مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         بيكيه يتحدى شاكيرا ..             كواليس قتل طالب سعودي في الولايات المتحدة             وزارة الداخلية الموريتانية : إنجاز طريق أزويرات تيندوف يقتضي توفير الأمن             الغنوشي يدعو لإقامة اتحاد مغاربي ثلاثي..             اعتقال مغربي يشتبه في تنفيذه هجوما على كنيسة             سبأ .. أول أردنية تقود طائرة حربية F16             عشرات البحارة الموريتانيين يفقدون عملهم جماعيا ..             السنغال: إيقاف قارب يحمل قرابة طن من الكوكايين             نهاية صناعة النفط الصخري في الولايات المتحدة             امحاميد الغزلان : عصابة إجرامية تعتدي على شاب و ترسله لغرفة الانعاش بمراكش             إكتشاف مدينة أثرية متكاملة من العصر الروماني في مصر             الملك محمد السادس يعزي في رحيل العلامة محمد المختار ولد أباه             امرأة تفضح شبكة اتهام السلطات بالكوامل و الفساد            ناشط يرد على متهم السلطات و الامن بخيانة الامانة             تنديد باتهام الأجهزة الترابيةو الأمنية من قبل مرتزق فسبوكي            اعيان و رموز الطنطان : الشيخ بسمير محمد لمين ولد السيد الرحمة و الجنة             الهاء و تفقير السكان عبر الفاعل السياسي و الفعل الاجتماعي            لحظة توقف الرئيس الموريتاني ملتفتا نحو النشطاء خلال مظاهرة ضد نظامه بواشنطن             ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
إعلانات
 
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
tv الصحراء نيوز

امرأة تفضح شبكة اتهام السلطات بالكوامل و الفساد


ناشط يرد على متهم السلطات و الامن بخيانة الامانة


تنديد باتهام الأجهزة الترابيةو الأمنية من قبل مرتزق فسبوكي


اعيان و رموز الطنطان : الشيخ بسمير محمد لمين ولد السيد الرحمة و الجنة


الهاء و تفقير السكان عبر الفاعل السياسي و الفعل الاجتماعي


هل حققت التنمية البشرية مشاريع مدرة للدخل بطانطان؟


أغنية شكراً يا منتخبنا

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

السلامة : بقعة رخيصة للبيع بجانب ثانوية القدس

 
التنمية البشرية

تدشين مركز معالجة الإدمان بمدينة العرائش

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

كواليس قتل طالب سعودي في الولايات المتحدة


اعتقال مغربي يشتبه في تنفيذه هجوما على كنيسة


السنغال: إيقاف قارب يحمل قرابة طن من الكوكايين


امحاميد الغزلان : عصابة إجرامية تعتدي على شاب و ترسله لغرفة الانعاش بمراكش


برشيد ..شخص يقتحم مسجدا ويوقف صلاة الجمعة

 
بيانات وتقارير

المجلس الوطني لهيئة الموثقين يستنكر بدوره التدخل السافر للبرلمان الأوروبي


شروط الإعفاء من أداء الضريبة على السيارات التي يفوق عمرها 10 سنوات


الرباط. : انعقاد اجتماع عسكري بين المغرب وإسرائيل


وثيقة : رئاسة النيابة العامة تحفظ شكاية ضد بنكيران


أمازيغ العالم وهيئات مدنية وحقوقية ونسائية يراسلون الملك لترسيم السنة الأمازيغية

 
كاريكاتير و صورة

لحظة توقف الرئيس الموريتاني ملتفتا نحو النشطاء خلال مظاهرة ضد نظامه بواشنطن
 
شخصيات صحراوية

الكولونيل بابيا ولد لحبيب ولد محمد الخرشي في ذمة الله


صفية منت احماد امبارك : الكرم الحاتمي لطنطان في مونديال قطر

 
جالية

بروكسيل: حارث بدران يحصل على شهادة البكالوريوس في التجارة والتنمية.

