انت الآن تتصفح قسم : أخبار صحراوية akhbarsahara

أعبيد: المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ألية ناجعة من شأنها تحسين مؤشر التنمية

أوصت اللجنة المحلية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمدينة طانطان بتشكيل لجنة تضم مختلف المؤسسات ذات الصلة بالمبادرة من أجل الوقوف عند المشاريع المتعثرة بهدف تسريع إنجازها بعد معالجة أسباب هذا التعثر مع الجهات المسؤولة.

جاء ذلك في اجتماع اللجنة المحلية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي ترأسها باشا مدينة طانطان واحتضنت فعالياته الجماعة الترابية لمدينة طانطان.

وفي هذا الصدد، قال ماء العينين أعبيد النائب الأول لرئيس جماعة طانطان، في حديث مع "الصحراء نيوز"  إن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تشكل الية ناجعة للتنمية المحلية والتي من شانها أن تسهم في تحسين مؤشر التنمية بمدينة طانطان.

وأشار أعبيد، الذي حضر الاجتماع المذكور، إلى الأهمية الكبرى التي تمثلها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ووقعها الإيجابي على ميزانية جماعة طانطان فضلا عن كونها إحدى المرتكزات الأساسية في تطوير البنيات الأساسية بعدد من أحياء المدينة وفق مقاربة تشاركية.

وعن مخرجات اللقاء الذي تميز بعرض حول حصيلة وتقييم للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية قدمه رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة إقليم طانطان، قال أعبيد، "ناقشنا محورين إثنين الأول يهم تقييم حصيلة المبادرة منذ انطلاقتها إلى اليوم ووقعها على مدينة طانطان، فيما المحور الثاني انصب بالأساس على مناقشة برنامج عمل المبادرة برسم سنة 2021 بمحاور جديدة.

وتابع المسؤول الجماعي، أنه "تم التداول في عدد من المقترحات بخصوص مشروع برنامج سنة 2021 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية في ضوء كلمة باشا المدينة باعتباره رئيسا للجنة المحلية للمشاريع ذات الوقع الاجتماعي والتي لها علاقة بالفئات الهشة سيما النساء، والأشخاص في وضعية إعاقة، وحاملي الشهادات فضلا عن مشاريع مدرة للدخل وأخرى تهم تقوية البنيات التحية، سيما ما يتعلق بإنشاء فضاءات الاستقبال للفئات الأكثر هشاشة بهدف الاهتمام بها ورعايتها بشراكة مع الجهات المعنية".