مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         اليوم العالمي للصحة النفسية 2019: التركيز على منع الانتحار             فوز كبير لقيس سعيّد برئاسيات تونس             توقعات صحراء نيوز : قيس سعيّد سيفوز بالانتخابات الرئاسية في تونس             اللقاء بوزير الداخلية أهون على سكان تطوان من اللقاء بالعامل             رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام             غموض وضبابية في الرؤية يخيمان على قطاع الاتصال بعد إلغاء وزارته             أمنيستي تكشف استهداف حقوقيين مغاربة ببرنامج تجسس إسرائيلي             خيوط رفيعة بين المهنية والانحياز الإعلامي             ليبرمان يصفُ خصومَه وينعتُ منافسيه             المنظمة الديمقرطية للتعليم بالطنطان تدق ناقوس الخطر             ورقة تعريفية لوزير الشباب والرياضة والثقافة الناطق الرسمي باسم الحكومة             صحراء نيوز تنشر اللائحة الرسمية للحكومة الجديدة             حقوقي.. الفضائح تجلب ملايين الدراهم للفساد بكلميم            نشطاء يقيّمون لقاء حزب الديمقراطيين الجدد بطانطان            اجتماع بفرنسا .. قبائل تكنة لن تبقى وليمة للغير            قصص من انواع الفساد في المجتمع            معطلين يقتحمون مقر وزارة الطاقة و المعادن بالعيون            في إطار التتبع والمواكبة المباشرة             ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

حقوقي.. الفضائح تجلب ملايين الدراهم للفساد بكلميم


نشطاء يقيّمون لقاء حزب الديمقراطيين الجدد بطانطان


اجتماع بفرنسا .. قبائل تكنة لن تبقى وليمة للغير


قصص من انواع الفساد في المجتمع


معطلين يقتحمون مقر وزارة الطاقة و المعادن بالعيون


احتجاج تنسيقية الصحراويين ضحايا الاعتقال بالعيون


تعليق مواطنة مصرية على مظاهرات السيسي

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

الغراب شرتات الطنطان

 
التنمية البشرية

كلمة عميد الصحافيين خلال نهائي دوري المرحوم احبيبي محمودي

 
طلب مساعدة

العيون ..مناشده من مريض بالسرطان - فيديو


بيت آخر مهدد بالسقوط بطانطان ..معاناة مطلّقة تناشد المحسنين

 
قضايا و حوادث

اعتقال رئيس جماعة وإيداعه السجن بتهم ثقيلة بكلميم


صورة حصرية : أمن كلميم يحاصر شاحنة محملة بالمخدرات


سنة حبسا نافذا للصحفية هاجر الريسوني


وفاة فتاة بتسمم يطرح تساؤلات حول نجاعة مراقبة المواد الغذائية


كلب مسعور يعضّ مواطن بطانطان

 
بيانات وتقارير

أمنيستي تكشف استهداف حقوقيين مغاربة ببرنامج تجسس إسرائيلي


المنظمة الديمقرطية للتعليم بالطنطان تدق ناقوس الخطر


ورقة تعريفية لوزير الشباب والرياضة والثقافة الناطق الرسمي باسم الحكومة


صحراء نيوز تنشر اللائحة الرسمية للحكومة الجديدة


بيان حول الأوضاع الكارثية التي يشهدها مستشفى بالعيون

 
كاريكاتير و صورة

في إطار التتبع والمواكبة المباشرة
 
شخصيات صحراوية

كلمة في الملتقى السنوي تافروات بومكاي

 
جالية

المؤتمر القانوني الدولي بإيطاليا : المرأة و الحقوق في حوض البحر الأبيض المتوسط

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

حملة تنظيف و تجميل بمحيط المقاطعة 4 بطانطان

 
جماعات قروية

يُغضبُ سكّانًا بسيدي افني ..جماعة قروية في جنح الظلام!