 
رسالة صحراوية

بُومْدَيْدْ :مَشْهَديةُ إنْقاذٍ مُعجِزة

 
صورة بيئية خاصة

الجيولوجيا الهندسية - الحل الممكن لتغير المناخ

 
جماعات قروية

سيدي افني :ادانة رئيس جماعة سيدي عبدالله اوبلعيد بسبب بناء مكتبه

 
أنشطة الجمعيات

ندوة فكرية عن محتوى وسائل التواصل الاجتماعي ما بين حرية التعبير و التفاهة


الدورة الخامسة للمهرجان الدولي ظلال أركان


اسا .. مؤسسة شعاع المعرفة الخصوصيىة تعقد اتفاقية شراكة

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

وزارة الداخلية الموريتانية : إنجاز طريق أزويرات تيندوف يقتضي توفير الأمن

 
تهاني ومناسبات

الفيدرالية تهنئ جمعية ظلال أركان على نجاح المهرجان الدولي الخامس

 
وظائف ومباريات

شركة مغربية تهدد عرش عملاق السيارات تسلا الامريكية

 
الصحية

الصين تشكف رقما مفاجئا لعدد الوفيات بسبب كورونا

 
تعزية

وفاة أكبر معمرة في العالم

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

الحضور الذهني لمايسة سلامة الناجي والأجوبة المباشرة للفساد


استقالة مديرة بسبب عقد ينتهك حقوق الشعب الفلسطيني

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أصول الشباكية سلطانة المائدة الرمضانية في المغرب

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

شاهد .. بالفيديو - صابرينة بلفقيه تطرح "حبيبي انتا"


بمناسبة السنة الجديدة 2973 : أغنية أمازيغ أدكيغ


بأغنية عراقية .. النجمة اللبنانية رولا قادري تعود من جديد


أغنية المنتخب المغربي بالمونديال

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

اعتداء يطال صحفيا وحقوقيا بسبب الفرقة الوطنية


الصحافي اوس رشيد يتلقى تهديدات بالقتل


اقليم طانطان : AMDH بلاغ حول الخروقات والاختلالات التي تشوب برنامج أوراش


اعتقال مهدد ملك اللايف بالقتل .. تزايد التهديدات ضد النشطاء بالطنطان

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

تعليم الصلاة للأطفال ممتع جدا


الكابتن ماجد.. أحلام الطفولة و المونديال


اماطة الاذى عن الطريق | قصة و عبرة

 
عين على الوطية

الوطية : نشاط خيري بمناسبة عيد الأضحى المبارك


جمعية الصفوة تدشن أنشطتها بجماعة الوطية


لحظة توديع فاعل جمعوي بالوطية


احتجاج بجماعة الوطية ضد لاقط هوائي لشبكة الهاتف

 
طانطان 24

مطالب بتفعيل مسطرة العزل في حق المنتخبين بالطنطان


كرسي متحرك يدفع إلى خوض اعتصام مفتوح في الطنطان


أطفال طانطان يستفيدون من إعذار جماعي

 
 

لماذا يحتج الصحراويون.. ؟
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 04 مارس 2012 الساعة 56 : 15


 

الصحراء نيوز - بقلم : عمر السايح

[email protected]

برزت بالاونة الأخيرة بالصحراء ظاهرة الاحتجاجات كثقافة جديدة وحضارية بالمنطقة فرضت على الصحراويين بفعل التمدن والاستقرار الذي يعيشه حاليا الجيل الثاني من أهل الصحراء بالمدن والحواضر.
وتعود أولى الاحتجاجات بالصحراء الى الحقبة الاستعمارية الاسبانية ولعل أبرزها قيادة نخبة من الشباب الصحراوي المثقف وقتئذ للصحراويين فيما عرف بعد ذلك بانتفاضة الزملة سنة 1970 وبتأطير من الفقيد سيدي ابراهيم محمد بصيري الذي تتحمل السلطات الاسبانية لحد الان مسؤولية اختفاؤه.


شهد ميدان الزملة أولى الحركات السلمية الاحتجاجية الصحراوية بمدينة العيون والتي طالب من خلالها الصحراويون المستعمر الاسباني بالرحيل وذلك بعد نزع سلاح المقاومة الصحراوية عقب تفكيك جيش التحرير في معركة ايكوفيون الشهيرة   1959 حيث عملت اسبانيا على فرض الاستقرار بالمدن على كل الرحل بالمجال الصحراوي الكبير والذي يصعب ضبطه.

