انت الآن تتصفح قسم : بيانات وتقارير

عمر سامي الصلح يوضح حقيقة العقار الذي وهبه لجماعة القصابي تكوست بكلميم

أصدر المستشار الجماعي عمر سامي الصلح، عن حزب العدالة والتنمية بجماعة القصابي توضيحا للرأي العام على حسابه الرسمي على الفايسبوك، يكشف فيه حقيقة العقار الذي وهبه لجماعة القصابي تكوست بكلميم.

وفيما يلي النص الكامل للتوضيح:

بخصوص المنشور أسفله الذي تم تداوله مؤخراً على صفحات التواصل الاجتماعي والذي ضم لائحة باسم هبات عقارية ممنوحة للمجلس الجماعي لقصابي بغية تجاوز إكراهات مرتبطة بشح الوعاء العقاري الجماعي , الأمر الذي يحول دون جلب مشاريع من قبيل تشييد مرافق و منشآت رياضية أو اجتماعية أو ثقافية أو بيئية ..

وهي مقاربة اعتمدها المجلس منذ بداية ولايته و تجاوب معها مجموعة من الخيرين جازاهم الله خيرا .

كما تجدر الإشارة إلى أن عقارات جماعية أخرى سبق التبرع بها من طرف محسنين _قضوا نحبهم_ نسأل الله أن يتقبل منهم و أن يجعلها في ميزان حسناتهم .

لكن ما يؤسف في الموضوع هو استغلال طرف معلوم لهذا المنشور لبث سمومه المغرضة محاولا تشويه سمعتنا و الإساءة إلينا عبر نشر أكاذيب من قبيل أن القطعة التي سبق لي أن وهبتها لمجلسنا هي محط نزاع و معروضة على أنظار القضاء ...

لكل ذلك ودفعا لكل شبهة أعلن لمتتبعي صفحتي ما يلي :

1/ القطعة السالف ذكرها والبالغة مساحتها حوالي 352 متر مربع سبق لي أن اشتريتها سنة 2011 و ملاكها على قيد الحياة ولا منازع لهم فيها .

2/ القطعة السالف ذكرها وهبتها للمجلس _صدقة جارية_ منذ 2016 عن طواعية و اختيار ولا علاقة لها بأي توظيف انتخابوي ضيق .

3/ هذه الهبة ليست معروضة على أنظار القضاء و ليست محط أي نزاع ( والبينة على من ادعى ) .

4/ أعلن أنني نأيت بنفسي عن أي جدال عقيم و تشبثت بحقي في اعتماد المساطر القانونية لردع كل تشهير او سب أو قدح يطالني .

وفي الأخير كل الشكر و الامتنان للذين تناولوا الموضوع من زاوية نشر المبادرات النبيلة و التشجيع عليها .