 
أنشطة الجمعيات

نجاح القافلة التكوينية البيجهوية


قافلة بيجهوية من تنغير الى الداخلة للاستكشاف وتبادل الخبرات


مطالب بتفعيل برنامج مغرب مبادرات بأقاليم جهة درعة تافيلالت

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

مسؤول يسقط ويفقد الوعي أمام رئيس الجمهورية

 
تهاني ومناسبات

عائلة بطانطان تطلق اسم ممرض على مولودها الجديد

 
وظائف ومباريات

التسجيل بالخارج للموسم الجامعي 2020/2019

 
الصحية

اليوم العالمي للصحة النفسية 2019: التركيز على منع الانتحار

 
تعزية

تعزية و مواساة في وفاة الفقيدة اغليجيلها ارجدال

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

مواطنة تقصف الطريقة الصديقية الشاذلية


منح لقب شاعرة فراشة الحمامة البيضاء للشاعرة التطوانية إمهاء مكاوي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

حلوة السميدة و الكوك

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

البحث عن المتغيب صلاح الدين الحضري فُقد منذ عودته من مدريد

 
اغاني طرب صحراء نيوز

سدوم و الخليفة بيك التلواد

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

هل سيتدخل المندوب العام لإدارة السجون لإنهاء معاناة معتقل احتياطي ..

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

أنشودة الحروف


ماشا و الدب - اليوم الأول في المدرسة


تعطل الصنبور | أناشيد للأطفال

 
عين على الوطية

مشاهد من حفل تخرج الدفعة الاولى لطلبة جامعة الوطية


إضراب عام للتجار حتى لا يُسوِّد الشمكَارة مدينة الوطية


الاحتقان الاجتماعي يُحاصر لوبي الفساد بميناء طانطان


جامعة الوطية تحتضن يوما ثقافيا - فيديو

 
طانطان 24

الكثير من الجدل حول الصّنك بطانطان


شاحن للهاتف النقال يتسبب في اندلاع حريق بطانطان


وقفات مستمرة لطلبة طانطان احتجاجاً على العبث الإداري | ..

 
 

ما هي عقدة إغلاق الحدود الجزائرية المغربية ؟
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 مارس 2012 الساعة 31 : 23


الصحراء نيوز - سمير كرم 


ما أن تُذكر العلاقات الجزائرية المغربية  أمام وسائل الإعلام المحلية أو الدولية حتى يهب المغربي سواء كان يمثل الجهات الرسمية أو كان من المعارضة أو من المثقفين أو الطبقة السياسية عامة أو جمعيات المجتمع المدني أو من عامة الشعب المغربي ، حتى يهبوا جميعا بحماس للمطالبة  أولا بفتح الحدود بين الجزائر والمغرب والتي تصر الدولة الجزائرية على إغلاقها...

 

وما أن يطرح موضوع فتح الحدود بين الجزائر والمغرب  أمام وسائل الإعلام على أي جزائري سواء كان رسميا أو من المعارضة أو من المثقفين أو الطبقة السياسية أو جمعيات المجتمع المدني أو من عامة الشعب الجزائري حتى يضطربوا  ويتوجسوا خيفة وكأنهم سيضبطون متلبسين بالمس بقضية من قضايا الأمن القومي الجزائري التي لا يحق لأي جزائري  الخوض فيها لأنها من الملفات التي تعتبر وقفا  على أجهزة توفيق مدين الحاكم الفعلي للدولة الجزائرية  .

 

لقد أعاب الجزائريون على الرئيس التونسي السيد المرزوقي حماسه وتفاؤله بل وسذاجته بإعادة الروح لجسم الاتحاد المغاربي العليل ، وهو الرجل الذي لم تطحنه  طاحونة السياسة بعد ، فانطلق بسخاء وأريحية في أول مهمة له في المنطقة المغاربية ليبشر بمشروعه المغاربي الجديد / القديم ، هنا  مرة أخرى أظهر المغاربة حماسة زائدة لدرجة أن استقبالا عاديا لوزير خارجية الجزائر المدلسي في المغرب وصفته إحدى المواقع الاكترونية  الجزائرية بأنه " كاستقبال الملوك " في تلميح منها لتهافت المغرب على إعادة العلاقة مع الجزائر وكأن ذلك سيحل كل مشاكل الشعب المغربي في رمشة عين ، ويؤكد هذا المعنى ما ذهبت إليه الرسالة التي بعث بها بوتفليقة لقادة الدول المغاربية والتي يدّعي بين سطورها  أنه صاحب الرؤية السليمة والصحيحة وليست الرؤية  " الساذجة " للسيد المرزوقي ولا رؤية المغاربة المتهافتين المتحمسين لتجسير الهوة مع الجزائر بسرعة  حيث يقول  بوتفليقة تلميذ أندري  كروميكو أشهر وزراء الاتحاد السوفياتي المقبور إلى الأبد : " يتعلق الأمر بإعادة تفعيل العمل المغاربي وفق مقاربة براغماتية ومتدرجة " وفي مكان آخر يقول  " مقاربة تتسم بالواقعية والتدرج " ... الرسالة مؤرخة بــ 17 فبراير 2012  .... تلك الواقعية وذلك التدرج الذي وعد به بوتفليقة الجزائريين في حملته الانتخابية عام 1999 حيث لا يزال الشعب الجزائري إلى اليوم 2012  يعاني إن لم نقل لا يزال يغوص في وحل الفقر والفاقة على الرغم مما حباه الله من خيرات ...

