انت الآن تتصفح قسم : sahara News Agency

إجدال: الريع والفساد خطر على الديمقراطية وعلى مستقبل قضية وحدتنا الترابية

طالب المحجوب أجدال، الكاتب بالجهوي للمنظمة الديمقراطية للإعلام والاتصال بفتح المجال لوجوه جديدة في تدبير الشأن العام غير ملطخة أيديها بالمال العام والقطع مع الريع والفساد.

وأضاف أجدال في مداخلة له خلال ندوة نظمتها جمعية الأوراش الصحراوية للصحافة والتواصل حول موضوع: "الإعلام في الأقاليم الجنوبية والقضية الوطنية نحو ديبلوماسية مدنية فاعلة ومهنية" صباح اليوم الأربعاء 20 يناير الجاري أنه ما لم يتم تغيير هذه الوجوه ستبقى القضية الوطنية بيد فاسدين مفسيدين الذين لن تكون لهم اية مردودية، ولا يمكن الحديث عن أية تنمية بسببهم.

وهاجم أجدال النخبة الفاسدة التي جعلت من السطو على العقارات ونهب الميزانيات والاستحواد على مشاريع مغشوشة مرتعا لها لتراكم ثرواتها ضدا على تنمية الأٌقاليم الجنوبية.

ودعا أجدال أثناء حديثه في مداخلة "مقاربة قانونية وتحليلية لمخرجات جهود تنظيم وتقنين وضبط قطاع الصحافة لبناء خطاب إعلامي وطني متماسك ومؤثر بجهات الصحراء الثلاث" صباح اليوم الأربعاء 20 يناير الجاري الجهات المسؤولة إلى إعمال الدستور بربط المسؤولية بالمحاسبة.

وتساءل الكاتب الجهوي للمنظمة الديمقراطية للإعلام والاتصال عن دور المؤسسات الدستورية في مراقبة وتتبع ناهبي المال العام، الذين ابتليت بهم جهات الصحراء، ما جعل شبابها يركبون قوارب الموت، أملا في التغيير وتحسين ظروف عيشهم.

واستنكر أجدال الواقع المرير الذي تشهده الصحراء حيث الجماعات وهمية والموظفون أشباه، والميزانيات مقرونة بمزاجية آمر بالصرف، ضدا على القانون، وأمام أعين الجهات المعنية بالرقابة.

وأدان أجدال الاستغلال السياسوي لجهات فاسدة مفسدة لملف الصحراء بهدف الدولة والضغط عليها في متابعات قضائية، مؤكدا أن هاته الجهات تمثل خطرا على الديمقراطية وعلى مستقبل قضية وحدتنا الترابية، داعيا إلى محاصرتهم سياسيا، فالرهان عليهم سراب ووهم.