انت الآن تتصفح قسم : sahara News Agency

أذوبير: التحولات الفكرية والاجتماعية والاقتصادية تستدعي إعلاما يعزز الامن الروحي والتماسك الاجتماعي

قال الحسين أذوبير، واعظ وخطيب جمعة بمسجد الوصية بطانطان إن التحولات والتغيرات والاجتماعية والفكرية والاقتصادية تستدعي إعلاما يعزز الامن الروحي الذي يفضي للتماسك الاجتماعي الذي يعد من أكثر الأهداف التي تسعى إليها الأمم.

وقال أذوبير الذي كان يتحدث في مداخلة بعنوان: "دور الإعلام في توظيف قيم الإسلام للدفاع عن الثوابت الوطنية ضمن فعاليات ندوة حول موضوع: "الإعلام في الأقاليم الجنوبية والقضية الوطنية نحو ديبلوماسية مدنية فاعلة ومهنية" صباح اليوم الأربعاء 20 يناير الجاري إن الظروف الراهنة تفرض علينا الانتباه سيما العاملين في قطاع الإعلام إلى حقيقة تلك التحولات لتحديد طبيعتها ومجالاتها وإيجاد الاليات المناسبة للتعامل معها في إطار الثوابت الوطنية الجامعة.

ولأجل مجابهة الأمور المغرطة، دعا إلى التصدي لها بمنهج قويم وأساليب سليمة لاكتساب مناعة ضد الضعف العام سيما بالطانطان بغية اعلام قوي ينور الرأي العام بالقضايا الوطنية التي تهمنا من خلال رؤية شاملة للواقع والهوية الحضارية.

واعتبر خطيب الجمعة بطانطان يكون الحفاظ على التماسك وتوظيف قيم الإسلام في الدفاع عن التوابث الوطنية واجبا إسلاميا مقاما في الأول وعليه يجب التضامن والتعاون بين أبناء الوطن لتقوى الدولة والمواطن في ضوء المذهب المالكي والتصوف السني والعقيدة الأشعرية وامارة المؤمنين.

 وكشف المتحدث ذاته دور الاعلام فغي توظيف هذه القيم ونشر ثقافة المواطنة لدى الأجيال الصاعدة من خلال التعريف بالذاكرة الوطنية وبالرسالة النبيلة للحركة الوطنية وأعضاء جيش التحرير.