 

إن المعضلة المعقدة جدا بين الجزائر والمغرب هي تلك التي خنق بها النظام الجزائري نفسه وأصبح في حيص بيص من أمرها  ألا وهي افتعاله  قضية الصحراء المغربية التي جنى بها على الشعب الجزائري حيث اصطنع شعبا من خياله المريض بالهيمنة على المنطقة المغاربية ، مما جعل البوليزاريو عنصرا من عناصر أي مخطط اقتصادي للحكومة الجزائرية يستنزف جزءا من خيرات الشعب الجزائري ، وكلما سئل أي جزائري رسميا كان أم معارضا أم من المجتمع المدني عن حل لهذه المعضلة كان رد أصحاب " البراغماتية والتدرج " لا بد من تقرير مصير الشعب الصحراوي "

 

وها هو ملف الصحراء المغربية بيد الأمم المتحدة لتجد له حلا وفق المقاربة الجزائرية الرسمية البراغماتية والمتدرجة على يد عميد الديبلوماسيين الحاكمين منذ القرن العشرين إلى القرن الواحد والعشرين السيد عبد العزيز بوتفليقة .

 

ومن أجل أن ينتشل المغرب الملف الصحراوي من بركة المدرسة السوفياتية الشوفينية جر المغرب البساط من تحت أقدام بوتفليقة وتنازل عن جزء من سيادته على الصحراء المغربية باقتراح حكم ذاتي للصحراويين تحت السيادة المغربية كحل لا غالب فيه ولا مغلوب ، ومع ذلك لا يزال حكام الجزائر متشبتون بأسطوانة " تقرير مصير الشعب الصحراوي " في إطار سياسة التدرج المميتة  "  التي جربها الحركي الحاكم على الشعب الجزائري وكانت نتائجها مبهرة حيث عاش الشعب في الوهم ولا يزال يعيش فيه إلى ما شاء الله .

 

وليرفع المغرب الحرج عن حكام الجزائر صرح بمناسبة وبغير مناسبة أنه يمد يده للجزائر لتفتح الحدود المغلقة منذ 1994 ، لكن جواب  حكام الجزائر يكون دائما بالرفض ...

 

واليوم وبعد مبادرة الرئيس التونسي لبعث الروح في هياكل الاتحاد المغاربي ، وبعد رسالة الفرملة رسالة  الرئيس بوتفليقة  المعروفة برسالة (  الواقعية والتدرج )  التي تكسر مقاديف المتحمسين والمتفائلين ، واليوم وفي آخر مُغَرّبة من المغربات  بتاريخ 22 فبراير 2012  سمعنا أستاذا جامعيا جزائريا في إحدى البرامج التلفزيونية يصاب بالدوخة  واضطراب الرؤية ويتغير لونه حينما سئل عن فتح الحدود مع المغرب فيستنجد بمنطوق الرسالة البوتفليقية حول " الواقعية والتدرج " قبل أن يحلل رأيه تحليلا مسطحا حيث زاد قائلا : " إن الحدود المفتوحة  مع المغرب تتدفق منها  المخدرات وتنشط  فيها تجارة التهريب ووو......واندهش الحاضرون لضحالة التفكير التي ميزت المبررات الواهية  لهذا الأستاذ الجامعي وهو يدافع عن المحافظة على إغلاق الحدود بين الجزائر والمغرب  ،  نسأل هذا الأستاذ : متى تزدهر الأنشطة التجارية الممنوعة : في حالة الحدود المغلقة أم في حالة الحدود المفتوحة ؟ وهل توقفت المبادلات التجارية في الحدود بين الجزائر والمغرب بإغلاق الحدود الرسمية ؟ ألا تكون مافيا الجمارك والعسكر وجميع المشرفين على الحدود ومن الجانبين ، ألا تكون هذه المافيا  هي المستفيدة من إغلاق الحدود وهي التي تروج لتأبيد إغلاقها ؟