لم تمض سنتين بعد انتفاضة الزملة الشهير قاد شباب صحرواي متحمس بمدينة الطنطان مظاهرات حاشدة على هامش الموسم السنوي أمكار للمطالبة بجلاء القوات الاسبانية عن اقليمي الساقية الحمراء ووادي الذهب
.


وبعد تجاهل السلطات المغربية لحماسة الشباب الثائر الذي انتفض بالطنطان شكل هؤلاء النواة الاولى لجبهة البوليساريو بمدينة الزويرات الموريتانية سنة1973 حيث حمل المؤتمر التأسيسي شعار بالبندقية ننال الحرية.

ظهرت بعد سنتين من تأسيس جبهة البوليساريو المسيرة الخضراء التي سيرها الملك الراحل الحسن الثاني سنة  1975 حيث تحدث المغرب بالمحافل الدولية حينها عن حقوقه التاريخية بالصحراء.

وبعد خضوع الصحراء للادارة المغربية وبحكم الحرب التي استمرت  16 سنة بالاقليم المتنازع عليه فرضت الظروف الامنية الطارئة استقرار جل البدو وأهل الصحراء بالمدن، فاضطر العديد من الاهالي الى التوقف عن الحل والترحال والسكن داخل الحواضر وفرضت الظروف المعيشية الطارئة على الانسان الصحراوي التأقلم مع النمط الجديد في العيش.

لم تعرف الصحراء طوال فترة الثمانينات أي حركات احتجاجية هامة الا القليل منها لكن ومع عقد التسعينيات شهدت معظم المدن الصحراوية حركات احتجاجية غير مسبوقة تطالب بتحسن مستوى العيش وتحتج على الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية الهشة ابتدات مع سنة 1991 بمدينة أسا الزاك واحتجاجات لمسيد سنة1998 وصولا لاحتجاجات العيون 1999 حيث تعرضت كل هذه الاحتجاجات للقمع الشديد من الدولة التي وجدت نفسها أمام مشاكل اجتماعية تتفاقم يوما بعد يوم بسبب فشل السياسات التنموية والاقتصادية بالمنطقة ككل ، والتي كانت ولا تزال تستفيذ من خيراتها نخب سياسية واجتماعية قليلة وفاسدة على حساب باقي الشرائح الاجتماعية الاخرى المهمشة .


وبعد نهاية فض كل معتصم سلمي بالقوة  للصحراويين يطالب بالحقوق المشروعة تبدأ التبعات السياسية لملف الاحتجاجات تطفو على السطح فتستفيذ أطراف معينة من النزاع على حساب اخرى فينتهي الحراك الاجتماعي والسياسي الى حين فقط لأن الدولة لا تستخلص الدروس والعبر بل تكتفي بالترقب الحذر والاعتماد على المقاربة الامنية التي باتت الحل الناجع الذي يراه المسؤولون وصناع القرار.

في العقد الاخير من الالفية الثالثة تطور الفعل الاحتجاجي الصحراوي وتدعم أكثر وهم الجانب الحقوقي والاجتماعي والسياسي وكذلك النقابي لكن لم تتغير المقاربة الامنية بل اشتدت في التعاطي مع الاحداث فظهرت أحداث العيون لمرة ثانية سنة   2005 وما رافقها من أحداث مؤسفة أضرت بالوضع الحقوقي كثيرا بالمنطقة لكن لم يبارح أي شئ مكانه مادامت التنمية تنتناقص أو تنعدم والبشرية تزداد وتكثر وتهتاج وتحتج.

لم تمر سنة 2010 بسلام كبير بعد أن ارتفعت حدة الاحتجاجات بجل المدن الصحراوية للمطالبة بتحسين الاوضاع الاقتصادية والمعيشية قبل أن تتوج بمخيم احتجاجي كبير شمل أكثر من  20 ألف محتج بضواحي مدينة العيون .
حيث كشف هذا المعطى الجديد عورة المسؤولين والمنتخبين الذين يسعون للحصول على منافعهم الشخصية بدل خدمة مشاكل الساكنة المحلية في ظل غياب أي ارادة سياسية من طرف الدولة التي لاتراعي بدورها كثيرا أهلية أو نزاهة ممثلي السكان المفترضين.

