركة وصلة