 

فمثلما يختبئ النظام الجزائري ـ كلما ذكرت قضية الصحراء ـ  يختبئ وراء الدفاع عن تقرير مصائر الشعوب المقهورة  يرفع شعار " تقرير مصير الشعب الصحراوي "  في جميع المحافل المحلية والجهوية والدولية حتى أصبحت أطروحته فجة لا طعم لها ، ننتظر من  الحركي الحاكم في الجزائر أن يقول ذات يوم عن فتح الحدود مع المغرب لا نفتح الحدود مع المغرب حتى يتم تقرير مصير  شعب الحدود الجزائرية المغربية !!!!

 

 فمن المسؤول عن تقرير مصير شعب الحدود الجزائرية المغربية ؟

 

إنها عقدة تقرير مصائر البشر والشجر والحجر والبهائم  التي ورثها حكام الجزائر عن الأطروحات البالية  التي كان يروجها الشيوعيون الملاحدة الذين يسترخسون دماء شعوبهم كما فعل النظام الجزائري في العشرية السوداء وكما يفعل بشار سوريا اليوم ...

 

 

 





 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- من المستفيد؟

الوجدي

المستفيد من استمرار اغلاق الحدود هم :
المغرب النافع الذي توجد فيها مصالح النظام الاقتصادية على حساب المغرب الشرقي المنسي

عسكر الجزائر من خلال اللعب بورقة الحدود للضغط الاقليمي

المهربون الذين يتفدون من الاغلاق من خلال تنشيط السوق السوداء

قبل سنة 1994 كان السياح الجزائرين يشكلون نسبة 70 في المئة من نسبة السياح العرب الزائرين للمغرب.

نتمنى فتح الحدود و فك الحصار المضروب على وجدة و النواحي.

في 09 مارس 2012 الساعة 25 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- فاقد الشئ لايعطيه

بدرالدين الوجدي

تنازل المغرب عن جزء من أراضيه للصحراء, هذه مزحة عفى عليها الزمن عزيزي وأنت يبدو انك العارف والملم بالأفتعال والفبركة والدفاع عن أوهام عراب التوسع المغربي علال الفاسي الصحراءالغربية وليست المغربية كما توهمت لم تكن يوما جزء من مملكة العلويين حتى يتكرم علي الشعب الصحراوي جلالتك بالمطالبة سنة 1966 بتقرير مصير الشعب الصحراوي عن إسبانيا ثم بإحتلالها سنة 1975 ثم تقسيمها مع موريتانيا ثم التفاوض مع قيادة البوليزاريو سرا وبعيدا عن أعين الشعب المغربي على التخلي عن إستقلالها وأخير محاولة منحها مشروعا ولد ميتا سبق وأن عرضته إسبانيا على الشعب الصحراوي سنة 1973 قبل أن يعرف جل المغاربة أين تقع الصحراءالغربية حتى عجبا لكل هذه المفارقات التي لاتوجد إلا في مملكة بنيت على التناقض والتذبذب وشراهةالإبتلاع والتوسع , عزيزي لمن تقراء زابورك ياهذا , الكل أصبح على دراية بالموضوع وكيف ستكون نهايته فماذا أنت فاعل غدا وماذا ستقول للشعب المغربي لأن القضية التي تنفيها أنت وأسيادك أصبحت غاب قوسين أو أدنى في طريقها للحل النهائ والعادل وإنصاف الشعب الصحراوي وتمكينه من تقرير مصيره وإستقلاله

في 10 مارس 2012 الساعة 40 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- متى يستفيق مثقفي المغرب