الان وبعد مرور السنتين على تفكيك أكبر معتصم احتجاجي للصحراويون لايزال هؤلاء يحتجون ويطالبون بحقوقهم المشروعة والمغتصبة بتحسين وضعيتهم الاقتصادية والاجتماعية والحق في الشغل والكرامة والحرية وتحسين جودة الخذمات المقدمة من طرف الدولة لكن تبقى دار لقمان على حالها.

من جهة أخرى ومع بداية كل تغيير سياسي جديد يفتتحه المغرب يؤكد فيه العمل على صون الحقوق والمكتسبات ويطلق المسؤولون فيه الوعود اثر الوعود سرعان مايتبين غياب أي مشروع سياسي قادر على احتواء جل الاشكالات والمشاكل السياسية والاقتصادية والاجتماعية العالقة فبعد المصادقة على الدستور الجديد و تولي حزب العدالة والتنمية للحكومة بالمغرب لاتزال جل الممارسات القديمة والجديدة في التعامل وفض الاحتجاجات قائمة رغم كل الضمانات الدستورية التي تكفل حق الاحتجاج وغيره من الحقوق الاساسية غير أن أحداث كلميم الاخيرة التي تم فض 6 معتصمات بها عبر القوة المفرطة لرجال الأمن تكشف بجلاء ووضوح حقيقة الوضع الراهن والقائم.


فتبقى بالتالي الحالة الراهنة والمستقبلبة للاحتجاج كثقافة حضارية للتعبير عن المشاكل والامال التي تعقدها الجماهير الصحراوية رهينة لمزاجية مسؤوليين الذين غالبا يستنجدون بعصا الامن لتفريق كل المظاهرات المطالبة بالتغيير والاصلاح فكيف اذن ستصل معاناة  الصحراويين ؟ وكيف سيعبرون عن مشاكلهم؟  السؤال محير والاجابه عليه تبقى أشد حيرة

اما علم صناع القرار هؤلاء ومن معهم من مهندسي السياسات العمومية أن قطع الرؤوس خير منه قطع الارزاق...يعلمون بالطبع ولكنهم دوما يتساءلون لماذا يحتج الصحراويون؟





 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- الله اشد فيهم الحق

حكيمة

إذا ضاقت عليك الأرض بما رحبت , وضاقت عليك نفسك بما حملت فاهتف..يا الله
إذا بارت الحيل، وضاقت السبل، وانتهت الآمال، وتقطعت الحبال، نادي ... يا الله
الله اشد الحق فهاذ المرتزقة ديال المغريب الي سرقو خيرات الصحراء و شوفر خيرات المغرب و ماسلك منهم والو بغينا اسبانيا ترجع و لا شي حل جديد.

في 04 مارس 2012 الساعة 14 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- اسبانيا

سفير

الخوج الفوضي للمحتل السابق اسبانيا هو المشكل ، اسبانيا تتحمل المسؤولية الاخلاقية و التارخية في معاناةالشعب الصحراوي اما الجزائر و المغرب الصحراء بريئة منهم براءة الذئب من دم يوسف.

في 04 مارس 2012 الساعة 24 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- المؤامرة

الحق

عندما يبني بعض الصحراويين امجادهم على انقاض الصحراويين فتلك هي المؤامرة

في 04 مارس 2012 الساعة 52 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استخدام السحر وجثت الموتى في الرياضة و الانتخابات

استحالة نظافة القلم من وسخ المخزن يا "بوعيدة"

حوار "خاص جدا" مع إحدى المصابات بفيروس السيدا

غرفة السمارة مازالت دار لقمان على حالها

دورة عادية ثالثة بالطانطان

حملة انتخابية فاشلة سابقة لأوانها لعجائب البحر و البر

مدام مسافرة ( إوا بـــــــــاز !..)

حوار خاص ل "الصحراء نيوز" مع هيفاء المغربية

حوار خاص لصحراء نيوز مع هيفاء المغربية

حملة انتخابية فاشلة سابقة لأوانها لعجائب البحر و البر

لماذا يحتج الصحراويون.. ؟





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلانات تجارية

السوق المفتوح أكبر موقع إعلانات مبوبة في قطر


السوق المفتوح أكبر موقع بيع وشراء في الإمارات


بيع واشتري أي سيارة في سلطنة عُمان عبر موقع السوق المفتوح


السوق المفتوح أضخم موقع إلكتروني للبيع والشراء في البحرين

 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

عشرات البحارة الموريتانيين يفقدون عملهم جماعيا ..