محمد والي

أخي المغربي دعك من ترهات القصر واطروحاته التي لم تعد تنطلي إلا على المغفلين والمغيبين عن المشهد السياسي المغربي , مايدور من توتر بين المغرب والجزائر سببه نزاع الصحراءالغربية بالأساس وليس هناك أية دوافع تدفع الجزائريين الى التعنت لمنع فتح الحدود سوى المفارقات العجيبة التي تتسم بها دوائر القصر الملكي من خلال غزوه سنة 1975 تحت مسمى فاشستي لجاره الصغير الشعب الصحراوي , الجزائر أعتقد أنها ملتزمة بالدفاع عن مبداء من مبادئ ثورته المجيدة وهو الدفاع عن حق تقرير مصير الشعوب المضطهدة في العالم وليس حكرا على الشعب الصحراوي كما تروج له الدعاية المغربية المدعومة فرنسيا من اجل مصالحها الشخصية بالمنطقة ولتصفية حساباتها مع الثورة الجزائرية , في الواقع لم يكن هناك أى توتر بين الشقيقين وماغلق الحدود إلا وسببه الشقيق المغرب بعدوانه على حرمة الجزائر سنة 1963 وإجتياحه المجحف للصحراءالغربية سنة1975 وهو الذي ظل يرافع في الأمم المتحدة من سنة 1966 على لسان وزير خارجيته من أجل تقرير مصير الشعب الصحراوي عن إسبانيا وإذ به يغزوها ويحتلها عنوة  ! ! ! وتأتي أنت لتفتح جرح كاد أن يندمل لفتح صفحة جديدة من خلال إعتذار ملكي للصحراويين وتمكينهم من تقرير المصير وإنهاء الإحتقان وإزالة الحدود بين كل الدول المغاربية , فهل الملك مستعد وله الشجاعة الكافية للقدوم على خطوة تاريخية تحسب له تنجي المنطقة حرب جديدة ستكون مدمرة وشاملة لحياة ولمصالح الكل إن فشلت مساعي الأمم المتحدة لحلحلة نزاع بات يؤرق الدول الكبرى ويضعها على المحك , صدقوني هنا الوقت بات ينفذ والكفة تميل للأسوى إن تمادى القصر في تنكره لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره , فلايجوز للمثقفين والكتاب المغاربة مزيد من صب الزيت على النار وإقاذ نار الفتن من خلال نعتهم الغير منطقي والغير أخلاقي لشعب صحراوي ضحى لأكثر من مائة سنة ضد الإستعمار الإسباني من أجل تمكينه من إختيار مايراه مناسب , الصحراويين شعب مسالم ومتسامحين جدا وأعتقد بأن بناء دولة صحراوية مستقلة ستخدم المملكة المغربية أكثر من غيرها وستتغير النظرة المخزنية للمواطن الصحراوي عندما ترفع عنه اليد الأمنية وسياسة التعتيم والمنع من حق التعبير , فهل سيستفيق المثقف المغربي ويقف الى جانب حق الصحراويين في مطالبهم المشروعة ؟؟ .

في 10 مارس 2012 الساعة 07 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



المرأة الصحراوية بين الأمس و اليوم...

حوار "خاص جدا" مع إحدى المصابات بفيروس السيدا

الملك يدعو إلى تدشين مرحلة تاريخية في مسار التطور الديمقراطي

أحداث خلفت 7 قتلى، ثلاث مفاتيح لفهم ما جرى في الداخلة

مدام مسافرة ( إوا بـــــــــاز !..)

دراسة استشرافية عن حظوظ موريتانيا من الثورة العربية

حوار خاص ل "الصحراء نيوز" مع هيفاء المغربية

حوار خاص لصحراء نيوز مع هيفاء المغربية

ظاهرة الحركات الاعتبارية في الصحراء المغربية ممارسة ديمقراطية أم رجة قوارير

تنسيقية عائلات الطلبة الصحراويين المعتقلين في سجن سلا 2 توجه نداء إلى أحرار العالم

ما هي عقدة إغلاق الحدود الجزائرية المغربية ؟





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

تفاصيل انتشال جُثّة بَحّار بطانطان


فيديو .. انتشال جثة بحّار من طاقم مركب بالداخلة


خافرة الإنقاذ أسا .. تنقذ 60 بحاراً بطانطان


سابقة : صناعة قارب صيد طانطاني بمواصفات دولية

 
كاميرا الصحراء نيوز

كلمة عميد الصحفيين في حفل دوري الصحفي احبيبي محمودي


الانضباط الحزبي و الرجلَ كلمةٌ قيمٌ سقطت في جهة كلميم - فيديو


شاهدوا .. خيمة الشعر في موسم طانطان


صور حية من موسم طانطان


فيديو .. الشاعر محمد بوسحاب اجغاغة الفوز في موسم طانطان له طعم خاص

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

نتمنى ألا يكون هذا أخر لايف للمناضل عمر الهرواشي - فيديو


سباح فقد الوعي بعد إضرابه عن الطعام !


نساء مجلس جهة كلميم وادنون يتنفسون الصعداء


طلبة جامعيين بطانطان ينتفضون في وجه الحكومة


هذا هو تاريخ الإفراج عن الناشط عمر جاكوك

 
مقالات

غموض وضبابية في الرؤية يخيمان على قطاع الاتصال بعد إلغاء وزارته


خيوط رفيعة بين المهنية والانحياز الإعلامي


ليبرمان يصفُ خصومَه وينعتُ منافسيه


حينما يُهدّد ترامب بالحرب الأهلية في أميركا!


القنص الجائر


حكايات من الماضي الثقافي الجميل بعاصمة الصحافة المغربية

 
تغطيات الصحراء نيوز

محمد ضريف : الأمريكيون يهتمون بالبلديات و الفساد أدخل المغاربة في الإلحاد السياسي


الميزانيّة تعيد المجلس الجهوي للعمل مجددا


حفل جمع الفرقاء السياسيين باقليم طانطان


هذا ماقاله حمدي ولد الرشيد عن المؤتمر الخطابي بطانطان


نزار بركة : إقليم طانطان يدفع ضريبة فشل الحكومة

 
jihatpress

اللقاء بوزير الداخلية أهون على سكان تطوان من اللقاء بالعامل


لعنة طانطان .. التقدم والاشتراكية يتخلص من وزير الصحة


رئيس الحكومة يدعوا الى نقل الاختصاصات المركزية إلى الجهات

 
حوار

أول خرجة إعلامية للناشطة فاطمتو الزعمة بعد لايف جنيف

 
الدولية

فوز كبير لقيس سعيّد برئاسيات تونس


توقعات صحراء نيوز : قيس سعيّد سيفوز بالانتخابات الرئاسية في تونس


رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام

 
بكل لغات العالم

وصمة عار على السلطات الجزائرية.. وفاة ناشط بعد إضرابه لأكثر من 50 يوماً

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

أمم أفريقيا 2019.. المغرب يسحق جنوب أفريقيا بهدف قاتل- فيديو

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

إسني ن ورغ تنظم الجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية صنف الفيلم


اختتام فعاليات النسخة السابعة من المهرجان السنوي السنوسية


البهجة تغمر زوَّار مهرجان اركان تغيرت اقليم سيدي افني


الرماية بسلاح القنص و الكرة الحديدية في مهرجان السنوسية

 
فنون و ثقافة

نتائج جائزة المغرب للكتاب دورة 2019

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة الإنسان

 
لا تقرأ هذا الخبر

صحراء نيوز تنشر قائمة أفضل 10 دول تمنح رواتب للمعلم

 
تحقيقات

كيف نقرأ التراث

 
شؤون قانونية

قراءة في أهم مستجدات مسودة مشروع القانون الجنائي


هل يحق للمغربي التخلي عن جنسيته قانونيا !!

 
ملف الصحراء

مغاربة يدعون لمقاطعة الحج

 
sahara News Agency

إشادة و تقدير لجريدة صحراء نيوز باقليم تاونات


الصحفي أحبيبي محمودي يبرز مواهب واعدة بالطنطان


نجاح متميّز لدوري المرحوم احبيبي محمودي و صحراء نيوز تفوز باللقب

 
ابداعات

عن الخوف المميز و العزلة و الاضطراب ..!

 
 شركة وصلة