الداخلة: حجز شحنات من الأخطبوط المهرب


نواذييو : وفاة بحارة بعد غرق زورقهم


الصيد البحري : ارتفاع الكميات المفرغة بنسبة 19 بالمائة

 
كاميرا الصحراء نيوز

ترتيبات أمنية مكثفة ليلة رأس السنة بطانطان


الرّحماني المقهور باقليم طانطان


طانطان : مواطنون يشيدون بالملحقة الإدارية الرابعة


اليوم الاول من اعتصام المعطلين بالطنطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»   إعلانات تجارية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

شراكة بين الداخلة وبلدية فيبو فالنتيا الإيطالية


جهة كلميم وادنون في انتظار إخراج برنامج فرصة من غرفة الإنعاش


مظاهرات ضد ارتفاع تكلفة المعيشة وغلاء الأسعار


تغييرات جديدة في امتحان السياقة تنتظر المغاربة في 2023


بوصبيع : هناك دينامية مهمة تشهدها الطانطان في عهدة المجلس الجماعي الحالي

 
مقالات

نهاية صناعة النفط الصخري في الولايات المتحدة


الاعلام والانبطاح..


حدثوا المواطنين بلغتهم الرسمية!


فرنسا غير مرغوب فيها بالساحل الإفريقي


الحسنية ….تمزيرت إخلا إفيس ….!


المستقبل الرقمي الأردني في عهد الجيل الخامس

 
تغطيات الصحراء نيوز

مطالبات بفتح تحقيق في مزاعم تلقي الأجهزة الأمنية الرشاوى بطانطان


المجلس الإقليمي لآسا الزاگ يعقد دورته العادية


هجرة سرية : تفاصيل جديدة حول فاجعة ميرلفت اقليم سيدي افني


قطاع الإنعاش الوطني : تفاصيل محاولة انتحار بطانطان

 
jihatpress

موعد استفادة الأسر المعوزة من الدعم المالي المباشر


تقرير رسمي : استمرار تدهور مستوى المعيشة بالمغرب


هل يتدخل الوالي مهيدية لوقف خروقات السكن الاجتماعي

 
حوار

الكوا: احتجاج قبائل أيتوسى رسالة ضد السطو على الأراضي تحت غطاء التحفيظ

 
الدولية

الغنوشي يدعو لإقامة اتحاد مغاربي ثلاثي..


سبأ .. أول أردنية تقود طائرة حربية F16


إكتشاف مدينة أثرية متكاملة من العصر الروماني في مصر

 
بكل لغات العالم

Maroc : la liberté d’expression bâillonnée

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

بيكيه يتحدى شاكيرا ..

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

معلومات عن الارجنتين


محاميد الغزلان : مهرجان الرحل الدولي يستقطب نجوم الموسيقى والفن


الدورة 17 لمهرجان موسم الثمور ..واحات الجنوب مدخل لإنجاح الرهان التنموي


إشادة عربية بجهود لصناعة السينما في الأردن

 
تربية و ثقافة دينية

دول إسلامية تندد بحرق المتطرفين في السويد للمصحف الشريف !

 
فنون و ثقافة

مايا رواية جديدة للكاتب المغربي عبده حقي

 
لا تقرأ هذا الخبر

فتاة تتزوج من رجلين في ليلة واحدة..!

 
تحقيقات

مدينة طانطان تحت رحمة اللوبي العقاري

 
شؤون قانونية

قانون مكافحة الفساد في موريتانيا


المادة 2 من مدونة الحقوق العينية و أهم الاشكالات التي تطرحها

 
ملف الصحراء

في ولاية ثانية غالي أمينا عاما للبوليساريو

 
sahara News Agency

"صحراء نيوز " تتفاعل مع منتخبين


أنشطة ترفيهية و صحية توعوية بمدينة طانطان


كلميم.. ملتقى جمعية الأوراش للإعلام والاتصال يحتفي بالبرلمانية منينة مودن شخصية لسنة 2020

 
ابداعات

عبده حقي ..الصحافة من السلطة الرابعة إلى الصحافة التشاركية

 
قلم رصاص

الطفل ريان

 
 شركة وصلة